Get Adobe Flash player

armyyy1

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

36 عاما من التحالف السوري الإيراني...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

واشنطن ودمشق وجهاً لوجه في جنوب سورية؟...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي

المهم الأخلاق......... التفاصيل

      

                    الملف العربي

تصدرت العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري في عدد من المناطق وخصوصا في الجبهة الجنوبية في ريف درعا وريف القنيطرة وريف دمشق والانجازات التي حققها الجيش في مواجهة التنظيمات الارهابية واعادته السيطرة على عدد من المناطق عناوين الصحف العربية هذا الاسبوع. ولفتت الى تأكيد الرئيس السوري بشار الأسد على مكافحة الارهاب بالتوازي مع الحوار الوطني والمصالحات.

وتابعت الصحف الوضع في اليمن لافتة الى مواصلة القوى السياسية اليمنية مشاوراتها برعاية المبعوث الدولي، فيما أكدت حركة "أنصار الله" استمرار الحوار في إطار الإعلان الدستوري.

وأشارت الصحف الى المعارك التي تشهدها ليبيا بين الجيش الليبي وتنظيم "داعش" مع استمرار جولات الحوار السياسي.

وفي العراق أبرزت الصحف استعادة الجيش العراقي السيطرة على عدد من المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" واحباط محاولات التنظيم في السيطرة على غيرها.

سوريا

أكد الرئيس السوري بشار الأسدأن الإرهاب الذي بدأ يضرب في بعض الدول يتطلب جهداً دولياً وإرادة حقيقية، مشدداً على أن سورية ماضية في حربها ضد الإرهاب بالتوازي مع الحوار الوطني وإنجاز المصالحات على الأرض، وذلك خلال استقباله وزير خارجية جمهورية بيلاروس فلاديمير ماكيه الذي سلمه رسالة خطية من البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو معربا فيها عن دعم بلاده لسورية في وجه الهجمة الإرهابية التي تتعرض لها وعن ثقته بقدرة الشعب السوري على الانتصار وتجاوز الأزمة، مؤكداً حرص بلاده على تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

وأشار الأسد إلى أن بعض الدول الغربية لديها مشكلة مع الدول التي تمتلك استقلالية القرار، لذلك تسعى إلى الضغط عليها بشتى الوسائل ما يتطلب وقوف هذه الدول إلى جانب بعضها والتعاون فيما بينها لتعزيز قوتها وتحقيق إرادة شعوبها في الحفاظ على السيادة ومنع التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية.

من جهته أعرب ماكيه عن تأييد بلاده للنهج الذي تسير به سورية من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى أراضيها وحرص بيلاروس على الوقوف إلى جانب الشعب السوري وتعزيز مقومات صموده.

              

وجدد الرئيس الأسد خلال استقباله المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا والوفد المرافق له، حرص سورية على دعم أي مبادرة أو أفكار تسهم في حل الأزمة بما يحفظ حياة المواطنين ومؤسسات الدولة، وشدد على ضرورة الضغط على كل الدول لتطبيق قراري مجلس الأمن 2170 و 2178 لوقف تمويل وتدفق الإرهابيين إلى سورية. وجرى خلال اللقاء مناقشة التفاصيل الجديدة في خطة دي ميستورا لتجميد القتال بحلب المدينة في أجواء إيجابية وبناءة.

من جانبه أعرب دي ميستورا عن أمله في أن تتعاون جميع الأطراف لدعم مقترحه من أجل إعادة الأمن إلى مدينة حلب لتكون نقطة انطلاق لإعادة الأمن والاستقرار إلى كل الأراضي السورية.

وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلمأكد أن أولوية سورية هي مكافحة الإرهاب وإجراء المصالحة المحلية كوسيلة تؤدي إلى الحل السياسي، وشدد على حرص الحكومة السورية على الدفاع عن السيادة الوطنية وعدم السماح لأحد بخرقها، مجدداً حرص سورية على التعاون مع المنظمات الدولية الإنسانية شرط عدم تسييس المساعدات، لافتاً إلى عدم وجود أي تنسيق بين سورية والأردن حتى الآن في مجال مكافحة الإرهاب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية بيلاروس فلاديمير ماكيه في دمشق أمس إذ أشار المعلم إلى أن سورية تستجيب لكل مبادرة تستند إلى الشرعية الدولية وتقوم على أولوية تجفيف منابع الإرهاب والحوار السوري-السوري، كما أشار إلى أن ما فعلته روسيا من خلال مبادرتها لعقد لقاء موسكو التشاوري بين الوفد الحكومي مع معارضات في الداخل والخارج فشل الغرب في عمله، معبراً عن شكره للأصدقاء الروس على مبادرتهم وعن تصميم الحكومة السورية على متابعة هذا الجهد وصولاً إلى حوار سوري-سوري في دمشق.

تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراراً يقضي بقطع التمويل عن تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» وغيرهما من التنظيمات الإرهابية من خلال بيع النفط والآثار المسروقة والفدية. ويطالب القرار الذي حمل الرقم 2199 بتجريم كل من يشتري النفط من «داعش» و«جبهة النصرة» وغيرهما من التنظيمات المتطرفة والتي لها علاقة بتنظيم «القاعدة» ويطالب أيضاً بتقديم المتورطين للعدالة كمتواطئين مع الإرهاب.

وزارة الخارجية الروسية أعلنت أن موسكو تعول على تطبيق صارم لقرار مجلس الأمن الدولي حول قطع تمويل التنظيمات الإرهابية.

ميدانيا، سيطر الجيش العربي السوري على عدد من المناطق التي كانت تسيطر عليها المجموعات الارهابية المسلحة. وسجل انجازات مهمة في ريف القنيطرة وريف درعا وريف دمشق.

وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة: إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت عملية عسكرية واسعة في المنطقة الجنوبية وحققت إنجازات نوعية متتالية على اتجاهات عدة في أرياف دمشق والقنيطرة ودرعا وأعادت الأمن والاستقرار إلى بلدات دير العدس والدناجي ودير ماكر وأحكمت السيطرة على تل مصيح وتل مرعي وتل العروس وتل السرجة وقضت على أعداد كبيرة من إرهابيي «جبهة النصرة» ولا تزال عمليات الجيش مستمرة في ملاحقة فلول العصابات الإرهابية التي انهارت تحت ضربات الجيش العربي السوري على عدة محاور في المنطقة.

وأضافت القيادة في بيان لها: إن هذه النجاحات التي يحققها رجال الجيش العربي السوري في المنطقة الجنوبية تكتسب أهميتها من كونها تعزز تأمين محور دمشق-القنيطرة ومحور دمشق- درعا من جهة وتقطع خطوط الإمداد والتواصل بين البؤر الإرهابية في ريف دمشق الغربي وريفي درعا والقنيطرة من جهة أخرى، كما أن السيطرة على مجموعة التلال الحاكمة تساعد على تطوير النجاحات العسكرية في هذه المنطقة. وختمت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بيانها بالتأكيد على أن جيشنا الباسل سيواصل أداء مهامه وتنفيذ واجباته الوطنية في جميع المناطق التي دخل إليها الإرهاب وستكون إنجازاته المستمرة دافعاً لأبناء الوطن إلى مزيد من التلاحم والتعاضد والوقوف صفاً واحداً إلى جانب الجيش العربي السوري للحفاظ على وحدة سورية وسيادتها واستقرارها.

اليمن

أكد قائد حركة "أنصار الله" السيد عبد الملك الحوثي أن خطوة الإعلان الدستوري كانت ضرورية ومهمة، وأن الإعلان الدستوري لا يترتب عليه أي مشاكل اقتصادية في اليمن، مشدداً على أن الإعلان الدستوري كان قراراً حكيماً للثورة وتوجهاً صحيحاً وضرورياً ولم يستهدف أي طرف، لافتاً إلى أن "الإعلان الدستوري لا يشطب أي طرف من العملية السياسية"، مطمئناً الشعب اليمني "العزيز بأنه منتصر وإرادته منتصرة وسيحقق أهدافه المشروعة". كما أمل بالتوصل إلى حل لقضية الجنوب بالتعاون مع أبنائها.

وواصلت القوى السياسية اليمنية مشاوراتها برعاية المبعوث الدولي، فيما أكدت حركة "أنصار الله" استمرار الحوار في إطار الإعلان الدستوري.

ليبيا

أكد المتحدث باسم رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثقة عن البرلمان المنعقد في طبرق، إبراهيم المسماري، تواجد تنظيم داعش في تلك المنطقة. ولفت المسماري إلى “اشتباكات وقعت الأحد بين قوات عملية الشروق التابعة لقوات فجر ليبيا، والتي تتمركز بقرية بن جواد الملاصقة لمنطقة النوفلية، وبين مسلحي (داعش) في منطقة النوفلية”.

ووقعت الجمعة اشتباكات عنيفة بين قوات حرس المنشآت النفطية وعناصر تنظيم داعش المتطرف التي تحاول السيطرة على حقل الباهي النفطي في اطار خطة التنظيم في الزحف على حقول النفط، فيما سيطر التنظيم على مقرات محطات إعلامية في سرت .

وقال قائد سلاح الجو في الجيش الوطني الليبي العميد صقر الجروشي، إن بنغازي تخوض معارك ضارية لاجتثاث الإرهاب، بفضل التخطيط المشترك للواء خليفة حفتر وقادة المحاور وسلاح الجو.

سياسيا، عقد ممثلو الأطراف السياسيّة في ليبيا جولتين للحوار السياسي وجولة لممثّلي المجالس البلدية برعاية بعثة الأمم المتّحدة في جنيف خلال النصف الثاني من الشهر الماضي.

