Get Adobe Flash player

وجهت الولايات المتحدة انتقادا شديد اللهجة إلى الاتحاد الأوروبي، محذرة من أن خططه لتعزيز التعاون الدفاعي بين أعضائه قد تعرض للخطر عقودا من التعاون عبر المحيط الأطلسي وتضر بحلف شمال الأطلسي، وذلك بحسب رسالة حصلت "وكالة فرانس برس" على نسخة منها .

وفي هذه الرسالة التي أرسلت في الأول من أيار إلى رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني، انتقد مسؤولان في وزارة الدفاع الأميركية بشدة المعايير المعتمدة لتمويل المشاريع الأوروبية، والتي تحرم الشركات الأميركية من الاستفادة من هذا التمويل.

وقال المسؤولان الأميركيان في رسالتهما :"إن المعايير المقترحة لن تضر فقط بالعلاقات البناءة بين حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي والتي بنيناها معا خلال السنوات الأخيرة، بل من شأنها أن تقصي دولا ثالثة حليفة للاتحاد، مثل الولايات المتحدة، عن المشاريع الأوروبية".

وأرفقت الرسالة الأميركية بتحذير وجهه السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند إلى موغيريني يطالبها فيه بالرد على الرسالة بحلول العاشر من حزيران تحت طائلة اتخاذ الولايات المتحدة جراءات عقابية مماثلة.