Get Adobe Flash player

 

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الضربة الأميركية التيس استهدفت الجيش السوري مرفوضة كونها تؤثر على سلباً على سير العملية السياسية، وتنتهك السيادة السورية .

وفي تصريحات، قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف إن الإجراءات الأميركية ضد الجيش السوري لا تأتي في إطار عملية لمحاربة داعش والنصرة وهو أمر غير مقبول تماماً.

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن الجولة السادسة من مفاوضات جنيف لم تكن من دون نتيجة، متوقعاً أن توافق الهيئة العليا للتفاوض بعد وفد دمشق على اقتراحات دي ميستورا بخصوص المجموعات وتلك الخاصة بالدستور.

وكان “التحالف الدولي” أقدم عصر أمس الخميس على الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية التابعة للجيش السوري على طريق التنف في البادية السورية ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية.