Get Adobe Flash player

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

التحليل الاخباري

التعليم العام والجامعة الوطنية......          غالب قنديل...التفاصيل

اتجاهات اقتصادية

إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (3) حميدي العبدالله.... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

لا حلول في قمة بوتين ترامب بل حلحلة.... التفاصيل

                    الملف العربي

تناولت الصحف العربية الوضع في سوريا مشيرة الى مواصلة الجيش العربي السوري تحرير المزيد من القرى والبلدات في درعا بالتزامن مع تسليم بعض المجموعات الارهابية سلاحها للجيش السوري وذلك في سياق الاتفاق الذي تم التوصل اليه في المدينة، في وقت تصدت وحدات الدفاع الجوي السوري لعدوان اسرائيلي جديد على مطار التيفور بريف حمص. في وقت شن التحالف الاميركي عدوانا على ريف البوكمال ما اسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وقد تابعت الصحف وقائع زيارة رئيس وزراء العدو بنيامين نتياهو إلى موسكو ومباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وما ييتردد بشأن طلبه ضمانات بإقناع سورية بالعودة لاتفاق فك الاشتباك لعام 1974 بينما ركزت التقارير على زيارة مستشار السيد الخامنئي الدكتور علي ولايتي إلى موسكو ومباحثاته مع المسؤولين الروس بينما يعد الرئيس بوتين اوراقه لقمة هلسينكي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وابرزت الصحف الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني فقد قررت حكومة الاحتلال تشديد الحصار المفروض على غزة، وهددت بشن عدوان على غزة إذا استمرت عمليات إطلاق هذه الطائرات والبالونات. كما احتجزت بحرية الاحتلال الثلاثاء، «سفينة الحرية 2 « لكسر الحصار التي كانت في طريقها الى قبرص.

واشارت الصحف الى مواصلة قوات الأمن العراقية مطاردتها فلول تنظيم داعش، غربي العراق. وباشرت القوات الأمنية تنفيذ عملية استباقية لملاحقة داعش في جزيرة الثرثار شمالي الأنبار.

ونقلت الصحف اعلان المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، أن 4 مرافئ لتصدير النفط أُعيد فتحها، بعد أن أمر القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، باستئناف عمليات التصدير.  

سوريا

أعلن مصدر عسكري سوري ان وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص وأسقطت عددا من الصواريخ وأصابت إحدى الطائرات المعادية.

حررت وحدات الجيش عشرات القرى والبلدات في درعا بينما رضخت المجموعات المسلحة في العديد من القرى والبلدات تحت ضغط العملية العسكرية وقامت بتسليم أسلحتها للجيش الذي قام بتأمين المواطنين في منازلهم وتمشيط قراهم وبلداتهم وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين.‏

وتحدثت الصحف عن اتفاق بين الدولة السورية والمجموعات الإرهابية في بلدات سملين وكفر شمس وكفر ناسج وعقربا بريف درعا الشمالي.‏

ولفتت إلى أن الاتفاق ينص على تسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وإعادة مؤسسات الدولة إلى البلدات المذكورة والمساعدة على عودة من خرج منها.‏

وواصلت المجموعات المسلحة المنتشرة في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش العربي السوري وذلك في سياق الاتفاق الذي تم التوصل اليه في المدينة.‏

الى ذلك عملت وحدة من الجيش العربي السوري بفتح الطريق الممتد من مدينة درعا إلى بلدة اليادودة بالريف الغربي للمحافظة تمهيدا لعودة الأهالي المهجرين ودخول وحدات الجيش إليها.‏

من جهة ثانية، أكدت سورية أنه لا يمكن للتحالف غير الشرعي بقيادة واشنطن تبرير عدوانه الغادر ولا الحجج التي سوقها لتبرير مجزرته بحق أهالي بلدتي الباغوز فوقاني والسوسة في ريف مدينة البوكمال والتي أدت إلى استشهاد أكثر من ثلاثين مدنيا وجرح العشرات أغلبيتهم من النساء والأطفال وتدمير هائل للكثير من المنازل والبنى التحتية.

وجاء في رسالة وجهتها وزارة الخارجية السورية، إلى الأمين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي حول العدوان الذي قام به التحالف غير الشرعي على المواطنين السوريين في ريف مدينة البوكمال: قام طيران التحالف غير الشرعي الذي تقوده واشنطن بعمل إجرامي إرهابي جديد استهدف مرة أخرى المدنيين السوريين الأبرياء من أطفال ونساء وبشكل متعمد بغية إرهاب المواطنين وإطالة الحرب على سورية وتقديم الدعم لأدواتهم المنهارة والتي سقطت كأحجار الدومينو في شرق سورية وجنوبها بما في ذلك داعش و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية المسلحة المرتبطة بهما.

وكان طيران التحالف الامريكي، قد شن غارات جوية على منازل المواطنين في ريف البوكمال بمحافظة دير الزور السورية ما تسبّب باستشهاد وإصابة العشرات من المدنيين و تدمير العديد من المنازل.

فلسطين

شرعت قوات الاحتلال بنصب «كرفانات» بيوت متنقلة في بلدة العيزرية تمهيدا لنقل اهالي قرى الخان الاحمر اليها بعد هدمها.

وكانت المحكمة العليا «الاسرائيلية»، قد جمدت قرار أوامر الهدم للقرى البدوية في الخان الاحمر حتى البت في الالتماس الذي تقدم به اهالي الحي.

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إغلاق معبر كرم أبو سالم، المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة، استنادا إلى توصيات رفعتها المؤسسة العسكرية، كعقاب على إطلاق الطائرات الحارقة.

ونقل عن نتنياهو القول خلال انعقاد جلسة لكتلة «حزب الليكود»، إنه تشاور مع وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، وإنهما قررا تشديد الحصار المفروض على غزة بشكل آني، وسيسمح فقط بإدخال المواد الغذائية الأساسية والدواء. وحسب التعليمات سيحظر دخول وخروج أي شاحنات تجارية، للضغط اقتصاديا وإنسانيا على سكان غزة وحركة حماس.

في السياق هدد ليبرمان باللجوء إلى القوة العسكرية، وشن حرب على غزة، إذا استمرت عمليات إطلاق هذه الطائرات والبالونات.

الأمم المتحدة عبرت عن «قلقها» إزاء قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد في قطاع غزة، فيما اعتبرته الفصائل الفلسطينية «إعلان حرب».

في سياق اخر، احتجزت بحرية الاحتلال الثلاثاء، «سفينة الحرية 2 « لكسر الحصار التي كانت في طريقها الى قبرص، بزعم خرق الطوق البحري حول قطاع غزة، واقتيدت السفينة لقاعدة ذراع البحرية على شاطئ مدينة أسدود.

وكان على متن السفينة 10 فلسطينيين من المرضى والمصابين بجراح ويحتاجون إلى متابعة وعلاج في مشاف خارجية، وتحول ظروف الحصار وإغلاق المعابر دون سفرهم.

العراق

واصلت قوات الأمن العراقية مطاردتها فلول تنظيم داعش، في المناطق الساخنة وسط وغربي العراق. وأكّد مصدر عسكري في محافظة ديالى، أنّ عملية عسكرية واسعة انطلقت لتعقب ومطاردة خلايا داعش في تخوم قضاء بهرز، جنوبي المحافظة، مشيراً إلى أنّ العملية ستشمل دهم وتفتيش مناطق ديالى الجنوبية، وصولاً إلى حدود بغداد، وأنّه سيتم الإعلان عن النتائج في وقت لاحق.

