Get Adobe Flash player

syr kowwa

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

إسرائيل وتركيا والسعودية...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

أردوغان ينتقم من محمد علي باشا وأوغلو يواصل الردّ على هنتنغتون...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي

الرقص مع العواصف............ التفاصيل

      

                    الملف العربي

تابعت الصحف العربية في عناوينها الوضع في سوريا، لافتة الى تقدم الجيش العربي السوري في عدد من المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الارهابية المسلحة وخصوصا في حلب. وأشارت الى كلام وزير الإعلام السوري عمران الزعبي الذي اعتبر ان ما ينجزه الجيش السوري اكثر اهمية مما يقوم به التحالف الدولي.

في وقت وقعت الولايات المتحدة وتركيا اتفاقا لتدريب وتجهيز جماعات مسلحة سورية. وادانت سورية بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية التكفيرية بحق المواطنين المصريين في ليبيا.

واشارت الصحف الى ان مصر دخلت الحرب رسميا ضد تنظيم «داعش» في ليبيا، لافتة الى الغارات التي شنتها الطائرات الحربية المصرية على أهدافا لتنظيم «داعش» في ليبيا، بعد يوم من بث التنظيم الارهابي مقطع فيديو يظهر ذبح 21 عاملا مصريا. وادانت دول خليجية وعربية وإسلامية وأجنبية الجريمة النكراء.

وأشارت الصحف الى ان الضربات الجوية المصرية في ليبيا تتم بطلب من الحكومة الليبية، لافتة إلى سيطرة تنظيم "داعش" على مدينة سرت الليبية.

وفي اليمن أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر أن أطراف الأزمة اليمنية توافقت على تشكيل "مجلس انتقالي" لإدارة البلاد والخروج بها من أزمتها السياسية الراهنة.

وتابعت الصحف الاحداث في العراق، مشيرة الى التقدم الذي تحرزه القوات العراقية في مواجهتها لـ"داعش" الذي يرتكب مجازر جماعية.

سوريا

وزير الإعلام السوري عمران الزعبيقال: إن نجاح مبادرة الأمم المتحدة لتجميد القتال في حلب يعتمد على مدى قدرة الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية على إجبارها على الالتزام بالهدنة. وأضاف الوزير الزعبي “المقصود تجميد القتال كما فهمنا من إحاطة دي ميستورا في مجلس الأمن.. والحديث عن تجميد القصف هو جزء من تجميد القتال بمعنى أن تجميد القتال يقع على عاتق جميع الأطراف المسلحة الموجودة في حلب.. الحكومة السورية مازالت تدرس ما قاله دي ميستورا منذ اللحظة الأولى بما في ذلك إحاطته أمام مجلس الأمن.. وعندما يأتي دي ميستورا إلى دمشق ستكون هناك إجابة دقيقة وواضحة من قبل الحكومة السورية”.

وقال الزعبي: “إن أي نجاح لأي جهود تتعلق بالحرب على سورية يتوقف على قدرة الجهات التي تمول المجموعات الارهابية المسلحة على ضبطها وردعها ووقف أعمالها ومجازرها التي ترتكبها ضد المواطنين المدنيين”. وأضاف الزعبي: إن قوات الجيش العربي السوري تتقدم في كل المناطق مشيرا إلى أن: “ما ينجزه الجيش العربي السوري يوميا أكثر أهمية وبأضعاف مضاعفة مما يقوم به كل ما يسمى تحالف ضد الإرهاب” لافتا إلى أن الجيش العربي السوري أيضا يستخدم الطيران وأسلحته وخططه العسكرية ضد “داعش” وهو الأكثر خبرة في الميدان على الأرض في كل المنطقة في مواجهة “داعش” و”جبهة النصرة”.

مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا أكد أن السوريين فقط من يحددون مستقبل رئيس دولتهم وشكل الحكم في بلادهم ومستقبلهم، مشدداً على ضرورة احترام الوحدة الوطنية السورية والسيادة والحدود الوطنية. وجدد دي ميستورا القول: إن الحكومة السورية أبدت استعدادها لوقف عمليات القصف الجوي والمدفعي في كل أنحاء مدينة حلب لمدة ستة أسابيع، مؤكداً ضرورة أن توقف «قوات المعارضة» عملياتها العسكرية أيضاً وخاصة القصف المدفعي والصواريخ من أجل مساعدة المدنيين.

في وقت وقعت الولايات المتحدة وتركيا الخميس في انقرة على اتفاق تم انجازه قبل يومين "لتدريب وتجهيز" جماعات مسلحة سورية في تركيا". كما اعلن متحدث باسم السفارة الاميركية.

وقال متحدث باسم السفارة الاميركية لوكالة فرانس برس "يمكنني ان اؤكد لكم انه تم التوقيع على الاتفاق هذا المساء في انقرة". والموقعون هم مساعد وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلي اوغلو والسفير الاميركي في انقرة جون باس. كما اوضح مصدر حكومي.

ميدانيا،بسطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية سيطرتها على مناطق في ريف حلب الشمالي وعدد من كتل وأبنية في جمعية الزهراء، كما تابعت ملاحقة فلول الإرهابيين في أرياف اللاذقية وحماة وإدلب ودرعا والقنيطرة.ونجح الجيش السوري عبر عملية نوعية بقطع طريق حريتان حلب الحدود التركية السورية، والسيطرة على مجموعة القرى التي تفصل حندرات عن مدينتي نبّل والزهراء المحاصرتين.

أدانت سورية بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية التكفيرية بحق المواطنين المصريين في ليبيا، مؤكدة أن هذه الجريمة تشكّل دليلاً جديداً على وحشية تلك المجموعات وخطرها. وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ «سانا»: هذه الجريمة تشكّل دليلاً جديداً على وحشية تلك المجموعات وخطرها على أمن ومصير ومستقبل شعوب ودول المنطقة وعلى العالم بأسره ما يتطلب تعاون كل الدول الحريصة على مكافحة الإرهاب وخاصة الشعبين السوري والمصري لمواجهة الإرهاب والتطرف والفكر التكفيري وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي القاضية بوقف الدعم المالي واللوجستي للإرهاب. وختم المصدر الرسمي تصريحه بالقول: تتقدم الوزارة بأحر التعازي لأسر وعائلات الضحايا وللشعب المصري الشقيق.

مصر

دخلت مصر الحرب رسميا ضد تنظيم «داعش» في ليبيا، فقد قصفت الطائرات الحربية المصرية أهدافا لتنظيم «داعش» في ليبيا، الاثنين، بعد يوم من بث التنظيم الارهابي مقطع فيديو يظهر ذبح 21 مسيحيا مصريا.

