Get Adobe Flash player

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن السلطات السعودية اعتقلت سارة وعمر ابني سعد الجبري مستشار ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف، بالإضافة لاعتقال شقيقه وهو في الستينيات من عمره.

وأكدت نيويورك تايمز نقلا عن خالد الجبري نجل المستشار السابق، أن السلطات السعودية تضغط على الجبري للعودة من كندا التي فرّ إليها.

وتشير الصحيفة إلى أن أربعة عقود من عمل الجبري في الداخلية السعودية "جعلته منغمسا في العديد من القضايا الحساسة داخليا وخارجيا، ويعرف مكان دفن الأسرار في المملكة".

وقد أكد هذه القراءة للصحيفة ضابط سابق في الاستخبارات الأميركية، قائلا "إن جهاز المراقبة الواسع بوزارة الداخلية ربما أعطى الجابري كنزا من أسرار المملكة، بما في ذلك أنشطة أفراد العائلة المالكة، ومخططات الفساد والجريمة".

وأضاف: "كما جعله مطلعا على معلومات ربما تكون غير جيدة عن الأمير محمد بن سلمان نفسه".

وعلى الرغم من أنه لم يكن منتقدا علنيا للأمير محمد بن سلمان، فإن مشكلته أنه كان حليفا قويا لمنافسه الأكبر الأمير محمد بن نايف.