Get Adobe Flash player

syr kowwa

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

الحرب الباردة المقبلة...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

هل يراهن خصوم عون على «داعش»؟...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي

أبجديتنا الضائعة.................. التفاصيل

      

                    الملف العربي

تصدرت التطورات الميدانية في العراق عناوين الصحف العربية هذا الاسبوع، فتابعت الصحف تقدم القوات العراقية والحشد الشعبي والقبائل في عدد من المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش".

كما أشارت الصحف الى تقدم الجيش العربي السوري في جميع الجبهات في حربه ضد المجموعات الارهابية المسلحة.

وتناولت الصحف الوضع في ليبيا واستمرار الاشتباكات بين الجيش والميليشيات المتشددة، في وقت دعت الأطراف الليبية من الأحزاب السياسية والشخصيات التي اجتمعت في الجزائر إلى «وقف فوري» للعمليات العسكرية، والتزم الجميع بضرورة تضافر الجهود لمكافحة الإرهاب.

وأشارت الصحف الى ترحيب بعض القوى السياسية الرئيسية في اليمن، بمؤتمر الرياض للحوار تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي للتوصل إلى حل للأزمة، بينما رفضت حركة انصار الله إجراء الحوار في الرياض التي تضع الحركة على لوائح الإرهاب.                                                                                                        

العراق

أعلنت القوات العراقية أنها أكملت تحرير منطقة ألبو عجيل، وأكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين جاسم الجبارة سيطرة القوات العراقية على كامل ناحية ألبو عجيل.

وأعلنت قيادة عمليات دجلة أن القوات العراقية استعادت 70 قرية في محافظة صلاح الدين.

وسيطر الجيش العراقي على مدينة العلم، أهم نقاط الاتصال بين تكريت وجنوب الموصل.

وفي صلاح الدين استعادت القوات العراقية ناحية العلم. وفي الأنبار حررت القوات العراقية منطقة كرمة الفلوجة بعد تكبيد التنظيم الإرهابي خسائر بلغت 80 إرهابياً. وقال قائد قوات الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، إن قوات الشرطة الاتحادية ومقاتلي الحشد الشعبي حسمت معركة ناحية العلم، بإسناد مباشر من طيران الجيش، ورفعت العلم العراقي على المباني الرئيسة فيها.

واستعادت القوات العراقية السيطرة على بلدة الكرمة الاستراتيجية في طريق زحفها صوب مدينة الفلوجة.

ونجحت القوات العراقية مدعومة بـ «الحشد الشعبي» ومقاتلي العشائر، في استعادة تكريت من يد تنظيم «داعش» وسيطرت على معظم أحيائها، ووصلت إلى وسط المدينة، فيما انسحب معظم مسلحي التنظيم إلى القصور الرئاسية المحصنة التي بناها الرئيس الراحل صدام حسين، أو في اتجاه بلدة الحويجة التابعة لمحافظة كركوك.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وجه أتباعه من «سرايا السلام» بالاستعداد لتحرير الموصل بمحافظة نينوى، وقال «صار لزاما علينا بعد قرار الحكومة العراقية بالحشد لتحرير الموصل، بإعطاء الأمر لمسؤول سرايا السلام بالعمل على التنسيق مع الجيش العراقي والحكومة العراقية على إنهاء التجميد والعمل على التحشيد الشعبي».

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة، أكد أن «القوات الأمنية تشن عمليات متزامنة في أربع جبهات قتالية في صلاح الدين وسامراء وغرب الأنبار وشرق الفلوجة»، مبيناً أن «العمليات العسكرية لتحرير صلاح الدين تسير وفق الخطط المرسومة»،. وأشار إلى تصاعد وتيرة الانتصارات على تنظيم «الدولة».

سوريا

أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله نائب وزير خارجية جمهورية كوريا الديمقراطية سين هونغ تشول والوفد المرافق له، أن سورية وكوريا الديمقراطية مستهدفتان لأنهما من الدول القليلة التي تمتلك استقلالية حقيقية ولأنهما تقفان في خندق واحد ضد عدو واحد يريد أن يغير من هوية شعبيهما الوطنية.

واعتبر الرئيس الأسد أن ما قامت به سورية تجاه كوريا في السابق وما تقوم به كوريا اليوم تجاه سورية ينطلق أولاً من المبادئ الأخلاقية في البلدين والمبنية على الكرامة الوطنية وعلى الوفاء للأصدقاء.

من جهته أكد تشول أن تطوير العلاقات الثنائية التاريخية بين سورية وكوريا الديمقراطية هي من الثوابت المبدئية في سياسة بلاده، مشدداً على أن كوريا لن تدخر جهداً لتقديم كل الدعم للشعب السوري في الدفاع عن سيادة بلده واستقلاله وستقف مع نضاله العادل في مواجهته للإرهاب.

أكد وزير الدفاع العماد فهد جاسم الفريج فهد جاسم الفريج أن العدو الصهيوني لن ينجح في تحقيق أهدافه الخبيثة بالتنسيق مع العصابات الإرهابية التي تتكبد أفدح الخسائر أمام الضربات المتتالية التي تتلقاها على أيدي رجال قواتنا المسلحة الباسلة الذين سيواصلون عملياتهم القتالية في المنطقة الجنوبية وجميع المناطق التي دخل إليها الإرهاب وسيحققون المزيد من الإنجازات المهمة بعزيمتهم الصلبة وإرادتهم القوية والتفاف أبناء شعبنا الأبي حولهم في مواجهة الإرهاب الصهيوني التكفيري. جاء ذلك خلال قيامه بتوجيه من الرئيس الأسد وبمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لثورة الثامن من آذار بزيارة ميدانية إلى عدد من القطعات والوحدات المقاتلة في المنطقة الجنوبية التقى خلالها المقاتلين في مواقعهم ونقل لهم محبة وتحيات الرئيس الأسد بهذه المناسبة.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أن هناك حاجة كبيرة وماسة لتنسيق الإجراءات بين الدول في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف وأنه يجب مكافحته بناء على القانون الدولي، داعياً مجلس الأمن الدولي ألا يتجاهل هذا الأمر.