وقالت مصر إن الضربة التي نفذت أصابت معسكرات ومواقع تدريب ومخازن أسلحة وذخائر في ليبيا، وشاركت القوات الجوية اللييية أيضا في هجوم الاثنين على درنة، وهي مدينة ساحلية في شرق ليبيا تعتبر قاعدة لمقاتلي تنظيم "داعش".

ودعت مصر أيضا التحالف الدولي المناوىء لتنظيم «داعش» والذي يقصف أهدافا لها في العراق وسوريا وتقوده الولايات المتحدة إلى توسيع عملياته لتشمل ليبيا.

واستنفرت القوات المصرية شرقاً في سيناء، وغرباً على الحدود الليبية، لإجهاض أي هجمات إرهابية رداً على الحرب ضد «داعش». وأشارت المصادر إلى «تنسيق جرى قبل القصف مع الجيش الوطني الليبي» بقيادة اللواء خليفة حفتر، لتحديد الأهداف ورصد الإحداثيات.

وانتقلت مقاتلات من طراز «إف 16» من مطار في غرب مصر وقصفت أهدافاً في جنوب درنة وجنوب شرقها، تضم مخازن أسلحة ومعسكرات تدريب وإيواء للإرهابيين، ووصلت الطائرات إلى مشارف طرابلس.

ونبّه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أن ما يحدث في ليبيا «تهديد للسلم والأمن الدوليين»، معتبراً أن «الإرهاب الخسيس الذي طاول أبناء مصر إنما هو حلقة جديدة في سلسلة الإرهاب المستشري في العالم كله، وآن الأوان للتعامل معها كلها من دون انتقائية أو ازدواجية في المعايير».

وادانت دول خليجية وعربية وإسلامية ودولية الجريمة النكراء

ليبيا

دعا وزير الخارجية الليبي محمد الدايري الدول العربية الى المبادرة في رفع حظر التسلح عن الحكومة الليبية في حال رفض مجلس الأمن تعديل هذا الحظر الدولي الذي يشمل كل ليبيا بموجب قرارات سابقة للمجلس. وشدد على أهمية «الإسراع في دعم قدرات الجيش الليبي». وأكد وجود «تنسيق عسكري كامل مع مصر» وأن الضربات الجوية المصرية في ليبيا تتم بطلب من الحكومة الليبية مشيراً الى أن الجيش الليبي يتلقى الدعم من مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

الناطق باسم قوات الجيش الوطني بقيادة حفتر، إن اتصالات مكثفة تجرى لتشكيل تحالف دولي لدعم مصر في ردها على إعدام الأقباط الـ21 الذين خُطفوا في سرت في كانون الأول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير) الماضيين.

ووزّع الأردن مشروع قرار بشأن ليبيا على دول مجلس الأمن للنقاش تحت الفصل السابع، يدين فيه إرهاب داعش وأنصار الشريعة والقاعدة في ليبيا، كما طالب بتقديم الدعم لمجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه، ويدين أي محاولة لتزويد أو بيع أو نقل الأسلحة والمعدات، باستثناء الحكومة المنبثقة عن مجلس النواب.

وسيطر تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا على مدينة سرت بالكامل، إضافة إلى عدد من المؤسسات الإعلامية، لتصبح بذلك أول مدينة تسقط بالكامل في أيدي «داعش».

اليمن

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر الجمعة أن أطراف الأزمة اليمنية توافقت على تشكيل "مجلس انتقالي" لإدارة البلاد والخروج بها من أزمتها السياسية الراهنة.

وقال بن عمر في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "تقدمنا هذا الصباح خطوة مهمة على درب إنجاز اتفاق سياسي ينهي الأزمة الحالية"، مضيفا أنه سيتم تشكيل مجلس يسمى "مجلس الشعب الانتقالي". وقال إنه سيتم الإبقاء على مجلس النواب إلى جانب مجلس الشعب الانتقالي ليشكلا معا "المجلس الوطني"، لافتا إلى أنه ستكون لهذا المجلس صلاحيات إقرار التشريعات الرئيسة المتعلقة بإنجاز مهام واستحقاقات المرحلة الانتقالية. وأوضح بن عمر "هذا التقدم لا يعد اتفاقا، ولكنه اختراق مهم يمهد الطريق نحو الاتفاق الشامل، ولا تزال مطروحة على طاولة الحوار قضايا خلافية أخرى تنتظر الحسم وتتعلق بوضع مؤسسة الرئاسة والحكومة فضلا عن الضمانات السياسية والأمنية اللازمة لتنفيذ الاتفاق وفق خطة زمنية محددة، ولن يعلن الاتفاق التام إلا بالتوافق على كل هذه القضايا."

العراق

يحاصر تنظيم "داعش" الإرهابي 1200 عائلة غالبيتها من عائلات منتسبي القوات الأمنية في مجمع سكني بناحية البغدادي بمحافظة الأنبار. ويقع المجمع بالقرب من قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 350 مستشاراً عسكرياً أميركياً. وذكر سكان أن التنظيم يهدد بإبادة العائلات التي قطع عنها الماء والغذاء منذ أيام. وكشفت مصادر محلية في ناحية البغدادي، أن تنظيم "داعش" الإرهابي قام بارتكاب مجزرة كبيرة جداً تمثلت بإعدام 90 شخصاً ينتمون إلى عشيرة البوعبيد، داعية الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها وإنقاذ سكان الناحية من المجزرة الكبرى التي تنتظرهم.

في وقت وصل 1400 جندي أميركي إلى قاعدة «عين الأسد» في ناحية البغدادي غرب محافظة الأنبار، من أجل تدخل بري واسع ضد تنظيم «داعش» في المحافظة.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تصدر التقرير الذي اصدره "مراقب اسرائيل" حول مصاريف مقرات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وعائلته، الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع، وذلك في ظل انتظار قرار المستشار القضائي للحكومة حول فتح تحقيق مع نتنياهو بخصوص تبذير المال العام، علما ان مصادر قضائية في اسرائيل قالت ان المستشار القضائي لا يمكنه تجاهل التقرير بسبب حجم الحقائق والوقائع التي تضمنها.

كما تناولت الصحف الانتقادات الشديدة التي وجهت لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في أعقاب نشر التقرير حيث وصف هو وزوجته بأنهما فقدا الإحساس بالخجل، وان دفاعهما عن نفسيهما هو "استعراض مخجل".

