Get Adobe Flash player

s army

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

أربع ضربات على رأس نتنياهو......          غالب قنديل...التفاصيل

اتجاهات اقتصادية

إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (13) حميدي العبدالله.... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

رحيل عبد الناصر وغياب مصر... التفاصيل

                    الملف العربي

الدعم الروسي لسوريا بعد حادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية «ال 20»، والاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني، والاتفاقات بين الكتل والقوى العراقية، اضافة الى الوضع في طرابلس الليبية التي تشهد هدوء حذرا، من ابرز المواضيع التي تناولتها الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع.

ابلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس بشار الأسد بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية وتسلمها منظومة «إس 300» الحديثة. وبدأت وزارة الدفاع الروسية تعزيز مجموعة وسائل الحرب الإلكترونية في سورية. ولاحقا اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "إس-300 قد بدأ تسليمها لسوريا"، مشيرا إلى أن توريدها بدأت مباشرة إثر وقوع كارثة إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20" في سوريا.

واشارت الصحف الى اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي المستمرة بحق الشعب الفلسطيني التي اسفرت عن سقوط شهداء وجرحى خصوصا في يوم الجمعة خلال فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

ونقلت الصحف اعلان مجلس النواب العراقي أن عدد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية بلغ 31، وحددت الثاني من الشهر المقبل موعداً نهائياً لاختيار الرئيس.

واشارت الصحف الى عودة الهدوء الى العاصة الليبية طرابلس .

سوريا

ناقش الرئيس بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي آخر مستجدات الأوضاع السياسية في سورية واتفاق إدلب وكيفية تنفيذه.

وأعرب الرئيس الأسد خلال الاتصال عن تعازيه للرئيس بوتين والشعب الروسي بحادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية «ال 20» التي أدت إلى استشهاد العسكريين الروس الأبطال الذين كانوا على متن الطائرة ويقومون بمهامهم النبيلة في محاربة الإرهاب في سورية.‏

من جانبه حمل الرئيس بوتين خلال الاتصال إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة وأبلغ الرئيس الأسد بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية وتسلمها منظومة «إس 300» الحديثة.‏

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اعلن في بيان له إلى أنه بإيعاز من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتم نقل منظومة «إس 300» للقوات السورية خلال أسبوعين، مبينا أن هذه المنظومة محمية وتستطيع أن تطول الأهداف الجوية على مسافة 250 كم ومتابعة عدة أهداف الأمر الذي من شأنه تعزيز القدرات القتالية لقوات الدفاع الجوية السورية.‏

ولفت شويغو إلى أن قوات الدفاع الجوية السورية ستحصل على منظومة اتوماتيكية وآلية للإدارة ستسمح بالإدارة المركزية لكل قوات الدفاع الجوية السورية ومتابعة الوضع في الأجواء وتحديد الأهداف، مبينا أن هذه المنظومة تقدم فقط للقوات الروسية وستتمكن من تحديد هوية الطائرات الروسية من قبل قوات الدفاع الجوية السورية.‏

وأوضح الوزير الروسي أنه سيتم إيقاف جميع أجهزة الرادار والاتصالات قرب الحدود السورية في منطقة البحر المتوسط للقوات التي تقوم بتوجيه ضربات إلى الأراضي السورية، مبينا أن روسيا تسعى إلى تخفيض درجة حرارة الرؤوس الساخنة وإبعاد التهديدات عن العسكريين الروس في سورية.‏

وبدأت وزارة الدفاع الروسية تعزيز مجموعة وسائل الحرب الإلكترونية في سورية وذلك بعد ساعات على إعلانها العمل على إيقاف كل أجهزة الرادار وكل أجهزة الاتصالات لأي قوات قد تقوم بتوجيه ضربات على الأراضي السورية.‏

وأفادت صحيفة إزفيستيا الروسية بأن أولى مجموعات وسائل الحرب الإلكترونية وصلت إلى قاعدة حميميم باللاذقية على متن طائرة «إيل 76» بهدف تشويش عمل الرادارات وأنظمة الاتصالات والتحكم لأي طائرة قد تهاجم الأراضي السورية.‏

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن لدى موسكو معلومات حول نقل مكونات للسلاح الكيميائي إلى التنظيمات الإرهابية في إدلب من دول أوروبية.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا بدأت بالفعل تسليم منظومات "إس-300" للدفاع الصاروخي إلى سوريا

وقال لافروف في مؤتمر صحفي أجراه على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة: "إس-300 قد بدأ تسليمها لسوريا"، مشيرا إلى أن توريدها بدأت مباشرة إثر وقوع كارثة إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20" في سوريا.

فلسطين

استشهد شاب فلسطيني، وأصيب 20 برصاص القوات «الإسرائيلية»، ليل الأحد/‏الاثنين، خلال مشاركتهم في فعاليات ما تُعرف ب «وحدة الإرباك الليلي» على السياج الأمني شرقي قطاع غزة.

ويوم الجمعة، استشهد سبعة مواطنين وأصيب 506 آخرون برصاص الاحتلال الإسرائيلي والاختناق على حدود قطاع غزة، خلال مشاركتهم في المسيرة السلمية في مخيمات العودة التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)قال في كلمته أمام الجلسة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الفلسطينيين لن يحترموا الاتفاقات مع الإدارة الأمريكية طالما ظلت تنقضها. ودعا الرئيس عباس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتراجع عن قراراته بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقطع المساعدات عن الفلسطينيين، التي قال إنها تقوض حل الدولتين لصراع الشرق الأوسط. وجدد رفضه للوساطة الأمريكية «إننا لن نقبل بعد اليوم رعاية أمريكية منفردة لعملية السلام، لأن الإدارة الأمريكية فقدت بقراراتها الأخيرة أهليتها لذلك، كما نقضت كافة الاتفاقات بيننا، فإما أن تلتزم بما عليها، وإلا فإننا لن نلتزم بأي اتفاق».

وقال عباس إن «القدس ليست للبيع»، وإن «عاصمتنا هي القدس الشرقية وليست في القدس، فلا تتذاكوا علينا. ولا سلام من دون ذلك وحقوق شعبنا ليست للمساومة».

ودعا الجمعية العامة للأمم المتحدة لأن تجعل دعم الأونروا التزاما دوليا ثابتا، فالوكالة تأسست بقرار من الجمعية العامة عام 1949 وتم تفويضها بتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين إلى أن يتم التوصل لحل دائم لقضيتهم.

العراق

حث مقتدى الصدر زعيم التيار الصدرى على تعزيز الدور الرقابى والتشريعى لمجلس النواب العراقي، مشددا على الإسراع بإقرار قوانين تسهم برفع معاناة العراقيين.

وفى الوقت نفسه، أعلن تحالف «الإصلاح والإعمار» فى العراق أنه تم الاتفاق على توحيد الجبهة الداخلية للتحالف بشأن انتخاب رئيس الجمهورية، وذلك خلال اجتماعه الدورى الثالث الذى عقده بالعاصمة العراقية بغداد. واتفق التحالف الذى يضم ائتلافات «سائرون» و»النصر» و»الوطنية»، على توحيد البرنامج الحكومى لقوى التحالف، مع الانفتاح على تحالفى «البناء» بقيادة هادى العامرى والقوى العراقية السنية، والتعاون معهما فى تشكيل الحكومة.

