Get Adobe Flash player

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن روسيا تعتقد أن هناك مؤامرة في وسائل الإعلام الغربية والأوساط السياسية حول الصمت عن الوضع الحقيقي في الرقة بهدف عدم التشكيك بإجراءات واشنطن .

وقالت زاخاروفا: "يوجد في وسائل الإعلام الغربية والأوساط السياسية مؤامرة واضحة للصمت عن الوضع الحقيقي في الرقة، فمن الصعب إطلاق اسم آخر عليها، وذلك من أجل عدم التشكيك بإجراءات واشنطن وحلفائها، التي لا تملك أساسا قانونيا دوليا للوجود في سوريا".

وأضافت زاخاروفا أن استفزازات مسلحي جماعة "جبهة النصرة" وغيرها من الجماعات المسلحة غير المشروعة في سوريا ازدادت في الأيام الأولى من عام 2018، مشيرة إلى أن التعامل مع "جبهة النصرة" هو دور الولايات المتحدة.