Get Adobe Flash player

qudsdd

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

التحليل الاخباري

قضية فلسطين تنهض من جديد......          غالب قنديل...التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

القمّة الروسية الصينية وملفات إيران وكوريا.... التفاصيل

                    الملف العربي

الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على الفلسطينيين، والاحتجاجات الشعبية التي شهدها الاردن اضافة الى الوضع في سوريا والعراق، من ابرز العناوين التي تناولتها الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع.

فقد ابرزت الصحف اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي المستمرة على الفلسطينيين وتصاعدت هذا الاسبوع فقد شنت طائرات الاحتلال غارات على مناطق مختلفة في قطاع غزة. ويوم الجمعة سقط 3 شهداء ومئات الجرحى برصاص الاحتلال.

وتابعت الصحف الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها المدن الاردنية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وسياسة رفع الأسعار، والتي ادت الى استقالة حكومة هاني الملقي وتكليف العاهل الاردني د. عمر الرزاز برئاسة الوزراء وتشكيل حكومة جديدة، وقد اعلن الرزاز سحب مشروع قانون ضريبة الدخل، وتغيير النهج الاقتصادي، وإجراء تعديلات على نظام الخدمة المدنية، ومراجعة آليات الأسعار، بالمقابل دعا مجلس النقابات المهنية تعليق مظاهر الاحتجاج.

ونقلت الصحف تقدم الجيش السوري في معاركه ضد الارهابيين والمصالحات التي تجريها الدولة السورية، اضافة الى تامين عودة الاهالي الى منازلهم، كما نقلت عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأكيده أن مهمة القوات الروسية في سورية بالغة الأهمية لجهة القضاء على الإرهاب فيها.

وابرزت الصحف تصوتت مجلس النواب العراقي، لصالح تعديلٍ في قانون الانتخابات، يقضي بإعادة احتساب جميع الأصوات في الانتخابات الأخيرة بشكل «يدوي»، إضافة إلى إلغاء العمل بجهاز "تسريع النتائج".  

فلسطين

شنت طائرات حربية ««إسرائيلية»» سلسلة غارات جوية على مواقع للمقاومة الفلسطينية في مختلف مناطق قطاع غزة، من دون وقوع ضحايا.

من جانبه، أعلن الجيش ««الإسرائيلي»» أن طائراته أغارت على 15 «هدفا تابعا لحركة حماس في القطاع». وأوضح أن القصف استهدف «مواقع لقوات البحرية التابعة ل«حماس» في ميناء غزة وورشتين لإنتاج الوسائل القتالية وتخزينها ومنشأة عسكرية». وقال إن الغارات تأتي رداً على إطلاق قذائف صاروخية وسلسلة من محاولات شن هجمات ضد جنود على الحدود و«أضرار لحقت ببنى تحتية مرتبطة بالأمن» وحرائق أضرمت بطائرات ورقية وبالونات.

ويوم الجمعة أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، عن استشهاد ثلاثة مواطنين، وإصابة 525 مواطناً بجراح مختلفة ما بين الرصاص الحي والاختناق، بينهم صحفيين خلال مشاركتهم في مسيرة العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأوضح المتحدث باسم الصحة الدكتور أشرف القدرة أن الشهداء الثلاثة هم: عماد نبيل ابو درابي 26 عاما شرق جباليا، والشهيد زياد جادالله عبدالقادر البريم شرق خان يونس، والطفل هيثم محمد الجمل 14 عاما برصاص الاحتلال شرق رفح، و525 إصابة بينهم خمس إصابات بحالة الخطر،

وأكد أن الاحتلال استهدف سيارات الإسعاف بقنابل الغاز بشكل مباشر شرق خانيونس، وإصابة سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر بقنبلة غاز مباشرة بالزجاج الأمامي ما أدى لتهشيمه.

وشارك مئات الآلاف من المواطنين في مسيرة مليونية القدس، في مخيمات العودة الخمسة، واستخدم جيش الاحتلال “الإسرائيلي” بحقهم القوة المفرطة من خلال إطلاقه للقنابل الغازية المسيلة للدموع والرصاص الحي.

الاردن

شهدت العاصمة الاردنية عمان وعدد من المدن الأردنية احتجاجات ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وسياسة رفع الأسعار.

وتجمع نحو ثلاثة آلاف شخص قرب مبنى رئاسة الوزراء في الدوار الرابع وسط عمان رغم الإجراءات الأمنية المشددة. وشهدت مدن الزرقاء والبلقاء (شرق) والطفيلة ومعان والكرك (جنوب) والمفرق وإربد وجرش (شمال) أيضاً احتجاجات شارك فيها المئات.

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني كلّف حكومة هاني الملقي بتصريف الأعمال، بعد قبول استقالتها حتى تشكيل حكومة جديدة.

وأكد الملك عبد الله الثاني، أن الأردن يقف اليوم أمام مفترق طرق، فإما «الخروج من الأزمة وتوفير حياة كريمة للشعب، أو الدخول بالمجهول».

وكلف العاهل الأردني عبدالله الثاني رسمياً الثلاثاء د. عمر الرزاز برئاسة الوزراء وتشكيل حكومة جديدة، في وقت تراجعت حدة الاحتجاجات في البلاد، وطالب العاهل الأردني السلطة التنفيذية بمراجعة شاملة للضرائب، فيما دعا الرزاز إلى فتح حوار وطني مع الأطياف المختلفة للوصول إلى حلول تنزع فتيل الأزمة.

واعتبرت قوى شعبية وسياسية الإجراء الملكي بمثابة استجابة للمطالب، بعدما أكد عبدالله الثاني في كتاب التكليف مراجعة قوانين الضرائب، لاسيما مشروع «ضريبة الدخل» الذي تسبب في اندلاع الاحتجاجات وكذلك رفع الأسعار. شدد على محاسبة كل مسؤول لا يعمل لخدمة وراحة الشعب ولا يتعامل مع ضبط الإنفاق الحكومي بكل حزم.

و أمهل رئيس مجلس النقباء، نقيب الأطباء علي العبوس الحكومة الأردنية الجديدة أسبوعاً قبل المضي في إجراءات تصعيد ضدها حتى سحب قانون ضريبة الدخل. ترافق ذلك مع تنفيذ النقابات المهنية في الأردن إضرابها العام ، في ظل تراجع حدة الاحتجاجات، في ما بدا أنه توجّه لإعطاء الحكومة فرصة.

وأعلن الرزاز، الخميس، سحب مشروع قانون ضريبة الدخل، وتغيير النهج الاقتصادي، وإجراء تعديلات على نظام الخدمة المدنية، ومراجعة آليات الأسعار، وأكد مجلس النقابات المهنية من جهته تعليق مظاهر الاحتجاج.

سوريا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مهمة القوات الروسية في سورية بالغة الأهمية لجهة القضاء على الإرهاب فيها.

وأشار بوتين خلال برنامج الخط المباشر السنوي مع المواطنين الروس إلى أن الدولة السورية حررت أغلبية المناطق التي كانت تنتشر فيها التنظيمات الإرهابية بدعم من القوات الروسية مبينا أن خطة العمل في المرحلة المقبلة هي التركيز على التسوية السياسية للأزمة في سورية.‏

وأوضح بوتين أن القضاء على الإرهاب في سورية يحمي المواطنين الروس ومصالح الاتحاد الروسي من خطر الإرهابيين الذين تسلحوا وتجمعوا في سورية بأعداد كبيرة حيث أن قسما منهم ينحدر من روسيا ودول آسيا الوسطى لافتا إلى أن العمليات العسكرية الواسعة باستخدام القوات المسلحة الروسية توقفت وليس هناك ضرورة لها.‏

وبين بوتين أن التعامل مع الإرهابيين الذين تجمعوا في سورية والقضاء عليهم هناك كان أفضل من انتظار مواجهتهم في روسيا، مشددا على أن سورية ليست ميدانا لتجربة الأسلحة الروسية بل جرى استخدام الأسلحة الروسية هناك للقضاء على الإرهابيين.‏

العراق

صوّت مجلس النواب العراقي، الأربعاء، لصالح تعديلٍ في قانون الانتخابات، يقضي بإعادة احتساب جميع الأصوات في الانتخابات الأخيرة بشكل «يدوي»، إضافة إلى إلغاء العمل بجهاز «تسريع النتائج».

وعقب التصويت على تعديل القانون، من المقرر أن يتم إرساله إلى رئاسة الجمهورية للمصادقة عليه، ليأخذ طريقه بعدها إلى النشر في جريدة «الوقائع» الرسمية، وبذلك يكون ساري المفعول.

مفوضية الانتخابات رفضت التعديل على قانون الانتخابات الذي أصدره البرلمان ، وشمل إلغاء نتائج الخارج، وإجبار المفوضية على إجراء العد والفرز يدوياً بإشراف لجنة قضائية منتدبة. وأفاد بيان صادر عن مجلس المفوضين بأن المفوضية ستستخدم حقها القانوني في الطعن بالتعديل الثالث على قانون الانتخابات، لدى المحكمة الاتحادية، لاحتوائه على مخالفات دستورية، ولتَعارُضه مع قانون المفوضية.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تناولت الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع الجولة الاوروبية التي يجريها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونتائج تلك الزيارة بعد التصريحات غير الداعمة للموقف الإسرائيلي من المانيا وفرنسا وبريطانيا فخلال اللقاء الذي جمع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بنتنياهو أكدت ميركل دعم بلادها للاتفاق النووي الإيراني، وقالت ميركل إنه يجب معالجة برنامج الصواريخ البالستية الإيراني.

اما الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون فقد حذر خلال لقائه نتنياهو جميع الأطراف من "تصعيد" قد يؤدي إلى اندلاع "نزاع" بعدما أعلنت إيران خطة لزيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم، وأكد ماكرون تمسك الأوروبيين بالاتفاق النووي مع إيران على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة.

كما عبّرت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، عن قلقها حيال "قتل الفلسطينيين في قطاع غزة"، وتوالي سقوط الشهداء عند الشريط الحدودي شرقي القطاع المحاصر بنيران الجيش، وأكدت التزام بلادها بالاتفاق النووي مع إيران.

هذا وتواصلت حملة التهديد والوعيد التي تقودها المؤسسة السياسية الإسرائيلية ضد إيران والاتفاق النووي، حيث توعد وزير الاستخبارات والمواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، طهران بحال استأنفت تخصيب اليورانيوم، زاعما بأن ذلك سيكون بمثابة الذريعة للعدوان والحرب على إيران.

الى ذلك اكدت الصحف ان مجموعة من جنود الجيش الإسرائيلي ستشارك في المناورات التي أطلقها حلف شمال الأطلسي "الناتو"، حيث أتت المناورات العسكرية بعنوان "ضربة السيف 18" والتي ستتركز في الجناح الأوروبي الشرقي للحلف.

وحول غزة ابرزت الصحف تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بـ"تصفية الحساب" مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي، ومهاجمة سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ديفيد فريدمان لوسائل الإعلام الدولية وذلك بسبب الانتقادات التي وجهت للاحتلال الإسرائيلي والجرائم التي ارتكبها، مؤخرا، بحق المتظاهرين الفلسطينيين العزل على طول السياج الحدودي لقطاع غزة خلال فعاليات مسيرات العودة.

وعن ازمة الطائرات الورقية لفتت الصحف الى انها اشعلت الحرائق في عدة مواقع في المناطق الواقعة في محيط قطاع غزة.

وفي أعقاب قرار اتحاد كرة القدم الأرجنتيني إلغاء المباراة بين منتخب الأرجنتين والمنتخب الإسرائيلي في القدس المحتلة، ذكرت الصحف ان رئيس الحكومة الإسرائيلية بادر إلى إجراء اتصال مع الرئيس الأرجنتيني لتغيير القرار ولكن دون جدوى، وقالت الصحف إن مقربين من نتنياهو شنوا هجوما حادا على وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف، وحملوها المسؤولية عن القرار الأرجنتيني، وذلك نتيجة قرارها نقل مباراة كرة القدم إلى القدس.

ألمانيا وبريطانيا... نتنياهو يواصل حملته على إيران وميركل تتمسك بالنووي

في لقائه في برلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كرر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، مطلب الانسحاب الإيراني من سورية كما هاجم الاتفاق النووي وادعى أن نشاط إيران في الشرق الأوسط قد يؤدي إلى "حرب دينية"، وفي المقابل أكدت ميركل دعم بلادها للاتفاق النووي.

من جهتها قالت ميركل إنه يجب معالجة برنامج الصواريخ البالستية الإيراني. وبحسبها فإن "سلوك إيران في المنطقة يقلقنا، ونعتقد أنه يجب معالجة النشاط الإيراني في المنطقة وبرامجها البالستية"، وأضافت ميركل أن بلادها لا تزال تدعم الاتفاق النووي، "رغم الخلافات حول فعالية الاتفاق"، وأنها تعتقد أن الاتفاق يمنع إيران من حيازة أسلحة نووية.

نتنياهو يلتقي ماي بعد خلافات مع ماكرون....حذر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في لقائه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، جميع الأطراف من "تصعيد" قد يؤدي إلى اندلاع "نزاع" بعدما أعلنت إيران خطة لزيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم، وأكد ماكرون تمسك الأوروبيين بالاتفاق النووي مع إيران على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة منه واعتبار إسرائيل النص غير فعال لمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية.

من جهة اخرى، وصف ماكرون "القرار الأميركي بإعلان القدس عاصمة" لإسرائيل، بأنه خطأ، لكنه أكد أن فرنسا لن ترد على هذا القرار باعتراف أحادي بفلسطين.

ماي لنتنياهو: ملتزمون بالاتفاق النووي و"قلقون" من القتل بغزة....عبّرت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، عن قلقها حيال "قتل الفلسطينيين في قطاع غزة"، وتوالي سقوط الشهداء عند الشريط الحدودي شرقي القطاع المحاصر بنيران الجيش، وأكدت التزام بلادها في الاتفاق النووي مع إيران، وذلك خلال اللقاء الذي جمعها برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وأثارت ماي خلال الاجتماع ملف إيران وأفضل السبل لمنعها من تطوير سلاح نووي، وأكدت أن "بريطانيا ما زالت ترى، على نحو مطابق لفرنسا وألمانيا، أن الاتفاق النووي مع إيران هو أفضل سبيل لمنع حدوث ذلك (امتلاك إيران سلاح نووي)".

وشددت على اختلافها مع نتنياهو حول قضية النووي الإيراني، "سنظل ملتزمين بالاتفاقية طالما أن إيران ملتزمة بها. لكن هناك العديد من القضايا التي يجب مناقشتها، مثل كيفية العمل معا ضد العدوانية الإيرانية ونشاطها الصاروخي الباليستي".

كاتس: استئناف إيران لتخصيب اليورانيوم يمهد للحرب.....وتواصلت جوقة التهديد والوعيد التي تقودها المؤسسة السياسية الإسرائيلية ضد إيران والاتفاق النووي، حيث توعد وزير الاستخبارات والمواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، طهران بحال استأنفت تخصيب اليورانيوم، زاعما بأن ذلك سيكون بمثابة الذريعة للعدوان والحرب على إيران، وأضاف كاتس أن "الإعلان الإيراني عن عزمها زيادة تخصيب اليورانيوم يشير إلى حالة من الذعر التام للقيادة الإيرانية، إن العقوبات التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب بدأت تؤتي ثمارها، وعلى الإيرانيين أن يقرروا ما إذا كانوا سيقبلون الموقف الأميركي أم الانهيار تحت الضغط الاقتصادي".

الجيش الإسرائيلي يشارك بمناورات الناتو

تشارك مجموعة من جنود الجيش الإسرائيلي في المناورات التي أطلقها حلف شمال الأطلسي "الناتو"، حيث أتت المناورات العسكرية بعنوان "ضربة السيف 18" والتي ستتركز في الجناح الأوروبي الشرقي للحلف، علما أن هذه المشاركة للجيش الإسرائيلي تعتبر الأولى من نوعها، وبحسب صحيفة "هآرتس" فإن الجيش الإسرائيلي يشارك في تدريبات حلف "الناتو" في أوروبا، والتي بدأت يوم الأحد للمرة الثامنة، فيما قالت الولايات المتحدة إن التدريبات التي ستستمر حتى 15 حزيران/يونيو، بمثابة "دليل على التزام الحلف وتضامنه"، في حين أن المناورات العسكرية الروسية تقلق أعضاء الناتو المجاورين.

حول غزة

ليبرمان يهدد حماس والجهاد....هدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بـ"تصفية الحساب" مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وقال ليبرمان إن "إسرائيل ليست على استعداد لتقبل استمرار إطلاق الطائرات الورقية (الحارقة) والمظاهرات قرب السياج الحدودي ومحاولات اقتحام السياج والتسبب بأضرار لأعمال ومناطق تقع تحت سيادتها"، وأضاف أن إسرائيل ستعمل بما يتناسب مع مصلحتها في "التوقيت المريح لها". وبحسبه فإنه "لم يعتد إبقاء أي حساب مفتوحا"، وإنه سيعمل على تصفية الحسابات مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

فريدمان يهاجم التغطية الإعلامية بشأن غزة....هاجم سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ديفيد فريدمان وسائل الإعلام الدولية وذلك بسبب الانتقادات التي وجهت للاحتلال الإسرائيلي والجرائم التي ارتكبها، مؤخرا، بحق المتظاهرين الفلسطينيين العزل على طول السياج الحدودي لقطاع غزة خلال فعاليات مسيرات العودة، وأقر فريدمان بأن 90% من التقارير الإعلامية تتضمن "انتقادات قاسية" لإسرائيل، التي يزعم أنها تدافع عن نفسها، حيث قال إن "أحدا من بين المنتقدين لم يقترح أي بديل أقل فتكا لكي تستطيع إسرائيل الدفاع عن نفسها"، على حد قوله.

غالبية إسرائيلية تدعم الرد العسكري على مسيرات العودة....قال "مؤشر السلام" الشهري لـ"المعهد الإسرائيلي للديمقراطية" وجامعة تل أبيب، إن غالبية الإسرائيليين الساحقة يدعمون الرد العسكري الإسرائيلي على فعاليات مسيرات العودة، حيث قالت الغالبية إنها تعتقد أن القوة العسكرية التي يمارسها الجيش الإسرائيلي ضد المتظاهرين الغزيين العزل قرب السياج الحدودي هي "متناسبة"، وأجرى الاستطلاع البروفيسور أفرايم ياعر من جامعة تل أبيب، والبروفيسور تمار هرمان من "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، بين 28 و 30 من أيار/مايو الماضي، وشمل عينة مؤلفة من 600 شخص.

وأظهر الاستطلاع أن 61% من اليهود يعتقدون أن "معالجة الجيش الإسرائيلي للاحتجاجات الفلسطينية قرب السياج الحدودي صائبة، وأن القوة التي يقوم بتفعيلها ضد المتظاهرين صائبة أيضا".

الطائرات الورقية تشعل الحرائق مجددا في محيط قطاع غزة....اندلعت الحرائق في عدة مواقع في المناطق الواقعة في محيط قطاع غزة، وذلك في أعقاب إطلاق طائرات ورقية حارقة من القطاع، وجاء أن أربعة طواقم إطفاء تعمل على إخماد حريق كبير في منطقة "كيبوتس نير عام"، ولم تتم السيطرة بعد على الحريق.

"غزة معضلة إسرائيل بالحرب والسلم"....استعرض محلل الشؤون العسكرية في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، الخلافات بوجهات النظر بين القادة بإسرائيل حيال التعامل مع قطاع غزة ومشاريع إعادة إعمار القطاع، والموقف المستقبلي من حكم حماس للقطاع، وسبل مواجهة التصعيد والحراك الفلسطيني بظل تواصل مسيرات العودة.

وانطلق فيشمان من خلال ما كشف عنه وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، والمتمحور حول الخلافات وتباين بالمواقف بين وبينن القيادات العليا في هيئة الأركان العامة للجيش حول سياسة إسرائيل "المرغوبة" في قطاع غزة، ويعتقد المحلل العسكري أن تصريحات ليبرمان التي وجهت بالأساس إلى أعضاء الكنيست والوزراء الذين يطالبون الحكومة بالعمل على إعادة تأهيل قطاع غزة من أجل الحد من التوتر، بيد أن معظم الانتقادات موجهة إلى التصريحات الأخيرة الصادرة عن قيادة هيئة الأركان العامة للجيش حول الحاجة إلى خطوة سياسية اقتصادية للمساعدة في التغلب على الأزمة الأمنية.

وفي ظل الأزمة الأمنية، يرى فيشمان أن ما أغضب ليبرمان على وجه الخصوص كانت تصريحات صادر عن مصدر عسكري رفيع المستوى، الذي قال للمراسلين العسكريين يوم الخميس الماضي: "يمكننا أن نذهب إلى منحدر ونصل إلى تصعيد، ويمكننا أن نقرر أننا ذاهبون إلى عملية غير عسكرية ستؤدي إلى وضع مختلف في غزة ... من الممكن العمل على موضوع المعابر والطعام المياه والصرف الصحي والمنشآت الصناعية، الخ. الفترة الحالية هي الأكثر ملاءمة للتوصل إلى اتفاق مع حماس من أجل منع المزيد من التصعيد وجولات إضافية من المعارك والقتال".

تعيين مقرب لبينيت بمنصب المستشار الإعلامي لرئيسة العليا

اختير المتحدث السابق باسم سلاح الجو الإسرائيلي، حاييم لوغاسي، لمنصب المستشار الإعلامي لرئيسة المحكمة العليا الإسرائيلية، إستر حايوت، علما أن لوغاسي أشغل بالسابق ذات المنصب والمهام لدى رئيس حزب "البيت اليهودي"، الوزير نفتالي بينيت، وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن قرار تعيين مستشار إعلامي خاص لقضاة المحكمة العليا، يأتي لتعزيز ثقة الراي العام بالمحكمة والجهاز القضائي والتصدي لما تتعرض له المحكمة من انتقادات وتشريعات من قبل الحكومة والأحزاب السياسية الإسرائيلية من معسكر اليمين.

المباراة مع الأرجنتين: نتنياهو يفشل واتهامات لريغيف

في أعقاب قرار اتحاد كرة القدم الأرجنتيني إلغاء المباراة بين منتخب الأرجنتين والمنتخب الإسرائيلي في القدس، بادر رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى إجراء اتصال مع الرئيس الأرجنتين لتغيير القرار ولكن دون جدوى، وقالت صحيفة "اسرائيل اليوم" إن مقربين من نتنياهو شنوا هجوما حادا على وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف، وحملوها المسؤولية عن القرار الأرجنتيني، وذلك نتيجة قرارها نقل مباراة كرة القدم إلى القدس.

من جهتها كتبت "يديعوت أحرونوت" أن المنتخب الأرجنتيني اتخذ قرارا مبدئيا، قبل عدة أيام، بعدم إجراء المباراة في القدس المحتلة السبت المقبل، وأنه لهذا السبب لم يتم وضع جدول زمني لوصوله إلى البلاد.

"العمل" يجري اتصالات مع غانتس لترشيحه لرئاسة الحكومة

يجري رئيس حزب "العمل" و"المعسكر الصهيوني"، آفي غباي، اتصالات مكثفة في الشهور الأخيرة مع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، بيني غانتس، للضغط عليه للانضمام إلى حزب العمل، ونقلت صحيفة "معاريف" عن مصادر في الحزب قولها إن الاثنين توصلا لاتفاق مبدئي، بموجبه ينضم غانتس إلى المعسكر الصهيوني كمرشح الحزب لرئاسة الحكومة، بينما يظل غباي رئيسا للحزب، والمرشح الأول في القائمة، ونقل عن مصدر مقرب من المفاوضات تأكيده لهذه التفاصيل، وقال إن الاثنين على وشك التوصل إلى اتفاق. مضيفا أن هذه هي المعادلة التي تمنح جميع الأطراف ما يريدونه، حيث أن غباي لا يتنازل عن كونه رئيسا للحزب، بينما يحصل غانتس على فرصة ليتولى رئاسة الحكومة.

                                       الملف اللبناني    

الضجة التي اثارها مرسوم التجنيس، ملف الحدود البحرية والبرية مع العدو الاسرائيلي، مشاورات تاليف الحكومة، المواقف التي اطلقها السيد حسن نصرالله في يوم القدس العالمي، كانت من ابرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع.

فيما يتعلق بمرسوم التجنيس ابرزت الصحف طلب رئيس الجمهورية من اللواء عباس إبراهيم التدقيق في قانونية استحقاق الأسماء الواردة فيه. ولاحقا نشرت وزارة الداخلية والبلديات على موقعها الرسمي مرسوم التجنيس كاملاً، وقد ذُيّل بتواقيع رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية. وكان قد اشار الى انه تمّ حذف مجموعة من الأسماء تبيّن أنّها لا تستوفي الشروط القانونية.

وابرزت الصحف ما كشفه الرئيس نبيه بري عن عرض إسرائيلي نقله الأميركيون إلى لبنان يتضمّن التفاوض حول ‏الحدود البريّة والبحرية، ومن ضمنها مزارع شبعا. ورأى برّي أن هذا الأمر هو فرصة للبنان لاستعادة حقوقه، مؤكّداً أن أجزاءً من مزارع شبعا ‏لبنانية وأخرى سورية، "فلينسحب الإسرائيلي من المزارع ونحن نتصافى بيننا وبين السوريين".

واوردت الصحف تاكيد السيد نصرالله في يوم القدس العالمي "ان قضية القدس موجودة وحية بقوة في وجدان ابناء هذه الامة، وهذه من نقاط القوة واياً تكن التحالفات التي تتشكل لإسقاط هذه القضية". ووصف نصرالله سوريا بانها الدولة المركزية في محور المقاومة.

مرسوم التجنيس

طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم التدقيق في قانونية استحقاق الأسماء الواردة في مرسوم التجنيس.

وقال اللواء ابراهيم لـ"الجمهورية": سأدرس الملف بالتفصيل والأمن العام ليس بعيدا عن هذه المهمة لأنه السلطة ‏المكلفة التثبت من الأوراق وتلقي المراجعات، وإذا كان هناك من شوائب في المرسوم فلتصحح وسيحصل على ‏الجنسية من هو مؤهل ويستحقها. ومنذ البداية كان يجب ان يمر هذا المرسوم عبر الامن العام ليقوم بدوره على هذا ‏الصعيد قبل ان يصدر"…

وأكد ابراهيم "ان هذه الخطوة التي اقدم عليها رئيس الجمهورية بعد صدور المرسوم هدفها تصويب الأمور في ‏الاتجاه الصحيح وهي جدية وفيها اصرار على اخراج هذا المرسوم من التداول والتشكيك ووضعه في إطاره ‏التقنيط، مؤكداً "ان كثير مما اثير حول الأسماء قد لا يكون صحيحاً".

وعقد اجتماع في وزارة الداخلية بين إبراهيم ووزير الداخلية نهاد المشنوق الذي أوضح بعد اللقاء أنّه كان طلب من المراجع الثلاثة المختصّة، أي النشرة القضائية اللبنانية، وشعبة المعلومات والإنتربول الدولي، مراجعة كلّ الاسماء الواردة في المرسوم وإبداء الملاحظات وإرفاق التحقيقات والتقارير بملفّاتهم ثمّ أرفق هذه التحقيقات بالمرسوم وأحاله إلى رئيسي الجمهورية والحكومة لإجراء المقتضى. وعلى هذا الأساس، أضاف المشنوق، تمّ حذف مجموعة من الأسماء تبيّن أنّها لا تستوفي الشروط القانونية.

ولاحقاً زار وزير الداخلية الرئيس عون، وقال بعد اللقاء إن الرئيسين عون وسعد الحريري لن يتراجعا عن المرسوم وإنه اتفق مع اللواء إبراهيم على تدقيق رابع في أسماء المجنسين، داعياً مَن لديه أي دليل الى رشاوى او ادانات ليقدمه تمهيداً للتحقيق فيه بعيداً من المزايدات السياسية، ومؤكداً أن المرسوم لا يتضمن أياً من الاسماء التي حولها شبهات أمنية او مشاكل.

