Get Adobe Flash player

 

أكّدت مصادر بكركي لصحيفة »الجمهوريّة» أنّ «اللقاء بين البطريرك الماروني بشارة الراعي والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كان أكثر من ناجح، إذ نظّم له استقبال بمستوى رئيس دولة وحظي باهتمام بروتوكولي خاص، وحرص هولاند على عقد خلوة منفردة مع الراعي دامت 45 دقيقة، بَحثا خلالها في ملفّ الرئاسة ووضع لبنان ومسيحيي الشرق، وتبعه لقاء موسّع مع الوفد المرافق استمرّ 15 دقيقة، ليخرج بعدها الراعي مطمئناً».

وكشفت المصادر انه «تمّ الإتفاق على خطوات عمليّة وقريبة لوَضع تصوّر رئاسي، على أن يبقى التواصل والإتصال قائماً بين بكركي وفرنسا للتنسيق في الخطوات المرتقبة».