رئاسة مجلس النواب أعلنت أن عدد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية بلغ 31، وحددت الثاني من الشهر المقبل موعداً نهائياً لاختيار الرئيس، لكن المفاوضات بين الكتل السياسية تدفع إلى تقليص العدد إلى ٣ مرشحين.

ليبيا

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، إن «مجموعات مسلحة مؤيدة لحكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي (قوات خليفة حفتر) تقوم بانتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني».

جاء ذلك خلال إحاطة قدمها سلامة، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حسب تغريدات للبعثة الأممية في ليبيا على «تويتر». وأضاف سلامة: «يتم استخدام المرتزقة الأجانب، وبالأخص في جنوب البلاد».

في وقت، عاد الهدوء الحذر الى العاصمة الليبية طرابلس بعد أن توقفت المعارك التى استمرت قرابة شهر بين ميليشيات متناحرة جنوبى طرابلس وأسفرت عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، و أدى الهدوء الى فتح الباب لعودة النازحين وإعادة فتح المطار الوحيد العامل فى العاصمة الليبية.

                                                                               

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ركزت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع على اللقاء الذي جمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على هامش افتتاح دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك حيث قال ترامب إن قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة كان محل خلاف "لكن اتضح أنه ضروري"، ولفتت الصحف الى ان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ارتقى درجة أخرى في مستوى أكاذيبه وتحريضه في كافة المواضيع التي تناولها خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة. فيما يتعلق بإيران، زعم أنه يكشف للعالم عن منشأة نووية سرية في طهران، وأن إيران لم تتخلَ عن برنامجها لتطوير أسلحة نووية.

كما تناولت الصحف تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي بأن بطارية أولى لصواريخ "اس-300" الروسية المضادة للطائرات ستصل إلى سورية الأسبوع المقبل، حسبما ذكرت الصحف وقالت إنه ليس واضحا بعد الموقع الذي ستنصب فيه بطارية الصواريخ هذه، وأن ثمة احتمالا كبيرا أن يشغلها جنود روس.

ولفتت الى ان الجيش الإسرائيلي رفع احتمالات اندلاع مواجهة عسكرية وتصعيد، ولو محدود، في قطاع غزة، في ظل عدم إحراز تقدم في ملف المصالحة الفلسطينية.كما ابرزت الصحف الخطاب الاستعراضي لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو الذي ادعى فيه أن إيران تواصل أنشطتها النووية بالرغم من الاتفاق النووي.وفي أعقاب الخطاب الذي لم يخل من تهديدات وخرائط ومواد توضيحية، نشر الجيش الإسرائيلي مقطع فيديو وصورا لما زعم أنها مواقع بناء صواريخ لحزب الله في لبنان.

من ناحية اخرى اكدت الصحف ان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو جدد تحريضه على لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، رافضًا تلبية الدعوة لحضور مؤتمرها حول معاداة السامية.

هذا ولا تزال واقعة إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية في سورية ومقتل 15 ضابطا وجنديا كانوا على متنها، تثير جدلا في إسرائيل بسبب تبعاتها وعلى خلفية تحميل روسيا إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة.

ولفت رئيس الموساد الأسبق أفراييم هليفي إلى أنه بعد إعلان روسيا نقل صواريخ "اس-300" المضادة للطائرات إلى سورية، في أعقاب إسقاط الطائرة، بادر نتنياهو إلى الاتصال هاتفيا بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في محاولة لتغيير القرار الروسي.

ترامب في الامم المتحدة... "نقف إلى جانب إسرائيل وحل الدولتين هو الأفضل"....بينيت يعترض

التقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على هامش افتتاح دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وقال ترامب للصحافيين، بعد لقاء منفرد مع نتنياهو، إن قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة كان محل خلاف "لكن اتضح أنه ضروري"، وتابع أن الولايات المتحدة ستقف دائما إلى جانب إسرائيل "بنسبة 100%". لكن على النقيض من ذلك، أضاف ترامب أن "إسرائيل ستضطر إلى فعل شيئ لمصلحة الجانب الآخر"، وزعم أنه "أحب حل الدولتين، وهو الأفضل"، وقال إنه سينشر خطته لسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، "صفقة القرن"، بعد شهرين أو ثلاثة".

نتنياهو ربط مصير إسرائيل بترامب وحده

ارتقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، درجة أخرى في مستوى أكاذيبه وتحريضه في كافة المواضيع التي تناولها خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وفيما يتعلق بإيران، زعم أنه يكشف للعالم عن منشأة نووية سرية في طهران، وأن إيران لم تتخلَ عن برنامجها لتطوير أسلحة نووية، وأن إسرائيل ستعمل ضد إيران في سورية ولبنان والعراق، وفي لبنان توجد ثلاثة مصانع لتحويل الصواريخ إلى دقيقة، وكانت كذبته الكبرى عندما اعتبر وصف إسرائيل بأنها دولة أبارتهايد هو عداء للسامية.

وقال مسؤول في الاستخبارات الأميركية لوكالة رويترز حول مزاعم نتنياهو إنها "مضللة قليلا. أولا، نحن نعرف عن هذه المنشأة (في طهران) منذ فترة. وهي مليئة بالخزائن والأوراق، وليس بأنابيب الألمنيوم الموصولة بأجهزة طرد مركزية. ثانيا، مثلما يعرف الجميع، لا يوجد فيها أي شيء يمكن أن يسمح لإيران بالخروج من الاتفاق النووي بسرعة". وقال مسؤول أميركي آخر للوكالة نفسها إن الولايات المتحدة تعلم بشأن المنشأة التي "كشفها" نتنياهو، وهي عبارة عن "مخزن" يتم فيه الاحتفاظ "بوثائق وأرشيف" للبرنامج النووي. أي أن المكان معروف لأجهزة الاستخبارات ونتنياهو لم يكشف شيئا.

وقال وزير المعارف الإسرائيلي، ورئيس كتلة "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت إنه لن يسمح بإقامة دولة فلسطينية، حتى لو كانت منزوعة السلاح، وقال بينيت: "لن نسمح بإقامة دولة فلسطينية، ولن نسمح لشركاء الائتلاف بجر الحكومة إلى اليسار"، وأضاف أن "البيت اليهودي" قد انتخب لكي يمنع إقامة دولة فلسطينية، مدعيا أنه يوجد دولة فلسطينية في قطاع غزة، وأضاف أن نتنياهو سيكون رئيس الحكومة القادم بدون شك، وأن السؤال هو "هل ستكون حكومة يمين، أم حكومة مقيدة من أحزاب اليسار – الوسط".

