Get Adobe Flash player

 

ذكرت "النهار" ان رئيس الوزراء تمام سلام بعدما عرض المعطيات المتعلّقة بالمخطوفين في جلسة مجلس الوزراء أمس، واصفا الامر بأنه معقّد ويتطلب تنسيقاً وتضامناً حكومياً، فضلاً عن انه يتابع الموضوع شخصياً من خلال خلية الازمة، طلب وزير العمل سجعان قزي الكلام فأشار الى ان الجيش يقدم الشهداء ولا يجوز التشكيك في مهماته وطريقته في مكافحة الارهاب.

وأوضح ان حزب الكتائب ليس ضد إجراء المفاوضات لإطلاق العسكريين المخطوفين علما انه سقط للجيش في ظل المفاوضات أكثر من 16 شهيدا بين ضابط وجندي ولم ينزل أهاليهم الى الشوارع، كما أننا محضنا الرئيس سلام وخلية الازمة ثقتنا استنادا الى خطوط عريضة وأي تعديل في هذه الخطوط يجب أن نكون على إطلاع عليه حرصا على نجاحه، كما أـننا نقدر الجهد الذي يبذله الوزير وائل ابو فاعور في هذا المجال. فرد الوزير فاعور قائلا إن ما يقوم به على هذا الصعيد يتم بالتنسيق مع الرئيس سلام.