وباشرت القوات الأمنية تنفيذ عملية استباقية لملاحقة داعش في جزيرة الثرثار شمالي الأنبار.

على صعيد متصل، شدّد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، على أنّ معركة تحرير الموصل كانت ملحمة خالدة أثلجت الشعب وقصمت ظهر داعش. وقال العبادي في بيان بمناسبة الذكرى الأولى لتحرير الموصل: «نستذكر اليوم، وبكل فخر واعتزاز، الذكرى الأولى لتحرير الموصل العزيزة، تلك الملحمة الخالدة التي أثلجت صدور شعبنا وقصمت ظهر داعش الإرهابي، الذي استباح الموصل في غفلة من الزمن».

ليبيا

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، أن 4 مرافئ لتصدير النفط أُعيد فتحها، بعد أن أمر القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، باستئناف عمليات التصدير. ويأتي ذلك بعد ساعات من دعوة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، مجلس الأمن إلى تشكيل لجنة فنية دولية للتحقق من إيرادات ومصروفات المصرف المركزي

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان، إنه تم رفع حالة القوة القاهرة، وهي إعفاء قانوني من الالتزامات التعاقدية، عن موانئ رأس لانوف والسدرة والزويتينة والحريقة. وأضافت: "عمليات الإنتاج والتصدير ستعود إلى المستويات الطبيعية تدريجياً خلال الساعات القليلة القادمة" من منطقة الهلال النفطي، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على تحريرها من قبل الجيش الوطني.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

انشغلت الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع بالطائرات المسيرة التي اخترقت الاجواء الإسرائيلية مهددة امنها الجوي حيث انطلقت صافرات الإنذار يوم الأربعاء في الجولان السوري المحتل، وكذلك في منطقة الأغوار، وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه تم إطلاق صاروخ "باتريوت" باتجاه طائرة مسيرة جرى إسقاطها فوق بحيرة طبرية، وتبين أن الطائرة المسيرة دخلت مسافة 10 كيلومترات، وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أوردت أنباء عن سماع دوي انفجارين قويين في منطقة صفد.

وحول ما أشيع عن الصفقة الاسرائيلية – الروسية المحتملة حول سوريا قالت بعض الصحف انها ترويجات نتنياهو بينما الواقع يؤكد ان مثل هذه الصفقة لا تظهر في الافق، بينما العلاقات بين طهران وموسكو آخذة بالتوطد.

وقد حاز "قانون القومية" على اهتمام بارز من صحف الاسبوع التي اكدت ان هذا القانون تعرض لانتقادات من داخل إسرائيل، بينها انتقاد "رئيس اسرائيل" رؤوفين ريفلين وتحفظ المستشارين القضائيين للحكومة والكنيست، كذلك حذر الاتحاد الأوروبي في اتصالات مع أعضاء كنيست من حزب الليكود الحاكم من أنه "تشتم رائحة عنصرية من القانون"، وأظهرت التعديلات التي أجرتها اللجنة الحكومية الخاصة لمشروع قانون "القومية" الذي سيعرض الأسبوع المقبل على الكنيست للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة، تكريسا للهوية اليهودية مع تغييب وإقصاء تام للهوية العربية التي سيتم تحديد مكانتها من خلال تشريع قانون آخر، على أن تكون العبرية اللغة الرسمية الوحيدة في الدولة العبرية.

من ناحية اخرى تناولت الصحف تهديدات الجيش الإسرائيلي لحركة حماس بالشروع في عملية عسكرية قاسية ضد أهداف تابعة للحركة في قطاع غزة، إذا ما استمر إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من القطاع المحاصر باتجاه المستعمرات الإسرائيلية، وعكست تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان خلافات عميقة في قيادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بعيدا عن وسائل الإعلام، تتمحور حول مواجهة الطائرات الورقية التي تطلق من قطاع غزة بين دعوة ليبرمان لرد عسكري مؤلم وواسع حتى لو كان الثمن دهورة المنطقة إلى حرب شاملة وبين الاكتفاء بتدابير مؤقتة ومواصلة الضغوط للعودة إلى التفاهمات وقواعد اللعبة السابقة التي تحددت بعد الحرب الأخيرة عام 2014.

طائرات مسيرة تخرق الاجواء الاسرائيلية

انطلقت صافرات الإنذار يوم الأربعاء في الجولان السوري المحتل، وكذلك في منطقة الأغوار. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه تم إطلاق صاروخ "باتريوت" باتجاه طائرة مسيرة وأنه جرى إسقاطها فوق بحيرة طبرية، وتبين أن الطائرة المسيرة دخلت مسافة 10 كيلومترات، قبل أن يتم إسقاطها فوق بحيرة طبرية، وبحسب الجيش الإسرائيلي، فإن صافرات الإنذار انطلقت في أعقاب إطلاق صاروخ اعتراضي من طراز "باتريوت".

ولاحقا يوم الجمعة أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق صاروخا من طراز "باتريوت" باتجاه طائرة مسيرة دخلت الأجواء الإسرائيلية، وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أوردت أنباء عن سماع دوي انفجارين قويين في منطقة صفد، وأوضح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه جرى رصد طائرة مسيرة قبيل دخولها المنطقة منزوعة السلاح بين إسرائيل وسورية، ولم ترد بعد أية أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

لا صفقة إسرائيلية – روسية بسورية بالأفق

يتحدث الإسرائيليون عن صفقة أبرموها مع روسيا بشأن سورية وتم التوصل إليها خلال لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في موسكو، وبحسب الإسرائيليين وتلميحات نتنياهو بعد اللقاء فإن الصفقة تقضي باستقرار الحكومة في سورية، وهذا ما يريده بوتين وروسيا، وفي المقابل يتم إخراج إيران من سورية، أو إبعادها وحلفائها عن الجولان المحتل عشرات الكيلومترات. لكن تصريحات الإيرانيين تقول إن العلاقات بين طهران وموسكو آخذة بالتوطد، إضافة إلى إشارة تحليلات إسرائيلية إلى أن حزب الله لم يذكر في هذه المعادلة.

وقالت يديعوت أحرونوت أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب سيدعم صفقة كالتي يتحدث عنها نتنياهو. وأن بوتين سيصبح سيد الموقف في سورية لأنه الوحيد الذي بإمكانه التأثير على جميع الأطراف، إلا أن لا أحد يتحدث عن صفقة كهذه سوى الإسرائيليين وتحديدا نتنياهو. وحتى تقديرات الجيش الإسرائيلي تختلف عن أقوال نتنياهو، وشددت الصحيفة على أن "صفقة كهذه لا تظهر في الأفق"، وأن نتنياهو وبوتين "سيكتفيان بصفقة صغيرة. إسرائيل تتقبل سيطرة الرئيس الأسد، سورية تتقبل القصف المنسوب لإسرائيل (لمواقع إيرانية في سورية)". ويعني ذلك أنه فيما يتعلق بإيران، فإن الوضع سيبقى على حاله كما هو اليوم.

"قانون القومية"... حق تقرير مصير "ديني" ....تقريب الانتخابات...ازمة مع اوروبا

لا يزال مشروع "قانون القومية" العنصري والمعادي للديمقراطية الذي تدفع حكومة اليمين المتطرف الإسرائيلية إلى سنه، يتفاعل بقوة وادعى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بأنه "توجد حقوق للأغلبية أيضا" في تبريره لسن هذا القانون، من جهة أخرى تسود تقديرات في الحلبة السياسية الإسرائيلية مفادها أن تلويح نتنياهو بهذا القانون هو مؤشر على وجود خيار لديه بالتوجه إلى انتخابات عامة قريبة.

