Get Adobe Flash player

 

ذكرت "النهار" ان البطريرك الراعي أبلغ كل من التقاهم في مناسبة الميلاد، ان لبنان لا يستطيع أن ينتظر أكثر مما انتظر حتى الان من دون انتخاب رئيس جديد للجمهورية، مشيرا الى ان المعلومات التي لديه تفيد ان حال الاستقرار الراهنة لن تستمر في حال استمرار الشغور في الرئاسة الاولى.

وأكد، دحضا لكل ما يقال، أن لا مرشح لديه ولا فيتو منه على أي مرشح بإستثناء من هم غير اكفياء لتولي هذا المنصب، وهو سيكون مع أي مرشح يحمل الثوابت الوطنية ومبادئ بكركي التاريخية. واوضح البطريرك انه إذا اتفق الاقطاب الموارنة الاربعة على مرشح من بينهم فسيؤيده، وإذا ما اتفقوا على مرشح من خارجهم فسيؤيده أيضا. وأبدى استعداده للاستجابة لأية مبادرة من خارج الطائفة المارونية اذا أراد أصحابها أن تكون برعاية البطريرك لانتخاب رئيس للجمهورية.

وفي هذا الاطار أبلغ البطريرك عون وغيره من المرشحين أنه لا بد من تقويم مرحلة الترشح حتى الان واستخلاص العبر منها إذا لم تكن سالكة. وشدد على انه لا يدعو الى انسحاب أي مرشح من أجل الانسحاب، متخوفاً من ان اطرافا يبلغون المرشحين كلاً على حدة أنهم معه من أجل تضييع الفرصة للوصول الى مرشح جدي ونهائي.