Get Adobe Flash player

أعلن المكتب الصحفي لأسطول البحر الأسود الروسي، اليوم السبت، أن سفن الأسطول أبحرت لأداء مهام التدريب القتالية تزامنا مع مناورات حلف شمال الأطلسي "الناتو" في البحر الأسود .

وقال المكتب في بيان: "أبحرت سفن أسطول البحر الأسود من القاعدة البحرية لتعزيز تجمع سفن الأسطول في البحر الأسود، وقامت السفن بالإبحار في منطقة محددة، حيث ستتم مراقبة الوضع تحت الماء وعلى السطح وفي الجوي كذلك".

أحدث سفينة دورية فاسيلي بيكوف (مشروع 22160)، تدخل في خدمة أسطول البحر الأسود، القاعدة البحرية العسكرية في نوفوسيبيرسك

وأضاف البيان: "تتم هذه التدريبات تزامنا مع مناورات القوات البحرية لحلف شمال الأطلسي "الدرع البحري-2019"، والتي قدمت خدمة جيدة لتدريب قوات أسطول البحر الأسود على مهام التدريب القتالي وفقًا للاستخدام المقصود في ظروف واقعية ".

وأعلن المركز الوطني لإدارة الدفاع بوزارة الدفاع الروسية، الاثنين 8 أبريل / نيسان، أن أسطول البحر الأسود قام بتنظيم دوريات خلال تدريبات حلف شمال الأطلسي "الدرع البحري-2019" تحسبا لحالات الطوارئ.

وجاء في بيان الوزارة: "بهدف الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ المحتملة، تتخذ قوات أسطول البحر الأسود مجموعة من التدابير لرصد تصرفات سفن الناتو. حيث تم تنظيم دوريات لسفن الاستطلاع ومجموعات من السفن الهجومية ومجموعات الصواريخ الساحلية من طراز "باسيتون" و"بال" والطيران البحري".

وكان حلف شمال الأطلسي (الناتو) قد أعلن نيته تأمين عبور السفن العسكرية الأوكرانية لمضيق كيرتش الذي يربط البحر الأسود ببحر آزوف.

وكشفت السفيرة كي بيلي هاتشيسون، ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الناتو، أن الناتو سيقرر ذلك خلال اجتماع ممثلي الدول الأعضاء في واشنطن.

وأوضحت أن الناتو سيقرر تكثيف النشاط الاستخباري في البحر الأسود وإرسال المزيد من البوارج إلى البحر الأسود "لتأمين مرور السفن الأوكرانية في مضيق كيرتش". وأضافت أن الناتو سيقوم باتخاذ هذه الإجراءات لمواجهة "تهديدات روسيا".