Get Adobe Flash player

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد بلاده لـ "المساعدة في حل الخلافات بين إسلام أباد ونيودلهي بشأن كشمير".

وفي حديث مع صحيفة "نيوز انترناشيونال" الباكستانية، لفت لافروف إلى أنه "يجب حل الخلافات بين الدول في أي منطقة من العالم، بما في ذلك، بالطبع، جنوب آسيا، بطريقة سلمية وحضارية، بالاعتماد على القانون الدولي. وروسيا، بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مستعدة لتقديم المساعدة في ذلك".

كما شدد على أن "العلاقات بين باكستان والهند ازدادت تدهورا، خاصة بعد هجوم نفذه تنظيم "جيش محمد"، على قاعدة للقوات الجوية الهندية في باثانكوت في كانون الثاني 2016، وكذلك التفجير الانتحاري بالقرب من قافلة للشرطة العسكرية الهندية في جامو وكشمير في شباط 2019".