واتّفق المشاركون في جولة الحوار الأولى على أربعة مسارات للحوار، تتضمّن الأطراف السياسيّة والمجموعات المسلّحة والمجالس البلدية وممثلي القبائل الليبية. وناقشت الجولة الثانية المقترح المتعلِّق بتشكيل حكومة وحدة وطنية، لإدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية وتعزيز إجراءات بناء الثقة بين الأطراف المتقاتلة للتوصُّل لوقف إطلاق النار على مختلف الجبهات.

العراق

أعلنت القوات العراقية سيطرتها بشكل كامل على قضاء بيجي بعد طرد مسلحي «داعش» من القضاء التابع لمحافظة صلاح الدين.

وذكرت مصادر كردية أن قوات البيشمركة تمكنت من طرد عناصر داعش من سبع قرى تقع شمال غربي مدينة الموصل.

كما أحبطت القوات العراقية والتحالف الدولي هجوما لتنظيم داعش الإرهابي على قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق، والتي تضم مستشارين عسكريين أميركيين، بحسب قيادة التحالف ومصادر عراقية.

الرئيس الأميركي باراك أوباما أكد أن طلبه التفويض باستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم داعش من الكونغرس لا يتطلب إنزال قوات في العراق وسوريا ولا يعني دخول الولايات المتحدة في حرب أخرى في منطقة الشرق الأوسط.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

الخطاب المرتقب لرئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في الكونغرس الاميركي حاز على اهتمام الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع حيث اتسعت شيئا فشيئا دائرة مقاطعة الخطاب وأعلنت لجنة "المشرعين السود" مقاطعتها، فيما دعا سفراء إسرائيل السابقون في الولايات المتحدة نتنياهو إلى إلغاء زيارته لواشنطن، بينما أشارت تقارير إسرائيلية الى أنه تجري دراسة إمكانية إلغاء الخطاب المرتقب في الثالث من آذار، وقال مقربون من نتنياهو إنهم يدرسون إجراء تغيير بشأن الخطاب المرتقب وذلك بهدف تلطيف العاصفة التي ثارت.

كما ابرزت الصحف تحذيرات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من أن الدول الغربية العظمى وإيران تتقدم بسرعة في المفاوضات للتوصل إلى اتفاق بشأن المشروع النووي الإيراني، ولفتت الصحف الى ان إسرائيل عادت إلى التهديد بمهاجمة إيران وقال وزير شؤون الاستخبارات يوفال شتاينيتس، ان إسرائيل قد تتحرك بشكل أحادي ضد إيران بسبب برنامجها النووي، معتبرا أن طهران لم تقدم تنازلات في محادثاتها مع القوى العظمى مؤخرا.

انتخابيا أظهر استطلاع للرأي، أنه في حال جرت الانتخابات الآن فإن قوة حزب الليكود وقائمة "المعسكر الصهيوني" متقاربة، بينما ستكون القائمة المشتركة القوة الثالثة، فيما عبر أغلبية الإسرائيليين عن تأييدهم لخطاب نتنياهو في الكونغرس، رغم الأزمة الحاصلة في العلاقات بين "الدولتين" حول هذا الخطاب.

خطاب اوباما بين الرفض الداخلي والمقاطعة الاميركية

تتسع شيئا فشيئا دائرة مقاطعة خطاب رئيس الحكومة لإسرائيلية بنيامين نتنياهو في الكونغرس الأمريكي، حيث أعلنت لجنة "المشرعين السود" مقاطعتها للخطاب، فيما دعا سفراء إسرائيل السابقون في الولايات المتحدة نتنياهو إلى إلغاء زيارته لواشنطن.

"المشرعون السود" يقاطعون خطاب نتنياهو: بعد إعلان عدد كبير من أعضاء الكونغرس أنهم سيقاطعون نتنياهو، أعلنت لجنة "المشرعين السود" التي تضم 46 عضوا ومعظمهم من الحزب الديمقراطي مقاطعة خطاب نتنياهو. وقالوا إنهم "يرون في تصميم نتنياهو على إلقاء الخطاب مسا بالرئيس أوباما وبالشعب الأمريكي"، وبذلك ينضمون إلى عدد كبير من أعضاء الكونغرس الذين أعلنوا المقاطعة.

14 عضو كونغرس حتى الآن أعلنوا مقاطعة خطاب نتيناهو: انضم السيناتور الديمقراطي المخضرم، بتريك لايهي، إلى قرار مقاطعة خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس وبذلك بلغ عدد أعضاء الكونغرس الذين أعلنوا المقاطعة 14 وقال معلقون أمريكيون إن العدد سيتزايد، ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مقربين من نتنياهو قولهم إنه لن يتراجع "وسيمضي حتى النهاية حتى لو كان الثمن تعميق الخلاف مع إدارة أوباما. وقالوا إن "الثمن المعنوي الذي يمكن أن يدفعه نتنياهو إذا ما خطب في قاعة فارغة يتقزم أمام الأضرار التي ستنجم عن خروج الاتفاق مع إيران إلى حيز التنفيذ".

