Get Adobe Flash player

صرح القائد العام للجيش الإيراني العميد "عبد الرحيم موسوي" فيما يتعلق بآلية مواجهة الفتنة انه "لقد قدمنا التعليمات والمهارات اللازمة للقوات فيما يتعلق بهذا المجال، وحصلوا على الجهوزية اللازمة لمواجهة أشكال الفتن كافة".

وافادت وكالة مهر للأنباء أن القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية العميد “عبد الرحيم موسوي” قال في حديث له لوكالة مهر للأنباء فيما يتعلق بتوصيات قائد الثورة الإسلامية التي تحث على أهمية حفظ عوامل النصر وتدريب القوات المسلحة على الصحوة الدائمة لمواجهة الفتنة وتجهيزهم بكل ما يلزم لمواجهة الفتن قال: “دوماً ما نتعرض لأشكال مختلفة من الفتن وعلى جميع المسؤولين وبدعم من الشعب المثقف الواعي أن يواجهوا تلك الفتن، وعلينا أيضاً أن نتعهد على إحباطها وإفقاد العدو آماله وإخماد مآربه.

وأضاف العميد موسوي فيما يتعلق بجهوزية القوات المسلحة على مواجهة اشكال الفتن: دائماً ما يتم بحث جوانب الفتنة والمؤامرة في غرف المشورة الخاصة التابعة لنا، وكذلك الوضع في الاحداث الأخيرة حيث تم بحث أبعاد الفتنة، وقد أدت القوات المسلحة واجبها على أكمل وجه في التعامل معها.

واردف قائد القوات المسلحة في الجيش الإيراني، لقدقمنا في القوات المسلحة في وضع آلية ومنهجية لمواجهة اشكال الفتن كافة، وتم تدريب القوات على تلك الآليات ليكونوا جاهزين لأي شكل من أشكال فتن العدو حتى يبلوا أفضل بلاء في مواجهتها.

وخلص "موسوي" فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة إلى أن ما حصل في الأيام الأخيرة يختلف اختلافاً كبيراً  عما حصل في البلاد في السنوات المنصرمة، تلك المحاولات التي تم إحباطها بفضل ذكاء وحنكة ودراية قائد الثورة الإسلامية.