Get Adobe Flash player

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الكونغرس عن الهجوم على سوريا وأعلن أنه تصرف وفقا للدستور ولحماية مصالح الولايات المتحدة، وفقا لرسالة رئيس الدولة إلى قادة المجلسين في الكونغرس، والتي قام البيت الأبيض بتعميمها .

وجاء في الرسالة: "في حوالي الساعة 9 مساءً من يوم 13 نيسان/أبريل عام 2018 ، بناء على تعليماتي، قامت القوات المسلحة الأمريكية، بالتعاون مع القوات المسلحة الفرنسية والبريطانية، بضرب أهداف سورية تستخدم في تصنيع الأسلحة الكيميائية العسكرية… وكان الغرض من هذه العملية العسكرية هو للحد من قدرة الجيش السوري للقيام بالمزيد من الهجمات باستخدام الأسلحة الكيميائية ولمنع الحكومة السورية من استخدامها مستقبلا".

وأضافت الرسالة، "تصرفت وفقا لسلطتي الدستورية للقيام بعمليات خارجية وحماية المصالح الحيوية للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة كقائد أعلى للقوات المسلحة".

وكتب ترامب، "وستقوم الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات إضافية، عند الضرورة والملائمة، لتعزيز مصالحها القومية الهامة".