أنباء متناقضة عن الخطاب المرتقب:في حين أشارت تقارير إسرائيلية، إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بدأ يتراجع بشأن إلقاء خطاب أمام الكونغرس، نفت تقارير أخرى أنه تجري دراسة إمكانية إلغاء الخطاب المرتقب في الثالث من آذار، وأفادت التقارير الإسرائيلية أنه بعد الانتقادات الواسعة والمقاطعة من جانب البيت الأبيض، فإن نتنياهو بدأ يتراجع بشأن خطابه المزمع أمام الكونغرس، وقال مقربون من نتنياهو إنهم يدرسون إجراء تغيير بشأن الخطاب المرتقب وذلك بهدف تلطيف العاصفة التي ثارت، وجاء أنه من بين الإمكانيات التي تجري تدراستها إلغاء الخطاب المقرر أمام الكونغرس، وإلقاء كلمة في مؤتمر 'إيباك' (لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية) في الأسبوع ذاته، كما تجري دراسة إمكانية إلغاء خطاب مغلق أمام الكونغرس بدون بث مباشر.

مسؤولون إسرائيليون: الاتحاد الأوروبي يستعد لفرض عقوبات على المستوطنات

قال مسؤولون إسرائيليون، زاروا مؤخرا وزارات خارجية أوروبية ومقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن الاتحاد الأوروبي يستعد لفرض عقوبات مشددة على المستوطنات، لكنه سيفعل ذلك بعد الانتخابات العامة للكنيست، التي ستجري في منتصف الشهر المقبل، ونقلت الصحف عن هؤلاء المسؤولين الإسرائيليين قولهم إن الخطوات الأوروبية ستشمل التأكيد على "عدم شرعية المستوطنات بموجب القانون الدولي" وذلك من دون أخذ المقاييس والاعتبارات الإسرائيلية بالاعتبار، مثل التفريق بين المستوطنات الواقعة داخل الكتل الاستيطانية وتلك الواقعة خارجها.

نتنياهو قلق من تقدم المفاوضات بشأن النووي الإيراني

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة حكومته الأسبوعية إن الدول الغربية العظمى وإيران يتقدمون بسرعة في المفاوضات للتوصل إلى اتفاق بشأن المشروع النووي الإيراني، واعتبر نتنياهو أن الاتفاق سيتيح لإيران الإمكانية أن تتسلح بالنووي، الأمر الذي يشكل خطرا على أمن دولة إسرائيل.

إسرائيل تعود إلى التهديد بمهاجمة إيران

عادت إسرائيل إلى التهديد بمهاجمة إيران وقال وزير شؤون الاستخبارات يوفال شتاينيتس، ان إسرائيل قد تتحرك بشكل أحادي ضد إيران بسبب برنامجها النووي، معتبرا أن طهران لم تقدم تنازلات في محادثاتها مع القوى العظمى مؤخرا، وأضاف شتاينيتس أنه "لن أدخل في التفاصيل لكن جميع الخيارات مطروحة"، لكنه زعم أنه "لم نضع حدودا لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها بسبب قيود دبلوماسية".

الأجهزة الأمنية الإسرائيلية: 35 شابا انضموا إلى داعش

قالت مصادر في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية إن التقديرات تشير إلى أنه في الشهور الأخيرة انضم أكثر من 35 عربي من إسرائيل إلى صفوف تنظيم داعش، وبحسب المصادر ذاتها فإن 16 شابا من بين الذين انضموا إلى "داعش" اعتقلوا لدى عودتهم إلى البلاد، وأضافت أن هؤلاء الشبان انكشفوا للمضامين الدعائية والتحريض على شبكات الإنترنت،، وأنه تجرى اتصالات، بواسطة رسائل مشفرة، لإعدادهم للتجنيد، كما يطلب منهم عدم إبلاغ أحد لدى خروجهم من البلاد للانضمام إلى صفوف التنظيم

الليكود 24 مقعدا و"المعسكر الصهيوني" 23

أظهر استطلاع للرأي، أنه في حال جرت الانتخابات الآن فإن قوة حزب الليكود وقائمة "المعسكر الصهيوني" متقاربة، بينما ستكون القائمة المشتركة القوة الثالثة، فيما عبر أغلبية الإسرائيليين عن تأييدهم لخطاب نتنياهو في الكونغرس، رغم الأزمة الحاصلة في العلاقات بين الدولتين حول هذا الخطاب، ووفقا للاستطلاع الذي نشرته صحيفة "معاريف"، فإن الليكود يحصل على 24 مقعدا و"المعسكر الصهيوني" على 23 مقعدا، والقائمة المشتركة على 13 مقعدا، بينما يحل حزب "ييش عتيد" في المكان الرابع مع 12 مقعدا.

واللافت في هذا الاستطلاع هو تراجع حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف إلى المكان الخامس وحصوله على 11 مقعدا، وتليه كتلة "يهدوت هتوراة" وحزب "كولانو" مع 7 مقاعد لكل منهما.