هذا وتحدثت الصحف عن مراسم التسليم والتسلم لقيادة الجيش الاسرائيلي بين رئيس الأركان المنتهية ولايته الجنرال بيني غانتس وخلفه وهو نائبه السابق غادي أيزنكوت، وقال الجنرال بيني غانتس انه لا بد لإسرائيل والفلسطينيين من التوصل إلى حل سياسي مؤكداً وجوب أن يؤمِّن أي اتفاق مستقبلي مصالح واحتياجات اسرائيل الأمنية .

وفي خطوة وصفتها الصحف بالعقابية، ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قرر مؤخراً عدم إطلاع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو والأجهزة الأمنية الإسرائيلية على التطورات في المفاوضات النووية بين الدول الغربية الست وإيران.

"مراقب الدولة": حجم الأموال التي أنفقت في منزلي نتنياهو لا تتسم بالمعقولية...والاعلام الاسرائيلي: نتنياهو صغير مربك ومخجل

أكد مراقب الدولة يوسيف شابيرا ان حجم الأموال العامة التي أنفقت من أجل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وعائلته وضيوفه في منزله الرسمي باورشليم القدس ومنزله الخاص في قيساريا ما بين عام 2010 وعام 2012 لم ينسجم مع مبادئ أساسية من التناسبية والمعقولية والكفاءة الاقتصادية، وجاء في التقرير الخاص الذي اصدره مراقب الدولة أن حجم الأموال التي استخدمت لتغطية نفقات الغذاء والضيافة والحفلات التكريمية في المنزلين زاد في عام 2011 بأكثر من ضعفين عما أنفق في عام 2009 ليبلغ أربعمئة وتسعين ألف شيكل، وحث مراقب الدولة مكتب رئيس الوزراء على الاقتصاد في المال العام في هذا المجال.

ووجه الإعلام الاسرائيلي انتقادات شديدة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في أعقاب نشر التقرير وجاءت الانتقادات الأشد في صحيفة "يديعوت أحرونوت" التي وصفت نتنياهو وزوجته بأنهما فقدا الإحساس بالخجل، فوصفت هآرتس دفاع نتنياهو عن نفسه بأنه "استعراض مخجل"، وقالت: عوضا عن مواجهة نتائج التقرير، دفع رئيس الحكومة بوزراء الليكود لتوجيه أصابع الاتهام لآخرين، إن رد فعل نتنياهو على التقرير هو استعراض مخجل لدحرجة المسؤولية إلى الآخرين'.

وشنت يديعوت أحرونوت هجوما عنيفا على نتنياهو وزوجته، وقالت: "صغير مربك ومخجل، هذا هو الشعور الذي ينتاب كل من يطلع على التقرير، نتنياهو وزوجته فقدا الخجل منذ مدة طويلة".

وافادت معلومات بحدوث تحول في موقف المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، يهودا فاينشطاين، حيال استنتاجات تقرير مراقب الدولة بشأن مصروفات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وزوجته سارة، بتحويل الإنفاق على بيتهما الخاصين، وخاصة الفيلا في قيساريا، لتسديده من ميزانية المنزل الرسمي لرئيس الحكومة، الذي جرى فيه أيضا خلال السنين الماضية، وفقا للشبهات، صرف مبالغ فيه

أيزنكوت يتسلم قيادة الجيش الإسرائيلي

رقي الجنرال، غادي أيزنكوت إلى رتبة لواء ميجور جنرال وتسلم منصب رئيس هيئة الاركان العامة في الجيش الإسرائيلي، وقال غانتس في كلمة إنهاء مهامه إن إسرائيل "ستواصل مواجهة الهزات الإقليمية والداخلية، وتبقى دائما في عين العاصفة"، وبدأ أيزنكوت (54 عاما) حياته العسكرية عام 1978 في لواء غولاني وتقدم فيه إلى أن وصل لقيادته، وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن آيزنكوت معروف بـ "تفكيره الخلاق"، وكان أول من أدخل التدريبات الدفاعية إلى اللواء.

العلاقات الأمنية الإسرائيلية – الهندية لم تعد سرية

قال وزير الدفاعالإسرائيلي موشيه يعلون إن العلاقة الأمنية بين إسرائيل والهند أصبحت في العلن بعد سنوات ظلت خلالها في الخفاء متعهدا بأن تلعب بلاده دورا أكبر في سعي رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، لبناء قاعدة صناعية، وظهرت إسرائيل كواحدة من أكبر ثلاث دول تصدر السلاح للهند وزودتها بمعدات منها صواريخ دفاعية بحرية وطائرات بلا طيار لكن مثل هذه التعاملات لم يعلن عنها ويرجع ذلك بدرجة كبيرة إلى خوف الهند من أن تغضب الدول العربية ومواطنيها المسلمين وعددهم كبير.

الصراع "الإسرائيلي الفلسطيني" ليس على سلم الاهتمامات

قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون إن الصراع العربي الفلسطيني ليس على سلم الاهتمامات، مؤكدا في الوقت ذاته أن إسرائيل معنية باستقرار السلطة الفلسطينية ولا تريد لها أن تنهار، وقال في كلمة ألقاها في مؤتمر لمعهد الأمن القومي، إن "الموضوع الإسرائيلي- الفلسطيني هو ليس على راس سلم الأولويات، بل إيران وحماس والإخوان المسلمين وتنظيمات الجهاد العالمي".

يشار إلى أن إسرائيل لم تعد تستخدم اصطلاح "الصراع العربي الإسرائيلي" واستبدلته بـ "الصراع الإسرائيلي الفلسطيني"، لاختزال القضية الفلسطينية في صراع بين إسرائيل والفلسطينيين لا مع العرب.

أوباما "يعاقب" نتنياهو

في خطوة وصفت بالعقابية، ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قرر مؤخراً عدم إطلاع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو والأجهزة الأمنية الإسرائيلية على التطورات في المفاوضات النووية بين الدول الغربية الست وإيران، وذكرت أنه في أعقاب الأزمة الأخيرة حول خطاب نتنياهو في الكونغرس الأميركي بعد أسبوعين ونصف، قررت الإدارة الأميركية معاقبة إسرائيل بعدم اطلاعها على مجريات المفاوضات مع إيران والتي هي في صلب خطاب نتنياهو في الكونغرس، ولفتت القناة إلى أن القرار الأميركي جاء خشية من استغلال نتنياهو هذه المعلومات في حملته الانتخابية.

