Get Adobe Flash player

 

رجحت مصادر نيابية مطلعة لصحيفة «البناء» أن يدعو رئيس مجلس النواب نبيه بري اللجان المشتركة إلى جلسة الخميس المقبل للبحث في مشروعي ضمان الشيخوخة واستعادة الجنسية اللبنانية اللذين تقدّم النائبان نبيل نقولا وعباس هاشم بطلب لسرعة البت بهما، إضافة إلى ثلاثة اقتراحات أخرى متعلقة بخط أنابيب الغاز الساحلي وإنشاء تجهيزات الغاز الطبيعي من البداوي حتى صور، وتعديل تملك الأجانب». وتوقعت المصادر أن يقرّ مشروع استعادة الجنسية في اللجان المشتركة ويُحال إلى الهيئة العامة، وذلك تطبيقاً للتسوية التي توصل إليها حزب الله بين الرئيس نبيه بري والعماد ميشال عون بتوسيع مفهوم تشريع الضرورة وملاقاته ببنود تبرّر للعماد عون وأعضاء تكتله النيابي حضور الجلسات التشريعية، بغضّ النظر عمّا ستؤول إليه الأمور في الهيئة العامة». لكن المصادر استبعدت «أن يمرّ هذا المشروع في الهيئة العامة»، مشيرة إلى أنه «سيعود إلى اللجان المشتركة مجدّداً، عازية السبب إلى التباين الحاصل حول بنوده بين الكتل السياسية».

وأبدت مصادر نيابية في كتلة التحرير والتنمية تخوفها من «أن لا يجتمع المجلس النيابي طيلة شهر أيار، ويبدأ العقد الاستثنائي والدخول في دوامة عدم جواز انعقاد الهيئة العامة لمجلس النواب قبل انتخاب رئيس الجمهورية».