تقديرات إسرائيلية بنقل "أس-300" لسورية الأسبوع المقبل

تشير تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي إلى أن بطارية أولى لصواريخ "اس-300" الروسية المضادة للطائرات ستصل إلى سورية الأسبوع المقبل، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وقالت الصحيفة إنه ليس واضحا بعد الموقع الذي ستنصب فيه بطارية الصواريخ هذه، وأن ثمة احتمالا كبيرا أن يشغلها جنود روس.

ودفع إعلان روسيا بهد الخصوص رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى الاتصال هاتفيا بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في محاولة لثنيه عن نقل المنظومة إلى سورية، فيما عبر مسؤولون أمنيون إسرائيليون عن تخوفهم من أن نصب صواريخ "اس-300" سيعرقل حرية الطيران الحربي الإسرائيلي في الأجواء السورية. ورغم أن الطيارين الإسرائيليين تدربوا على مواجهة هذه المنظومة في قبرص، بالتهرب من صواريخها أو قصفها وتدميرها، إلا أن أمرا كهذا سيكون غير وارد بالحسبان الآن إذا كان مشغليها جنود روس.

الجيش الإسرائيلي يستعد لعدوان قريب على غزة

تشير تقديرات الجيش الإسرائيلي إلى ارتفاع احتمالات اندلاع مواجهة عسكرية وتصعيد، ولو محدود، في قطاع غزة، في ظل عدم إحراز تقدم في ملف المصالحة الفلسطينية، وأن اندلاع مواجهة عسكرية مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، "هو مسألة وقت لا غير"، بحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس"، ولفتت الصحيفة إلى أن تحذيرات الجيش الإسرائيلي من تصعيد وشيك في القطاع المحاصر، الصادرة بناء على تقديرات عسكرية، لا تعبر عن موقف جديد لدى المؤسسة الأمنية، حيث تعددت التصريحات الصادرة عن مسؤولين عسكريين، وعلى رأسهم رئيس أركان الجيش، غادي آيزنكوت، بأن فرص التصعيد في قطاع غزة أكبر من فرص التوصل إلى اتفاق تهدئة.

نتنياهو يدعي: إيران تملك منشأة نووية سرية في طهران

في خطاب استعراضي كما العادة، ادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو أن إيران تواصل أنشطتها النووية بالرغم من الاتفاق النووي، مشيرا إلى امتلاك إيران لمخزن ذري في طهران، وركز نتنياهو في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، على الملف الإيراني، متجاهلا الملف الفلسطيني والمفاوضات والإجراءات الأميركية الأخيرة، زاعمًا أن "إيران لديها مخزن ذري سري في طهران، وهو أمر أكشفه للمرة الأولى"، وقال "اليوم أكشف لأول مرة أن إيران تملك مستودعا سريا آخر في طهران، مستودع لتخزين كميات هائلة من المعدات والمواد من برنامج إيران النووي السري".

الجيش الإسرائيلي يروج لادعاءات نتنياهو حول حزب الله بنشر المزيد: وفي أعقاب الخطاب الاستعراضي لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو بافتتاح الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الذي لم يخل من تهديدات وخرائط ومواد توضيحية، نشر الجيش الإسرائيلي مقطع فيديو وصورا لما زعم أنها مواقع بناء صواريخ لحزب الله في لبنان.

وجرى توزيع الصور بعد دقائق من قول نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن إسرائيل لديها أدلة على أن إيران تساعد حزب الله على جعل صواريخه دقيقة التوجيه. وقال "في لبنان، توجه إيران حزب الله لبناء مواقع سرية لتحويل القذائف والصواريخ غير الدقيقة إلى صواريخ دقيقة التوجيه، صواريخ يمكن توجيهها لأهداف في عمق إسرائيل بمستوى دقة تتجاوز العشرة أمتار (المسافة عن الهدف)".

نتنياهو يحرض على "اليونسكو" ويقاطع مؤتمرها

جدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو تحريضه على لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، رافضًا تلبية الدعوة لحضور مؤتمرها حول معاداة السامية، الذي يعقد في نيويورك، بزعم أن المنظمة الأممية منحازة ضد إسرائيل، وقال نتنياهو في بيان أصدره مكتبه إنه "بانسحاب إسرائيل وأميركا من اليونسكو في 2017، فإنهما أكدتا بكل وضوح أنه لا يمكن التسامح بتاتا بعد اليوم مع معاداة اليونسكو للسامية".

وأضاف نتنياهو "عندما تنهي اليونسكو انحيازها ضد إسرائيل وتتوقف عن إنكار التاريخ وتبدأ بالدفاع عن الحقيقة، ستتشرف إسرائيل بالانضمام إليها مجددا، لكن وفي انتظار حصول ذلك، فإن إسرائيل ستتصدى لمعاداة السامية في اليونسكو وفي كل مكان".

اختلاف مصالح روسيا وإسرائيل في سورية

لا تزال واقعة إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية في سورية ومقتل 15 ضابطا وجنديا كانوا على متنها، تثير جدلا في إسرائيل بسبب تبعاتها وعلى خلفية تحميل روسيا إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة، وكشف المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، عن أن روسيا رفضت استقبال وفد سياسي إسرائيلي، حتى لو كان على رأسه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أو وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان ما يعني أن الغضب الروسي وصل حد رفض استقبال نتنياهو أو ليبرمان. وكان الروس قد حملوا سلاح الجو الإسرائيلي المسؤولية عن إسقاط الطائرة، لكنهم أشاروا، في بياناتهم الأولى بعد الواقعة، إلى أن السياسة الإسرائيلية في سورية (التي توجهها حكومة نتنياهو) تتحمل مسؤولية ذلك أيضا.

ولفت رئيس الموساد الأسبق، أفراييم هليفي، في مقال في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إلى أنه بعد إعلان روسيا نقل صواريخ "اس-300" المضادة للطائرات إلى سورية، في أعقاب إسقاط الطائرة، بادر نتنياهو إلى الاتصال هاتفيا بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في محاولة لتغيير القرار الروسي. وفي المقابل، تحدث مسؤولون إسرائيليون عن أنه بمقدور الطيران الحربي الإسرائيلي تفادي مخاطر هذه الصواريخ تجاهه، وأن إسرائيل ستواصل عملياتها في سورية، إن لم يكن بغارات جوية، فبصواريخ موجهة يتم إطلاقها من مسافة بعيدة ومن دون التوغل في الأجواء السورية.

وأفاد رئيس دائرة الأبحاث السابق في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، رونين دنغور، في مقال في موقع "واللا" الالكتروني، بأن التقديرات المتكررة في إسرائيل هي أنه "بعد انتهاء الحرب في سورية سترغب روسيا في تقييد الهجمات الإسرائيلية، ورغم أنها (أي روسيا) لم تعارض حتى الآن الضربات (الإسرائيلية) المركزة ضد الإيرانيين، إلا أنه واضح أن لديها غايات خاصة بها، وهي مهمة أكثر بالنسبة لها: حماية الجنود الروس، الحفاظ على مكانتها كصاحبة الكلمة في سورية وكدولة عظمى في الشرق الأوسط، تعزيز نظام الأسد، وتحقيق استقرار أمني كمفتاح لإعمار اقتصادي. وبالنسبة لبوتين، فإن إسقاط الطائرة يقوض جميع هذه الغايات".

