Get Adobe Flash player

 

اكدت مصادر لصحيفة "اللواء" ان الموقوفة سجى الدليمي وابنها سيخضعان لفحوص الحمض النووي، مشيرة الى انهما واحدة من أوراق القوة التي يحتفظ بها لبنان في قضية العسكريين المخطوفين.

وقالت المصادر إن هناك اوراقاً أخرى أهمها توقيف العقيد المنشق عبدالله حسين الرفاعي، قائد إحدى تشكيلات «الجيش السوري الحر» في القلمون لدى الأمن العام اللبناني، والذي أوضح مصدر في الأمن العام انه يحتفظ به رابطاً مصيره بمجرى المفاوضات لتحرير العسكريين المخطوفين.

اما الورقة الثالثة -بحسب الصحيفة - فهي توقيف زوجة المسؤول في جبهة «النصرة» انس شركس المعروف بأبو علي الشيشاني مع شقيقها راكان في منطقة حيلان بقضاء زغرتا، خصوصاً وأن الشيشاني له علاقة بقضية العسكريين، بحسب معلومات رسمية.