ليبيا

عارضت سبع دول في مجلس الأمن الدولي، طلب الحكومة الليبية رفع الحظر على الأسلحة استثنائياً، للسماح لها بمحاربة المجموعات المتطرفة بشكل أفضل.

ميدانيا، واصل الطيران الحربي الليبي قصفه لمطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، الذي يعد آخر مطار يعمل في طرابلس التي تسيطر عليها حكومة الميليشيات المتشددة .وقال محمد الحجازي المتحدث باسم الجيش "نحن من ضربنا معيتيقة لأنه خارج شرعية الدولة ويأتي منه المقاتلون الأجانب والأسلحة إلى الميليشيات المتشددة في المنطقة الغربية" .

أدى الفريق أول خليفة حفتر اليمين الدستورية قائداً عاماً للجيش الليبي، و قال طارق صقر الجروشي نائب رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الشرعي إن حفتر أدى اليمين في طبرق حيث يباشر المجلس عمله، فيما أكد فرج بوهاشم الناطق باسم المجلس أن حفتر أدى اليمين القانونية ومنحه البرلمان رتبة فريق أول، لافتاً إلى أنه سيباشر مهامه من اللحظة .

ودعت الأطراف الليبية من الأحزاب السياسية والشخصيات التي اجتمعت في الجزائر إلى «وقف فوري» للعمليات العسكرية، وفق ما جاء في وثيقة توجت يومين من الاجتماعات حضرها ممثل الأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون. وجاء في الوثيقة أن المشاركين أكدوا على «رفضهم التام للتصعيد العسكري بكل أشكاله ومطالبتهم بوقف فوري للعمليات العسكرية للسماح للحوار بأن يستمر في أجواء مواتية».

والتزم الجميع بضرورة تضافر الجهود لمكافحة الإرهاب «بكل أشكاله ومظاهره وبغض النظر عن دوافعه»، و«وضع حد له قبل أن يتمدد ويتوطن بشكل يصعب القضاء عليه». وبالنسبة إليهم فإن الإرهاب يمثله «أنصار الشريعة» و«داعش» و«القاعدة».

وخلال مؤتمر صحافي لممثل الأمم المتحدة في ليبيا، أكد أن «خطوة مهمة تم اجتيازها نحو السلام لأن المجتمعين هنا هم قادة سياسيون، إنهم قادة رأي». وأشار إلى أن «هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها ممثلون عن مختلف التوجهات السياسية حول طاولة واحدة»، موضحا أن «هذا ليس سهلا أبدا لكنهم خطوا خطوة صعبة ومهمة».

وطلب أعضاء البرلمان الليبي المشاركون في حوار المغرب، تأجيل استئناف المشاورات السياسية بين الأطراف الليبية لأسبوع آخر "من أجل مزيد من التشاور" حول الحكومة الانتقالية.

اليمن

رحبت بعض القوى السياسية الرئيسية في اليمن، بمؤتمر الرياض للحوار تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي للتوصل إلى حل للأزمة.

في المقابل، رفض الحوثيون إجراء الحوار في الرياض، واعتبر علي القحوم، القيادي في جماعة «أنصار الله» أنه ليس من حق الرئيس هادي الدعوة لنقل الحوار إلى خارج اليمن لأنه «فاقد للشرعية».

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ابرزت الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع عددا من التقارير التي تؤكد ان الشرطة دأبت منذ شهور على تسليم ما يعرف ببلدية القدس ومؤسسات أخرى قوائم بأسماء المقدسيين المتهمين بـ "قضايا أمنية" لتنفيذ إجراءات عقابية ضدهم أو ضد أسرهم، واتضح من القوائم أن معظم الذين يردون فيها هم أشخاص اعتقلوا في الشهور الأخيرة إثر مشاركتهم بمظاهرات احتجاجية منذ شهر حزيران(يوليو) الماضي.

هذا وتصدرت الصحف نتائج الاستطلاعات الاخيرة التي اظهرت تفوقا واضحا لقائمة المعسكر الصهيوني على حزب الليكود بفارق ما بين 3-4 مقاعد، وهو ما اجبر نتنياهو للمرة الاولى على قول "ان بقاء الليكود في السلطة اصبح غير مضمونا"، كما بينت استطلاعات للراي نشرتها صحيفة يديعوت احرونوت نقلا عن موقع "غالوب" الاميركي، تراجعا بنسبة 7% في تأييد الأميركيين لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد خطابه في الكونغرس في مطلع الشهر الجاري.

ونقلت الصحف عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين قولهم إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يشكل خطرا على أمن إسرائيل، وأنه فشل في مواجهة حركة حماس وحزب الله وإيران.

في الشأن الفلسطيني وقبل موعد الانتخابات بأسبوع أكد رئيس "المعسكر الصهيوني" اسحاق هرتسوغ، أن الكتل الاستيطانية ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية، داعيا إلى الاستثمار في الاستيطان في النقب وداخل الكتل الاستيطانية وليس خارجها.

