Get Adobe Flash player

أكد النائب الأول للرئيس الايراني أن اميركا لم تستطع تصفير صادرات النفط على الرغم من ممارسة أقصى الضغوط النفسية والاقتصادية على إيران، ولدينا طرق بديلة للبيع.

 

وأضاف اسحاق جهانغيري اليوم الاثنين في اليوم الوطني للصادرات: لقد صمدنا وقاومنا كل الضغوط التي فرضت علينا خلال العامين الماضيين من الحرب النفسية والاقتصادية.

واوضح النائب الأول للرئيس الايراني أن الأميركيين ركزوا أقصى ضغوطهم على الحياة المعيشية للشعب الإيراني، مشيرا الى أن الوضع الحالي في البلاد هو أحد أصعب الأوضاع منذ الثورة الإسلامية.

وصرح جهانغيري يجب أن نركز في الاقتصاد على الإنتاج والتصدير وفرص العمل والحفاظ عليها، معتبرا إن الوضع أفضل بكثير مما كان يحلم به الأميركيون، وهو نتاج نشاط وتلاحم المنتجين والمصدرين في البلاد.