علاقات إسرائيل استراتيجية مع روسيا: رأى المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، أن نصب صواريخ "إس - 300" في روسيا يعني أن أي طائرة إسرائيلية تحلق في وسط إسرائيل على ارتفاع عشرة آلاف قدم "ستكون مهددة عمليا". ولفت إلى أن روسيا زودت دولا أخرى بصواريخ كهذه، وبينها إيران وأذربيجان، ولفت أيضا إلى أن قوات إسرائيلية عملت في تفعيل منظومة "إس - 300" إلى جانب جنود في دول اشترت هذه المنظومة.

ليفني لعباس: نعارض أي تحرك فلسطيني دولي ضد إسرائيل

التقت رئيسة المعارضة الإسرائيلية، تسيفي ليفني، في رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وطالبته العودة إلى الحوار مع الإدارة الأميركية، موضحة أن "التهدئة" مع قطاع غزة تكون من خلال تمكين السلطة الفلسطينية وعودتها لتولي زمام الأمور في القطاع، وأتى لقاء ليفني بعباس في نيويورك، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث أبلغت عباس بأن أهمية العودة إلى الحوار مع أميركا من أجل الدفع نحو حل الدولتين. وقالت ليفني لعباس إن "العزلة والخطوات الأحادية الجانب ضد إسرائيل وكسر الأدوات ستكون بمثابة خسارة لأجيال قادمة"، مضيفة أن "هذه الأوضاع والسياسات من شأنها أن تؤدي إلى تدهور في الميدان، وفقدان السيطرة وفقدان حل الدولتين".

                                       الملف اللبناني    

مقررات الجلسة التشريعية، ومواقف الرئيس عون وابرزها ما تضمنته كلمته امام الجمعية العامة للأمم المتحدة، واشكال مطار بيروت، والانجازات التي تحققها القوى الامنية في احباط مخططات ارهابية وملاحقة تجار المخدرات، من ابرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع.

اقر مجلس النواب عدة قوانين في جلسته التشريعية التي انعقدت على مدى يومين، ابرزها: قرارات تتصل بمؤتمر سيدر، و مشروع قانون الموافقة على إبرام معاهدة تجارة الأسلحة ونقلها، وأقرّ المجلس فتح اعتماد بـ100 مليار ليرة لدعم فوائد قروض الإسكان على سنة واحدة مشروطاً بسياسة إسكانية ترسمها الحكومة المقبلة خلال 6 أشهر.

ونقلت الصحف كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الجمعية العامة للامم المتحدة التي اكد فيها "موقف لبنان الرافض قطعاً لأي مشروع توطين، سواء لنازح أو للاجئ"، مرحباً بأي مبادرة تسعى لحل مسألة النزوح على غرار المبادرة الروسية.

كما تابعت الصحف تفاعلت قضية تسريب أسماء الوفد الرئاسي المرافق للرئيس ميشال عون الى نيويورك. والإشكال الذي جرى بين جهاز أمن المطار وقوى الأمن الداخلي، في مطار بيروت.

الجلسة التشريعية

أقر مجلس النواب في جلسته التشريعية العامة التي عقدت برئاسة الرئيس نبيه بري بنوداً ثلاثة تتصل بمقررات مؤتمر سيدر. وهي: مشروع قانون الوساطة القضائية، والقانون الرامي الى حماية كاشفي الفساد بعد إدخال أكثر من تعديل عليه، وقانون دعم الشفافية في قطاع البترول، بعدما كان أقر مشروع قانون الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة بعد نقاش طويل ومشروع القانون المتعلق بالمعاملات الالكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي.

وأقر مجلس النواب مشروع قانون الموافقة على إبرام معاهدة تجارة الأسلحة ونقلها، باعتراض نواب المردة وكتلة الوفاء للمقاومة والحزب السوري القومي الاجتماعي وجميل السيد والنواب السنة المستقلين وبامتناع نواب حركة أمل عن التصويت. ومشروع قانون الموافقة على ابرام اتفاقية قرض مقدم من البنك الدولي للانشاء والتعمير لتنفيذ مشروع تعزيز النظام الصحي في لبنان، مع تحفظ نواب الكتائب.

وأقرّ المجلس فتح اعتماد بـ100 مليار ليرة لدعم فوائد قروض الإسكان على سنة واحدة مشروطاً بسياسة إسكانية ترسمها الحكومة المقبلة خلال 6 أشهر.

وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل قال “يجب ان نستفيد من هذه القروض بفوائد مخفضة جدا لان وارداتنا محدودة”.

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قال إن “ما حصل بالنسبة لموضوع الاسكان جريمة اجتماعية”، وتابع “نحن في بلد انساني واذا كان هناك من شيء أتقناه هو صناعة الانسان”.

رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري شدد في مداخلته في المجلس على أن "هناك حملة في البلد لضرب الاقتصاد ودفع اللبنانيين الى الهجرة". وقال "لسنا في حالة يُرثى لها ولدينا مقومات للنهوض بالاقتصاد، هناك حملة على الليرة والاقتصاد لإحباط اللبنانيين"، مضيفاً "حاج بقى نهجم عرياض سلامة حاكم مصرف لبنان والليرة، البلد مش مفلس انما عند البعض هواية إحباط اللبنانيين". وأكد أن "لبنان ملزم بتنفيذ المشاريع التي اقترضنا لأجلها 12 ملياراً ونصف المليار من البنك الدولي". واشار الى "اننا كلنا مع المبادرة الروسية ونريد إنجاحها والخلاف الداخلي هو الذي يبقي النازحين على أرضنا".

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة اكد أن " البنك المركزي مستمرّ بدعم الاقتصاد عموماً والإسكان خصوصاً"، مشيراً إلى أن "القروض الإنتاجية مستمرة وبالنسبة للقروض السكنية، فلدينا رزمة جديدة سنتفق عليها مع المصارف في عام 2019".

عون في نيويورك

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مقابلة مع صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، "ان الضغوط الدولية ضد حزب الله ليست جديدة، وهي ترتفع. وبعض الأطراف يفتش عن تصفية حساباته السياسية معه بعدما فشل في تصفية حساباته العسكرية مع الحزب، لأنه هزم إسرائيل في العام 1993، ومن ثم في العام 1996، وبصورة خاصة في العام 2006. إن القاعدة الشعبية لحزب الله تشكّل أكثر من ثلث الشعب اللبناني. وللأسف فإن بعض الرأي العام الأجنبي مصّمم على جعله عدواً". وعمّا اذا كان الجنوب اللبناني يمكن ان يُستخدَم في المواجهة بين إيران و"إسرائيل"، قال: "لا"… اذا لم يتعرّض لبنان لأي اعتداء إسرائيلي، فما من طلقة واحدة ستُطلق من الاراضي اللبنانية. ولكن اذا حصل اي اعتداء ضد لبنان، فله الحق في الدفاع عن النفس". وعن امكانية دمج مقاتلي حزب الله بالجيش اللبناني، أعلن: "قد يشكّل الأمر مخرجاً، لكن في الوقت الراهن فإن البعض يدين تدخله في الحرب ضد داعش والنصرة في سورية. غير ان الوقائع هنا هي ان الإرهابيين كانوا يهاجمون اراضينا، وحزب الله كان يدافع عنها. والحزب لا يلعب اي دور عسكري في الداخل اللبناني ولا يقوم بأي عمل على الحدود مع "إسرائيل". لقد بات وضع الحزب مرتبطا بمسألة الشرق الاوسط وبحلّ النزاع في سورية."