القوائم السوداء للمقدسيين

اكدت صحيفة هآرتس أنه وصل إليها نسخة من القوائم السوداء التي ترسلها الشرطة للبلدية وتضم مئات المقدسيين الذين اعتقلوا في الشهور الأخيرة إثر مشاركتهم بمظاهرات احتجاجية منذ شهر حزيران(يوليو) الماضي، وأضافت الصحيفة أن موظفي البلدية يفحصون الأسماء الواردة في القائمة ويبدأون بتفعيل إجراءات عقابية ضدهم كهدم منزل العائلة بذريعة بنائه بدون ترخيص، وتفعيل إجراءات جباية ديون للبلدية (أرنونا) أو إغلاق مصالح تجارية تابعة لهم، وقالت الصحيفة أن القوائم تضم أسماء مئات المقدسيين وهناك أسماء تتكرر في العديد من القوائم. وأضافت أن أحد الملفات التي حصلت عليها يحمل اسم 'حراس الأسوار'، وهو الاسم الذي أطلقته أجهزة الأمن الإسرائيلية على الحملة الأمنية لقمع الاحتجاجات في القدس، تظهر فيه أسماء وارقام هوية، وهوية الوالد والابن والزوج كما تشمل إحداثيات موقع منزل العائلة.

انتخابات هزيمة الليكود محتمة

نقلت صحيفة "معاريف" عن مسؤول رفيع المستوى في الليكود أن هناك شعورا سائدا بأن الليكود سيخسر الانتخابات والإحباط يتملك الناشطين الميدانيين، وقال المسؤول للصحيفة: "في الليكود يوجد خشية من الهزيمة ويستعدون لليوم الذي يلي الانتخابات"، ورئيس المعسكر الصهيوني، اسحاك هرتسوغ قال إن بنيامين نتنياهو يبدي في الأيام الأخيرة ذعرا وتخبطا في أعقاب تراجعه في استطلاعات الرأي، لكنه حذر "المعسكر الصهيوني" من الارتخاء والشعور بالانتصار مبكرا، وقال إنه "تبقى أمامهم أيا وليال طويلة المليئة بالتطورات".

تراجع في تأييد الأميركيين لنتنياهو وارتفاع في المعارضة

بينت استطلاعات للراي نشرتها صحيفة يديعوت احرونوت نقلا عن موقع "غالوب" الاميركي، تراجعا بنسبة 7% في تأييد الأميركيين لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بعد خطابه في الكونغرس في مطلع الشهر الجاري، وقد تراجعت نسبة التأييد من 45% إلى 38%، في حين ارتفعت المعارضة له بنسبة 5%، حيث ارتفعت من 24% إلى %29..وجاء أن هذه التغييرات حصلت أساس في وسط المواطنين الداعمين للحزب الديمقراطي، فيما بقيت الآراء دون تغيير في وسط الداعمين للحزب الجمهوري.

أمنيون إسرائيليون: نتنياهو فشل مقابل حماس وحزب الله وإيران

قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون سابقون، إن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يشكل خطرا على أمن إسرائيل، وأنه فشل في مواجهة حركة حماس وحزب الله وإيران، وسعى كبار المسؤولين السابقين في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، في مؤتمر صحفي عقد اليوم، الأربعاء، إلى الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن أداء نتنياهو السياسي والأمني.

مناورات إسرائيلية:اجرت ما تسمى بـ"قيادة الجبهة الداخلية" الإسرائيلية وخدمات الطوارئ والسلطات المحلية في الجليل، هذا الأسبوع، مناورات تحاكي حربا ثالثة مع لبنان، وجاء أن المناورة تشمل سيناريو إطلاق عشرات الصواريخ دفعة واحدة من لبنان وسورية، وانهيار مبان، ومئات من المصابين والعالقين، وتحطم طائرات بدون طيار في داخل تجمعات سكنية، ومجموعات من حزب الله تسيطر على مستوطنات في الشمال، وتنفذ عملية في داخل عكا، كما جاء أن قيادة الجبهة الداخلية تواصل الاستعداد للحرب الثالثة مع لبنان، وأن المناورة الحالية ستصل أوجها اليوم في الساعة 17:55 حيث ستنطلق صافرات الإنذار، وعندما تبدأ عمليات تنسيق بين الطواقم حول سيناريو سقوط عشرات الصواريخ التي تحمل رؤوسا متفجرة ضخمة وانهيار مبان سكنية ومبان عامة، ومواجهات في عدة جبهات في الوقت نفسه.

إلغاء صفقة تزويد شركة الطاقة الفلسطينية بالغاز الإسرائيلي

أبلغت الشركات العاملة في حقل الغاز "ليفيتان" البورصة في تل أبيب بإلغاء عقد تزويد شركة الطاقة الفلسطينية (PPGC) بالغاز الإسرائيلي، وجاء أن الشركات "نوبل إنيرجي" "وديليك كيدوحيم" "أفنير" قد صرحت بأن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في كانون الأول (ديسمبر) المضاي قد ألغي بموجب بند كان ضمن الاتفاق.

هرتسوغ وليبرمان يتوعدان الفلسطينيين

قبل موعد الانتخابات بأسبوع أكد رئيس "المعسكر الصهيوني" اسحاق هرتسوغ، أن الكتل الاستيطانية ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية، داعيا إلى الاستثمار في الاستيطان في النقب وداخل الكتل الاستيطانية وليس خارجها، مشيرا إلى أن الكتل الاستيطانية قادرة على استيعاب غالبية المستوطنين، وقال هرتسوغ أن الفجوة في الاستطلاعات بين قائمته وقائمة الليكود تتسع لأنه يريد سيادة إسرائيلية على الكتل الاستيطانية الكبرى المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، وأضاف أنه يجب القيام بخطوات لبناء الثقة، مثل تجميد البناء الاستيطاني خارج الكتل الاستيطانية، مضيفا أنه يريد سيادة إسرائيلية على الكتل الاستيطانية الكبرى، وأنه يجب الاستثمار فيها حيث أن بإمكانها احتواء 80% من المستوطنين.

