Get Adobe Flash player

أعرب البابا فرنسيس الاربعاء عن "قلقه الشديد حيال دوامة العنف في الشرق الاوسط"، بعد الجرائم التي ارتكبها العدو الاسرائيلي بحق الفلسطينيين على حدود قطاع غزة خلال التظاهرات بذكرى النكبة .

وقال البابا "أشعر بالقلق الشديد لتصعيد التوتر في الاراضي المقدسة والشرق الاوسط وحيال دوامة العنف التي تبعدنا أكثر وأكثر عن طريق والحوار والمفاوضات".

وأضاف البابا “أعبر عن ألمي الشديد لسقوط قتلى وجرحى وانا اتضامن بصلواتي ومشاعري مع الذين يتألمون”.

وقال البابا "أكرر ان اللجوء الى العنف لم يؤد أبدا الى السلام فالحرب تجلب الحرب والعنف يؤدي الى العنف"، ودعا "الجانبين والاسرة الدولية الى العمل من أجل “الحوار والعدالة والسلام".

من جهة ثانية، توجه البابا بتمنياته الودية للمسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان، وأمل ان "تساهم هذه الفترة المخصصة للصلاة والصوم في الاقتراب من الله وطريق السلام"، على حد قوله.