الولايات المتحدة ساعدت إسرائيل في صنع قنبلة هيدروجينية

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية تقريرا يعود لعام 1987 تكشف تفاصيل سرية حول المشروع النووي الإسرائيلي، وحسب التقرير فإن الولايات المتحدة ساعدت إسرائيل في إنتاج قنبلة هيدروجينية، بكل ما ينطوي ذلك على خرق لقوانين الولايات المتحدة وللقوانين الدولية، والولايات المتحدة خرقت بهذه المساعدة قوانين فدرالية تمنع تقديم أية مساعدة في تطوير سلاح نووي لدول أجنبية، من بينها قانوني "سمينغتون" "وغالن".

المحكمة العليا تلغي شطب ترشيح النائبة زعبي

ألغت المحكمة العليا قرار لجنة الانتخابات المركزية بشطب ترشيح النائبة حنين زعبي، وأيد قرار إلغاء الشطب ثمانية قضاة فيما عارضه قاض واحد وهو إلياكيم روبنشتاين، ونظرت المحكمة الإسرائيلية العليا في قرار لجنة الانتخابات المركزية شطب ترشيح النائبة زعبي، وقرار اليوم يعني أن النائبة زعبي مستمرّة بالمنافسة ضمن القائمة المشتركة لدورة الكنيست المقبلة.

                                       الملف اللبناني    

تصدر عناوين الصحف اللبنانية هذا الاسبوع خطاب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى "القادة الشهداء" الذي دعا فيه الى استراتيجية وطنية لمكافحة الارهاب، واشارته الى الخطر المتواجد على السلسلة الشرقية المتمثل بالنصرة و"داعش"، وطالب نصرالله بـ«التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري قبل ذوبان الثلوج، وتأكيده على متابعة الحوار مع تيار "المستقبل".

ولفتت الصحف الى مواصلة الرئيس سعد الحريري هجومه على حزب الله في خطاب البيال وتشديده على أن الحوار مع الحزب هو حاجة وضرورة في هذه المرحلة.

وتناولت الصحف الوضع الحكومي وأشارت الى تأكيد رئيس الحكومة تمام سلام ان جلسات مجلس الوزراء معلقة حتى يتم إيجاد آلية عمل منتجة. في حين أعرب الرئيس نبيه بري عن قلقه من شلل المؤسسات الدستورية.

وأشارت الصحف الى سحب العماد ميشال عون الثقة من وزير الدفاع سمير مقبل اعتراضا على إجراءات التمديد للقيادات العسكرية.

وابرزت الصحف البيان الصادر عن جلسة الحوار السادسة بين حزب الله وتيار المستقبل، في عين التينة والذي أشار الى انه "جرت مقاربة للدعوات المتبادلة حول سبل الوصول إلى الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب، وفتح النقاش حول آلياتها".

وفي الموضوع الامني أشارت الصحف الى مواصلة الجيش اللبناني استهداف المسلحين في جرود عرسال.

وانفردت "السفير" بعرض خريطة تفصيلية لجبهة الحرب المقبلة، وذكرت في الطرف المقابل لسلسلة جبال لبنان الشرقية، تتموضع مجموعات إرهابية مسلحة يصل عددها الى نحو ثلاثة آلاف مقاتل، وذلك في نقاط ومواقع استراتيجية، وعند مفاصل حيوية في الاتجاهين اللبناني والسوري، وهي تمتلك ترسانة من الأسلحة، بينها دبابات ومدافع بعيدة ومتوسطة المدى وصواريخ أرض جو محمولة على الأكتاف وصواريخ مضادة للدروع، فضلاً عن مناظير ليلية، وأجهزة اتصال حديثة.

السيد نصرالله

أكد امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله أن «الإرهاب عدو الجميع»، ودعا اللبنانيين إلى «استراتيجية وطنية لمكافحة الإرهاب» و«عدم التمييز بين داعش والنصرة»، داعياً اللبنانيين إلى «الذهاب معاً إلى سوريا، وإلى أي مكان نواجه فيه هذا التهديد، لأننا بذلك ندافع عن لبنان». وأكد أن «داعش» و«النصرة» تخدمان إسرائيل، داعياً دول الخليج إلى مراجعة سياساتها في كلّ المنطقة. وأثنى على نتائج الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل.

واستهل السيد نصرالله كلمته التي القاها في احتفال «ذكرى القادة الشهداء» بإدانة «الجريمة النكراء والبشعة» التي ارتكبها «تنظيم داعش التكفيري في ليبيا بحق العمال المصريين»، مقدماً التعازي للشعب المصري والحكومة المصرية والكنيسة القبطية. وتوجّه إلى «عائلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري بالتعبير عن مشاعر المواساة والعزاء».

وحول الحوار، أكد نصرالله أنه «سنتابع الحوار مع تيار المستقبل، وهو أنتج بعض الأمور الإيجابية التي كانت ضمن توقعاتنا». ثمّ تطرّق إلى الخطة الأمنية في البقاع، داعياً إلى «تواصلها وتفعيلها، فمنطقة البقاع عانت من اللصوص والمجرمين، ونحن نجدد تأييدنا لهذه الخطة، وهي بحاجة إلى المواصلة»، مشيراً إلى أن «البقاع يحتاج إلى الخطة الإنمائية وحل مشكلة عشرات الآلاف من المطلوبين باستنابات قضائية تافهة». كذلك دعا إلى «تعميق العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر، وعقد تفاهمات متشابهة على مستوى الوطن». وأشار إلى الاستحقاق الرئاسي، داعياً إلى «معاودة الجهد الداخلي، من دون انتظار المنطقة والخارج، لأن المنطقة متجهة إلى مزيد من المواجهات والأزمات». وأكّد «دعم الحكومة ومواصلة عملها، والبديل منها هو الفراغ».

وحول الخطر التكفيري، دعا نصرالله إلى «وضع استراتيجية وطنية لمكافحة الإرهاب في ظل الإجماع على أن الإرهاب عدو الجميع»، ملمحاً إلى مسألة «عدم الاتفاق على أن إسرائيل هي عدو الجميع».

وحذر نصرالله من الربيع، مشيراً إلى أنّ على «السلسلة الشرقية هناك داعش والنصرة، وعندما يذوب الثلج هناك استحقاق وعلى الدولة أن تحزم أمرها لجهة كيف ستتعامل مع هذا الخطر الموجود على التلال والجبال». وطالب بـ«التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري قبل ذوبان الثلوج، وكذلك بين الحكومتين اللبنانية والسورية في ملفات النازحين والأمن».