ليبرمان يتوعد الفلسطينيين بصفة وزير دفاع: بعد إدانة الخارجية الفلسطينية لتصريحات وزير الخارجية الإسرائيلية، أفيغدور ليبرمان، والتهديد بالتوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، رد ليبرمان بالقول إن رده سيتلقاه الفلسطينيون بصفة وزير الدفاع" وكانت قد طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة اعتقال ضد ليبرمان، على خلفية تصريحات توعد فيها من هم فلسطينيي الداخل المعارضين لسياسات إسرائيل "بقطع رؤوسهم بالفأس"، وأدانت الخارجية الفلسطينية هذه التصريحات، وقالت: "ندعو الحكومة الإسرائيلية، والدول كافة باعتقال الداعشي ليبرمان ومقاطعته، لما يشكله من خطر على الإنسانية ومفاهيمها".

                                       الملف اللبناني    

ابرزت الصحف اللبنانية في عناوينها هذا الاسبوع المواقف الداعمة للجيش اللبناني في تصديه للمجموعات الارهابية المسلحة المتواجدة في الجرود الشرقية كما واكبت تدابير الجيش الوقائية في الجبهات التي تسابق موسم ذوبان الثلوج.

وتناولت الصحف ملف رئاسة الجمهورية، مشيرة الى اللقاء الذي جميع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون الذي أكد "أنّ هناك تقدماً بسيطًا على صعيد الاستحقاق الرئاسي".

فيما أكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع "ان هنالك مرشحين قويين فقط لرئاسة الجمهورية هما العماد عون وسمير جعجع".

في وقت أعلن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية "مرشحنا اليوم هو الجنرال ميشال عون".

وتابعت الصحف الحوار بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، لافتة الى تسلم العماد عون ملاحظات "القوات" على بيان النوايا.

والبارز في عناوين الصحف هذا الاسبوع عودة البحث في سلسلة الرتب والرواتب بعدما دعا الرئيس بري لتحريكها بدعوته اللجانَ النيابية المشتركة الى عقد اجتماع يوم الثلاثاء المقبل، على ان تكون السلسلة بنداً وحيداً على جدول أعمالها.

وأشارت الصحف الى تعيين الحكومة لجنة جديدة للرقابة على المصارف، برئاسة سمير حمود.

جدد الرئيس نبيه بري، امام زواره اشادته بالدور الذي يقوم به الجيش على الصعيد العسكري في مواجهة الارهابيين في الجرود الشرقية، وكذلك على صعيد ضبط وتوقيف العديد من الشبكات الارهابية ورموز الارهاب المتورطين في جرائم وعمليات ارهابية في العديد من المناطق.

ووصف انجازات الجيش بانها انجازات كبيرة تستأهل التقدير والدعم، وهي تساهم مساهمة كبيرة في الحرب على الارهاب وتعزيز الاستقرار في البلاد. وابدى ارتياحه للوضع الامني بشكل عام رغم التحديات التي نواجهها.

وفي محاربة "داعش" واخواتها من التنظيمات الارهابية نقل الزوار عن الرئيس بري انه لا بد من المواجهة العسكرية والامنية لهذا الخطر في كل مكان. ودعا ايضا الى الاهتمام من قبل المرجعيات الاسلامية في الازهر والنجف وقم بعدم الاكتفاء بالمواقف والبيانات والعمل على وضع خطة متكاملة لمواجهة الارهاب والارهابيين.

وقال ان المطلوب ايضا اعادة النظر في البرامج التعليمية في البلدان العربية للتصدي للافكار التكفيرية والارهابية بالاضافة الى ايجاد فرص العمل للشباب وتعزيز التنمية والعدالة الاجتماعية.

رئيس الوزراء تمام سلام رأى أمام زواره "ان النجاحات المستمرة للجيش اللبناني في الفترة الاخيرة تعود الى التسليح الذي يجري تأمينه بشكل مستمر والى التلاحم اللبناني الكبير الذي يتمثل بالتفاف القوى السياسية والمواطنين حوله والاستقرار الذي ننعم به، وهذه كلها عناصر رفعت معنويات القوى المسلّحة والجيش في مقدمها. فالمليار دولار التي كلّف الرئيس سعد الحريري الاشراف على إنفاقه يجري تنفيذ إنفاقه بوتيرة سريعة، أما الثلاثة المليارات التي جرى الاتفاق مع فرنسا في شأنها فقد أعلنت باريس أنها ستسلّم الدفعة الاولى من الاسلحة المشتراة في 4 نيسان المقبل وفق برنامج متفق عليه مع قيادة الجيش يستمر سنوات".

وأفاد أن الانطلاقة الجديدة للحكومة فرضها "الوضع الاستثنائي والفراغ الرئاسي مما اقتضى مقاربة العمل في مجلس الوزراء بما يؤدي الى الالتفات الى قضايا الناس علما أن الحكومة عملت على تحصين الجبهة الداخلية مما وفّر الاستقرار والجهوزية الامنية بمواكبة من الحوار السياسي الذي بدّد أجواء التشنج في ظل أوضاع إقليمية غير مستقرة لا سيما في الجوار السوري".

قائد الجيش العماد جان قهوجي علّق على قضية المطلوب فضل شاكر، مؤكّداً أن "متعهد الحفلات عماد قانصو اتصل بقيادة الجيش منذ أكثر من 5 أشهر لمساعدة فضل شاكر، وقال إنه مستعد لتسليم نفسه، فكان ردّ قيادة الجيش أن الأمر عند القضاء العسكري فقط لا غير".

وحول ما يجري تداوله عن أن موضوع شاكر مرتبط بحل قضية العسكريين المختطفين، أشار قهوجي إلى أن "التفاوض في هذه المسألة ليس عند قيادة الجيش بل عند جهات أمنية وسياسية أخرى، وبالتالي ما من علاقة لها بهذه النقطة بالتحديد فيما لو كانت صحيحة".

