Get Adobe Flash player

حذرت الولايات المتحدة امس جميع الموانئ وشركات التأمين العالمية من التعامل مع السفن الإيرانية التي وصفتها بأنها "مسؤولية قانونية عائمة" بعد اعادة فرض عقوبات أميركية واسعة ضد ايران .

ومنذ الاثنين تسعى الولايات المتحدة إلى إنهاء جميع مبيعات النفط الإيرانية وصادراتها الحيوية في محاولة للحد من تأثير الجمهورية الاسلامية.

وقال الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية حول السياسة بشأن ايران براين هوك :"إن العقوبات الأميركية امتدت الى شركات التأمين، ان تقديم هذه الخدمات عن علم لشركات الشحن الايرانية المشمولة بالعقوبات سيؤدي الى فرض عقوبات اميركية".

أضاف :"من قناة السويس إلى مضيق ملقا وكل النقاط بينهما أصبحت ناقلات النفط الإيرانية الآن مسؤوليات قانونية عائمة".

واشار الى أن السفن الإيرانية ستتجه على الأرجح إلى شركات التأمين المحلية، لكنه شكك في قدرة هذه الشركات على تغطية خسائر قد تصل إلى ملايين أو مليارات الدولارات في حال حدوث كارثة كبرى.

وقال هوك :"اذا تعرضت ناقلة ايرانية لحادث، ببساطة لن يكون بإمكان شركات التأمين الايرانية تغطية الخسائر، أن الولايات المتحدة التي تتواجد سفنها الحربية في الخليج لا تريد وقوع حوادث ، نأمل بإخلاص عدم وقوع حوادث، لكن الحوادث هي أمر محتمل بشكل حقيقي بالنظر الى سجل ايران".