واعتبر الرئيس عون خلال كلمته في الجمعية العامة للامم المتحدة أن "ازمات الجوار لا تزال تضغط على لبنان الذي يتلمس طريقه للنهوض من الازمات المتلاحقة التي عصفت به"، مشدداً على ان الأعداد الضخمة من النازحين وتداعياتها على المجتمع اللبناني تجعل الاستمرار في تحمّل هذا العبء غير ممكن، خصوصاً أن الجزء الأكبر من الأراضي السورية أصبح آمناً، معيداً التذكير بمطالبته بالعودة الآمنة لهم في كلمته من على منبر الأمم المتحدة العام الماضي، وتمييزه بينها وبين العودة الطوعية.

واكد عون على "موقف لبنان الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم، والرافض كل مماطلة أو مقايضة في هذا الملف الكياني، أو ربطه بحل سياسي غير معلوم متى سيأتي، والرافض قطعاً لأي مشروع توطين، سواء لنازح أو للاجئ"، مرحباً بأي مبادرة تسعى لحل مسألة النزوح على غرار المبادرة الروسية.

مطار بيروت

تفاعلت قضية الطائرة وتسريب أسماء الوفد الرئاسي المرافق للرئيس ميشال عون الى نيويورك قانونياً، حيث بدء مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس تحقيقاته في الموضوع، وقد توجّه جرمانوس الى مطار بيروت الدولي للاستفسار عن كيفيّة تسريب أسماء الوفد الرئاسي من باب الحيطة الأمنيّة. واستمع الى عدد من الأمنيين والموظفين المدنيين للتثبت من صحة هذه المعلومات ودقتها، واتخاذ المقتضى القانوني في هذا الشأن.

وشهد مطار بيروت إشكال بين جهاز أمن المطار وقوى الأمن الداخلي، وباشر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية التحقيقات في موضوع توقف حركة المطار والإشكال الحاصل بين رئيس جهاز الامن وقائد وحدة قوى الامن الداخلي هناك، وكلف الأجهزة المعنية بإجراء تحقيق مشترك في الموضوع.

وزير الداخلية نهاد المشنوق قال خلال جولة له في المطار حيث اجتمع برؤساء الأجهزة، "الإشكال انتهى ولن يتكرر ومسؤولية المطار تفتح الباب للاجتهادات ويجب وجود حد أدنى من التفاهمات، وقد حصل سوء تفاهم وانتهى".

امن

نجح جهاز الامن العام مجدداً من انقاذ لبنان من مخطط ارهابي غير مسبوق، وبحسب المعلومات فإن "المخطط كان يقوم على تنفيذ داعش عمليتيْن نوعيتيْن في لبنان والخارج. في لبنان محاولة تسميم خزان يتزوّد منه الجيش بالمياه، وخارجَ لبنان محاولة تسميم جماعي في حفلة بإحدى الدول الأجنبية"، إلا أن "الأمن العام اعتقلت الفلسطيني الذي كان مكلفاً بتصنيع المتفجرات وتركيب مواد سامة والذي كان مرتبطاً بأحد كوادر داعش في سورية "أبو جلاد" وذلك بالاشتراك مع شخص آخر يقيم في احدى الدول الأجنبية".

في سياق اخر استشهد جندي من الجيش واصيب 6 آخرين أثناء ملاحقة أحد تجّار المخدرات في منطقة مرجحين – الهرمل.

وصدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي “بتاريخه وأثناء قيام دورية من مديرية المخابرات بملاحقة أحد تجّار المخدرات في منطقة مرجحين – الهرمل، تعرضت لإطلاق نار من قبل مجهولين، ما أدى إلى استشهاد أحد العسكريين وإصابة ستة آخرين، واستقدمت قوى الجيش تعزيزات إلى المنطقة لملاحقة المطلوبين. وتجري متابعة الموضوع”.

                                      الملف الاميركي

تحدثت بعض الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع عن أكاذيب ترامب أمام الجمعية العامة فقالت ان الخطاب تضمن مجموعة من الأكاذيب حول إنجازاته في قضايا محاربة تنظيم داعش وحرب اليمن والاتفاق النووي الإيراني والعجز التجاري، وقالت إن ترامب زعم أن الاقتصاد تحت إدارته انتعش بمعدل لم يحدث خلال أي إدارة سابقة. لكن الحقيقة تقول -على سبيل المثال- إن نمو الناتج الإجمالي القومي بلغ أعلى مستوى له عام 2014، والبطالة بلغت أدنى معدلاتها في الستينيات والأربعينيات.

كما انتقدت بعض الصحف حكومة الولايات المتحدة لأنها توفر القنابل ودعما للحروب التي قتلت مدنيين وأدت إلى مجاعة، وقالت إن "هناك حاجة للتوقف والتفكير في مأساة اليمن في ظل الإدمان على أخبار تعيين قاض في المحكمة العليا بريت كافانو، وعلاقة الرئيس دونالد ترامب المتوترة مع نائب وزير العدل رود روزنستاين".

وأوضحت أن توقف الولايات المتحدة عن المساعدة المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) يهدد الأردن ويجعله يواجه اضطرابات اقتصادية واجتماعية، وقال الكاتب ماثيو ريزاينر إن مملكة الأردن قد تعاني من أعباء اجتماعية كبيرة إذا كانت غير قادرة على توفير الخدمات الكافية للاجئين فيها، وفي حال اعتبر الفلسطينيون أن عمّان غير راغبة في تقديم الخدمات اللازمة والمطلوبة إلى هؤلاء اللاجئين المحرومين من الحصول على الجنسية فإن التوترات طويلة الأمد بين الفلسطينيين والأردنيين الأصليين يمكن أن تطفو على السطح.

هذا ولفتت الى ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا إلى وضع حد للتطبيق الحالي للعضوية الدائمة في مجلس الأمن، ورفع عدد الأعضاء الدائمين إلى عشرين عضوا بحيث يتم تمثيل جميع البلدان، وقال إن الأمم المتحدة تواجه أزمة مصداقية خطيرة رغم كافة الجهود التي تبذلها طواقمها ومؤسساتها في عدد من المناطق حول العالم.

ونقلت الصحف عن نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج العربي، تيم لاندركينغ قوله إن الولايات المتحدة تبحث إدراج شركاء جدد من آسيا وأوروبا في التحالف المزمع إعلانه مع دول الخليج إضافة لمصر والأردن، وقال لاندركينغ في مقابلة خاصة مع قناة "الحرة" إن "إسرائيل لن تكون جزءا من هذا التحالف".

