رأى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو أمس، أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يعمل “بعقلية استعمارية”، بعدما أكد ماكرون أنه سيبحث مع قادة مجموعة السبع في قمتهم في بياريتس قضية حرائق الغابات في الأمازون.

 

وفي تغريدتين متتاليتين، اعتبر بولسونارو أن ماكرون يقوم “بتحويل قضية داخلية في البرازيل وأربع دول أخرى في الأمازون إلى أداة لتحقيق مكاسب سياسية شخصية، مستخدما أسلوبا مشوقا لا يساهم في حل المشكلة”.

وقال الرئيس البرازيلي “إن اقتراح الرئيس الفرنسي بأن تتم مناقشة قضية الأمازون خلال قمة مجموعة السبع بدون مشاركة دول المنطقة يستحضر عقلية استعمارية لا مكان لها في القرن الحادي والعشرين”.