الحاخام الأكبر السابق متهم بالفساد

أعلن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية يهودا فاينشطاين بأنه سيقدم لائحة اتهام ضد الحاخام الأشكنازي الأكبر السابق، يونا ميتسغر، بشبهة ارتكاب مخالفات فساد خطيرة، ووفقا لبيان صادر عن مكتب فاينشطاين فإن ميتسغر مشتبه بالحصول على ملايين الشواقل بصورة غير قانونية خلال توليه منصب الحاخام الأكبر.

                                       الملف اللبناني    

تصدر البدء بتنفيذ الخطة الامنية في البقاع عناوين الصحف اللبنانية هذا الاسبوع ، ولفتت الصحف الى ان القوى المنية أوقفت عددا من المطلوبين وضبطت اعتدة عسكرية وذخائر واجهزة اتصال وسيارات مسروقة وغيرها.

وفي الملف الرئاسي ذكرت الصحف ان رئيس الحكومة تمام سلام تمنى خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في مدينة ميونيخ، أن تساعد إيران في إجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية. ونقلت الصحف ان الرئيس نبيه بري قال أمام زواره، إنه يؤيد طرح النائب وليد جنبلاط لجهة إعطاء بُعد وطني للاستحقاق الرئاسي والتشديد على أهمية الشراكة الوطنية في انجازه.

الخطة الامنية في البقاع

انطلقت فجر الخميس 12 شباط الخطة الأمنية في البقاع الشمالي وتوجهت إليها، على رغم الطقس العاصف والبارد، عشرات القوافل العسكرية التي ضمت وحدات مشتركة من الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام. وطوقت فرق منها بلدتي حور تعلا وبريتال ونفذت عدداً كبيراً من عمليات الدهم بحثاً عن المطلوبين وأماكن تصنيع المخدرات ومخابئ السيارات المسروقة. وأسفرت هذه العمليات، بحسب بيان لقيادة الجيش، عن توقيف 10 مطلوبين وضبط 18 سيارة مسروقة.

وبحسب الصحف فقد بلغت حصيلة العمليات توقيف 56 شخصا ومخالفا وضبط 18 سيارة مسروقة ومن دون اوراق قانونية وحوالى 2 طن من مادة حشيشة الكيف موضبة داخل مستودع في بلدة الحمودية بالاضافة الى كمية من الاعتدة العسكرية والذخائر واجهزة الاتصال، وتم تسليم الموقوفين مع المضبوطات الى المراجع المختصة لكن اللافت انه لم يتم الغاء القبض على اي رئيس عصابة.

وتفقد وزير الداخلية نهاد المشنوق ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، ومدير عام قوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، سير تنفيذ الخطة الامنية في البقاع.

وعقد الوزير المشنوق مؤتمراً صحافياً في ثكنة ابلح بعد ترؤسه اجتماعاً امنياً لقادة الاجهزة في البقاع. واكد المشنوق ان كبار المطلوبين هربوا الى سوريا وان الخطة الامنية ستمنع عودتهم الى البقاع. وشدّد المشنوق على أن لا احد فوق القانون. وتحدث عن ترحيب الاهالي بالدولة وتحديداً في بريتال، "وهذا ما يجعلني اقول ان هؤلاء هم اولاد دولة لكن المنطقة تعاني من الحرمان".

ملف الرئاسة

ذكرت الصحف ان رئيس الحكومة تمام سلام تمنى خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في مدينة ميونيخ الألمانية التي استضافت مؤتمر الأمن في دورته الحادية والخمسين، أن تساعد إيران في إجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية، «كما ساعدتمونا في تشكيل الحكومة بعد 11 شهرا من الصعوبات والعقبات»، فكان رد ظريف بأنه سينقل هذه الرسالة إلى المسؤولين الإيرانيين، مكررا بان بلاده تدعم ما يتفق عليه اللبنانيون، وخصوصا المسيحيين".

الرئيس نبيه بري قال أمام زواره، إنه يؤيد طرح جنبلاط لجهة إعطاء بُعد وطني للاستحقاق الرئاسي والتشديد على أهمية الشراكة الوطنية في انجازه. لكنه لفت الانتباه في الوقت ذاته إلى أن الأفق الرئاسي لا يزال مسدودا، على الصعيدين الخارجي والمحلي، ولا معطيات جديدة في الاتجاهين.

وأكد الرئيس برّي أن "الحوار (بين حزب الله وتيار المستقبل) مستمر وسيتابع في الجلسة المقبلة التي سيحدد موعدها لاحقاً". وتوّقع رئيس المجلس أمام النواب في لقاء الأربعاء النيابي أن "يتناول النقاش إذا فرغ الأطراف من البند الأول (تخفيف الاحتقان)، موضوع رئاسة الجمهورية".

النائب وليد جنبلاط دعا إلى «التفكير بصيغ جديدة للخروج من الواقع الراهن للاستحقاق الرئاسي»، مقترحا «إعادة الاعتبار للبعد الوطني في هذا الاستحقاق بدل حصره عند المسيحيين فقط، لأن من شأن ذلك أن ينتقص من موقعه الجامع كرئيس لجميع اللبنانيين يسهر على تطبيق الدستور وعمل المؤسسات». واعتبر أن «هذا يتطلب تعاون باقي الأطراف على قاعدة التشاور وليس الاستئثار بالقرار».

