Get Adobe Flash player

natttt

أقال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو وزير "المالية" يائير لابيد ووزيرة "العدل" تسيبي ليفني من منصبيهما.

وذكرت وسائل إعلام العدو أن إقالة وزراء حزبي "هناك مستقبل" و"الحركة" جاء نتيجة إنتقادهما لسياسته الحكومية، وبعد أيام من الجدل حول قرار "يهودية الدولة".

وفي مؤتمر صحفي له حول تطورات الأزمة الحكومية، دعا نتانياهو إلى حلّ البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة في "إسرائيل".

وكانت صحيفة "هآرتس" قد ذكرت أن نتنياهو إجتمع الثلاثاء مع رئيس حزب "هناك مستقبل" لاول مرة منذ اندلاع الازمة الحادة بينهما منذ عدة أسابيع. وأشارت الى أن قطيعة سادت مؤخراً بين الرجلين على خلفية اتهامات نتنياهو بأن لابيد تآمر عليه حين حاول اقامة حكومة بديلة حتى قبل الانتخابات. كما يختلف الرجلان ايضا على ميزانية الدولة، وقانون ضريبة القيمة المضافة.

ووفقاً لقول مسؤولين في "الليكود"، فان اللقاء لا يؤشر الى نهاية المواجهة بين الرجلين، بل يستهدف السماح لهما بفحص امكانية استمرار التعاون بينهما. وأشار هؤلاء المسؤولين الى أن احتمالات الوصول الى تفاهمات مع لابيد متدنية جداً، وفي هذا الاطار قال مصدر مقرب من رئيس الحكومة "إننا قريبون من الانتخابات أكثر من أي وقت مضى".