Get Adobe Flash player

يطغى ملف الامن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ على المحادثات المقررة الاثنين في طوكيو بين وزراء خارجية ودفاع اليابان وروسيا على خلفية الازمة الناجمة عن تجارب الصواريخ في كوريا الشمالية .

وصرح وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا امام الصحافيين قبل بدء المحادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف "نريد التباحث في الامن الاقليمي ومن ضمنه، الملف النووي الكوري الشمالي والصواريخ البالستية في هذا البلد".

من جهته، قال لافروف دون أن يذكر كوريا الشمالية تحديدا ان "عدة مواضيع متعلقة بالامن العالمي والاقليمي قد تراكمت”، مما يجعل هذه المحادثات “في موضوع الساعة".