الرئاسة

أكد البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي أنه "آن الأوان لكي يقف اللبنانيون، لا سيما النواب والكتل السياسية أمام ضميرهم وأمام الله، وليدركوا فظاعة عدم انتخاب رئيس للدولة وما يتسبب به من شلل للمجلس النيابي الذي مدد لنفسه وفي الوقت عينه عطل نفسه بعدم انتخاب الرئيس. وليدركوا أيضاً فظاعة الفراغ الرئاسي الذي يضع الحكومة في أزمة مع نفسها، ويعطل التعيينات، ويفرغ السفارات اللبنانية من سفرائها، ويحول دون أن يقدم سفراء الدول أوراق اعتمادهم".

رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، وقال عون بعد اللقاء: "مواضيع أساسية جئنا من أجلها وهي ملف الحكومة ومجلس النواب والانتخابات الرئاسية التي مرت بعض المراحل ونأمل أن تُستكمل على خير"، مؤكداً "أنّ هناك تقدماً بسيطًا على صعيد الاستحقاق الرئاسي".

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أكد في حديث تلفزيوني "ان هنالك مرشحين قويين فقط لرئاسة الجمهورية هما العماد عون وسمير جعجع وانه نصح السيد هنري حلو مرشح النائب وليد جنبلاط بعدم الترشح وابقاء المعركة بينه وبين العماد عون والذي يأخذ اصواتاً أقل ينسحب او يتم التفتيش عن مرشح وفاقي ثالث".

رئيس تيار المردة سليمان فرنجية أكد في حديث تلفزيوني "أننا مع كل تقارب في لبنان، ولدينا خطنا السياسي وتوجهنا، ومرشحونا إلى الرئاسة". وأشار فرنجية إلى "أن الرئيس ميشال سليمان أثبت أن لا شخصية وسطية في البلد، حتى الوسطيون لديهم تقارب لخط معين، نحن لدينا مرشحنا اليوم هو الجنرال ميشال عون، والمطروح اليوم هو التخلي عن عون ليتخلى الفريق الآخر عن سمير جعجع".

"الوطني الحر" و"القوات"

تسلم العماد ميشال عون ملاحظات القوات اللبنانية على بيان النوايا من رئيس دائرة الاعلام في القوات اللبنانية ملحم رياشي وفي حضور النائب ابراهيم كنعان الذي أكد على الاجواء الايجابية خلال اللقاءات بين التيار الوطني والحر والقوات اللبنانية حيث يقوم الجانبين بمناقشة عميقة للبنود 17 كافة للوصول الى مرحلة التفاوض لترجمة اعلان النوايا تمهيداً لعقد ورقة تفاهم بين الجانبين والتمهيد للقاء العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع.

السلسلة

أعاد رئيس مجلس النواب نبيه بري تحريك ملف سلسلة الرتب والرواتب بدعوته اللجانَ النيابية المشتركة الى عقد اجتماع يوم الثلاثاء المقبل، على ان تكون السلسلة بنداً وحيداً على جدول أعمالها.

وكان برّي التقى وزيرَ التربية الياس بو صعب وهيئة التنسيق النقابية، حيث جرى عرضٌ لموضوع سلسلة الرتب والرواتب. وقال بو صعب إنّ "أهمّ ما حصلَ خلال اللقاء هو أنّ الرئيس بري طلب من الإداريين المعنيين في المجلس إجراء المقتضى من أجل عقد جلسة للّجان النيابية المشتركة يوم الثلاثاء المقبل، على ان يوضَع على جدول أعمالها بندٌ واحد هو سلسلة الرتب والرواتب".

وأوضحَ: "سنتحرّك على مسارين، فقد طلبَ منّي الرئيس بري ان أتواصلَ مع الرئيس فؤاد السنيورة بحضور ومشاركة وزير المال والنائب جورج عدوان، وسيحصل هذا الاجتماع في أسرع وقت تحضيراً لجلسة اللجان الثلثاء المقبل". في هذا الوقت، أكّدت هيئة التنسيق النقابية عدمَ مشاركتها في أيّ اجتماع قبل جلسة اللجان الثلاثاء المقبل.

الحكومة

عينت الحكومة في جلستها هذا الاسبوع لجنة جديدة للرقابة على المصارف، برئاسة سمير حمود وعضوية أحمد صفا، منير إليان، جوزف سركيس وسامي عازار، وعلى رغم اعتراض وزيري الحزب التقدمي الاشتراكي وتحفّظ وزراء "لقاء الثمانية"، الذي رعاه الرئيس السابق ميشال سليمان.

رئيس مجلس النواب نبيه بري ابدى ارتياحه لأجواء الجلسة ونتائجها. ورأى أمام زواره أن "ذلك يشجع على مزيد من إنتاجية العمل الحكومي". ولفت إلى أن "تحفّظ عدد من الوزراء على بعض البنود لم يؤثر في إقرارها، وهذا مؤشر جيد إلى الانطلاقة الجديدة للحكومة".

                                      الملف الاميركي

ابرز ما جاء في الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع كان تقرير صحيفة نيويورك تايمز حول الرسالة التي وقعها 47 عضوا جمهوريا في مجلس الشيوخ الأميركي والتي حذروا فيها إيران من أن أي اتفاقية مع الولايات المتحدة ستسقط بانتهاء حكم اوباما في يناير/ كانون الثاني 2017، وردا على الرسالة نقلت الصحف عن الرئيس الاميركي باراك اوباما قوله: "أعتقد أنه من المثير للسخرية إلى حد ما أن نرى بعض أعضاء الكونغرس يوجدوا قضية مشتركة مع المتشددين في إيران"، "انه تحالف غير عادي، أعتقد أن ما نريد التركيز عليه الآن هو رؤية ما إذا كنا نستطيع الحصول على صفقة أو لا، وعندما نفعل ذلك – وعندما نحصل عليها – سنقوم بتقديم القضية إلى الشعب الأمريكي، وأنا واثق أننا سنكون قادرين على تنفيذها".

