Get Adobe Flash player

zarif 30 7

أعرب وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف عن أسفه لقرار البرلمان الكندي حول ايران منوهاً إلى أن السياسات الكندية ستضر بلدها ولن تخدم الأمن والسلام الدوليين

.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني ​محمد جواد ظريف​ أشار في تصريح له في ختام زيارته لجنوب افريقية الى تصويت ​البرلمان الكندي​ وتعليق المفاوضات مع ​إيران​ وقطع العلاقات الدبلوماسية، معرباً عن أسفه ومؤكدا أن الخطوة لا تخدم السلام.

ونوه ظريف الى ان الدول الغربية تلتزم الصمت حيال الجرائم التي يرتكبها حلفاؤها في المنطقة وتتهم إيران جزافاً بارتكابها.

وأكد أن إيران كانت دائماً في الجبهة الأمامية لمكافحة الإرهاب​ ولولا دعمها للدول لكانت أوضاع المنطقة مختلفة.