يشار إلى أن "قانون القومية" تعرض لانتقادات من داخل إسرائيل، بينها انتقاد "رئيس الدولة"، رؤوفين ريفلين، وتحفظ المستشارين القضائيين للحكومة والكنيست، كذلك حذر الاتحاد الأوروبي في اتصالات مع أعضاء كنيست من حزب الليكود الحاكم من أنه "تشتم رائحة عنصرية من القانون".

لكن هذه الانتقادات لم توقف المبادرين إليه عن دفعه نحو سنّه، وإنما أمعنوا في تطرفهم. وذكرت صحيفة هآرتس أنه تم إضافة "حق تقرير المصير الديني" إلى مشروع القانون، وذلك بالاتفاق بين حزبي الليكود و"البيت اليهودي". وأصبحت الفقرة المتعلقة بذلك كالتالي: "إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي وفيها هو يحقق حقه الطبيعي، الثقافي، التاريخي والديني لتقرير المصير".

يكرس اليهودية ويقصي اللغة العربية....وأظهرت التعديلات التي أجرتها اللجنة الحكومية الخاصة لمشروع قانون "القومية" الذي سيعرض بالأسبوع المقبل على الكنيست للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة، تكريس لليهودية مع تغييب وإقصاء تام للغة العربية التي سيتم تحديد مكانتها من خلال تشريع قانون آخر، على أن تكون العبرية اللغة الرسمية الوحيدة في الدولة.

ويمنح القانون مكانة "عليا" للغة العبرية، بداعي أنها "لغة الدولة" لتكون بذلك اللغة الرسمية الوحيدة، أما اللغة العربية فسيكون لها "مكانة خاصة" دون أن توفر للمتحدثين بها المنالية لخدمات الدولة مثلما كان بمقترح القانون الأصلي، بحيث سيتم شطب الاعتراف بها كلغة رسمية على أن يتم إدراج استعمالها ضمن تشريع قانون خاص باللغة العربية، وينص مشروع القانون على جعل المحكمة العليا تفضل الطابع اليهودي للدولة على القيم الديمقراطية عندما يحصل تناقض بينهما، بيد أن كلمة "ديمقراطية" لا تظهر في مشروع القانون الذي يتضمن بندا يسمح بإقامة بلدات لليهود فقط، ومنع غير اليهود من السكن فيها.

الطائرات الورقية قد تؤدي إلى عملية عسكرية ضد غزة

هدد الجيش الإسرائيلي حركة حماس بالشروع في عملية عسكرية قاسية ضد أهداف تابعة للحركة في قطاع غزة، إذا ما استمر إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من القطاع المحاصر باتجاه البلدات الإسرائيلية، وذلك حسب ما نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس، وأكدت الصحيفة أن رسالة إسرائيل نُقلت إلى حركة حماس بواسطة طرف ثالث (لم تحدده – في معظم الأحيان تلعب المخابرات المصرية دور الوساطة في عمليات التهدئة بين فصائل المقاومة في القطاع وإسرائيل).

وكانت مصادر فلسطينية قد كشفت أن حماس تلقت دعوة رسمية من مصر لزيارة القاهرة لبحث عدة ملفات، ومنها: "المصالحة الفلسطينية"، والأوضاع الأمنية في قطاع غزة، ونقلت الصحيفة عن ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي تقديراتهم بأن الطائرات الورقية والبالونات الحارقة لن تدفع القيادة الأمنية في إسرائيل لجر المواطنين إلى حرب عدوانية جديدة على قطاع غزة، خصوصًا في هذه الفترة التي يركز فيها الاحتلال على التطورات في الجنوب السوري وما يسميه بـ"الجبهة الشمالية".

وتشير التقديرات إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد إلى تنفيذ عملية عسكري في القطاع إذا ما استمر اندلاع الحرائق في المنطقة المحيطة بقطاع غزة جراء البالونات والطائرات الورقية، ووفقًا للتقديرات العسكرية، فإن العملية ستستهدف مواقعًا مهمة لحركة حماس، ولكنها لن تؤدي إلى تصعيد خطير، ومن المتوقع أن تطلق الحركة قذائف ورشقات صاروخية ردًا على القصف والهجوم الإسرائيلي، باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بالقطاع، لكنها غير معنية في بدء جولة عنيفة من القتال.

الطائرات الورقية تشعل الخلافات بين ليبرمان وقيادة الجيش: وعكست تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان خلافات عميقة في قيادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بعيدا عن وسائل الإعلام، تتمحور حول مواجهة الطائرات الورقية التي تطلق من قطاع غزة بين دعوة ليبرمان لرد عسكري مؤلم وواسع حتى لو كان الثمن دهورة المنطقة إلى حرب شاملة وبين الاكتفاء بتدابير مؤقتة ومواصلة الضغوط للعودة إلى التفاهمات وقواعد اللعبة السابقة التي تحددت بعد الحرب العدوانية الأخيرة عام 2014.

وكتبت صحيفة معاريف أن ليبرمان كشف في جلسة الكتلة النزر اليسير من خلافات شديدة في وسط القيادة الأمنية بشأن الرد الإسرائيلي على ما أسماه "إرهاب الطائرات الورقية" في قطاع غزة، وبحسبه، فإن ليبرمان يجد نفسه في هذا الخلاف في موقع الأقلية مقابل الجميع، حيث أن قيادة الجيش والشاباك و"الهيئة للأمن القومي" يعتقدون أنه لن يتم التوجه إلى الحرب بسبب "الطائرات الورقية"، وأنه لا جدوى من الإنجرار إلى التصعيد ودهورة المنطقة إلى جولة أخرى لن يستفيد منها أحد. ويقترح الجيش والأجهزة الأمنية كلها الاكتفاء بتدابير مؤقتة ومواصلة الجهود لإيجاد حل للطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

إسرائيل تقدم لأميركا "تحفظاتها" حول صفقة بيع مفاعلات نووية للسعودية

عرضت إسرائيل أمام الولايات المتحدة "تحفظاتها" على صفقة ضخمة مع السعودية لبيعها مفاعلات نووية أميركية، وذلك بعد إدراك السلطات الإسرائيلية أنها لن تنجح في إحباط الصفقة التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، بحسب ما أفادت به القناة الإسرائيلية العاشرة، ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إن القيادة السياسية في إسرائيلي تحاول التوصل إلى تفاهمات مع الأميركيين حول طبيعة الصفقة، بعد أن تيقنت أن حجمها المادي سوف يدفع إدارة ترامب لإنجازها.

وأشار المصدر إلى أن وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، المسؤول عن لجنة الطاقة الذرية، التقى قبل أسبوعين في واشنطن مع وزير وزارة الطاقة الأميركي، ريك بيري، الذي يدير المفاوضات بشأن بالصفقة مع الجانب السعودي، وعرض أمامه ما وصفه المصدر بـ"الخطوط الحمراء" التي وضعتها إسرائيل، وتضمنت المطالب الإسرائيلية، منع تخصيب اليورانيوم في السعودية، والاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بالصفقة مقدما، وعقد مشاورات أولية حول الموقع المزمع للمفاعلات النووية في السعودية.