هذا وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن "التفويض الرسمي الذى طلبه الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الكونجرس لمحاربة تنظيم داعش، مهدد بالرفض، حيث يراه الجمهوريون أنه لن يفعل سوى القليل، بينما يرى الديمقراطيون أنه زائد عن الحد"، ورأت الصحيفة أنه "في ظل معارضة التفويض من الحزبين، نرى تقاعس من البيت الأبيض والكونجرس لدرء الصدع والانشقاق الذى خلقه اقتراح التفويض".

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن أهمية المؤتمر الاقتصادي المزمع إجرائه بمصر يوم الجمعة القادمة، مشيرة الى ان الرئيس عبد الفتاح السيسي راهن على شرعيته بإصلاح الاقتصاد المصري المتردي، مؤكدا أن ذلك لن يتأتى إلا عن طريق الاستثمارات واسعة النطاق، وأوضحت الصحيفة أن المؤتمر هو محاولة من الحكومة لإثبات أن مصر مستعدة للعمل والاستثمار بعد أربع سنوات من الاضطراب.

رسالة الجمهوريين لإيران غير مسؤولة

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا تضمن مضمون الرسالة التي ووجها 47 من أصل 54 عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ الأمريكي (من إجمالي 100 عضو) إلى إيران يحذرون فيها "النظام الإيراني من عدم استمرار أي اتفاقية مع الولايات المتحدة بعد مغادرة الرئيس الأمريكي باراك اوباما للبيت الأبيض". قالت الرسالة: "لفت انتباهنا ونحن نراقب مفاوضاتكم النووية مع حكومتنا أنكم ربما لا تعلمون بالكامل نظامنا الدستوري، لذا نود لفت انتباهكم إلى ميزتين لدستورنا هما أن القدرة على جعل الاتفاقيات الدولية ملزمة والاخرى هي أن المناصب الاتحادية لديها طابع مختلف عن إحداها الآخر، وهو أمر يجب أخذه بعين الاعتبار بشكل جدي بتقدم المفاوضات".

وانتقدت صحيفة واشنطن بوست الرسالة مشيرة الى انها غير مسؤولة على الإطلاق حتى بمقاييس الجمهوريين في الكونغرس، ليس فقط لأنها قوضت قدرة أوباما على التفاوض على اتفاق دبلوماسي، ولكن لتقويضها أيضا جانبا من جوانب الاتفاق الذي من المحتمل أن يكون له عظيم الفائدة لأميركا وإسرائيل، ورأت الصحيفة أن المتشددين في إيران قد يستغلون رسالة الجمهوريين كأساس منطقي للتخلي عن جوانب الاتفاق الذي يجدونه مقيدا أكثر من اللازم، وهذا من شأنه إجبار الولايات المتحدة على النظر في العمل العسكري مما يكون سببا في حرب جرّ إليها الجدال الذي أثاره الجمهوريون في مجلس الشيوخ.

عملية سرية أمريكية لإعاقة إيران عن امتلاك النووي: قالت صحيفة واشنطن بوست إن التسريبات الحساسة حول عملية سرية مشتركة بين الولايات المتحدة وإسرائيل لاستهداف مواقع نووية إيرانية تثير العديد من المخاوف، وأوضحت الصحيفة، أن المحققين الفيدراليين يشتبهون في أن الجنرال المتقاعد "جيمس كارترايت" سرب لصحيفة "نيويورك تايمز" تفاصيل العملية السرية لإعاقة قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم من خلال عملية "تخريبية"، وأشارت الصحيفة إلى أن التسريبات الحساسة من الرئيس السابق لهيئة الأركان المشتركة، تثير مخاوف من أن النيابة العامة في المحكمة الاتحادية قد تجبر الحكومة لتأكيد العملية الأمريكية الإسرائيلية السرية.

انشقاق حزبي يهدد حصول "أوباما" على تفويض محاربة "داعش"

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن "التفويض الرسمي الذى طلبه الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الكونجرس لمحاربة تنظيم داعش، مهدد بالرفض، حيث يراه الجمهوريون أنه لن يفعل سوى القليل، بينما يرى الديمقراطيون أنه زائد عن الحد"، ورأت الصحيفة أنه "في ظل معارضة التفويض من كلا الحزبين، نرى تقاعسا من البيت الأبيض والكونجرس لدرء الصدع والانشقاق الذى خلقه اقتراح التفويض".

"قوة داعش" آخذة في التعاظم: نسبت صحيفة "واشنطن بوست" إلى قادة عسكريين أمريكيين القول إن قوة تنظيم الدولة " داعش" آخذة في التعاظم، وإنه صار يشكل خطرا كبيرا بالمقارنة مع الخطر الذي كان يشكله تنظيم القاعدة، وأشارت الصحيفة إلى تنامي قوة تنظيم الدولة في المناطق التي يسيطر عليها في كل من العراق وسوريا، وإلى تدفق المقاتلين الأجانب للانضمام إلى صفوفه.

داعش تدير شبكة تهريب في تركيا

قال متخصصون غربيون، إن تركيا "لم تفعل شيئاً" لمواجهة تهديدات داعش وتسلل المسلحين الأجانب الذين يلتحقون بالتنظيم عبر حدودها نتيجة "البيئة المتساهلة" المتوافرة هناك، عازين ذلك إلى اختلاف أولويات أنقرة واهتمامها بمصالحها، أكثر من محاربة ذلك التنظيم.في حين دعا مسؤولون أتراك الدول الغربية إلى معالجة المشكلة من جذورها بمنع سفر "المجندين" من السفر للالتحاق بـ"الإرهابيين"، وقالت الصحيفة إن "المسلحين ما يزالون يستغلون تركيا كمعبر للالتحاق بصفوف داعش، لتعويض ما يفقده التنظيم من عناصر خلال المعارك، برغم الجهود التي تبذلها أنقرة للحد من ذلك".ونقلت نيويورك تايمز، عن مسؤولين أتراك قولهم إن "التعاون مع الأجهزة الاستخبارية الأجنبية أسفر عن وضع أكثر من عشرة آلاف اسم في قائمة منع الدخول للأراضي التركية، أو أن نصف ذلك العدد من الأجانب يعتقد بأنهم التحقوا بتنظيم داعش".

