Get Adobe Flash player

أعلنت سلطات جزر الباهاما، ان 2500 شخص لا يزالون مفقودين بعد أكثر من أسبوع من الإعصار دوريان الذي اجتاح الجزر الواقعة في البحر الكاريبي، وان كان من المحتمل أن العدد يشمل سكانا لاذوا الى الملاجئ.

 

وأعلن رئيس الوزراء هوبرت مينيس في خطاب بثه التلفزيون أمس، أن "عدد قتلى الإعصار ما زال 50 قتيلا"، لافتا الى أن "عدد المفقودين الكبير يعني أن حصيلة القتلى سترتفع".

وقال مينيس: "من المتوقع أن يزيد عدد القتلى بشدة، إن الحكومة تتحلى بالشفافية وستعلن المعلومات المتعلقة بالضحايا متى توفرت".

وصرح مسؤولو الطوارئ في مؤتمر صحافي منفصل بأن قائمة المفقودين لم تتم مضاهاتها بعد بسجلات النازحين أو آلاف السكان الذين انتقلوا إلى الملاجئ.