Get Adobe Flash player

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أن “بعض الدول حاولت الايحاء نفاقاً بأنها تدافع عن الشعب اللبناني”. وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي الاثنين، أشار موسوي الى حادث الانفجار في مرفأ بيروت قائلاً، إن “الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ الساعات الاولى للحادث وقفت الى جانب الحكومة والشعب اللبناني واتصل وزير الخارجية الايراني بنظيره اللبناني واصدر رئيس الجمهورية الامر بتشكيل فريق لارسال المساعدات حيث تم لغاية الان ارسال عدة طائرات وهنالك مساعدات اخرى في الطريق.”

وفي الرد على سؤال حول حادث الانفجار الاخير وموجة الاحتجاجات الجديدة في لبنان وموقف ايران من التطورات الاخيرة في هذا البلد قال، “لقد كان الحادث كبيرا ومن الطبيعي ان يستاء الناس وان تكون له تداعيات ولكن من غير المقبول لو اراد بعض الافراد والمجموعات والدول جعل هذه الحادثة ذريعة لتحقيق اهداف واغراض سياسية، ويبدو ان هنالك بعض الافراد يسعون لتحقيق اغراض خاصة بتحريض من الخارج”.

واضاف، أنه “من الجدير الحفاظ على الهدوء ليتمكن المسؤولون من البت في الامور لمعالجة آلام المتضررين من الحادثة. “