أتساع الحرب في نيجيريا

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن نطاق الحرب اتسع في نيجيريا منذ أن أرسلت تشاد والنيجر قوات لمحاربة جماعة "بوكو حرام" المسلحة، وقالت الصحيفة إن الحرب على "بوكو حرام" تصاعدت، مع عبور قوات من النيجر وتشاد الحدود إلى شمال شرق نيجيريا لمحاربة هذا التمرد المسلح، في علامة اخرى على أن ما بدأت كمشكلة نيجيرية تتنامى لتصبح مشكلة إقليمية متفجرة، وأشارت إلى أن القوات بدأت هجومها أمس الأول الأحد، بعد يوم من وقوع سلسلة من التفجيرات الانتحارية في شمال شرق نيجيريا، التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن مائة من المدنيين، وذلك قبل أسابيع من إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد، التي يخشى كثيرون من أنها قد تتحول إلى العنف.

الهدف الحقيقي من المؤتمر الاقتصادي بمصر

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه يصعب تحديد حجم الاستثمارات التي سيسفر عنها المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في مصر في 13 مارس، وأضافت أن نجاح المؤتمر يعتمد في تحقيق أهدافه المرجوة، على مدى الاستقرار السياسي في البلاد، وليس فقط الفرص المتوفرة للاستثمار، وأوضحت أن المؤتمر الذي سيعقد، من المتوقع أن يشارك فيه حوالي 1700 مستثمر دولي، ومسئولين حكوميين، من بينهم 25 رئيس دولة، معظمهم من إفريقيا ودول الخليج وإفريقيا، بالإضافة إلى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

الملف البريطاني

ابرز ما جاء في الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع كان تقرير صحيفة الغارديان عن الوضع في سوريا، حيث رات الصحيفة إن انقسام المجتمع الدولي إزاء الأزمة السورية هو الذي أطال عمر الحرب وزاد من ضراوتها، وتحدثت عن حزم من اسمتهم "بحلفاء الرئيس الاسد" في دعمهم له حيث اعتبر البعض ان الهجوم على سوريا هو هجوم على حدوده بينما الغرب فشل في دعم المتمردين السوريين مما ادى الى بروز "المتشددين الإسلاميين".

كما تحدثت الصحف عن تدمير المعالم الأثرية على يد تنظيم داعش فقالت الغارديان إن منظر عناصر تنظيم داعش وهم يحطمون تماثيل عمرها 3 آلاف عام مقزز، ويدعو إلى الغضب والحزن في آن واحد، وقالت ان هذه الحرب تدمر مهد الحضارة الإنسانية وجذور العالم القديم، ومن خلاله العالم الجديد، ولكن هذا الدمار لا يضر العالم الغربي بقدر ما يضر شعوب الشرق الأوسط التي تفقد تراثها.

هذا وتناولت الصحف جملة من المواضيع المتعلقة بالشرق الأوسط، من بينها التنظيمات الإسلامية المتشددة، استمرار الحرب بين الفصائل والمليشيا المتناحرة في ليبيا وسيطرتها على المنشآت النفطية، والانتخابات في إسرائيل.

الحرب في سوريا

تناولت صحيفة الغارديان الوضع في سوريا، فقالت إن انقسام المجتمع الدولي إزاء الأزمة السورية هو الذي أطال عمر الحرب وزاد من ضراوتها، ورات أن تحليل تطورات الأزمة السورية يبين أن حلفاء الرئيس بشار الأسد كانوا أكثر تصميما على بقائه في السلطة من أعدائه الذين يريدون إزاحته منها، فقد كان أصدقاء الأسد يدعمونه بالنفط والمال والسلاح والمقاتلين، وبالمواقف السياسية، ولم تشرع الدول الغربية في تشديد مواقفها إلا بعد فوات الأوان، ونقلت الغارديان عن مسؤولين غربيين تصريحات تكشف كيف أن حلفاء الأسد، روسيا وإيران وحزب الله، تصرفوا مع الأزمة السورية بكل حزم، وأن إيران اعتبرت الهجوم على الأسد هجوما على حدودها، فقدمت كل ما تستطيع لبقاء الأسد في الحكم، واضافت على لسان محللين أن إحجام الولايات المتحدة والدول الغربية عن مساعدة المعارضة السورية المسلحة، هو الذي صعد نجم المتشددين الإسلاميين، الذين يقولون إن الغرب لا يهتم لموت المسلمين.

داعش تدمر الحضارات وتضم بوكوحرام اليها

قالت صحيفة الغارديان إن منظر عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وهم يحطمون تماثيل عمرها 3 آلاف عام مقزز، ويدعو إلى الغضب والحزن في آن واحد، واضافت أنهم بعدما حطموا التماثيل في الموصل، عمدوا إلى تجريف مدينة نمرود الأثرية الآشورية الرائعة، بطريقة أقل ما يقال عنها أنها وحشية.

وقالت إن حجتهم بأن هذه التماثيل شرك بالله باطلة، لأنه لا أحد كان يعبدها، وأعادت الغارديان في عرضها لما تقوم به "الدولة الإسلامية" بحق التراث والمعالم الأثرية، إلى الذاكرة ما قامت به القوات الأميركية في مدينة بابل الأثرية، إذ حولتها إلى قاعدة لطائراتها العمودية، واضافت أن هذه الحرب تدمر مهد الحضارة الإنسانية وجذور العالم القديم، ومن خلاله العالم الجديد. ولكن هذا الدمار لا يضر العالم الغربي بقدر ما يضر شعوب الشرق الأوسط التي يفقد فيه تراثها.