تحالفات نتنياهو ضد الاتحاد الأوروبي لمنع دعم الفلسطينيين

يعمل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى التقرب من دول في وسط وشرق أوروبا كانت تنتمي للمعسكر الشرقي، الذي انهار في بداية تسعينيات القرن الماضي، وتحولت الأنظمة في هذه الدول إلى أنظمة يمينية – قومية، ويسعى نتنياهو من وراء مثل هذه التحالفات إلى تشكيل بديل داعم لإسرائيل عن الاتحاد الأوروبي، الذي يضم دولا دعمت إسرائيلي بشكل تقليدي، ولكنها تنتقد سياسة إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 والاستيطان فيها.

وأطلق نتنياهو، رسميا، خطته بهذا الخصوص قبل سنة، في تموز/يوليو الماضي، عندما كان يتحدث في اجتماع في بودابست، ضم رؤساء حكومات هنغاريا والتشيك وبولندا وسلوفاكيا. في حينه، حدث خطأ، ليس واضحا ما إذا كان مقصودا أم متعمدا، بأن بقي الميكروفون مفتوحا في آذان الصحفيين قبل قطعه عنهم، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "هآرتس"، وقال نتنياهو لزعماء الدول الأربعة المجتمعين في بودابست إن "الاتحاد الأوروبي هو المنظمة الدولية الوحيدة التي تشترط في علاقاتها مع إسرائيل، التي تمنحه التكنولوجيا، باعتبارات سياسية. لدينا علاقات خاصة مع الصين ولا تهمها المواضيع السياسية. (رئيس الوزراء الهندي نارندرا) مودي قال لي: ’عليّ الاهتمام بمصالح الهند’، وروسيا لا تضع شروطا سياسية، ولا أفريقيا أيضا. فقط الاتحاد الأوروبي يضع شروطا. هذا جنون. وهذا يتعارض مع المصالح الأوروبية".

                                       الملف اللبناني    

الملف الحكومي والاقتصادي، ومواصلة العودة الطوعية للنازحين الى بلدهم سوريا، والسجالات بين القوى السياسية، من ابرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع.

في ملف تشكيل الحكومة اشارت الصحف الى المشاورات التي يجريها رئيس الحكومة المكلف مع القوى السياسية لتسهيل عملية التشكيل، في ظل الدعوات للاسراع في تأليف الحكومة لتحريك العجلة الاقتصادية. ونقلت الصحف عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قوله: "أن «لبنان يمتلك ثروة نفطية على طريق الاستخراج لا خوف من الإفلاس في ظلها»، اما الرئيس نبيه بري فقد قال: "سبق ان حذّرت من الوضع الاقتصادي الصعب والسيئ، واقول مجدداً انه لا يجوز ان يستمر هذا الوضع على ما هو عليه"، ودعا بري لجلسة عامة للمجلس يوم الثلاثاء المقبل لانتخاب أعضاء اللجان النيابية ملوّحاً بجلسة مناقشة عامة للأوضاع في ضوء التعثر الحكومي. الرئيس المكلف شدد على "ضرورة الترفّع عن الخلافات التي تعوق التأليف من أجل مصلحة البلد".

ونقلت الصحف عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامه تاكيده، ان: الوضع النقدي مستقر والليرة ثابتة لآجال طويلة.

واشارت الصحف الى مواصلة المديرية العامة للأمن العام وبالتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR تأمين العودة الطوعية لنازحين سوريين إلى سورية. وقد اطلق الوزير باسيل اللجنة المركزية لعودة النازحين داخل التيار الوطني الحر.وابرزت الصحف دخول البطريركية لحل الازمة بين التيار الوطني الحر والقوات.

الحكومة والوضع الاقتصادي

دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين «إلى مساعدة الدولة في مكافحة الفساد لأن لا إمكان في إنجاز إصلاح في مجتمع لا يريد شعبه مواجهة الفساد فيه»، وفيما تساءل عن الأهداف الحقيقية للذين يطلقون مواقف تضعف الثقة بالاقتصاد اللبناني والعملة الوطنية، وأكد عون أن «لبنان يمتلك ثروة نفطية على طريق الاستخراج لا خوف من الإفلاس في ظلها»، مشدداً على «ضرورة التحلي بالمسؤولية قبل إطلاق الأخبار التي تثير القلق في نفوس المواطنين»، وأشار إلى «أننا نعمل على إعادة استنهاض الاقتصاد لكن الأمر لا يتم بين ليلة وضحاها بل يتطلب المزيد من الصبر وسعي القطاعات إلى الصمود قدر الإمكان في هذه الفترة، لأن التركة التي ورثناها ثقيلة»، مجدداً التأكيد على السعي «لتحويل الاقتصاد الوطني من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد منتج».

الرئيس نبيه بري قال أمام زواره: وضع البلد ليس على ما يرام، وسبق ان حذّرت من الوضع الاقتصادي الصعب والسيئ، واقول مجدداً انه لا يجوز ان يستمر هذا الوضع على ما هو عليه، وعلى هذا السوء الذي وصلنا اليه. اضاف: ماذا نستفيد ويستفيد البلد والناس من انهيار الوضع الاقتصادي، الوضع سيئ واكثر من سيئ، ولا بد من مواجهته بما يتطلّب، لا يجوز ابداً الهروب من المسؤولية. اقول ذلك للجميع من دون استثناء، واؤكد انه لا بد من العمل على تشكيل الحكومة بشكل سريع.

وذكّر بري "اننا من البداية قدّمنا كل تسهيل لتشكيل الحكومة، واعتقدنا في لحظة معينة انّ الجو كان لتأليف سريع للحكومة، لذلك بادرتُ الى تأجيل انتخابات اللجان النيابية الى ما بعد تشكيل الحكومة الذي افترضنا انه لن يكون بعيداً. ولكن الآن وكما يبدو، الأمور في مكانها. وأمام هذا الوضع أجدني اؤكد انه اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه، فسأبادر اولاً الى دعوة مجلس النواب الى عقد جلسة انتخابية عامة لانتخاب اللجان النيابية بما يكمل هيكلية المجلس الذي لا يجوز ابداً ان يبقى مشلولاً، واذا اقتضى الامر أدعو الى جلسة مناقشة عامة لكل هذا الوضع، الذي يطال بسلبياته كل شرائح المجتمع اللبناني، هذا الوضع برسم الجميع حكومة ومجلساً وكل القوى السياسية.

ودعا بري لجلسة عامة للمجلس يوم الثلاثاء المقبل لانتخاب أعضاء اللجان النيابية ملوّحاً بجلسة مناقشة عامة للأوضاع في ضوء التعثر الحكومي.

الرئيس سعد الحريري، قال بعد لقائه الرئيس بري: "اننا والرئيس بري على الموجة نفسها أي الإسراع في تشكيل الحكومة وتحريك العجلة الاقتصادية"، مشدّداً على "ضرورة الترفّع عن الخلافات التي تعوق التأليف من أجل مصلحة البلد وعلى الجميع أن يضحّوا خصوصاً من أجل الاقتصاد". وأقر انّ "العقد الحكومية لا تزال في مكانها".

واستكمل الحريري جولة المشاورات، فالتقى كلاً من رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.

ولفت الحريري في كلمته امام المنتدى الاقتصادي في دورته الـ26 إلى ان لبنان "يواجه تحديات اقتصادية واجتماعية عديدة، بعضها تفاقم عبر السنين، وبعضها استجد نتيجة التطورات الأخيرة في المنطقة، وتداعيات النزوح السوري تحديدا"، مشيرا إلى ان هذه التحديات يُمكن ان تتفاقم أكثر إذا لم نحسن التعامل معها، مؤكدا ان الحل يبدأ بالتوقف عن هدر الوقت، ووضع تأليف الحكومة موضع التنفيذ، والمضي قدما في الإصلاحات المطلوبة مهما كانت صعبة أو موجعة.