ترامب أمام الجمعية العامة

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تضمن مجموعة من الأكاذيب حول إنجازاته في قضايا محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وحرب اليمن والاتفاق النووي الإيراني والعجز التجاري، وقالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير إن ترامب زعم أن الاقتصاد تحت إدارته انتعش بمعدل لم يحدث خلال أي إدارة سابقة. لكن الحقيقة تقول -على سبيل المثال- إن نمو الناتج الإجمالي القومي بلغ أعلى مستوى له عام 2014، والبطالة بلغت أدنى معدلاتها في الستينيات والأربعينيات.

كذلك، في مجال الاقتصاد لا يزال نمو الأجور منخفضا، وليس صحيحا ما زعمه عن أن الخفض في الضرائب الذي قرره هو الأكبر في تاريخ البلاد. وكذب ترامب بشكل فاضح بقوله إن العمل في تشييد الجدار العازل مع المكسيك قد بدأ، إذ لم يبدأ أي شيء، وفشل رئيس الولايات المتحدة في تحقيق عدد من تعهداته الانتخابية الرئيسية مثل الرعاية الصحية والجدار العازل مع المكسيك.

وكذب عندما قال إنه وبفضل القوات العسكرية الأميركية وشركائها تم طرد تنظيم الدولة من العراق وسوريا، لأن إعلان النصر على هذا التنظيم بالبلدين المذكورين سابق لأوانه، خاصة وأن التنظيم لا يزال يسيطر على 200 ميل مربع وجيوب تأوي مقاتلين بالبلدين، ومستمر في تهديده للسلام والأمن هناك، وضلل ترامب العالم عندما قال إن السعودية والإمارات وقطر تعهدت بمليارات الدولارات لمساعدة السوريين واليمنيين، وإن هذه الدول تسعى بشتى السبل لإنهاء الحرب الأهلية المرعبة في اليمن.

كما هاجمت بعض مقالات الصحف حكومة الولايات المتحدة لأنها توفر القنابل ودعما آخر للحرب التي قتلت مدنيين وأدت إلى مجاعة، وقالت إن "هناك حاجة للتوقف والتفكير في مأساة اليمن في ظل الإدمان على أخبار تعيين قاض في المحكمة العليا بريت كافانو، وعلاقة الرئيس دونالد ترامب المتوترة مع نائب وزير العدل رود روزنستاين".

واشارت إلى أن "الرئيس الأمريكي لم يذكر اليمن في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مع أن أمريكا تساعد على قتل وتشويه وتجويع أطفاله، وهناك ما يقرب من ثمانية ملايين يمني يعيشون على حافة المجاعة بسبب فشل المحاصيل الزراعية، وما يرتكبه حلفاء الولايات المتحدة، ووصفت الأمم المتحدة ما يجري في اليمن بأنه أسوأ كارثة إنسانية في العالم، ونحن مسؤولون عنها".

توقف الدعم الأميركي لأونروا.. تهديد للأردن قبل الفلسطينيين

أوضح مقال صادر في موقع مجلة ذي ناشونال إنترست الأميركية أن توقف الولايات المتحدة عن المساعدة المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) يهدد الأردن ويجعله يواجه اضطرابات اقتصادية واجتماعية، وقال الكاتب ماثيو ريزاينر إن مملكة الأردن قد تعاني من أعباء اجتماعية كبيرة إذا كانت غير قادرة على توفير الخدمات الكافية للاجئين فيها، وفي حال اعتبر الفلسطينيون أن عمّان غير راغبة في تقديم الخدمات اللازمة والمطلوبة إلى هؤلاء اللاجئين المحرومين من الحصول على الجنسية فإن التوترات طويلة الأمد بين الفلسطينيين والأردنيين الأصليين يمكن أن تطفو على السطح.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، فإن العداء قد يتزايد تجاه اللاجئين إذا ما بدأ المواطنون الأردنيون في اعتبار أن اللاجئين الفلسطينيين والسوريين يشكلون عبئا مضاعفا على اقتصادهم ويساهمون في تراكم الديون الوطنية، وعلى الرغم من أن الأردن لطالما ظل صامدا كمثال على الاستقرار بمنطقة مضطربة، فإن القلق الاقتصادي المصحوب بأزمتي البطالة والديون والعدد الكبير من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية السابقين العائدين للبلاد عوامل تجعل الخوف من تأثيرات ذلك على المجتمع الأردني المدني مشروعا على المدى الطويل.

أردوغان يدعو لهيكلية أممية أكثر عدالة

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى وضع حد للتطبيق الحالي للعضوية الدائمة في مجلس الأمن، ورفع عدد الأعضاء الدائمين إلى عشرين عضوا بحيث يتم تمثيل جميع البلدان، وقال إن الأمم المتحدة تواجه أزمة مصداقية خطيرة رغم كافة الجهود التي تبذلها طواقمها ومؤسساتها في عدد من المناطق حول العالم، مشيرا إلى أن أمم العالم تريد من جميع الأطراف تأسيس هيكلية أممية تشاركية أكثر ديمقراطية وعدالة، وأضاف في مقال له بمجلة فورين بوليسي الأميركية بعنوان "كيف ولماذا يجب علينا إصلاح الأمم المتحدة؟" أن سبب المشاكل التي تعانيها المنظمة هو عدم وفاء مجلس الأمن الدولي بوعوده بشأن إرساء السلام والأمن في كافة بقاع الأرض.

وأوضح أن مجلس الأمن لم يتمكن من وقف المجازر التي حدثت، وتحدث في العديد من المناطق حول العالم، ولم يستطع تقديم مرتكبي تلك المجازر إلى العدالة، ولفت إلى وجود أنظمة دكتاتورية حول العالم استهدفت المدنيين الأبرياء أمام أنظار الأمم المتحدة بشتى أنواع الأسلحة دون أن يطولها العقاب.

إردوغان يلمح إلى إمكانية تجاوز الأزمة مع واشنطن: بينما لمح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى إمكانية تجاوز مرحلة التوتر الراهنة في العلاقات مع الولايات المتحدة استبعد محامي القس الأميركي أندرو برانسون الذي يخضع للمحاكمة في تركيا بتهم تتعلق بدعم الإرهاب إطلاق سراحه قريبا، وتوقع المحامي إسماعيل حيم هالافورت، بقاء موكله برانسون قيد الإقامة الجبرية بعد جلسة الاستماع القادمة المقررة في 12 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. وتسببت القضية في تعميق الخلافات وإحداث توتر شديد بين واشنطن وأنقرة بعد رفض إطلاق سراح القس وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب عقوبات تجارية على تركيا ردت عليها بالمثل لكنها عمقت من خسائر الليرة التركية المنهارة وأدت إلى تعقيد المشاكل التي يعانيها الاقتصاد التركي.

