Get Adobe Flash player

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجددا خلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مدينة سوتشي الروسية ضرورة الحفاظ على سيادة ووحدة أراضي سورية .

ونقل يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي في تصريح نقله موقع روسيا اليوم بعد حضوره اجتماع بوتين وبومبيو أن الجانبين ركزا الاهتمام على القضايا الدولية بشكل أساسي موضحا أن بوتين أكد فيما يتعلق بالأزمة في سورية ضرورة الحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها وأن المناقشة حول هذا الموضوع كانت “بناءة”.

وذكر أوشاكوف أن بوتين أكد لبومبيو استعداد روسيا للعودة إلى الحوار حول كل مسائل الاستقرار الاستراتيجي ومناقشة موضوع الدفاع الصاروخي ومعاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية.

وبشأن أفغانستان نقل أوشاكوف عن بوتين قوله لبومبيو: “إن التسوية في هذا البلد تسير بصعوبة ويجب تحقيق التقدم فيها وتكثيف التعاون”.

ولفت أوشاكوف إلى أن بوتين أكد مجددا فيما يتعلق بملف كوريا الديمقراطية اهتمامه بالتعامل مع جميع الأطراف لافتا إلى أن روسيا تنطلق من أن بيونغ يانغ تحتاج إلى ضمانات دولية.

وأعرب الرئيس بوتين خلال لقائه بومبيو عن أمله بأن يتغير الوضع الحالي في العلاقات الروسية الأمريكية ولا سيما في مجال الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي وحل الأزمات الإقليمية ومنع انتشار الأسلحة.

وقال بوتين: “نأمل بأن الوضع في العلاقات الروسية الأمريكية بدأ بالتغير خاصة في مجالات الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل وحل الأزمات الإقليمية ومكافحة الجريمة المنظمة ومواجهة المشاكل البيئية ومكافحة الفقر في العالم والتهديدات الأخرى وفي بعض المسائل الاقتصادية” مشيرا إلى أن محادثاته الهاتفية مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب مؤخرا “ولدت لديه انطباعا بأن الأخير يعتزم إحياء العلاقات الروسية الأمريكية”.