كتلة "الوفاء للمقاومة" ابدت بعد اجتماعها الأسبوعي استغرابَها للتباطؤ "غيرِ المبرّر في الجهود المفترضة الآيلة إلى تشكيل الحكومة"، داعيةً "الجميع إلى ضرورة إبداء المرونة الكافية وعدمِ الانغلاق داخل حسابات المكاسب التكتيكية الفئوية أو الخاصة التي تخِلّ بالتوازن الوطني المطلوب، وتستجيب لمطالب متضخّمة لدى بعض الجهات على حساب المشاركة الضرورية لجهاتٍ أخرى لها حجمُها التمثيلي كَبُرَ أو صَغر".

حاكم مصرف لبنان رياض سلامه اكد في حديث لصحيفة "النهار" ان: الوضع النقدي مستقر والليرة ثابتة لآجال طويلة.

النازحين

واصلت المديرية العامة للأمن العام وبالتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR تأمين العودة الطوعية لنازحين سوريين من مخيمات عرسال إلى سورية.

الوزير باسيل، اشار في إطلاق اللجنة المركزية لعودة النازحين، الى أن "هدف اللجنة تسهيل وتشجيع العودة ومنع أي احتكاك بين الشعبين اللبناني والسوري والاتصال والعمل مع البلديات. وفي مرحلة ثانية مع المؤسسات وعلى رأسها الأمن العام". وتابع: "اليوم ظروف العودة تأمنت والأراضي السورية تعمّ فيها أجواء المصالحة، ونحن التيار لم نعد نستطيع الانتظار وحكومتنا منذ 4 سنوات لم تقرّ خطوة العودة بعد". ولفت باسيل الى ان "هناك قوى خارجية ولبنانية تحاول عرقلة ومنع إتمام عودة النازحين السوريين". وأضاف: "قضيتنا الاساسية هي الحفاظ على الهوية، ولا نريد أن يُصاب الشعب السوري بما أصاب الشعب الفلسطيني. وسنعمل ما بوسعنا كي لا تتكرر المأساة الفلسطينية على السوريين".

الازمة بين التيار والقوات

قال رئيس حزب "القوات" سمير جعجع: "لا أوافق القول بسقوط تفاهم معراب مع انني أتلمس فداحة ما حصل في الايام الاربعة الاخيرة وهذا أمر مؤسف جداً وينعكس سلباً ليس فقط على الوضع المسيحي وانما على البلد كلا في حين ان البلاد في حاجة الى تجميع القوى أكثر فأكثر وليس تفريقها. انه أمر مؤسف وأنا شخصياً سأضع كل ثقلي لنعيد ترتيب الامور لان المصلحة العامة تقتضي ذلك بأسرع وقت".

وحضرت مسألة المصالحة المسيحية في اللقاء الذي جمع البطريرك الماروني بشارة الراعي و الرئيس عون في بعبدا.

وفي المقرّ الصيفي للبطريرك الماروني مار بشارة الراعي التقى الرياشي وكنعان برعاية الراعي، الذي حمّل ضيفيه رسالة إلى المعنيين بالعلاقة بين التيار والقوات، أكد فيها على "المصالحة التّاريخيّة الأساسيّة الّتي تمّت بين الحزبين وضرورة عدم تحويل أي اختلاف سياسي بينهما خلافاً والتّشديد على أن تستكمل بالتّوافق الوطني الشامل". كما تضمنت دعوة الى "وقف التّخاطب الإعلامي الّذي يشحن الأجواء ويشنّجها على مختلف المستويات السّياسيّة والإعلاميّة بما فيها شبكات التواصل الاجتماعي كافّة"، ودعوة الى "الطّرفين إلى وضع آليّة عمل وتواصل مشترك لتنظيم العلاقة السّياسيّة بينهما تدوم، وألا تكون آنيةً ومرهونةً ببعض الاستحقاقات، على أن تشمل جميع الأفرقاء من دون استثناء". كما طالب الراعي بـ "الإسراع في تشكيل الحكومة وفق المعايير الدّستوريّة".

                                      الملف الاميركي

حاز لقاء ترامب مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) على اهتمام بارز من الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع فقد حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحلفاء على مضاعفة الإنفاق العسكري سنويا من 2 بالمائة إلى 4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، وشهدت القمة أيضا انتقادات حادة من الرئيس الأمريكي لألمانيا بسبب معدلات إنفاقها الدفاعي.

وعن الوضع التركي لفتت الصحف الى ان ولاية الرئيس رجب طيب اردوغان لن تكون ولاية هادئة فكل المعطيات ترجح أن تشهد تركيا توترات كبيرة في الولاية الرئاسية الثانية للرئيس رجب طيب أردوغان الذي بدأ ولايته بقرارات يشوبها الفساد وإجراءات كبدت أنقرة خسائر فادحة.

وقالت إن الاقتصاد التركي على وشك انفجار هائل، موضحة أن تركيا تظهر كل المؤشرات الكلاسيكية لأزمة الأسواق الناشئة، رغم أن اقتصادها نما بنسبة 7.4 في المئة العام الماضي.

وكشفت الصحف أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مستشاريه لا يمتلك تصريحا أمنيا كافيا للاطلاع على الأسرار المخابراتية الأكثر حساسية، ونقلت الصحيفة عن مصدرين وصفتهما بـ"المطلعين" القول إن التصريح الأمني الذي حصل عليه كوشنر في أواخر مايو الماضي لا يسمح له بالاطلاع على المعلومات المخابراتية الأكثر حساسية للبلاد.

وحذرت من أن موجة الانفجارات التي تضرب أفغانستان مؤخرا ويتبناها تنظيم "داعش" محاولة من التنظيم لإفساد المصالحة مع طالبان بعد نجاح وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام مع الحكومة.

من ناحية اخرى قدمت مجلة نيويوركر صورة لمستقبل العلاقة بين الولايات المتحدة وروسيا، في إطار ترقب القمة المنتظرة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي.

وقالت إن ترشيح الرئيس الأميركي دونالد ترامب للقاضي بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا ليحل محل القاضي المتقاعد أنتوني كينيدي جاء في لحظة متوترة واضافت أن من شأن هذه الخطوة تغيير التوازن الإيديولوجي الهش للمحكمة بشكل جذري، وتحويل المحكمة إلى اليمين بشكل كبير، وأن على مجلس الشيوخ أن يهتم بالأمر.

ترامب يطلب من دول الناتو زيادة إنفاقها العسكري بمعدل الضعف

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحلفاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) على مضاعفة الإنفاق العسكري سنويا من 2 بالمائة إلى 4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، وأكد البيت الأبيض أن ترامب أدلى بتصريحاته المتعلقة بزيادة الإنفاق العسكري لدول الناتو خلال قمة التحالف العسكري الغربي في بروكسل.

وشهدت القمة أيضا انتقادات حادة من الرئيس الأمريكي لألمانيا بسبب معدلات إنفاقها الدفاعي، وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، إن التركيز الرئيسي يجب على أن ينصب على أن يصل جميع أعضاء الناتو إلى معدل الإنفاق المستهدف حاليا وهو 2 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، ورفض ستولتنبرغ الإجابة عن سؤال محدد حول تصريحات ترامب، لكنه قال للصحفيين :"أعتقد أنه يجب علينا أولاً الوصول إلى 2 بالمائة، والتركيز على ذلك الآن...الشيء الجيد هو أننا نتحرك نحو ذلك"، وأضاف الأمين العام حلف الناتو أنه على مدى عقود منذ نهاية الحرب الباردة، خفضت دول الناتو ميزانيات الدفاع بسبب تراجع التوترات، لكن الوضع الحالي يستلزم زيادتها في وقت تتصاعد فيه التوترات.

