Get Adobe Flash player

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن بعض الدول تسعى لاستغلال أزمة فيروس كورونا لتحقيق طموحاتها الجيوسياسية، داعيا لتوحيد الجهود لمواجهة التحديات المشتركة.

 

وأشار لافروف في تصريح لصحيفة "أرغومينتي إي فاكتي" الروسية، إلى أن تلك الدول تواصل انتهاج سياسات تضييق الخناق على الدول "غير المرغوب فيها" من خلال العقوبات.

ولفت إلى زيادة عدم الثقة بين الأطراف الدولية، مضيفا أنه "بدلا من توحيد القدرات لمحاربة فيروس كورونا نرى محاولات للبحث عن المسؤولين عن انتشار العدوى".

وأكد الوزير أن الوباء أظهر أن معظم المخاطر في العالم المعاصر تهدد الجميع، حيث أثرت الأزمة على جميع جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الدولية.

وأضاف: "ندعو مرة أخرى للعمل المشترك ضد المحنة العامة، واغتنام الفرصة لإقامة تعاون دولي واسع في مواجهة التحديات والمخاطر المشتركة الماثلة أمام البشرية".

وشدد على عدم جواز التلاعب بموضوع استغلال الإرهابيين لأزمة كورونا، مؤكدا رفض موسكو للمساعي إلى ممارسة الضغط على بعض الدول أو منظمات دولية.

وأعاد الوزير إلى الأذهان أن روسيا قدمت في عام 2016 اقتراحا بشأن صياغة اتفاقية دولية لمكافحة أعمال الإرهاب الكيميائي والبيولوجي.