ونعى نصرالله «النأي بالنفس»، مشيراً إلى أن «لبنان اليوم يتأثر بما يجري في المنطقة أكثر من أي وقت مضى. مصير سوريا ولبنان والعراق والأردن يُصنع في المنطقة. ومصير العالم أيضاً».

الحريري

اكد الرئيس سعد الحريري في خطاب القاه في "البيال" لمناسبة الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس رفيق الحريري، أنه لن يعترف لـ "حزب الله" بأي حقوق تتقدم على حق الدولة في قرارات السلم والحرب، وتجعل من لبنان ساحة أمنية وعسكرية، "يسخّرون من خلالها إمكانات الدولة وأرواح اللبنانيين لإنقاذ النظام السوري وحماية المصالح الإيرانية". وأضاف: أما ربط النزاع، فهو دعوة صريحة وصادقة لمنع انفجار النزاع. المهم بالنسبة لنا هو رفض الانجرار وراء الغرائز المذهبية، والامتناع عن تحكيم الشارع في الخلافات السياسية. وشدد على أن الحوار مع الحزب هو حاجة وضرورة في هذه المرحلة، معربا عن اعتقاده أن فوائده حتى الآن مناسبة لتأكيد مواصلة هذا المسار. إلا انه اعتبر ان تدخل "حزب الله" في الحرب السورية جنون وربط الجولان بالجنوب جنون أيضا، مطالبا إياه بالانسحاب من سوريا والتوقف عن سياسات التفرد.

بري

واستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، في عين التينة، الرئيس سعد الحريري بحضور وزير المالية علي حسن خليل ومدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري، وجرى عرض للأوضاع من مختلف جوانبها. ونقل زوار الرئيس نبيه بري عنه قوله: "انتهينا من حوار المنابر، وها نحن نعود الى حوار المحابر لاتخاذ القرارات وتنفيذها".

وأرجأ الرئيس بري جلسة انتخاب الرئيس التاسعة عشرة إلى ظهر الأربعاء في 11 آذار المقبل، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني الذي يتطلب حضور 86 نائباً حضر منهم 56 نائباً. في حين أعرب بري عن قلقه من شلل المؤسسات الدستورية، ونقل النواب بعد لقاء الأربعاء انه "لا يجوز استمرار هذا الوضع الشاذ، والمطلوب معالجته في أسرع وقت ممكن على المستويات كافة نظراً لانعكاساته على الوضع العام في البلاد". آملاً في إنجاز الاستحقاق الرئاسي في الجلسة العشرين المقبلة.

الحكومة

أكد رئيس الحكومة تمام سلام ان جلسات مجلس الوزراء معلقة حتى يتم إيجاد آلية عمل منتجة، بعدما جرى استخدام قاعدة التوافق للتعطيل، موضحا ان "هناك صيغة نتداول بها ما زالت غير واضحة، وإقرارها يحتاج الى مرونة من الجميع، لكن لا يمكن ان نستمر على هذه الحال من التعطيل". واعتبر ان هناك تقصيراً من الحكومة على مستوى تحقيق الانسجام ومعالجة الملفات الكبيرة، لافتا الانتباه الى ان "مسؤوليتي هي عدم ترك الأمور للوصول الى حد الانهيار، وبقدر ما يسمح لي الظرف بالمعالجة، لكن عندما أعجز أرفع الصوت وهذا ما هو حاصل اليوم، وآمل من الجميع ان يتجاوبوا". وأشار الى انه نتيجة الظروف الاقليمية والدولية المعروفة يظهر ان هناك تخلياً دولياً عن مساعدتنا بإنجاز الاستحقاق الرئاسي، "لذلك أرى انه في ظل الصراع بين فريقي "8 و14 آذار"، نحتاج رئيسا وسطيا للجمهورية لا من هذا الفريق ولا من ذاك، وهناك أسماء عديدة محايدة يمكن التداول بها تساعد في عبور هذه المرحلة الصعبة".

عون

رفع العماد ميشال عون سقف اعتراضه على إجراءات وزير الدفاع سمير مقبل، لناحية التمديد للقيادات العسكرية، بعد قرار التمديد للأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير الأسبوع الماضي، والذي كان يفترض أن يحال على التقاعد في 22 الشهر الجاري. وقال عون في كلمة له بعد اجتماع تكتل التغيير والإصلاح الأسبوعي: "نسحب الثقة من وزير الدفاع سمير مقبل لتجاوزه الصلاحية في ممارسة الحكم والتغاضي عن المخالفات الممارسة"، داعياً الحكومة إلى "تصحيح هذه الأخطاء".

التقى العماد ميشال عون الرئيس سعد الحريري في بيت الوسط. وبحسب بيان عن مكتب الحريري "جرى عرض لمجمل الأوضاع السياسية في البلاد وآخر المستجدات الإقليمية"، في حضور وزير الخارجية جبران باسيل والنائب السابق غطاس خوري، "واستكمل البحث إلى مائدة عشاء أقامها الرئيس الحريري على شرف العماد عون".

الحوار 6

انعقدت جلسة الحوار السادسة بين حزب الله وتيار المستقبل، في عين التينة بحضور المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، ووزير الصناعة حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الحريري نادر الحريري ووزير الداخلية نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر عن المستقبل، وحضور وزير المال علي حسن خليل.

وأشار بيان صادر عن المكتب الإعلامي لبري أنه "جرى خلال الجلسة استكمال الحوار بروح جدّية في المواضيع المطروحة، وحصل تقويم إيجابي للخطة الأمنية في البقاع والخطوات التي حصلت على صعيد نزع الإعلام والصور في المناطق المختلفة والالتزام الجدي بها"، و"جرت مقاربة للدعوات المتبادلة حول سبل الوصول إلى الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب، وفتح النقاش حول آلياتها".

أمنياً، واصل الجيش اللبناني استهداف المسلحين في جرود عرسال بالمدفعية الثقيلة والمتوسطة بعد رصده تحركات وتجمعات لهم. في وقت واصلت القوى العسكرية المكلفة تنفيذ الخطة الأمنية في البقاع، ملاحقة المطلوبين وتوسعت باتجاه بلدة بوداي غربي بعلبك، وعملت على دهم مطلوبين واحتجاز سيارات غير قانونية. كما دخلت قوة من الجيش إلى حيّ الشراونة.

كذلك دهمت مخيماً للنازحين السوريين في منطقة طليا في بعلبك.