أما رئيس الحكومة فقال من بعبدا: "إذا كان لدى أحد أي اعتراض على مرسوم التجنيس فليذهب الى القضاء. هذا حق لدى رئيس الجمهورية ولا يمكن لأحد القول عكس ذلك". لكن مصدر مطلع تساءل عن استبعاد جهاز الأمن العام عن التدقيق بالأسماء الواردة في مرسوم التجنيس لا سيما وأن هذا الأمر يندرج ضمن صلاحيات الأمن العام، وفقاً للعرف السائد وليس صلاحية شعبة المعلومات ما يثير الاستغراب والريبة ووجود قطبة مخفيّة في الملف. وأفيد أن إبراهيم سيشكل لجنة من ضباط الأمن العام لإعداد ملفات حول كل اسم على حدة على أن يرفع نتائج عمله إلى رئيس الجمهورية لاتخاذ القرار النهائي.

وتوجّه ممثلين عن القوات اللبنانية وحزب الكتائب والحزب التقدمي الاشتراكي الى وزارة الداخلية مطالبين بنسخ عن مرسوم التجنيس، للاطلاع على مضمونه والبناء على الشيء مقتضاه، طعناً أم لا. غير أن وزارة الداخلية رفضت تسليم نسخ عن المرسوم بانتظار رأي هيئة التشريع والقضايا في وزارة العدل.

وردّ وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل على الحملات ضد رئيس الجمهورية ورأى أن "أهداف الحملة التي تحصل واضحة. وهي الهجوم على العهد ورئيسه، لكن ذلك لن يغطي جريمة سكوتهم عن محاولة توطين مليون ونصف سوري إما بالمشاركة او بالتفرّج، فتجنيس بعض المئات لا تمكن مقارنته بتوطين الملايين". وأكد أن "القصر الجمهوري والخارجية غير معنيين بأي عملية مشبوهة ونطلب تحقيقاً جدياً وسريعاً لإظهار أي أمر من هذا النوع"، مؤكداً ان "الجنسية ليست للمتاجرة".

وفي مؤتمر صحافي عقده في وزارة الخارجية، عن المرسوم وقال: "التجنيس الجماعي هو على شكل ذلك الذي حصل عام 1994 والذي أخلّ بالتوازنات في الداخل عن قصد".

وزارة الداخلية والبلديات نشرت الخميس على موقعها الرسمي مرسوم التجنيس كاملاً، ورقمه 2942 الصادر في تاريخ 11 أيار 2018، محدداً بالأسماء هويات من شملهم ومتضمناً 67 ملفاً لعائلات فلسطينية و76 لعائلات سورية. وقد ذُيّل بتواقيع رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية.

اجتماع بعبدا

اجتمع الرؤساء الثلاثة ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري، في القصر الجمهوري، ‏بحضور المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، ورئيس الوفد العسكري اللبناني المشارك في اللقاءات ‏الثلاثية التي تعقد في الناقورة العميد أمين فرحات، والعميد رولي فارس. وتم خلال الاجتماع عرض حصيلة ‏المفاوضات بين لبنان و"إسرائيل" عبر "اليونيفيل"، لمعالجة النقاط المتنازع عليها من الخط الازرق، والتي ما ‏زالت تدور بين الوفدين العسكريين اللبناني والاسرائيلي في مقر القيادة الدولية للامم المتحدة في الناقورة.

وقال ‏الحريري للصحافيين، والى جانبه اللواء إبراهيم، إنه في موضوع ترسيم الحدود "ثمة أجواء إيجابية في هذا ‏الشأن، ونحاول العمل في شكل إيجابي للتقدم في موضوع ترسيم الحدود البحرية والبرية، وهذا الاجتماع عقد ‏بطلب من فخامة الرئيس، من أجل توحيد الافكار والقرار بالنسبة الى هذا الامر. كذلك بحثنا في الاوضاع العامة ‏في البلد، والايجابيات السائدة بين الجميع، وإن شاء الله ستنعكس هذه الايجابية على التشكيل في أسرع وقت ‏ممكن".

ولاحقا كشف الرئيس نبيه بري أمام زوّاره ، عن عرض إسرائيلي نقله الأميركيون إلى لبنان يتضمّن التفاوض حول ‏الحدود البريّة والبحرية، ومن ضمنها مزارع شبعا. وقال برّي إن الوفد الأميركي الذي زار لبنان الأسبوع ‏الماضي، وفي عداده عضو الكونغرس الأميركي من أصل لبناني داريل عيسى، نقل إلى رئيس مجلس النواب ‏ورئيس الجمهورية ميشال عون كلاماً إسرائيلياً حول الرغبة في حوار كامل حول الحدود مع فلسطين المحتلة، ‏وضمناً مزارع شبعا المحتلة. وقال برّي إن لبنان طلب من الوفد العودة بتأكيد رسمي أميركي حول هذا الأمر. ‏وكذلك أشار رئيس المجلس إلى كلام وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، الذي أكّد أن "طرح أفكار جديدة ‏لإنهاء نزاع بحري بين إسرائيل ولبنان، عطل التنقيب عن الغاز والنفط" ورأى برّي أن هذا الأمر هو فرصة للبنان لاستعادة حقوقه، مؤكّداً أن أجزاءً من مزارع شبعا ‏لبنانية وأخرى سورية، "فلينسحب الإسرائيلي من المزارع ونحن نتصافى بيننا وبين السوريين".

مشاورات التأليف

أكد الرئيس سعد الحريري أنه "داعس بنزين على أعلى سرعة" لإنجاز المهمة، ونقل عنه زواره قوله إنه "يعمل على اختيار عناصر تتمتع بالكفاءة، حتى تتمكن الحكومة الجديدة من تولي المسؤوليات، والقيام بالمشاريع وخاصة ما هو مطروح في إطار مؤتمر "سادر" والتي ستكون موضع اهتمام ودرس سواء من قبل الحكومة أو القطاع الخاص".

رئيس مجلس النواب نبيه برّي شدد على ضرورة تشكيل الحكومة الأمس قبل اليوم، مضيفاً: "لم أتدخل في التأليف لأن أحداً لم يطلب منّي". كلام بري جاء خلال حديث تلفزيونيّ وقال: "ما من عقدة حكومية حتى الآن سواء ما يجري بين "القوات اللبنانيّة" و"التيّار الوطني الحرّ"، لافتاً الى انّ تشكيل الحكومة ضروري لأنّ الوضع الاقتصادي دقيق جدّاً. وعن مرسوم التجنيس، لفت بري إلى أنه لم يكن على علم به إلا من الإعلام ولم يتدخل أبدًا في هذا الملف.

السيد نصرالله

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان هذا الحضور الكبير في يوم القدس يؤكد ان قضية القدس موجودة وحية بقوة في وجدان ابناء هذه الامة، وهذه من نقاط القوة واياً تكن التحالفات التي تتشكل لإسقاط هذه القضية.

واشار خلال الاحتفال بيوم القدس العالمي الذي اقيم في بلدة مارون الراس جنوب لبنان ان هناك 3 تحديات اساسية اليوم في مدينة القدس: التحدي الاول، بعد اعتراف الاميركي بالقدس عاصمة هناك معركة ان لا يعترف دول العالم وبالخصوص الدول العربية والاسلامية بهذا الامر، والتحدي الثاني هو الديمغرافي وتغيير الهوية السكانية وهناك مخططات اسرائيلية لتغيير هوية القدس السكانية من خلال ضم كتل استيطانية من الضفة والحاقها تحت عنوان القدس الكبرى ومن خلال زيادة الاستيطان في القدس والضغط على الفلسطينيين المقدسيين لمغادرتها، والتحدي الثالث مسالة المقدسات وبالاخص المسجد الاقصى وهذا تهديد وتحد ومعركة.

كما اشار الى التطور في المواقف في اراضي ال 48 ومظاهرات حيفا وتحركات فلسطينيي الشتات وهذا يدل ان هذا الشعب لن يتنازل عن القدس وفلسطين والاقصى وحق العودة، مشددا على ان الذي يحدد نجاح او فشل صفقة القرن هو الشعب الفلسطيني بالدرجة الاولى.

وبالانتقال الى سوريا التي وصفها انها الدولة المركزية في محور المقاومة لفت انها تعرضت لحرب كونية واليوم بحمد الله المساحة الاكبر من مساحة سوريا اصبحت امنة ومن الواضح ان المحور المعادي يبحث عن تحقيق بعض المكاسب .

واعلن السيد نصر الله ان لا مشكلة، في اي وقت ومكان ومنطقة، عندما ترى القيادة السورية ان حزب الله لا يكون موجودا نكون شاكرين وعندما نستعيد شبابا الى قراهم وبيوتهم نكون سعداء بالنصر لذلك ليس لدينا معركة اسمها من يخرجنا ومن يبقينا (في سوريا)، لكن لو اجتمع العالم كله ليفرض علينا ان نخرج من سوريا لا يخرجنا من سوريا، وهناك طريقة واحدة ان تطلب القيادة السورية ذلك.

وفي ختام الخطاب قال سماحته: اقول للاسرائيليين والفلسطينيين وشعوب العالم في يوم القدس، كما اننا نؤمن ان القدس وفلسطين قضية محقة نؤمن من موقع قرآني وعقائدي ومن سنن التاريخ وقراءة المستقبل ان هذه القدس ستعود لاهلها وفلسطين ستتحرر ومغالطات نتنياهو لن تجدي نفعا ولا نريد ان نقتل ونرمي في البحر بل نقول لكم بل حضارية عودوا الى الدول التي جئتم منها، واضاف: اذا اصريتم على الاحتلال فان يوم الحرب الكبرى قادم وهو اليوم الذي سنصلي فيه جميعا في القدس.

                                      الملف الاميركي

رات الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع إن حروب الرئيس الأميركي دونالد ترامب التجارية ليست بشأن الاقتصاد بل السياسة، وإن فرض الرسوم العالية الأخيرة سيسفر في أفضل حالاته عن رفع الأسعار المحلية وخفض الإقبال على المنتجات الأميركية بالخارج، وفي أسوأ حالاته ربما يتسبب في انهيار النظام التجاري لفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية ويدخل العالم بمرحلة لإعادة البناء تهيمن عليها الصين كأكبر دولة تجارية في العالم.

ونقلت عن كبير المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، لاري كودلو، قوله إن سياسة الولايات المتحدة، تتحدد وفقا للمصلحة القومية وليس حسب قواعد منظمة التجارة العالمية، وجاء ذلك خلال تعليقه على فرض إدارة الرئيس دونالد ترامب، رسوما جمركية على واردات البلاد من الفولاذ.

وعن اصلاحات ولي العهد السعودي قالت الصحف انه على الرغم من حملة القمع والترهيب التي شنّها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، على معارضيه، ومنهم التيار المتشدد الذي كان يتمتّع بنفوذ كبير، فإن هذا التيار بدأ مؤخّراً ينتقد هذه التغييرات، مثل تخفيف القيود الاجتماعية على الاختلاط بين الرجال والنساء، وسعى محمد بن سلمان، وليّ العهد السعودي، إلى تحديث البلاد وإجراء جملة إصلاحات اجتماعية، كان الهدف في جزء منها هو الحدّ من نفوذ التيار السلفي المحافظ في السعودية، والذي كان يتمتّع بسطوة كبيرة.

كما انتقدت حملة الاعتقالات المستمرة بحق المعارضين المصريين منذ تولي عبد الفتاح السيسي فترة رئاسته الثانية، وأشارت إلى العفو الرئاسي الأخير الذي أصدره السيسي وأطلق بموجبه سراح 300 سجين.

هذا واستعرضت الصحف صورتين متناقضتين لرئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون من "مجنون النووي إلى زعيم ماهر"، وأشارت إلى صورته القاتمة العام الماضي بأنه كان الزعيم الذي أمر بإعدام عمه واغتيال أخيه غير الشقيق وأنفق ملايين الدولارات على تطوير واختبار قنبلة هيدروجينية وصواريخ بالستية عابرة للقارات وصورته الجديدة في الأشهر الأخيرة التي حقق من خلالها واحدة من أكثر التحولات إثارة في الدبلوماسية الحديثة عندما أغرى كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لإجراء مفاوضات بالتلميح لإمكانية نزع السلاح النووي من بلاده.

حروب ترامب سياسية وليست تجارية

قالت واشنطن بوست إن حروب الرئيس الأميركي دونالد ترامب التجارية ليست بشأن الاقتصاد بل السياسة، وإن فرض الرسوم العالية الأخيرة سيسفر في أفضل حالاته عن رفع الأسعار المحلية وخفض الإقبال على المنتجات الأميركية بالخارج، وفي أسوأ حالاته ربما يتسبب في انهيار النظام التجاري لفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية ويدخل العالم بمرحلة لإعادة البناء تهيمن عليها الصين كأكبر دولة تجارية في العالم.

وأوضحت أن ترامب انخرط في حملة ضخمة ليقنع الأميركيين بأن الأجانب ومنتجاتهم هم السبب في المشاكل الاقتصادية لأميركا، ووصف ذلك بأنه دعوة قوية للتعصب الوطني، قائلا إن أغلب الحجج التي استند إليها ترامب غير صحيحة، وأكدت أن ترامب ظل منسجما مع دعوته منذ الأيام الأولى لعام 2016، حيث أعلن آنذاك أنه سيوجه صفعات لشركاء أميركا التجاريين بالرسوم وقد فعل، ويحاجج ترامب منذ بداية حملته الانتخابية بأن المسؤولين الأميركيين أفشلوا المباحثات التجارية وأعطوا للأجانب أكثر مما يجب وللمصدرين الأميركيين أقل مما يجب، ونتج عن ذلك عجز تجاري كبير دمر فرص العمل الأميركية، وأن البطالة تفاقمت بسبب نقل الشركات متعددة الجنسيات مصانعها إلى الدول النامية للاستفادة من انخفاض الأجور وانخفاض تكاليف الإنتاج هناك، ثم تصدير المنتجات منخفضة الأسعار إلى أميركا.

وقال كبير المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، لاري كودلو، إن سياسة الولايات المتحدة، تتحدد وفقا للمصلحة القومية وليس حسب قواعد منظمة التجارة العالمية، وجاء ذلك خلال تعليقه على فرض إدارة الرئيس دونالد ترامب، رسوما جمركية على واردات البلاد من الفولاذ.

وأثار القرار الأمريكي احتجاج العديد من الشركاء التجاريين للولايات المتحدة. ورفعت الصين وكندا والاتحاد الأوروبي شكوى ضد واشنطن أمام منظمة التجارة العالمية بعد قرار ترامب في بداية يونيو، زيادة الرسوم الجمركية على واردات البلاد من الصلب والألومنيوم بهدف حماية "الأمن القومي" الأمريكي، وقال كودلو: "الولايات المتحدة --كما قال الرئيس في مناسبات عديدة-- مرتبطة بمصالحها القومية أكثر من أي شيء آخر"، وأضاف المستشار، خلال مؤتمر صحفي في واشنطن قبل يومين من انطلاق أعمال قمة مجموعة السبع في كيبيك يومي الجمعة والسبت، أن "المنظمات الدولية المتعددة الأطراف لن تملي السياسة الأمريكية، أعتقد أن الرئيس كان شديد الوضوح في هذه المسألة".

اصلاحات بن سلمان

قالت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية إنه على الرغم من حملة القمع والترهيب التي شنّها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، على معارضيه، ومنهم التيار المتشدد الذي كان يتمتّع بنفوذ كبير، فإن هذا التيار بدأ مؤخّراً ينتقد هذه التغييرات، مثل تخفيف القيود الاجتماعية على الاختلاط بين الرجال والنساء، وسعى محمد بن سلمان، وليّ العهد السعودي، إلى تحديث البلاد وإجراء جملة إصلاحات اجتماعية، كان الهدف في جزء منها هو الحدّ من نفوذ التيار السلفي المحافظ في السعودية، والذي كان يتمتّع بسطوة كبيرة. وبحسب محللين، فإن طموح بن سلمان وضعه في صراع مع شبكة سلفية قوية تشكّل أكبر قوة سياسية متماسكة خارج نطاق الأسرة الحاكمة السعودية، وقالت الصحيفة إن الأمير محمد بن سلمان: "استخدم كل أساليب الترويع ضد معارضيه؛ ومنها سجن رجال الدين السلفيين المشهورين باستقلالهم، ومن ضمن ذلك رجال الدين الذين عارضوا منح حقوق أكبر للنساء وتبنّوا وجهات نظر متشدّدة أخرى".

يرى مؤيّدو ولي العهد السعودي أنه أثبت التزامه بتخفيف الأيديولوجيا السعودية عن طريق الحد من الشرطة الدينية التي فرضت قوانين أخلاقية صارمة، مثل الفصل بين الجنسين، وأحياناً ضرب المخالفين بالعصي، كما قام بإصلاح رابطة العالم الإسلامي التي تأسّست في الستينيات واستخدمتها السعودية من أجل نشر أيديولوجيّتها المتشدّدة حول العالم، ويسعى بن سلمان، بحسب رأي البعض كما تقول الصحيفة، إلى تحقيق توازن بين الليبراليين والمتشدّدين في السعودية، كما يقول ستيفان لاكروا، أستاذ العلوم السياسية في جامعة باريس، "لكن الأساليب أكثر وحشية مما كانت في عهد الحكام السابقين".

السيسي يفرج بيد ويعتقل بأخرى

انتقدت الناشطة الاجتماعية الأميركية المصرية آية حجازي حملة الاعتقالات المستمرة بحق المعارضين المصريين منذ تولي عبد الفتاح السيسي فترة رئاسته الثانية. وأشارت في صحيفة واشنطن بوست إلى العفو الرئاسي الأخير الذي أصدره السيسي وأطلق بموجبه سراح 300 سجين، بينهم أحمد العطوي الذي يحمل الجنسية الأميركية، وذكّرت بإشادة نائب الرئيس الأميركي بهذا العفو، وقالت آية إن هذا العفو قد يبدو تحسنا محمودا لوضع حقوق الإنسان الكئيب في مصر، لكن هناك المزيد في تلك القصة، لأنه بينما كان السيسي يصدر عفوا بيمينه كان يعتقل موجة جديدة من السجناء السياسيين بيساره. وبالرغم من أن الاعتقالات المستمرة لم تعد يبدو أن لها أهمية لدى العالم الخارجي، فإن هناك سببا يدعو للقلق.

فعندما بدأ السيسي باعتقال المعارضين السياسيين في بداية حكمه ظل المجتمع الدولي صامتا إلى حد كبير، ومتقبلا للافتراض الرسمي بأنه كان يستهدف "الإرهابيين" فقط. وبعد أن فاز بفترة ثانية لم يعد يرى ضرورة للتمسك بهذه الذريعة، حيث شن موجة جديدة من الاعتقالات بدأت قبل شهرين خلال فترة الانتخابات وطالت العديد من النشطاء العلمانيين مثل شادي الغزالي حرب وهيثم محمدين وغيرهما من الذين ليس لديهم أي اتصال بالجماعات التي توصف بأنها "إرهابية".

قطر انتصرت على الحصار

دول خليجية ثلاث هي السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر فرضت حصارا بريا وجويا وبحريا على دولة قطر قبل عام، إلى جانب مطالب متعددة تقدمت بها دول الحصار، فهل استطاعت هذه الدول إخضاع قطر وإجبارها على القبول بتلك المطالب؟ ومن المنتصر في هذه الأزمة حتى الآن؟، في هذا الإطار، قالت مجلة فورين بوليسي الأميركية مقالا قال فيه كاتبه إن قطر انتصرت على الحصار الذي تقوده السعودية. وقالت إن التحالف الذي تقوده السعودية أراد لدولة قطر أن تكون منبوذة بشكل دائم، بيد أن قطر أصبحت بعد عام على الحصار المفروض عليها تتمتع بنفوذ أكبر في الغرب أكثر من أي وقت مضى.

واضافت أن الهدف الحقيقي للحصار تمثل في جعل قطر دولة تابعة غير قادرة على القيام بأي سياسة خارجية مستقلة، وأنه من أجل تحقيق هذا الهدف بذل المعسكر السعودي جهودا واسعة النطاق للعلاقات العامة في العواصم الغربية لزيادة الضغط الدبلوماسي على قطر وتحويل الرأي العام ضدها.

من المجنون النووي إلى الزعيم الماهر

استعرضت صحيفة نيويورك تايمز صورتين متناقضتين لرئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون من "مجنون النووي إلى زعيم ماهر"، وأشارت إلى صورته القاتمة العام الماضي بأنه كان الزعيم الذي أمر بإعدام عمه واغتيال أخيه غير الشقيق وأنفق ملايين الدولارات على تطوير واختبار قنبلة هيدروجينية وصواريخ بالستية عابرة للقارات بينما يعاني شعبه من نقص شديد في الغذاء، بالإضافة إلى تبادله تهديدات بالفناء النووي مع الرئيس دونالد ترامب ووصفه له بـ "المخرف الأميركي العنيد المختل عقليا".