بوكوحرام تستغيث بتنظيم "داعش": تساءلت صحيفة الغارديان عن السبب وراء إعلان جماعة بوكوحرام المتشددة في نيجيريا ولاءها لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وقالت إن مبايعة بوكوحرام يصب في مصلحة الدعاية لتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يبحث عن أنصار وأتباع في العالم الإسلامي، ورات الصحيفة أن هذا التحالف، الذي بادر به زعيم بوكوحرام، أبو بكر شيكاو، أقرب إلى نداء استغاثة منه إلى عرض تعاون، بعد سلسلة الخسائر التي تكبدتها جماعة بوكوحرام، واضافت أن التشابه بين بوكوحرام "والدولة الإسلامية" هو الإمعان في العنف ضد المدنيين.

انتشار السلاح في ليبيا عقد من الأزمة

نشرت صحيفة الديلي تلغراف تقريرا عن الجهود الدبلوماسية التي تهدف إلى إنهاء النزاع المسلح في ليبيا وضياع فرص التوافق بين الفصائل المتناحرة على السلطة منذ سقوط نظام معمر القذافي في عام 2011، وقالت الديلي تلغراف إن الفرصة الأخيرة ضاعت بالفعل على الفرقاء الليبيين عندما لم يحضروا الاجتماع الذي ترعاه الأمم المتحدة من أجل إنهاء القتال، وأشارت الصحيفة إلى فشل المساعي التي بذلها مبعوث الأمم المتحدة، برناردينو ليون، لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وقال إثرها إنه على الليبيين الاختيار بين أمرين: الاتفاق السياسي أو الدمار.

الفلسطينيون هم الخاسرون في الانتخابات الإسرائيلية

نشرت صحيفة الاندبندنت تقريرا عن متابعة الفلسطينيين وموقفهم من الانتخابات الإسرائيلية والصراع المحتدم بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ومنافسه إسحاق هيرتصوغ، وجاء في الصحيفة أن الفلسطينيين الذين تحدثت إليهم عبروا عن عدم توقعهم أي نتائج إيجابية من صناديق الاقتراع الإسرائيلية، ولكن التخوف الأكبر، من بقاء نتنياهو في السلطة، ورأى فلسطينيون أن فوز نتنياهو يعني استمرار الاستيطان، ووقف المفاوضات، وانتهاء مبدأ "حل الدولتين" من أساسه، وأنهم في النهاية خاسرون أيا كان الفائز في الانتخابات الإسرائيلية، بينما رأى بعضهم أن هيرتصوغ قد يعيد الحياة إلى مفاوضات السلام، وإن كان انتقد أيضا سعي السلطة الفلسطينية للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، وطالب الفلسطينيين بالتخلي عن فكرة مقاضاة إسرائيل فيها.

دول غربية غير راضية على سياسة نتنياهو: نشرت صحيفة التايمز مقالا عن الانتخابات في إسرائيل والتحديات التي يواجهها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فقالت إن نتنياهو في مفترق طرق، وإنه على إسرائيل أن تنهي عاما من الجمود وتجد سبيلا للسلام مع الفلسطينيين، وأشارت الصحيفة إلى تجمع نحو 80 ألف من الرافضين لسياسة نتنياهو، ومن بينهم رئيس الموساد السابق، مائير داغان، الذي قال إن أعداء المنطقة لا يخيفونه، ولكنه قلق من كفاءة من يقود البلاد، واضافت: هناك اعتقادا متزايدا ليس في اليسار الإسرائيلي فحسب، وإنما في الدول الغربية أيضا بأن نتنياهو يقود إسرائيل في الاتجاه الخطأ.

الغاز الصخري يلهب الاحتجاجات في الجزائر

تناولت صحيفة الفايننشال تايمز الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر، رفضا لمشروع استخراج الغاز الصخري جنوبي البلاد، وقالت إن آلاف المحتجين يتظاهرون في مدينة عين صالح بالصحراء منذ يناير/ كانون الثاني مطالبين بوقف الحفر واستخراج الغاز الصخري، باعتباره خطرا على البيئة، وعلى المياه الجوفية أساسا، واضافت: أن الاحتجاجات توسعت إلى المناطق الشمالية من البلاد، وإلى الدول المجاورة مثل ليبيا وتونس لأنها تشترك مع الجزائر في المياه الجوفية في الصحراء الكبرى، وتصر الحكومة على المضي قدما في المشروع الذي تبلغ قيمته نحو 70 مليار دولار، وتتهم المحتجين بخدمة مصالح جهات أجنبية.

وضعية العمال عار على جبين أبوظبي

تحدثتصحيفة الاندبندنت عن ظروف العمال في أبوظبي، ووصفت وضعه بأنه عار يلحق سلطات أبوظبي في دولة الإمارات، وقالت إن سجل دبي في الإساءة للعمال معروف، فظروف العمال في أبوظبي تتراوح بين المسيئة والقبيحة، فضلا عن تقارير تصفها بأنها شبيهة بالعبودية، واضافت: قطر ودبي وأبوظبي تسعى منذ أعوام تمتين روابطها مع الغرب، ولكنها إذا رغبت في الحفاظ على هذه العلاقات فعليها أن تعيد النظر في تعاملها مع العمال، سواء كان ذلك في صالح كرة القدم ، أو الفن أو أي مجال آخر.

مقالات

القوة الصلبة، القوة الناعمة، وقوة الطاقة أدوات السياسة الخارجية الجديدة مايكل كلير...التفاصيل      

ايران تشعل فتيل أزمة داخلية د.منذر سليمان...التفاصيل

تقرير

التقرير الأسبوعي لمراكز الابحاث الاميركية 13/3/2015...التفاصيل