"السفير" عرضت خريطة تفصيلية لجبهة الحرب المقبلة وقالت، إذا صحّت توقعات الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله بذوبان "جنرال" الثلج، وتدحرج كرات اللهب عبر الشرق باتجاه العمق البقاعي المجاور للحدود اللبنانية ـــ السورية.

وذكرت "السفير" في الطرف المقابل لسلسلة جبال لبنان الشرقية، تتموضع مجموعات إرهابية مسلحة يصل عددها الى نحو ثلاثة آلاف مقاتل، وذلك في نقاط ومواقع استراتيجية، وعند مفاصل حيوية في الاتجاهين اللبناني والسوري، وهي تمتلك ترسانة من الأسلحة، بينها دبابات ومدافع بعيدة ومتوسطة المدى وصواريخ أرض جو محمولة على الأكتاف وصواريخ مضادة للدروع، فضلاً عن مناظير ليلية، وأجهزة اتصال حديثة.

                                      الملف الاميركي

تناولت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع كيفية الرد على "التطرف الذي يستخدم العنف" وما يقوم به تنظيم داعش من عمليات، فنقلت عن الرئيس الأميركي باراك أوباما قوله إن القوة العسكرية وحدها لن تكون هي الحل لمشكلة التطرف بل يجب أن يتوحد الناس على مستوى العالم وعلى مستوى أميركا لمواجهة من يقومون بالدعاية، والتجنيد والدعم، أي من لا ينخرطون مباشرة في تنفيذ الأعمال "الإرهابية"، لكنهم يحرضون الآخرين.

هذا وعلقت الصحف على تدخل مصر عسكريا في ليبيا، فقالت إن هذا التدخل قد ينظر إليه تنظيم داعش على أنه إنجاز كبير له، لأنه يورط مصر في أكثر من مواجهة عسكرية في آن واحد، سواء في سيناء، أو في ليبيا، وقالت نيويورك تايمز إن "داعش" سيستثمر التدخل المصري أيضا في حشد المزيد من المؤيدين داخل ليبيا، مستغلا الغضب الشعبي إزاء مثل هذا التدخل، بالإضافة إلى أن مصر ستتعرض لهجمات انتقامية من الجماعات الجهادية، التي يسهل عليها اختراق الحدود الصحراوية الطويلة بين مصر وليبيا.

كما ابرزت الصحف تعليقات مسؤولين بالاستخبارات الأميركية وتأكيدهم أن تنظيم داعش يتوسع حاليا خارج قاعدته في العراق وسوريا لإقامة ميليشيات تابعه له في أفغانستان والجزائر ومصر وليبيا مما يزيد من احتمال اندلاع حرب دولية على الإرهاب، وقالت إن مسؤولي الاستخبارات يقدرون حاليا عدد مقاتلي داعش في سوريا والعراق بما بين 20 و 31 ألف مقاتل.

أوباما حث زعماء الغرب والعالم الإسلامي على التوحد لدحر التطرف

حث الرئيس باراك أوباما في مؤتمر منعقد في العاصمة الأمريكية لبحث سبل التصدي لظاهرة التطرف، زعماء الدول الغربية والإسلامية على التوحد لدحر "الوعود الكاذبة للتطرف" ونبذ الفكرة القائلة إن المجموعات الإرهابية تمثل الإسلام، وقال الرئيس الأمريكي للمؤتمرين الذين يمثلون 60 بلدا "إن الارهابيين لا يتكلمون بلسان مليار مسلم"، وقال الرئيس أوباما إن التنظيمات المتطرفة مثل "الدولة الإسلامية" (داعش) والقاعدة "تتشوق لنيل الشرعية"، وهاجم منتقديه في الولايات المتحدة الذين هاجموه لامتناعه عن وصف الهجمات الأخيرة التي شهدتها الدنمارك وفرنسا وسوريا وليبيا بأنها كانت من تنفيذ "متطرفين اسلاميين"، وقال الرئيس الأمريكي إن الربط بين (داعش) او القاعدة من جهة والإسلام من جهة ثانية يعني القبول بالطروحات الكاذبة التي تحاول هذه المجموعات الترويج لها.

مصر ستدفع الثمن باهظا

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" اأن تنظيم الدولة "داعش" سيكون هو الرابح من تدخل مصر عسكريا في ليبيا، بعد مقتل مواطنيها الـ21، ونقلت الصحيفة عن هارون زيلين، وهو باحث بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدني، قوله: "إن هذا التدخل قد ينظر إليه تنظيم داعش على أنه إنجاز كبير له، لأنه يورط مصر في أكثر من مواجهة عسكرية في آن واحد، سواء في سيناء، أو في ليبيا. وتابعت أن "داعش" سيستثمر التدخل المصري أيضا في حشد المزيد من المؤيدين داخل ليبيا، مستغلا الغضب الشعبي، إزاء مثل هذا التدخل، بالإضافة إلى أن مصر ستتعرض لهجمات انتقامية من الجماعات الجهادية، التي يسهل عليها اختراق الحدود الصحراوية الطويلة بين مصر وليبيا.

اما صحيفة الواشنطن بوست فقد انتقدت رد فعل مصر على ذبح 21 من مواطنيها الأقباط على يد مسلحين ليبيين منتمين لتنظيم "داعش"، قائلة إن الغارات الجوية الأحادية الجانب للطائرات المصرية، التي يزعم أنها استهدفت معاقل للتنظيم، ليست بالفكرة المثالية لما كان يجب فعله ردا على تلك المذبحة.

حرب أوسع سيخوضها العالم ضد الإرهاب

توقع الخبراء في صحيفة نيويورك تايمز حرباً على نطاق أكبر سيخوضها العالم ضد الإرهاب، لاسيما مع تنامي خطر تنظيم "داعش" المتطرف، نظراً لتزايد أعداد التنظيمات والجماعات التي أعلنت ولاءها للتنظيم، فرغم التحالفات الدولية والحرب ضد تنظيم "داعش" المتطرف إلا أن هذا التنظيم يتوسع وخطره يتنامى، خاصة مع تزايد الجماعات والتنظيمات التي أعلنت ولاءها له، فالتنظيم الذي يقاتل بين صفوفه ما بين 20 و30 ألف مقاتل بين العراق وسوريا تتوالى الولاءات له من مختلف متطرفي العالم، بعضهم ببيانات وآخرون بممارسات ومقاطع تظهر النهج الإرهابي نفسه. "أنصار بيت المقدس" في سيناء.. وجماعات إرهابية متفرقة في طرابلس وبرقة وفزان اللليبية.. ومجموعة من فرع تنظيم "القاعدة في اليمن".. أبرز المنضوين تحت جناح التنظيم المتطرف، يضاف إلى هؤلاء جماعات عدة إقليمياً، بعضها في تونس وأخرى في السودان، ومجموعة من طالبان باكستان وغيرها.

