Get Adobe Flash player

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، يوم الأربعاء، حل البرلمان، بعدما التقى الحاكمة العامة للبلاد، جولي باييت.

 

وتعتبر جولي باييت ممثلة عن الملكة إليزابيث الثانية التي تعد فعليا رئيسة لكندا.

والتقى ترودو، باييت، في وقت سابق الأربعاء، ليطلب منها حل البرلمان بموجب دورها كممثلة للملكة إليزابيث الثانية التي تعد فعليا رئيسة لكندا.

وقال ترودو، أمام الصحفيين، "التقيت الحاكمة العامة التي وافقت على طلبي حل البرلمان".

وسيواجه ترودو، منافسة من جانب آندرو شير، زعيم حزب المحافظين المعارض الرئيسي.