تكتل التغيير والإصلاح تمنى بعد اجتماعه الدوري برئاسة رئيسه النائب ميشال عون في الرابية، في ضوء "ما سمعه من مواقف تتعلق بالاستحقاق الرئاسي، الالتزام جميعاً بالعامل اللبناني، أي الإرادة اللبنانية، بالوصول إلى نتيجة بعيداً من انتظار تسويات ومبادرات مشكورة في بعض الأحيان، لكنها لا تستطيع أن تحل محل اللبنانيين، خصوصاً المسيحيين المعنيين في شكل أساس بهذا الاستحقاق".

                                      الملف الاميركي

ابرز الموضوعات التي تناولتها الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع كان تحذير مسؤول كبير سابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي ايه" من أن أفغانستان قد تتحوّل مرة جديدة إلى ملاذ للمتطرفين الإسلاميين، وبينهم تنظيم "داعش" مع انسحاب القوات الغربية من البلاد، وطلب الرئيس أوباما من الكونغرس تفويضه بالحرب على تنظيم داعش، حيث أشارت الصحف إلى أن ما فعله أوباما لم يفعله رئيس من قبله، وأن القانون المقترح الذي أرسل به أوباما لكابيتول هيل، يفرض مدة أقصاها ثلاث سنوات للحرب، التي تعد حربا جوية إلى الآن، وتسمح ببعض العمليات البرية الخاصة.

كما غطت بعض الصحف الأميركية تداعيات الأزمة الأوكرانية والجهود المبذولة لوضع نهاية لها، وقد قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن الوحدة الغربية بشأن الأزمة الأوكرانية بدأت تتصدع لأن الأزمة دخلت مرحلة جديدة خطيرة ومن ثم فإن تلك الجبهة القوية تواجه خطر الانهيار.

هذا وتناولت الصحف حادثة مقتل ثلاثة مسلمين في مدينة "تشابل هيل" في ولاية "نورث كارولينا" الأمريكية، والتي أثارت تساؤلات حول الدافع والدلالات.

افغانستان ملاذ داعش والادارة الاميركية تفكر بعدم الانسحاب

نقلت صحيفة نيويورك تايمز تحذير مسؤول كبير سابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي ايه" من أن أفغانستان قد تتحوّل مرة جديدة إلى ملاذ للمتطرفين الإسلاميين، وبينهم تنظيم "داعش" مع انسحاب القوات الغربية من البلاد، وقال روبرت غرنييه المدير السابق لمكتب "سي آي إيه" في إسلام أباد، إن البلاد قد تصبح ملجأ لجهاديي تنظيم داعش، الذين يحاربون في سوريا والعراق، ونشر مذكراته، التي تحمل عنوان "88 يومًا حتى قندهار"، والتي يروي فيها تجربته الصعبة، سعيًا إلى الإطاحة بنظام طالبان عام 2001 بعد اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر.

إدارة أوباما تفكر في إبطاء انسحابها من أفغانستان: قالت صحيفة الواشنطن بوست نقلا عن مسئولين أمريكيين، إن إدارة الرئيس باراك أوباما تفكر في إبطاء انسحابها المقرر من أفغانستان للمرة الثانية، فيما وصفته الصحيفة بأنه مؤشر على التحديات الأمنية الكبيرة التي لا تزال قائمة برغم انتهاء المهمة القتالية للولايات المتحدة والناتو هناك، ووفقا للخطط التي لا تزال تتطور، فإن الجنرال جون كامبل، قائد القوات الأمريكية وقوات الناتو فى أفغانستان، يمكن أن يحظى بحرية أكبر لتحديد وتيرة الانسحاب فى عام 2015.

أوباما طلب من الكونغرس تفويض بالحرب على داعش

تحدثت صحيفة نيويورك تايمز عن طلب الرئيس أوباما مؤخرا من الكونغرس لتفويضه بالحرب على تنظيم داعش، فأشارت إلى أن ما فعله أوباما لم يفعله رئيس من قبله، حيث طلب من الكونغرس أن يحد من صلاحيات القائد الأعلى للقوات المسلحة في شن حروب ضد الأعداء وراء البحار، وذكرت أن القانون المقترح، الذي أرسل به أوباما لكابيتول هيل، يفرض مدة أقصاها ثلاث سنوات للحرب، التي تعد حربا جوية إلى الآن، وتسمح ببعض العمليات البرية الخاصة، ولا تسمح بأي حرب برية كبيرة، وهذا يعني إلغاء قرار الكونغرس لعام 2002، الذي أعطى الرئيس جورج بوش الصلاحية لشن الحرب على العراق.

