Get Adobe Flash player

ذكر رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب أن حكومته تخلت عن زيارة الضرائب على الوقود بعد أن علقت العمل بها لستة أشهر فقط، وذلك في أعقاب احتجاجات عنيفة .

وقال إدوار فيليب في كلمة بالبرلمان، “الحكومة مستعدة للحوار.. لأن هذه الزيادة الضريبية أسقطت من مشروع قانون ميزانية 2019”.

وفي حين أوضح فيليب في البرلمان أن الزيادة لن تكون متضمنة في مشروع قانون الميزانية، لكنه لم يفصح عما إذا كان سيجري ضمها لاحقا في 2019 في تحديث للميزانية.

وكانت الحكومة قالت في وقت سابق إنها لن تغير نسخة مشروع قانون الميزانية المعروضة حاليا على مجلس الشيوخ، والتي أسقطت زيادة الضرائب على الوقود.

واندلعت الاحتجاجات في فرنسا على رفع أسعار وقود السيارات منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ويرتدي منظمو الاحتجاجات “السترات الصفراء” .

وتجددت الاحتجاجات السبت 1 كانون الاول/ديسمبر في العاصمة باريس، وشابتها أعمال شغب وصدامات بين المحتجين والشرطة، وسُجلت فيها حوادث سطو وسرقة، والكثير من أعمال التخريب المتعمدة.

وخلال الاحتجاجات التي اجتاحت العاصمة السبت، اعتقل 412 شخصا كما أصيب 133 آخرون أثناء الاحتجاجات، من بينهم 23 مسؤولا أمنيا.