Get Adobe Flash player

قدمت الحكومة اليابانية استقالتها بالكامل لرئيس الوزراء شينزو آبي، بحسب وكالة "كيودو"، بعدم المعلومات التي رشحت عن إجراء آبي تغيرات في الحكومة بعد فوز الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم الذي يتزعمه بانتخابات مجلس الشيوخ بالبرلمان في تموز الماضي، وقبل زيادة ضريبة المستهلك المقرر تنفيذها في تشرين الأول/أكتوبر إلى 10 بالمئة.

وقد قبل آبي الاستقالة وأجرى اليوم تعديلات بقيادة الحزب الحاكم وفي الحكومة. وبموجب التعديلات سيترأس مجلس الشؤون العامة للحزب شونيتشي سوزوكي، ولجنة السياسة الانتخابية هاكوبون شيمومورا، في حين حافظ على منصبيهما الأمين العام للحزب توشيهيرو نيكاي ورئيس المجلس السياسي فوميو كيشيدا.

وعلى مدار اليوم ستجري تغيرات في الحكومة اليابانية، ولأول مرة سينضم 13 شخصًا إلى الحكومة.

من جهته أعلن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا عن تشكيل الحكومة الجديدة.

والحدثان الرئيسيان بين التعيينات الجديدة هما وصول شينجيرو كويزومي البالغ من العمر 38 عامًا ابن رئيس الوزراء السابق جونيتشيرو كويزومي إلى الحكومة ليصبح أصغر سياسي يذكر في تاريخ البلاد بعد الحرب، ونقل وزير الخارجية تارو كونو إلى منصب وزير الدفاع.