أميركا تعيد هيكلة جهودها الرامية لمكافحة آلية "داعش" الدعائية

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، تعيد هيكلة جهودها الرامية لمكافحة آلية تنظيم "داعش" الدعائية، لافتة إلى أن الإدارة الأمريكية أقرت بأن فعالية التنظيم في جذب مزيد من المجندين الجدد ومصادر التمويل واكتساب شهرة عالمية تفوق فعالية الولايات المتحدة وحلفائها في إحباط التنظيم الإرهابي، وقالت إن توسيع جهود مركز الاتصالات الاستراتيجية لمكافحة الإرهاب، وهو وكالة صغيرة تابعة لوزارة الخارجية الأمريكية، يقع في صميم خطة الإدارة الأمريكية للاستفادة من كافة المحاولات القائمة، التي تهدف لمكافحة ما يرسله التنظيم، وذلك بالتعاون مع الوزارات الفيدرالية ومنها وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" ووزارة الداخلية الأمريكية بالإضافة إلى الوكالات الاستخباراتية.

السماح بتصدير طائرات مسلحة بلا طيار

رأت صحيفة واشنطن بوست أن إعلان الحكومة الأمريكية عن سياستها الجديدة بالسماح بتصدير طائرات مسلحة بدون طيار لأول مرة وعلى نطاق واسع تمثل خطوة مهمة في تزويد الدول الحليفة بأسلحة أصبحت ركنا أساسيا في استراتيجية الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب إلا أن قدرة التحكم فيها عن بعد للقتل يثير جدلا واسع النطاق،وذكرت الصحيفة أن السياسة الجديدة التي تم الإعلان عنها عقب مناقشات داخلية طويلة، هي بمثابة خطوة مهمة في سياسة التسليح الأمريكية في وقت يطالب فيه حلفاء الولايات المتحدة من إيطاليا إلى تركيا إلى دول منطقة الخليج العربي بتزويدهم بمثل هذه الطائرات وهو أيضا إشارة بإعطاء الضوء الأخضر لشركات الدفاع الأمريكية التي تسعى جاهدة لتأمين حصة أكبر من سوق الطائرات بدون طيار في السوق العالمي المتنامي.

إسرائيل قتلت المدنيين بغزة في بيوتهم

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن 844 فلسطينيا استشهدوا نتيجة الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة، في الحرب التي شنتها على القطاع مؤخرًا واستمرت لمدة 51 يومًا، وقالت الصحيفة في تحقيق مفصل، إنّها قد فحصت 247 عملية قصف على البيوت، وقامت بمقابلة وزيارة المواقع التي تعرضت للهجمات، وجمعت إحصاءات عن الشهداء، وتوصل التحقيق إلى أن 508 من الشهداء ، أي نسبة 60%، كانوا من الأطفال والنساء والكبار في العمر، وكلهم يعدون مدنيين، وأكدّت الصحيفة انها لم تعثر على أدلة بشأن مشاركة النساء في العمليات القتالية بغزة.

سي آي أيه اشترت 400 رأس كيمياوي من مخلّفات ترسانة صدام

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن قيام المخابرات المركزية الأميركية CIA بشراء رؤوس حربية كيمياوية من مخلفات الترسانة العسكرية للنظام العراقي السابق ودمرتها خلال المدة بين سنتي 2005 و2006. وأشارت إلى أن السي آي أيه اشترت المخلفات من مصدر محلي لم تكشف هويته في محافظة ميسان، عازية ذلك إلى الخشية من وقوعها بيد جماعات "إرهابية" أو مسلحة، وقالت الصحيفة إن "مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين، كشفوا لها عن قيام وكالة المخابرات المركزية CIA خلال عملها مع القوات الأميركية عند احتلال العراق، بشراء صواريخ تحوي غاز الأعصاب مراراً، من بائع عراقي كتوم، كجزء من عملية سرية سابقة لضمان عدم وقوع تلك الأسلحة الكيمياوية القديمة بيد إرهابيين أو مجاميع مسلحة".

الملف البريطاني

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع عن انضمام دول عربية جديدة إلى الحرب على تنظيم داعش، وعن قيام التنظيم بخلق حلف عسكري عربي ضده، بينما كانت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) يخشيان خوض الحرب وحدهما، كما تناولت الاضطرابات التي تهدد بانهيار الدولة تماما في ليبيا، حيث لفتت الغارديان الى أن العنف قطع أوصال البلاد بعد أربعة أعوام من سقوط نظام معمر القذافي، فهناك حكومتان تتنزعان الشرعية في ليبيا ومئات المليشيا المسلحة تنتشر في أنحاء البلاد، وهي تفرض سيطرتها على المناطق التي تتواجد فيها.

وعلقت الصحف على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، التي دعا فيها اليهود إلى هجرة جماعية من أوروبا إلى إسرائيل، وقالت إن استهداف اليهود في هجمات باريس وكوبنهاغن الأخيرة لابد أن يثير القلق، وأنه من الطبيعي أن يشعر اليهود بالحساسية من تنامي العداء لهم في أوروبا، بعد 70 عاما من المحرقة.

كما طرحت صحيفة الإندبندنت رؤية جديدة حول الجدل بشأن جدوى الحوار مع التنظيمات المتشددة في مقابل دعوات المقاطعة وعدم التفاوض مع أي جماعة أو منظمة يضعها المجتمع الدولي في قائمة الإرهاب.

"الإرهابيون" يريدون ليبيا بوابة لأوروبا

تحدثت صحيفة ديلي تلغراف عن اهتمام تنظيم "الدولة الإسلامية" بليبيا واعتبارها نقطة مهمة في استراتيجيتها الحربية، فقالت إن "الارهابيون" يريدون أن تكون ليبيا بوابة لهم نحو أوروبا، وكشفت عن أن "الدولة الإسلامية" تسعى إلى إرسال أعداد كبيرة من مسلحيها من سوريا والعراق إلى ليبيا، ليبحروا من هناك مع المهاجرين غير الشرعيين باتجاه أوروبا، وتوقعت الصحيفة أن ينفذ المسلحون هجمات في دول جنوبي أوروبا، وضد السفن التجارية في البحر الأبيض المتوسط، ونقلت الصحيفة عن السير جون سويرز، مدير المخابرات الخارجية السابق قوله إن بريطانيا مطالبة بإرسال قوات برية إلى ليبيا "لمنع المتطرفين من استغلال الوضع في البلاد".

