Get Adobe Flash player

أكّد المتحدّث باسم وزارة الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زادة، أنّ "الاتهامات والتهديدات ضدّ إيران لا جدوى منها"، مشيرًا إلى "أنّنا قد قلنا مسبقًا إنّه إذا كانت الولايات المتحدة الأميركية تريد أن يكون لها مكان في الاتفاق النووي، فعليها أن تفي بالتزاماتها بموجب القرار 2231، وأن ترفع العقوبات بشكل فعّال. عندها سنردّ على الخطوة وعلى الإجراء الإيجابي بإجراء إيجابي".

ولفت خلال مؤتمر صحافي، إلى "أنّنا إذا رأينا إجراءات وسلوكيّات مختلفة من أوروبا والولايات المتحدّة، فسنردّ بما يتناسب مع ذلك. وعندما يعودون إلى التزاماتهم، ستعود إيران على الفور إلى التزاماتها". وحول المواقف الأخيرة للمسؤولين الغربيّين بشأن الاتفاق النووي، بيّن "أنّنا قد أوضحنا موقف إيران بصراحة، ولم يحدث أي تغيير فيها. للأسف، لم يحدث أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة، أي سياسة الضغوط القصوى الّتي فشلت فشلًا ذريعًا. كما لم تفِ الدول الأوروبية بالتزاماتها".