إدراج شركاء جدد في تحالف الشرق الأوسط

نقلت الصحف عن نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج العربي، تيم لاندركينغ قوله إن الولايات المتحدة تبحث إدراج شركاء جدد من آسيا وأوروبا في التحالف المزمع إعلانه مع دول الخليج إضافة لمصر والأردن، وقال لاندركينغ في مقابلة خاصة مع قناة "الحرة" إن "إسرائيل لن تكون جزءا من هذا التحالف"، وأضاف أن هناك محادثات لإدراج شركاء آخرين في هذا الحلف على سبيل المثال من الشرق الأوسط أو من أوروبا وحتى من آسيا، ولكن بالنهاية هذا ليس قرار واشنطن لوحدها وإنما هو قرار يتخذ بشكل جماعي".

                                      الملف البريطاني

اكدت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع إن الأمريكيين على غرار ترامب يديرون ظهورهم لأوروبا، وقالت إنه لا شك في أن ترامب مسؤول شخصيا عن أغلب الضرر الذي لحق بالعلاقات الأمريكية الأوروبية، ورات أن ترامب اكد على هذا التوجه في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، واضافت أن جميع من سألهم يؤكدون له أن ترامب "يملك الحزب الجمهوري"، وإذا لم يبلغ تحقيق مولر مبلغ قضية ووتر غيت فإن ترامب سيواصل والاقتصاد سينمو وسؤدي به الأمر إلى فترة رئاسية ثانية.

وتناولت الحرب الأهلية في جنوب السودان، فوصفتها بأنها من النزاعات المسلحة الأكثر دموية في هذا القرن، إذ قتل فيها نحو 400 ألف شخص خلال 5 أعوام، واضافت أن 190 ألف شخص لقوا حتفهم في القتال، أما الباقي فهلكوا بسبب ظروف الحرب وتداعياتها مثل الأمراض وانعدام الرعاية الصحية.

وتحدثت عن اللقاء الذي جمع روبرت فيسك بالصحفي الإسرائيلي غيديون ليفي المثير للجدل، فنقلت عن ليفي قوله إن "بعض الإسرائيليين يفرحون لموت أي فلسطيني، ولكن الليبراليين منهم يقدمون لك المبررات لمجرد إراحة ضمائرهم ولا تزعجهم، فهم يرون القناص يقتل طفلا يلوح بيده، ويشاهدون على التلفزيون القناص يقتل ممرضة وهي ترتدي زيها، ولكنهم يبررون كل شيء.

وتناولت خطاب دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأشارت إلى أن كلمة ترامب أثارت "الضحك بدلا من التصفيق"، لاسيما عندما زعم الرئيس الأمريكي أنه "خلال أقل من عامين، أنجزت إدارتي أكثر مما قامت به أي إدارة أخرى في تاريخ بلدنا"، وذكرت بأن ترامب طالما وصف قيادة أسلافه للولايات المتحدة بأنها "ضعيفة"، زاعما أنها جعلت الدول الأخرى "تسخر" من الولايات المتحدة.

وتحدثت عن تلقيها معلومات عن موافقة الحكومة البريطانية على منح 29 من متطوعي القبعات البيضاء في سوريا حق اللجوء علاوة على نحو 70 آخرين من أسرهم، واوضحت ان أولى العائلات قد وصلت بالفعل إلى الاراضي البريطانية وحصلت على مسكن بينما البقية سيصلون تباعا خلال الأسبوع الاول من الشهر المقبل.

وتناولت الملف السوري من زاوية الأكراد فقالت انهم يطالبون بمحاكمة مقاتلي تنظيم الدولة الاجانب في دولهم، وقالت إن المسؤولين الاكراد في سوريا حملوا المجتمع الدولي المسؤولية عن تقديم المقاتلين الأجانب الذين كانوا ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية للمحاكمة في الدول التي جاؤوا منها حيث يقبع عدد منهم رهن الاحتجاز لديهم شمال شرقي سوريا.

وتحدثت الصحف البريطانية مطولا عن الأوضاع اليمن وأحدث التطورات على الصعيد الإنساني حيث تركز الجريدة على تحذيرات من منظمات دولية من أزمة نقص الغذاء، واوضحت أن منظمة كير الدولية حذرت من أنه حسب تقديراتها المعتمدة على إحصاءات منظمة الغذاء الدولية فإن مخزون الطعام في اليمن لا يكفي المواطنين لفترة طويلة وأنه قد ينفد في فترة تتراوح بين شهرين او ثلاثة أشهر.

الأمريكيون يديرون ظهورهم لأوروبا

لفتت صحيفة الغارديان الى إن الأمريكيين على غرار ترامب يديرون ظهورهم لأوروبا، وقالت إنه لا شك في أن ترامب مسؤول شخصيا عن أغلب الضرر الذي لحق بالعلاقات الأمريكية الأوروبية. وتابعت: فقد كتب "مسؤول كبير" في صحيفة نيويورك تايمز "أن الرئيس ترامب في السر والعلن يفضل القادة المستبدين مثل فلاديمير بوتين وكيم جونغ أون ولا يقدر الروابط التي تجمعنا بالأمم الحليفة لنا"، بحسب المقال.

ورات أن ترامب اكد على هذا التوجه في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، واضافت أن جميع من سألهم يؤكدون له أن ترامب "يملك الحزب الجمهوري"، وإذا لم يبلغ تحقيق مولر مبلغ قضية ووتر غيت فإن ترامب سيواصل والاقتصاد سينمو وسؤدي به الأمر إلى فترة رئاسية ثانية.

ونقلت عن وزير خارجية أمريكي سابق قوله إن الأمريكيين أصبحوا لا يعيرون اهتماما للسياسة الخارجية. فتركيز عموم الأمريكيين أصبح اليوم منصبا على تحسين ظروفهم بدل الاهتمام ببناء مدرسة في العراق أو أفغانستان. فأمريكا أولا ليس شعار ترامب وحده وإنما أصبح لسان حال عامة الناس.

حرب السودان المنسية

تناولت صحيفة التايمز الحرب الأهلية في جنوب السودان، فوصفتها بأنها من النزاعات المسلحة الأكثر دموية في هذا القرن، إذ قتل فيها نحو 400 ألف شخص خلال 5 أعوام، واضافت أن 190 ألف شخص لقوا حتفهم في القتال، أما الباقي فهلكوا بسبب ظروف الحرب وتداعياتها مثل الأمراض وانعدام الرعاية الصحية.

وتناولت دراسة أعدتها كلية لندن للصحة وطب المناطق الاستوائية الفترة من ديسمبر/ كانون الأول 2003 إلى شهر أبريل / نيسان الماضي. وأشارت إلى أن العدد الحقيقي لضحايا الحرب قد يكون أكبر مما هو معروف، بحسب الصحيفة، وتشهد الدولة الأحدث في العالم أعمال عنف منذ أن تفجر خلاف بين الرئيس سيلفا كير ونائبه رياك مشار المنتميين إلى قبيلتين مختلفتين في البلاد. ودفعت أعمال العنف والمجاعة والأمراض بنحو المليون من السكان إلى النزوح عن ديارهم.

وفشلت مبادرات عديدة لحل النزاع بين الرئيس ونائبه السابق. ووقع الطرفان آخر اتفاق بينهما هذا الشهر في أثيوبيا، عاد بموجبه مشار إلى منصب نائب الرئيس. ولكن المواطنين في جنوب السودان يتوجسون خيفة من انهيار هذا الاتفاق أيضا بعد فترة ليست بالطويلة، وفقا للتقرير.