الاضطرابات تهدد بانهيار الدولة: اما صحيفة الغارديان فوصفت التطورات الأخيرة بأنها انزلاق في جحيم العنف، وقالت إن العنف يقطع أوصال البلاد بعد أربعة أعوام من سقوط نظام معمر القذافي، وان هناك حكومتان تتنزعان الشرعية في ليبيا ومئات المليشيات المسلحة تنتشر في أنحاء البلاد، وتفرض سيطرتها على المناطق التي توجد فيها، وأدت هذه الظروف الأمنية إلى تراجع إنتاج النفط ونفاد الموارد المالية، وهو ما يهدد بانهيار الخدمات العامة الأساسية.

منطق الوحشية: تحدثت صحيفة الفايننشال تايمز عن المشاهد الفظيعة التي ينشرها تنظيم "الدولة الإسلامية" عن ذبح محتجزين لديه، مثل ما فعل من المصريين الأقباط في ليبيا، وقالت الصحيفة إن التنظيم يحاول من خلال هذه العمليات البشعة أن يثير نزاعات في لبنان وتركيا والسعودية، والدول المجاورة للخلافة التي أعلنها، ورات أن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيكون سعيدا لو أن مصر قررت إعدام المدانين في قضايا "الإخوان المسلمون"، مثلما فعلت الأردن بعد مقتل طيارها معاذ الكساسبة.

حرب عربية لا تزهق فيها أرواح الغربيين

تناولت صحيفة الاندبندنت انضمام دول عربية جديدة إلى الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، فقالت إن تنظيم "الدولة الإسلامية" خلق حلفا عسكريا عربيا ضده، بينما كانت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) يخشيان خوض الحرب وحدهما، واضافت أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سعيد بتحليق طائرات حلفائه العرب رفقة طائراته، مادامت حياة الغربيين ليست في خطر، باستثناء بضعة من الرهائن المحتجزين في الرقة، فالقتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية حرب يتقاتل فيها العرب فيما بينهم، أما الأمريكيون فينعمون بالسلامة وكذلك الإسرائيليون.

تهويل:تصريحات نتنياهو توحي بأن اليهود وحدهم مهددون في أوروبا

علقت صحيفة الفايننشال تايمز على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، التي دعا فيها اليهود إلى هجرة جماعية من أوروبا إلى إسرائيل، وقالت الصحيفة إن استهداف اليهود في هجمات باريس وكوبنهاغن الأخيرة لابد أن يثير القلق، ولكن المتشددين الإسلاميين استهدفوا غير اليهود أيضا في الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو، الذي قتل فيه شرطي مسلم أيضا، واضافت: نتنياهو داس بتصريحاته على الجهود التي بذلتها المجتمعات الأوروبية في بناء علاقات مع اليهود، فالحكومات الأوروبية مطالبة بحماية مواطنيها من "الإرهاب" من خلال تمتين العلاقات بين المسلمين واليهود والمسيحيين، واللادينيين الملتزمين بحرية التعبير.

العالم أصيب بالتخمة من "الحرب على الإرهاب"

طرحت صحيفة الإندبندنت رؤية جديدة حول الجدل بشأن جدوى الحوار مع التنظيمات المتشددة في مقابل دعوات مقاطعة وعدم التفاوض مع أي جماعة أو منظمة يضعها المجتمع الدولي في قائمة الإرهاب، وطرحت نتائج بحث جديد أجري في جامعة كوين ماري البريطانية بالتعاون مع مؤسسة بيرغوف الألمانية تفيد بأن قوائم الإرهاب، التي تضعها الدول الكبرى وتدرج فيها أفراد ومنظمات وجماعات مسلحة، تعرقل بشدة فرص التوصل لحلول سلمية، وقالت إن نتائج تلك الدراسة تحتم إعادة طرح تساؤل قديم وهو هل من الأجدى التحاور مع تنظيم الدولة الإسلامية على سبيل المثال وهل سيسهم ذلك في تقليل عدد ضحاياه أم أن سياسة المقاطعة هي الحل رغم أن نتائجها إلى الآن أثبتت فشلها، وهو ما ظهر في محاولات التفاوض الفاشلة مع التنظيم بشأن المحتجزين.

"كابوس أوروبا"

تناولت صحيفة الغارديان حادث المسلح الذي هاجم مقهى ثقافيا ومعبدا يهوديا في الدنمارك، فقالت إن هناك تشابها كبيرا بين حادث إطلاق النار على مجلة تشارلي إبدو الساخرة في فرنسا وإطلاق النار في الدنمارك وخاصة أن منفذي العمليتين من مواطني الدول الأوروبية ولا تقف وراءهم منظمات والذين اكتسبوا الأفكار المتشددة خلال وجودهم في أوروبا وهو ما يمثل كابوسا، ورات ان الإنترنت لعب دورا مزدوجا في تلك الأزمة فمن ناحية فهو الوسيلة الرئيسية لنقل الأفكار المتشددة إلى الغرب وفي تضليل صغار السن ومن ناحية أخرى يزيد حجم الاستقطاب ويضخم ردود الأفعال حول الحوادث المشابهة وهو ما يعمق حالة الإسلاموفوبيا في الغرب.

اوجه الاسلام: وتحدثت صحيفة الغارديان عن الوجوه المختلفة للإسلام، فرأت أن هناك ضرورة للتعرف عليها وعدم الوقوع في مطب التعميم، ونسبت إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما وإلى رئيس الوزراء الفرنسي مانويل تصريحات تشير إلى أنهما يعتقدان أن الإسلام ليس دين عنف وأن بعض الجهاديين والإسلاميين الآخرين "خطفوا الدين" واستغلوه لتحقيق مآرب سياسية خاصة، ورأت أن مفهوم "الإسلامية" أو "الراديكالية الإسلامية" ليس واضحا، وقالت إن المفهوم يتضمن أكثر من اتجاه، تتراوح بين الإخوان المسلمين والجماعات الأخرى التي تشارك في الحياة العامة وبين المنظمات المتطرفة مثل "داعش" التي تعتمد العنف بشكل اساسي.

مقالات

تنظيم القاعدة السعودية وإسرائيل: روبرت بيري...التفاصيل        

أوروبا حذار ويلات الحرب العالمية الثالثة ! بيتر كونيغ...التفاصيل

النرجسة والبيضة: بن كسبيت...التفاصيل