أنقرة تنزف دما بسبب إجراءات الديكتاتور

لن تكون ولاية هادئة كل المعطيات ترجح أن تشهد تركيا توترات كبيرة في الولاية الرئاسية الثانية للرئيس رجب طيب أردوغان الذي بدأ ولايته بقرارات يشوبها الفساد وإجراءات كبدت أنقرة خسائر فادحة، يمضي أردوغان واثقا إلى المجهول، ساحبا تركيا من عنقها كأنها عبد تابع أو بقرة سمينة، بينما تتصاعد أجواء المعارضة الرافضة للممارساته التسلطية، ويتهاوى الاقتصاد يوما بعد يوم، بين نزيف لقيمة الليرة التركية، واختلال في الميزان التجاري، وهواجس وشكوك عالمية من المستثمرين والدول الحليفة على خلفية المستقبل الذي يبدو رماديا.

ربما سياسة أردوغان وقراراته المتضاربة السبب في تواصل مؤشرات الاقتصاد التركي انحداره السريع، خاصة بعد احتدام الأزمات السياسية التي يواجهها نظام حزب العدالة والتنمية والرئيس رجب طيب أردوغان الذي فاز مؤخراً بولاية رئاسية جديدة في انتخابات وصفتها المعارضة والعديد من المراقبين الأوروبيين، بـ"المزورة"، وكانت نيويورك تايمز رصدت موقف تركية من الحرب الاقتصادية، إضافة إلى إلحاحها الذي يجعلها أكثر الدول في الشعور بالقلق خلال المرحلة المقبلة، لافتة إلى أنه في ظل اقتصاد عالمي تعصف به بشكل متزايد، بدءا من حرب تجارية متفاقمة إلى ارتفاع أسعار النفط، فإن تركيا ربما تمثل السبب الأكثر إلحاحا للشعور بالقلق. فرئيس البلاد رجب طيب أردوغان الذي هيمن على الحياة العامة لمدة 15 عاما، أدى اليمين مجددا قبل يومين بعد إعادة انتخابه بصلاحيات جديدة استثنائية.

اقتصاد تركيا على وشك انفجار هائل: وقالت صحيفة واشنطن بوست، إن الاقتصاد التركي على وشك انفجار هائل. موضحة أن تركيا تظهر كل المؤشرات الكلاسيكية لأزمة الأسواق الناشئة، رغم أن اقتصادها نما بنسبة 7.4 في المئة العام الماضي، وأضافت "كانت تركيا ولا تزال تقترض الكثير من الدولارات التي يصعب عليها سدادها الآن لأن عملتها تتراجع بسرعة، أو بشكل أكثر تحديدًا، بنوكها وشركاتها لديها"، وأردفت: "لكن على أية حال، فإن حقيقة أن حكومتها لم تراكم أموالًا بالدولارات تنفع في اليوم الأسود، الدولارات يومًا ممطرًا، تركتها في مصيدة: حيث لتركيا إما أن تحاول إنقاذ اقتصادها من آثار ضعف العملة من خلال زيادة أسعار الفائدة، أو من آثار أسعار الفائدة المرتفعة عن طريق السماح باستمرار انخفاض عملتها".

كوشنر ممنوع من الاطلاع على المعلومات المخابراتية الحساسة

كشفت صحيفة واشنطن بوست أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مستشاريه لا يمتلك تصريحا أمنيا كافيا للاطلاع على الأسرار المخابراتية الأكثر حساسية، ونقلت الصحيفة عن مصدرين وصفتهما بـ"المطلعين" القول إن التصريح الأمني الذي حصل عليه كوشنر في أواخر مايو الماضي لا يسمح له بالاطلاع على المعلومات المخابراتية الأكثر حساسية للبلاد.

وأضافت المصادر أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) هي التي تحدد من يمكنه الوصول إلى تلك المعلومات الحساسة والتي تتضمن بشكل أساسي مصادر المعلومات المخابراتية الأمريكية وطرق الرقابة، مؤكدة أن كوشنر لا يمكنه الاطلاع على مثل تلك المعلومات، وأكدت المصادر أن كوشنر تم منعه في بعض الأحيان من الاطلاع على بعض أجزاء من التقرير المخابراتي اليومي الذى يقدم للرئيس ويتضمن ملخصا لأبرز الأحداث العالمية والتي تصف أحيانا البرامج المخابراتية وكذلك عملاء المخابرات.

في أفغانستان.. داعش يهدم جهود المصالحة مع طالبان

حذرت صحيفة واشنطن بوست من أن موجة الانفجارات التي تضرب أفغانستان مؤخرا ويتبناها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، محاولة من التنظيم لإفساد المصالحة مع طالبان بعد نجاح وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام مع الحكومة، وقالت الصحيفة هاجم مسلحون مبنى حكوميا الأربعاء في مدينة جلال آباد بشرق أفغانستان، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل في أحدث سلسلة من الهجمات المميتة التي تشهدها البلاد منذ منتصف يونيو الماضي، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن معظم الأدلة تشير إلى داعش، ونقلت الصحيفة عن مسؤولون وشهود عيان قولهم، إن الهجوم الذي وقع في مبنى مكتظ بالمؤسسات التعليمية في العاصمة الإقليمية ترك عشرات من المسؤولين والزائرين محاصرين لساعات.

غوتيريش يكشف عن مشاكل معقدة في محادثات واشنطن وبيونغيانغ

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنه ستكون هناك "مشكلات" في المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن نزع السلاح النووي "ولكنني أعتقد أن هناك احتمالات جيدة في أن يفضي هذا الحوار إلى حل، حل إيجابي"، وأضاف غوتيريش في مؤتمر صحفي أن من مصلحة الأمم المتحدة أن "تدعم ذلك المسعى"، الذي يعد ضروريا من أجل السلم والأمن العالميين، وأوضح كذلك أن جميع أجهزة الأمم المتحدة ما زالت متاحة للمساعدة، بما فيها الوكالة الدولة للطاقة الذرية.

وذكر أمين عام الأمم المتحدة أيضا أن "هذه عملية معقدة. إنها مفاوضات صعبة. واعتقد أنه ستكون هناك حتما بعض التقلبات على الطريق".

صفقة مع بوتين.. طلب إسرائيل والسعودية والإمارات من ترامب

قدمت مجلة نيويوركر صورة لمستقبل العلاقة بين الولايات المتحدة وروسيا، وذلك في إطار ترقب القمة المنتظرة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي.

وحسب الصحيفة فإن ثلاثة من أهم شركاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، هي السعودية والإمارات وإسرائيل، يشجعون على التقارب بين البلدين، وإن هناك محاولة منهم لإحياء فكرة صفقة قديمة تتحدث عن رفع العقوبات عن موسكو بخصوص تدخلها في أوكرانيا، مقابل أن تسعى موسكو لتقديم حل للصراع في سوريا وإخراج إيران منها، وفي اجتماع خاص مع محاور أميركي وقبل فترة قصيرة من انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، طرح ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ما بدا في ذلك الوقت أنه صفقة غير محتملة، وتقوم على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يكون مهتما بحل النزاع في سوريا مقابل رفع العقوبات عن روسيا التي جاءت ردا على التدخل الروسي بأوكرانيا.