ووجدت أن التناقض في مقترح أوباما هو نفسه الذي شكل سمة عامة لإدارته، حيث إنه سعى لإنهاء "حالة الحرب"، التي تعيشها البلاد، وعمل على الحد من صلاحيات الرئيس في شن الحروب، وفي الوقت ذاته استفاد من السلطات التي ورثها من بوش، بل ووسعها.

لا تسلحوا أوكرانيا

غطت بعض الصحف الأميركية تداعيات الأزمة الأوكرانية والجهود المبذولة لوضع نهاية لها، فقد وصفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن الوحدة الغربية بشأن الأزمة الأوكرانية بدأت تتصدع لأن الأزمة دخلت مرحلة جديدة خطيرة ومن ثم فإن تلك الجبهة القوية تواجه خطر الانهيار، ونقلت الصحيفة عن مؤيدي تسليح أوكرانيا أنه إذا فشل الغرب في تسليحها للدفاع عن نفسها فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيوسع الأراضي التي استولى عليها المتمردون الروس في شرق البلاد بما يكفي لفتح طريق بري من روسيا إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا العام الماضي، وأن هذا يمكن أن يشجع بوتين على تشكيل تهديد لجيرانه، وخاصة دول البلطيق، وفي هذا السياق أيضا نشرت صحيفة وول ستريت جورنال أن أميركا وألمانيا تصارعان للحفاظ على جبهة موحدة ضد روسيا الثابتة الجأش قبل أسبوع حاسم من الدبلوماسية الرفيعة المستوى لحل الأزمة الأوكرانية، حيث أمهلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الرئيس بوتين حتى بعد غد الأربعاء للموافقة على خريطة طريق لإنهاء الاقتتال في شرق أوكرانيا، وفي حالة عرقلة الاتفاق بسبب العناد الروسي فإن ألمانيا قد تصعد العقوبات الأوروبية ضد الشركات الروسية لتشمل تجميدا أوسع للأصول والممتلكات.

مقتل ثلاثة مسلمين بولاية «نورث كارولينا»

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن حادثة مقتل ثلاثة مسلمين في مدينة "تشابل هيل" في ولاية "نورث كارولينا" الأمريكية، أثارت تساؤلات حول الدافع وراء هذه الواقعة، وقالت الصحيفة إن عائلات الضحايا وصفوا ما حدث بأنه "جريمة كراهية"، غير أن الشرطة الأمريكية رأت أن الحادثة دافعها على ما يبدو "خلاف بين الجيران على مكان وقوف السيارات"، مع استمرار التحقيق حول التأكد مما إذا كان للكراهية الدينية دور في عملية القتل، وأشارت الصحيفة إلى أن حادثة القتل فجرت على الفور نقاشا في جميع أنحاء العالم حول ما إذا كان قد تم استهداف الطلبة الثلاثة المسلمين بسبب ديانتهم، لافتة إلى الشعارات التي استخدمها أولئك الذين احتجوا على إطلاق الشرطة النار في الولايات المتحدة، تحت "هاشتاج " يشير إلى أهمية حياة المسلمين.

الملف البريطاني

المقابلة الحصرية التي اجرتها البي بي سي مع الرئيس السوري بشار الاسد كانت الحدث الابرز في الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع فنقلت عنه قوله إن حكومته تتلقى رسائل من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش"، وإنه لا يوجد تعاون مباشر منذ بدء الغارات الجوية للتحالف ضد التنظيم داخل سوريا.

كما تناولت لقاء العقول في القاهرة بين السيسي وبوتين، والقلق من وضع تنظيم "داعش" يديه على الشواطئ الليبية، وعن استياء الإمارات والسعودية من استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة هذا التنظيم، حيث رات الدولتان الخليجيتان أن عدم تسليح عشائر العرب السنّة في جنوب العراق يقوض الجهود المبذولة لهزيمة الجهاديين.

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن المخاوف بشأن مستقبل الإصلاح الاقتصادي في السعودية بقيادة الملك الجديد سلمان بن عبد العزيز.

مقابلة البي بي سي ..الاسد واثق وهو متربع على كرسي الرئاسة

تطرقت الديلي تلغراف الى مقابلة الرئيس السوري بشار الاسد مع بي بي سي فقالت: ما هي إلا تذكير بحقيقة فشل السياسيات الغربية، فالأسد ما زال يتربع على كرسي الرئاسة وليس هناك أي اشارة الى اقصائه عن سدة الحكم اليوم، وتطرقت الصحيفة الى أن الرئيس الاميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لطالما شددا أن الاسد لن يكون أبداً جزءاً من مستقبل سوريا، إلا أن الاسد ذكر مشاهدي بي بي سي أن ظهور تنظيم داعش في سوريا والعراق فجأة، وضع الغرب والرئيس بشار الاسد في كفه واحدة في مواجهة هذا العدو المشترك، وقالت إن مراسل شؤون الشرق الاوسط في بي بي سي جيرمي بوين، كشف أن موافقة الاسد على إجراء مقابلة معه، يعد دليل على انه يشعر بثقة كبيرة.