حل الدولتين

تحدثت صحيفة آي في تقرير عن اللقاء الذي جمع روبرت فيسك بالصحفي الإسرائيلي غيديون ليفي المثير للجدل، فنقلت عن ليفي قوله إن "بعض الإسرائيليين يفرحون لموت أي فلسطيني، ولكن الليبراليين منهم يقدمون لك المبررات لمجرد إراحة ضمائرهم ولا تزعجهم، فهم يرون القناص يقتل طفلا يلوح بيده. ويشاهدون على التلفزيون القناص يقتل ممرضة وهي ترتدي زيها، ولكنهم يبررون كل شيء.

واضافت بشأن الاستيطان، أن عدد المستوطنين اليهود بلغ 700 ألف شخص، ودون إجلائهم لا يمكن إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، وقالت ان "الجميع يعرفون هذا الأمر، والجميع يرددون الشعار القديم لأن في ذلك يناسبهم، فشعار حل الدولتين يرضي السلطة الفلسطينية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وبذلك يمكن استمرار الاحتلال لمئة عام مقبلة، على أمل يحقق حل الدولتين"، ورات أن هذا الحل لن يحدث، ويقول "لقد ضيعنا القطار، وهذا القطار لن يعود أبدا إلى المحطة"، وفقا لما جاء في الصحيفة.

ردود الفعل على خطاب ترامب

تحدثت صحيفة "آي" عن خطاب دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأشارت إلى أن كلمة ترامب أثارت "الضحك بدلا من التصفيق"، لاسيما عندما زعم الرئيس الأمريكي أنه "خلال أقل من عامين، أنجزت إدارتي أكثر مما قامت به أي إدارة أخرى في تاريخ بلدنا"، وذكرت بأن ترامب طالما وصف قيادة أسلافه للولايات المتحدة بأنها "ضعيفة"، زاعما أنها جعلت الدول الأخرى "تسخر" من الولايات المتحدة.

وقالت إن بعض الحاضرين في الجمعية العامة استاء من تصريحات ترامب التي قال فيها "نرفض أيديولوجية" العولمة ومن انتقاداته لدول مثل ألمانيا لأنها موافقة على خط أنابيب نفط مع روسيا.

بريطانيا تمنح اللجوء لعناصر من الخوذ البيضاء وأقاربهم

تحدثت صحيفة ديلي تليغراف عن تلقيها معلومات عن موافقة الحكومة البريطانية على منح 29 من متطوعي القبعات البيضاء في سوريا حق اللجوء علاوة على نحو 70 آخرين من أسرهم، واوضحت ان أولى العائلات قد وصلت بالفعل إلى الاراضي البريطانية وحصلت على مسكن بينما البقية سيصلون تباعا خلال الأسبوع الاول من الشهر المقبل، واضافت أن نحو 98 من متطوعي القبعات البيضاء تم إجلاؤهم بصحبة 324 من أسرهم من جنوب سوريا إلى المملكة الأردنية عبر الأراضي الإسرائيلية قبل نحو شهرين ونصف خلال عملية إنقاذ غير مسبوقة في سوريا جرت بالتعاون بين ألمانيا وبريطانيا وكندا.

واوضحت أن إسرائيل سهلت عملية نقل هؤلاء العناصر عبر أراضيها كما تعاونت عدة جهات أخرى لإنجاح عملية إجلائهم مثل الولايات المتحدة والأردن والأمم المتحدة وهو ما يعبر عن تقدير المجتمع الدولي لجهود هؤلاء المتطوعين الذين كانوا يعملون كخدمة طوارئ مجانية وتطوعية في المناطق التي كانت تسيطر عليها جماعات المعارضة السورية.

"الأكراد وتنظيم الدولة الإسلامية"

تناولت الغارديان الملف السوري من زاوية الأكراد فقالت انهم يطالبون بمحاكمة مقاتلي تنظيم الدولة الاجانب في دولهم، وقالت إن المسؤولين الاكراد في سوريا حملوا المجتمع الدولي المسؤولية عن تقديم المقاتلين الأجانب الذين كانوا ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية للمحاكمة في الدول التي جاؤوا منها حيث يقبع عدد منهم رهن الاحتجاز لديهم شمال شرقي سوريا.

واضافت إن القوات الكردية التي تعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية المعروفة باسم "قوات سوريا الديمقراطية" تقف الآن على أعتاب المرحلة النهائية من إخراج أخر عناصر التنظيم من منطقة الصحراء الشرقية في سوريا وتتوقع ان تعتقل المزيد من عناصر التنظيم، واشارت إلى ان المعسكرات التي تحتفظ فيها القوات الكردية بعناصر التنظيم المعتقلين وأسرهم قد امتلأت عن آخرها حسب المسؤولين في مدينة القامشلي التي تعتبر عاصمة الأمر الواقع للأكراد في سوريا.

واوضحت أن الاكراد يطالبون "شركاءهم في التحالف الدولي" لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بتخفيف العبء عنهم مضيفة أن التقديرات تشير إلى وجود ما بين 20 إلى 30 ألف من عناصر التنظيم في الجانب السوري من الحدود المشتركة مع العراق.

مخزون الطعام في اليمن "قد ينفد خلال شهرين"

تحدثت الإندبندنت مطولا عن الأوضاع اليمن وأحدث التطورات على الصعيد الإنساني حيث تركز الجريدة على تحذيرات من منظمات دولية من أزمة نقص الغذاء، واوضحت أن منظمة كير الدولية حذرت من أنه حسب تقديراتها المعتمدة على إحصاءات منظمة الغذاء الدولية فإن مخزون الطعام في اليمن لا يكفي المواطنين لفترة طويلة وأنه قد ينفد في فترة تتراوح بين شهرين او ثلاثة أشهر.

وأضافت أن المنظمة تطالب المجتمع الدولي بالعمل على إعادة فتح ميناء الحديدة اليمني لأنه المنفذ الرئيسي لوصول إمدادات الغذاء إلى البلاد لكن الاطراف المتحارب تواصل المعارك فيما بينها للسيطرة عليه، ونقلت عن جون مويج مدير مكتب المنظمة الدولية قوله إنه "بمجرد إغلاق ميناء الحديدة بشكل نهائي فسيكون لدينا الملايين من المواطنين الذين يجدون أي طعام"، واوضحت أن أكثر من 8 ملايين شخص في اليمن يعيشون على شفا مجاعة كبرى وصفتها الأمم المتحدة بشكل متكرر بأنها أسوأ كارثة إنسانية في العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

مقالات

أشجب أوباما: البروفيسور فرانسيس أ. بويل.... التفاصيل

هل سيجرؤ قادة الكيان على تحدي قرار روسيا بتزويد سوريا منظومة إس-300 ؟ بقلم د.منذر سليمان.... التفاصيل

النوم مع الشيطان

نصوص من كتاب النوم مع الشيطان تأليف روبرت باير التفاصيل