ووفقا للصحيفة يقول مسؤولون أميركيون حاليون وسابقون إن بن زايد لم يكن المسؤول الوحيد في المنطقة الذي سعى للتقارب بين خصوم الحرب الباردة السابقين، ففي الوقت الذي تنظر فيه أوروبا بشيء من الفزع إلى اهتمام الرئيس الأميركي بالشراكة مع نظيره الروسي، فإن ثلاث دول تتمتع بنفوذ لا نظير له مع إدارة ترامب، هي السعودية وإسرائيل والإمارات، احتضنت هذا الهدف بشكل خاص، وقد شجع مسؤولون من الدول الثلاث مرارا نظراءهم الأميركيين على التفكير في إنهاء العقوبات المتعلقة بأوكرانيا مقابل مساعدة بوتين في إزالة القوات الإيرانية من سوريا.

مرشح ترامب للمحكمة العليا.. مزيد من التطرف

قالت صحيفة واشنطن بوست إن ترشيح الرئيس الأميركي دونالد ترامب للقاضي بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا ليحل محل القاضي المتقاعد أنتوني كينيدي جاء في لحظة متوترة، واضافت أن من شأن هذه الخطوة تغيير التوازن الإيديولوجي الهش للمحكمة بشكل جذري، وتحويل المحكمة إلى اليمين بشكل كبير، وأن على مجلس الشيوخ أن يهتم بالأمر، واشارت إلى أن هذا التعيين يأتي بعد فترة وجيزة من قيام الجمهوريين في مجلس الشيوخ بعرقلة جهود الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لاختيار قاض للمحكمة العليا في عامه الأخير، وقالت إن المحكمة معرضة لخطر أن يُنظر إليها على أنها أداة للسياسة أكثر من كونها مستقلة وغير حزبية.

واضافت أنه لهذه الأسباب يجب على أعضاء مجلس الشيوخ أن يكونوا أكثر دقة من المعتاد عندما يقومون بتقييم كافانو، وأن يصروا على العدالة التي ستحكم بالتواضع والاستقلال الحقيقي للعقل، والرغبة والاستعداد لمقاومة انتهاكات السلطة من جانب الرئيس الحالي والرؤساء المستقبليين، ونسبت الصحيفة إلى كافانو قوله "اعتقد بأن القضاء المستقل هو جوهرة التاج في دولتنا الدستورية"، مضيفة أنه يجب أن يثبت أنه يعني ما يقول.

                                      الملف البريطاني

تناولت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع باهتمام كبير انتقاد دونالد ترامب لحلفائه في الناتو لعدم الإنفاق بما يكفي على الدفاع فقالت إن ترمب بدأ زيارته لدول الناتو بهجوم حاد على ألمانيا، قائلا إنها "أسيرة روسيا" بسبب خط الأنابيب الذي ينقل الغاز الروسي إلى البلاد، وقالت إن ترامب لم يخف قط عدم اكتراثه بالناتو وضيقه بأعضائه الذين يعتبرهم عبئا ماليا.

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان استخدم أول مرسوم له لتعيين قائد جديد للجيش، ضمن سلسلة من القرارات المتلاحقة في أول يوم في فترته الرئاسية الجديدة، وقالت إنه تمت ترقية الجنرال يسار غولا، قائد القوات البرية ليتولى منصب رئيس أركان الجيش، خلفا للجنرال هولوسي أكار، الذي تم تعيينه مؤخرا وزيرا للدفاع/، ورات إن الإجراءات الجديدة تأتي لإحكام سيطرة إردوغان على الجيش، الذي مثل أكبر تهديد لسلطته منذ أن تولى رئاسة الوزراء عام 2003.

ولفتت الى إن الأصول التركية والليرة التركية تعرضا لضربة شديدة بالأمس مع تكهن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأنه سيخفض الفائدة ومع قلق المستثمرين بشأن مستقبل البلاد، وقالت إنه عندما سُئل عن انخفاض قيمة الليرة منذ الإعلان عن تشكيل حكومته في بداية الأسبوع أجاب بطريقة عززت الشكوك.

وحظيت استقالة وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قبل شهور من ترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي بتغطية واسعة في الصحف، فتباينت وجهات النظر التي تناولتها الصحف حول استقالة جونسون.

من ناحية اخرى قالت الصحف ان مقاتلي تنظيم الشباب الصومالي أعلن منذ فترة منع استخدام الأكياس البلاستيكية في المناطق التي يسيطر عليها في الصومال لدعم جهود الحفاظ على البيئة، وأضافت ان "الحركة بدت حينها مختلفة عن الحركة التي تقوم بالتفجيرات والهجمات دون تمييز ضد المدنيين والمقاتلين في الصومال وجارتها كينيا ناهيك عن التربح من تجارة الفحم الذي يدمر البيئة وكذلك تجارة العاج"، لافتة إلى ان "التنظيم قام في السابق بمنع التدخين والرقص ولعب كرة القدم وحتى مشاهدة الافلام لأسباب اعتبرها شرعية".

وتناولت الصحف عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها، ظاهرة مغادرة العمالة الأجنبية للمملكة السعودية بأعداد كبير.

الهدف الخفي لانتقاد ترامب للناتو

تناولت الصحف انتقاد دونالد ترامب لحلفائه في الناتو لعدم الإنفاق بما يكفي على الدفاع فقالت التايمز إن ترمب بدأ زيارته لدول الناتو بهجوم حاد على ألمانيا، قائلا إنها "أسيرة روسيا" بسبب خط الأنابيب الذي ينقل الغاز الروسي إلى البلاد. وقال ترامب إنه "من غير اللائق" أن تحمي الولايات المتحدة ألمانيا بينما تدفع ألمانيا مليارات الدولارات لروسيا، واضافت إن هجوم ترامب على ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا تسبب في الحرج لينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف الناتو وأوضح العلاقة المتوترة بين واشنطن وحلفائها وأوضح عزم الولايات المتحدة أن يدفع حلفاؤها المزيد من الأموال مقابل الدفاع.

وقالت إن ترامب لم يخف قط عدم اكتراثه بالناتو وضيقه بأعضائه الذين يعتبرهم عبءاً ماليا. وتضيف أن الكثير من أعضاء الحلف يشعرون بالفعل بالقلق إزاء إنفاقهم على الدفاع وأن الكثير منهم أمامه الكثير للوفاء بتعدهم أمام قمة الحلف في ويلز برفع إنفاقهم على الدفاع إلى 2 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، ورات الصحيفة أن انتقادات ترامب للناتو قد تكون ناجمة عن رغبته في استباق أي انتقادات قد يعربون عنها بشأن لقائه القريب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وتضيف أن ترامب بدا "استفزازيا تقريبا" بتكراره لرغبته في علاقات أفضل مع روسيا في وقت يقلق فيه الغرب من سلوكه، وقالت الصحيفة إنه في الشهر الماضي دعا ترامب لعودة روسيا لمجموعة الدول السبع، ولدى وصوله إلى أوروبا قال إن لقاءه مع بوتين في هلسنكي سيكون أيسر جزء في الجولة.

