Get Adobe Flash player

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن فرض الحظر على محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف من قبل الولايات المتحدة الأميركية إجراء غير مشروع كسائر إجراءات واشنطن .

وفي ختام اجتماعه مع وزراء خارجية الدول الاوروبية الثلاث المانيا وفرنسا وبريطانيا ومسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغرينيموغريني في بروكسل قال ظريف "لقد جرت محادثات جيدة حول ضرورة تقديم الضمانات لإيران لتنفيذ نصوص الاتفاق النووي بصورة كاملة، خاصة الحالات التي تنتفع منها إيران، نظرا إلى أنها نفذت تعهداتها وهو ما اكدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرارا".

وأضاف ظريف "إن موغريني ستتلو بيانًا عن الاجتماع حول الأعمال التي من المقرر أن تجري خلال الاسابيع القادمة، وقد تم التوافق السياسي حولها، وسيتبين في غضون الأسابيع القادمة مدى ما يمكننا القيام به حول الاجراءات التي اتفقنا عليها".

وأوضح ظريف أن جميع الاطراف الاوروبية اكدوا تعهدهم على القيام بهذا الامر، وتابع "سنعمل نحن معهم ايضا خلال الاسابيع القادمة من اجل تنفيذ هذه الضمانات"، مشيرا الى ان "الاجتماع القادم سيكون اجتماع اللجنة المشتركة ويعقد الاسبوع القادم بدعوة من ايران".

وحول موضوع الضمانات قال وزير الخارجية الإيراني "لقد قلنا بأن هذه الحقوق يجب ضمانها، والأوروبيون قالوا أنهم سيبذلون مساعيهم".

الجدير بالذكر أن الخزانة الأميركية فرضت أمس الثلاثاء حظرًا على محافظ البنك المركزي الإيراني وثلاثة أفراد آخرين، وشددت على أن "العقوبات جزء من الحملة القوية لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد الحرس الثوري، وفي إطار الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني".