Get Adobe Flash player

 

أوضحت مصادر عرسالية لـ"الأخبار" أن مسلحي "داعش" حسموا خياراتهم لجهة "نيّتهم" السيطرة على منطقة القلمون، خصوصاً أن الشتاء بدأ حصاره الفعلي عليهم، وفي ظل حاجتهم "للمؤونة والغذاء وحتى التمويل". ولم تستبعد المصادر إمكانية أن تتطور المعركة في الجرود، في الأيام القليلة المقبلة، الى صدام بين مجموعات "داعش" ومسلحي "جبهة النصرة".