العمالة الأجنبية تغادر السعودية بمعدلات غير مسبوقة

تناولت الصحف عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها، مغادرة العمالة الأجنبية للسعودية بأعداد كبيرة فقالت الفاينانشال تايمز إن العمالة الأجنبية تغادر البلاد بأعداد كبيرة مع فرض المملكة رسوما مرتفعة على الأجانب ومع تسريح الشركات التي تعاني من تباطؤ الاقتصاد لعمالها، وقالت إن أكثر من 667 ألف أجنبي غادروا السعودية منذ بدء 2017، وفقا للبيانات الحكومية، وهي "أكبر مغادرة للعمالة الأجنبية في التاريخ"، واضافت أنه على مدى عقود لعبت العمالة الأجنبية دورا حيويا في اقتصاد السعودية، وكانوا يمثلون نحو ثلث عدد سكان المملكة البالغ 33 مليونا وأكثر من 80 في المئة من العمالة في القطاع الخاص.

وقالت إن "ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يحاول خفض دور العمالة الأجنبية ضمن مسعاه لإصلاح الاقتصاد لزيادة أعداد السعوديين العاملين في القطاع الخاص، وإن الحكومة استحدثت رسوما قيمتها 26.7 دولار على المرافقين للمقيمين الأجانب في البلاد منذ عام، ومن المتوقع أن ترتفع تدريجيا إلى 106 دولارات في الشهر بحلول يوليو/تموز 2020"، ولفتت الى إن خطة ولي العهد لتحديث المملكة والحد من اعتماد اقتصادها على النفط تشمل خلق 1.2 مليون وظيفة في القطاع الخاص وخفض البطالة إلى 9 في المئة بحلول 2020.

إردوغان يحكم قبضته على الجيش

لفتت صحيفة التايمز الى إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان استخدم أول مرسوم له لتعيين رئيس جديد للجيش، ضمن سلسلة من القرارات المتلاحقة في أول يوم في فترته الرئاسية الجديدة، وقالت إنه تم ترقية الجنرال يسار غولار، رئيس القوات البرية، ليتولى منصب رئيس أركان الجيش، خلفا للجنرال هولوسي أكار، الذي تم عيينه مؤخرا وزيرا للدفاع/، ورات إن الإجراءات الجديدة تأتي لإحكام سيطرة إردوغان على الجيش، الذي مثل أكبر تهديد لسلطته منذ أن تولى رئاسة الوزراء عام 2003.

وقالت إن الجيش كان ينظر إلى نفسه على أنه حامي العلمانية التي أرسى دعائمها كمال أتاتورك، مؤسس تركيا الحديثة. وأطاح بأربع حكومات سابقة اعتبرها تنجرف بالبلاد صوب التوجه الإسلامي، واضافت أنه إثر محاولة انقلاب الجيش ضده في يوليو/تموز عام 2016، بدأ إردوغان عملية تطهير واسعة في الجيش، واستبدل أكثر من نصف جنرالات الجيش، ليخضع الجيش لسلطته. وتقول أن الجنرال أكار، الذي اختطف ليلة المحاولة الانقلاب الفاشل، يعد واحدا من أقوى حلفاء إردوغان.

ضربة لليرة التركية

لفتت صحيفة الفايننشال تايمز الى إن الأصول التركية والليرة التركية تعرضا لضربة شديدة بالأمس مع تكهن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأنه سيخفض الفائدة ومع قلق المستثمرين بشأن مستقبل البلاد، وقالت الصحيفة إنه عندما سُئل عن انخفاض قيمة الليرة منذ الإعلان عن تشكيل حكومته في بدايى الأسبوع، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للصحفيين إن "وزارة مجمعة للخزانة والمالية يتولاها صهره برات آلبيراق ستتخذ الإجراءات اللازمة"، حسبما قالت صحيفة حريت التركية، وأضافت "في الفترة القادمة أتوقع ايضا انخفاض الفائدة".

وقالت الصحيفة إن ارقاما جديدة كشفت أن عجز الموازنة في البلاد ارتفع إلى 5.89 مليار دولار في مايو/أيار من العام الحالي بينما بلغ في إبريل نيسان من العالم الحالي 5.45 مليار دولار، وبلغ في مايو/أيار 2017 5.37 مليار دولار، وقالت الصحيفة إنه يتوجب على تركيا أن تجد نحو 200 مليار من التمويل الأجنبي كل عام لتمويل عجز الموازنة إضافة إلى سداد ديونها.

الحالمون بالخروج من الاتحاد الأوروبي يهددون قضيتهم

حظيت استقالة وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قبل شهور من ترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي بتغطية واسعة في الصحف، فتباينت وجهات النظر التي تناولتها الصحف حول استقالة جونسون، فقالت صحيفة ديلي تلغراف في مقال لوليام هيغ، وزير الخارجية البريطاني السابق، إنه في عالم السياسة يوجد واقعيون ويوجد حالمون، وقد أثبت ديفيد دفيز، وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي، ومايكل غوف، وزير العدل البريطاني، الاختلاف الكبير بين الحالمين والواقعيين، واضاف أن ديفيز وغوف وجونسون، كانوا جميعا من زعماء حملة مغادرة الاتحاد الأوروبي، وأن جونسون أثبت مؤخرا أنه من الحالمين. ويقول إن ثلاثتهم قاتلوا بشراسة للمطالبة باتخاذ بريطانيا موقفا صارما في مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، وجوبه ثلاثتهم بمقترحات لم يرضوا عنها في اجتماع مجلس الوزراء يوم الجمعة الماضي.

وقالت إنه على الرغم من تحفظاته على المقترحات، تحدث غوف إلى الإعلام الأحد ليعلن دعمه لرئيسة الوزراء. ويتضح من ذلك إن غوف واقعي بيما جونسون من الحالمين، الذين يظنون أنه لا يجب على بريطانيا تقديم أي تنازلات، ورأى هيغ أن الواقعي يحاول الأخذ بزمام الموقف الذي نحن فيه، بينما يسعى الحالمون للهرب، ولفت إن مشكلة الحالمين، الذين يريدون خروجا أكثر صرامة من الاتحاد الأوروبي لا توجد لديهم خطط بديلة لتحقيق ذلك، وأنهم بدأوا يعرقلون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

تنظيم الشباب الصومالي ليس أشد الجماعات المتطرفة خطورة

قالت صحيفة الاندبندنت ان "مقاتلي تنظيم ​الشباب​ ​الصومالي أعلن منذ فترة منع استخدام الأكياس البلاستيكية في المناطق التي يسيطر عليها في الصومال لدعم جهود الحفاظ على ​البيئة​"، وأضافت ان "الحركة بدت حينها مختلفة عن الحركة التي تقوم بالتفجيرات والهجمات دون تمييز ضد المدنيين والمقاتلين في الصومال وجارتها ​كينيا​ ناهيك عن التربح من تجارة الفحم الذي يدمر البيئة وكذلك تجارة ​العاج​"، لافتة إلى ان "التنظيم قام في السابق بمنع ​التدخين​ والرقص ولعب ​كرة القدم​ وحتى مشاهدة الافلام لأسباب اعتبرها شرعية".

وأشارت إلى ان تنظيم الشباب الذي تصفه "بالإرهابي" ليس أشد الجماعات المتطرفة خطورة لأنه ليس تنظيما عالميا لكنه أظهر جوانب مختلفة من اعتياده على الإدارة والحكم ويفهم بشكل كبير الأعمال التي تروق للمواطنين في العالم الغربي وهو ما يعد أحد نتائج ذلك التوجه.

مقالات

حلف الناتو في عهد ترامب: غموض الجدوى ومبرر لابتزاز اوروبا د.منذر سليمان.... التفاصيل

خطة المحافظين الجدد لمعاقبة إيران: فيليب جيرالدي.... التفاصيل