Get Adobe Flash player

 

لفتت صحيفة "البناء" الى ان شعبة المعلومات في الأمن العام في الشمال اوقفت أحد مسؤولي تنظيم «داعش» في شمال لبنان المطلوب «إبراهيم بركات» في طرابلس. وأشارت المعلومات لـ«البناء» إلى «أن بركات رصد في منطقة الميناء محيط مرفأ طرابلس وتمت مراقبته وإلقاء القبض عليه ليل السبت الأحد حيث جرى نقله إلى مبنى المديرية في بيروت لاستكمال التحقيق».

ولفتت المصادر إلى «أن بركات كان يقوم بتجنيد عناصر ونقلها إلى سورية، فضلاً عن الاتصالات اليومية التي كان يجريها مع داعش في العراق وسورية، وتربطه علاقة جيدة بطارق خياط الذراع الأولى لـ «داعش» في طرابلس». وإذ أشارت المصادر إلى «أن خياط متوار عن الأنظار منذ نحو ثلاثة أشهر»، لفتت إلى أنه «لا يزال في شمال لبنان».

وضبط الجيش اللبناني ذخائر وأسلحة وقنابل مختلفة نتيجة المداهمات التي يقوم بها لعدد من المنازل في منطقة التبانة، كما جرى توقيف 4 أشخاص متورطين في أعمال ضد الجيش.

وعلم أن هذه المداهمات تمت بناء لاعترافات أدلى بها الموقوف المصري «إبراهيم الأحمد العبدالله» الملقب بـ «سويد» والذي تم توقيفه ليل أول من أمس.

ويعد سويد من أكبر المطلوبين وهو الذي شارك بقتل المؤهل في الجيش فادي جبيلي، بالإضافة إلى المشاركة بالاعتداء على عسكريين في كل من منطقة بحنين وطرابلس، وينتمي لمجموعة إرهابية تابعة لأسامة منصور الذي قُتل منذ مدة.