بوتين والسيسي في لقاء "تشابه العقول"

قال روبرت فيسك في صحيفة الاندبندنت إن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لديه الكثير من المواضيع ليناقشها مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي"،وأوضح فيسك أن بوتين سيلاحظ "التشابه في حكمهما الاستبدادي الذي يلاقي انتقادات غربية"، وأضاف كاتب التقرير ان بوتين وصل الى القاهرة الليلة الماضية لإجراء محادثات حول صفقات تجارية وبيع اسلحة ودبابات بمليارات الدولارات ولبحث امكانية انضمام حليف جديد في "ملف مكافحة الارهاب".

وتطرق فيسك الى جريدة "الاهرام" المصرية الرسمية والتي أفردت صفحات مطولة لزيارة بوتين لمصر ، وعنونتها "بوتين، بطل عصره" و "أهلا وسهلاً".

داعش يصل البحر المتوسط

اجرت صحيفة التايمز مقابلة مع رئيس الوزراء الليبي علي زيدان قال فيها إن "تنظيم الدولة الاسلامية سيسيطر على ضفاف البحر الابيض المتوسط خلال شهرين إلا اذا قامت بريطانيا وحلفائها بفرض الامن في ليبيا"، وأضاف أن "عدم وجود حكومة فعالة، وتعرض مخازن ذخائر اسلحتها للنهب والسرقة بعد سقوط الزعيم معمر القذافي، جعل هذا البلد الواقع في شامل افريقيا، عرضة بشكل خاص لاستقطاب المجاهدين".

وكان زيدان أجبر على التخلي عن السلطة العام الماضي والفرار إلى المانيا بعد انهيار الدولة جراء الحرب الأهلية التي عمت ارجاء البلاد.

"استياء خليجي" من استراتيجية أميركا ضد "داعش"

قالت صحيفة التايمز إن الإمارات والسعودية غير راضيتين عن استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم داعش، ورات الدولتان الخليجيتان أن عدم تسليح عشائر العرب السنّة في جنوب العراق يقوض الجهود المبذولة لهزيمة الجهاديين، حسبما نقل التقرير عن مصادر بحكومتي الدولتين، وبحسب الصحيفة، فقد نجح التنظيم في أغلب الأحيان في تجنيد العشائر السنية في العراق التي تعرضت لاضطهاد على يد الشيعة، ورأت السعودية والإمارات أن محاولة استعادة هذه العشائر أمر حاسم في تقويض التنظيم.

السعودية والمخاوف الاقتصادية

تحدثت صحيفة الفايننشال تايمز عن المخاوف بشأن مستقبل الإصلاح الاقتصادي في السعودية بقيادة الملك الجديد سلمان بن عبد العزيز، فأشارت إلى أن الملك سلمان اتبع نهج أسلافه بالإغداق على أنصاره بالمال عقب اعتلائه العرش الشهر الماضي، فقد مُنحت علاوات لموظفي الدولة الحاليين والمتقاعدين، كما أُعلن عن استثمارات ضخمة في البنية التحتية، وتعد هذه المنح، التي بلغت نحو 32 مليار دولار، بمثابة "ضرورة سياسية في السعودية حيث تقدم العائلة المالكة الخدمات والفوائد مقابل الولاء"، بحسب التقرير، لكن بالرغم من هذا، أثارت هذه المنح قلق بعض المحللين الذين يرون أنها قد تكون مؤشرا على تحفظ بشأن المضي قدما بالإصلاحات، بحسب الصحيفة.

داعشوسرقة الاعمال الفنية

دعت صحيفة الاندبندنت بريطانيا لاتخاذ اجراءات قاسية لحماية الاعمال الفنية من تنظيم داعش، وقالت إن "جامعي التحف الاثرية جنوا ملايين الجنيهات الاسترلينية جراء التجارة بأعمال فنية وتراثية سرقها تنظيم داعش من أماكن أثرية ومساجد ومتاحف ومكتبات في سوريا والعراق، وأوضحت أن هذه المقتنيات الاثرية تضم تماثيل واعمال فنية، وتماثيل وعملات نقدية وأختام تم جمعها من مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية وفي مناطق يطلقون عليها "دولة الخلافة"، ويرى الخبراء أن سرقة ونهب وتدمير بعض الآثار التاريخية كقصر هرقلة في الرقة الذي يعود تاريخه لحوالي 2700 يعتبر أكبر تهديد للأعمال الفنية والآثرية منذ الحرب العالمية الثانية.

مقالات

نائب رئيس الأركان لشؤون المخابرات في افغانستان ينتقد نهجأوباما في الحرب على الارهاب: ستيفين هايس...التفاصيل   

الجمهوريون والحرب الباردة ...مايكل كلير...التفاصيل   

الابعاد السياسية الداخلية لطلب التفويض بالتدخل العسكري ..د.منذر سليمان...التفاصيل        

تقرير

التقرير الأسبوعي لمراكز الأبحاث الأميركية 14/2/2015...التفاصيل