Get Adobe Flash player

444

جدد السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين التأكيد على رفض بلاده لمحاولات تمرير أهداف غير تلك المعلنة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الإرهاب مشددا على وجوب مشاركة كل الأطراف المعنية في المنطقة بالتحالف وبالدرجة الأولى سورية.

وقال زاسبكين في حديث صحفي "إن موقفنا واضح من التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.. فعنوان مكافحة الإرهاب جيد إنما يجب أولاً أن يكون التحالف برعاية الأمم المتحدة وثانياً يجب أن يشارك في التحالف كل الأطراف المعنية في المنطقة وبدرجة أولى سورية".

ونبه زاسبكين إلى وجود تقويم غير متوازن لما يحصل على الأرض في سورية بحيث يتم تجاهل حقائق مثل استمرار تهريب السلاح والإرهابيين إلى سورية معتبرا أن نتائج القصف الجوي الذي يشنه التحالف الدولي للمناطق ولا سيما السورية غير معروفة في ظل غياب أي معلومات عما يجري ميدانياً على الأرض كهوية الضحايا ومن المستهدف وقال “نحن نخشى سقوط أبرياء".

ولفت السفير الروسي إلى مساع تبذلها بلاده باتجاه التقدم نحو التوصل لحل سياسي للأزمة في سورية عبر الحوار مشيرا إلى أن روسيا ما زالت على موقفها حيث شاهدنا بعد انتخابات رئاسة الجمهورية في سورية تأييد المجتمع السوري الكبير للرئيس بشار الأسد و"إننا نترك للشعب السوري القرار فيما يتعلق بالأمور الداخلية".

وفيما يتعلق بالأوضاع في لبنان أكد أن الموقف الروسي واضح لجهة تأييد الأمن والاستقرار ودعم السلطات اللبنانية وخصوصاً الجيش ودعم الحوار الوطني اللبناني وإيجاد حلول للقضايا الداخلية عبر التوافق بين الأطراف اللبنانية الأساسية.