Get Adobe Flash player

قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن خطوة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل تثير الاضطرابات فى أنحاء الشرق الأوسط، مضيفة أن الخطوة تقلب رأسا على عقب سبعة عقود من السياسة الأمريكية الخارجية

.

وأشارت الصحيفة الأمريكية، إلى التحذيرات العربية المتتالية لترامب بشأن خطورة الخطوة على عملية السلام والتى ربما تكون قاتلة، وتطلق جماح موجة جديدة من العنف فى أنحاء المنطقة، وأضافت أن الإقدام على هذا القرار يمكن أن يدمر جهود واشنطن طيلة السنوات الماضية للتوسط للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ورأت الصحيفة أن قرار ترامب عالى المخاطر فى منطقة الشرق الأوسط، لم يكن مدفوعا بالحسابات الدبلوماسية بل بوعود حملته الانتخابية، وسعى الرئيس الأمريكى لجذب أصوات المتشددين واليهود الأمريكيين المؤيدين لإسرائيل عام 2016 من خلال التعهد بنقل السفارة.

وقالت أن ترامب أمضى، صباح الثلاثاء، يشرح خطوته فى مكالمات هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وللقادة العرب الذين حذروه من أن خطوته قد تعرقل عملية السلام، وربما تكون قاتلة، ويمكن أن يطلق العنان لموجة جديدة من العنف فى جميع أنحاء المنطقة.