Get Adobe Flash player

alalam bolqari

إتهم الرئيس البلغاري رومن راديف الجمعة تركيا المجاورة بـ"التدخل غير المقبول" في الحملة الانتخابية للانتخابات البرلمانية المبكرة التي ستجري في السادس والعشرين من آذار/مارس في بلاده، محذرا من أن حكومته لن تقبل بذلك.

وقال راديف للتلفزيون الرسمي "بي إن تي" إن "تدخل تركيا في انتخاباتنا هو حقيقة، وهذا التدخل غير مقبول".

وكانت صوفيا قد استدعت في السابع من آذار/مارس، السفير التركي سليمان غوكجي تنديداً بظهوره في دعاية انتخابية لحزب جديد للأقلية التركية تدعمه أنقرة.

كما احتجت الحكومة البلغارية على تصريحات الوزير التركي للشؤون الاجتماعية محمد مؤذن أوغلو الذي دعا المواطنين البلغار من أصل تركي إلى التصويت لهذا الحزب، وأدانت صوفيا "التدخل المباشر في الشؤون الداخلية" البلغارية.

ودعا الرئيس البلغاري مساء الجمعة إلى "تهدئة"، لكنه حذر من أن "المؤسسات البلغاريات والإدارات ذات الصلة تعمل بنشاط للقضاء على جميع أشكال التدخل في انتخاباتنا وشؤوننا الداخلية".

وقال راديف إن "تصاعد التوتر على محور الاتحاد الأوروبي وتركيا سيكون له تأثيرات كبرى على بلغاريا لأننا في الخط الأمامي".