وصورته الجديدة في الأشهر الأخيرة التي حقق من خلالها واحدة من أكثر التحولات إثارة في الدبلوماسية الحديثة عندما أغرى كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لإجراء مفاوضات بالتلميح لإمكانية نزع السلاح النووي من بلاده. وسرعان ما ارتفعت شعبيته في استطلاعات الرأي في كوريا الجنوبية وهو يستعد ليصبح أول زعيم كوري شمالي يلتقي الرئيس الأميركي الحالي، ورأت الصحيفة أنه مع الانبهار بالمبادرات الدبلوماسية السابقة على قمته التاريخية مع ترامب في سنغافورة في 12 يونيو/حزيران أعاد كيم تعريف نفسه بفعالية، حتى أن بعض الكوريين الجنوبيين الآن يرونه أكثر موثوقية من ترامب رغم التحالف الذي دام عقودا طويلة بين بلدهم والولايات المتحدة، وأردفت بأنه رغم تغير الصورة فمن غير المحتمل أن يتخلى كيم عن سلاحه النووي في أي وقت قريب، أو يخفف قبضة نظامه القمعي. ومع ذلك فقد أثبت أنه إستراتيجي ماهر، حتى وإن قال البعض إنه مخادع، في توجيه الأحداث في شبه الجزيرة الكورية وإظهار استعداد لمواءمتها.

إفطار البيت الأبيض دون منظمات إسلامية

بينما كان دونالد ترامب يستضيف إفطاره الأول في منصب الرئيس الأميركي، تظاهر عدد من المنظمات الإسلامية الأميركية الكبيرة أمام البيت الأبيض رافعين لافتة "ليس إفطاري"، وعلق مدير الشؤون الحكومية لمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) روبرت مكاو قائلا "نريد أن نبرز نفاق الإفطار في البيت الأبيض بعد تجاهله له لمدة عام، ثم إطلاق الحظر على المسلمين وتنفيذ عملية تدقيق صارمة وزيادة مراقبة المسلمين في الولايات المتحدة، وبعد ذلك يتصرف كأننا جميعا أصدقاء".

وأشار موقع ميدل إيست آي إلى أن ترامب، الذي كثيرا ما تورط في خطاب ملتهب ضد للمسلمين، استضاف هذا الحدث في غرفة الطعام الرئيسية،وقد بدأ ترامب المأدبة بقوله "الليلة ونحن نستمتع بإفطار رائع في البيت الأبيض دعونا نسعى جاهدين لتجسيد النعمة والمودة التي تميز شهر رمضان".

                                      الملف البريطاني

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع عن تقرير أممي يتهم السعودية باستخدام قوانين مكافحة الإرهاب لاضطهاد المعارضين وقالت إن لجنة تابعة للأمم المتحدة زارت المملكة وبعد جولة استمرت خمسة أيام خلصت إلى توجيه اتهامات خطيرة وجدية لها، واوضحت أن اللجنة قالت إن المملكة تمارس عمليات اضطهاد منظم ومستمر للمعارضين باستخدام القوانين التي تقول إنها لمكافحة الإرهاب والتي تسمح لها باعتقال المعارضين ونشطاء حقوق الإنسان.

وعن القمة الكورية الاميركية قالت الصحف إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في الغالب لن يتنازل عن أسلحته النووية رغم القمة المنتظرة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة وذلك اعتمادا على أراء عدد من وزراء الخارجية والديبلوماسيين السابقين في بريطانيا، واضافت أن هؤلاء الوزراء أعربوا خلال حديثهم مع الصحيفة عن تشككهم في إمكانية حدوث أي تقدم في ملف كوريا الشمالية النووي خلال القمة المنتظرة، مشيرين إلى أن النظام الكوري الشمالية تلاعب بالغرب في السابق بنفس الأسلوب.

من ناحية اخرى اكدت الصحف ان تركيا تتحضر لشن هجمة على الميليشيات الكردية في شمال العراق في خطوة يأمل فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنها ستدعمه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر الجاري، كما قالت إن الليرة التركية المتعثرة شهدت استقرارا نسبيا في الأسبوعين الماضيين، وأضافت أن رفع نسبة الفائدة بصورة مؤقتة وبعض التصريحات المهدئة للأسواق من مسؤولين أتراك أدت إلى تهدئة الأعصاب بعد أن أدى الصراع بين إردوغان والمستثمرين الدوليين إلى انخفاض العملة التركية إلى أقل معدلاتها، وقالت الصحيفة إن الأرقام التي نشرت أمس أظهرت ارتفاعا كبيرا في نسبة التضخم.

هذا وتناولت الصحف البريطانية عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها اقوال قس أن الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) ترك الطفل عمران دقنيش داميا متألما للإضرار بصورة الرئيس السوري بشار الأسد، والتحديات الاقتصادية التي تواجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وتحذير للشرطة البريطانية من الخلايا النسائية لتنظيم داعش.

ورات الصحف إن النساء الجهاديات يمثلن تهديدا متزايدا بعد إدانة أول خلية من النساء بالتخطيط لهجوم في بريطانيا، واعتبرت إن هناك مشروع قانون إسرائيلياً يهدف لحظر أي وسيلة إعلامية تنتقد الجيش الإسرائيلي ،الأمر الذي يهدد حرية التعبير وأضافت أن البرلمان الإسرائيلي مطالب اليوم بالموافقة على قانون يمنع وسائل الإعلام من توثيق أعمال الجيش الإسرائيلي.

تقرير أممي يتهم السعودية "باستخدام قوانين مكافحة الإرهاب لاضطهاد المعارضين"

نشرت الغارديان تقرير للأمم المتحدة قدم تقييما قاسيا لسجل حقوق الانسان في المملكة العربية السعودية، وقالت إن ما زاد من قوة التقرير هو أن الزيارة كانت بناء على دعوة من السلطات السعودية، وقالت إن لجنة تابعة للأمم المتحدة زارت المملكة وبعد جولة استمرت خمسة أيام خلصت إلى توجيه اتهامات خطيرة وجدية لها، واوضحت أن اللجنة قالت إن المملكة تمارس عمليات اضطهاد منظم ومستمر للمعارضين باستخدام القوانين التي تقول إنها لمكافحة الإرهاب والتي تسمح لها باعتقال المعارضين ونشطاء حقوق الإنسان.

واضافت أن اللجنة التقت مسؤولين سعوديين بارزين وعدد من الوزراء والقضاء ورجال الشرطة وممثلي سلطات الادعاء العام خلال الجولة، واقتبست بعض المقتطفات من التقرير جاء فيها "هؤلاء الذين يعبرون عن رأيهم بشكل سلمي يتم اعتقالهم واضطهادهم بشكل ممنهج في المملكة العربية السعودية حيث يقبع بعضهم في السجون فترات طويلة كما أعدم بعضهم بعد محاكمات غير عادلة بشكل صارخ".

"قمة رمزية"

تحدثت الديلي تليغراف عن الملف الكوري فقالت إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في الغالب لن يتنازل عن أسلحته النووية رغم القمة المنتظرة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة وذلك اعتمادا على أراء عدد من وزراء الخارجية والديبلوماسيين السابقين في بريطانيا، واضافت أن هؤلاء الوزراء أعربوا خلال حديثهم مع الصحيفة عن تشككهم في إمكانية حدوث أي تقدم في ملف كوريا الشمالية النووي خلال القمة المنتظرة، مشيرين إلى أن النظام الكوري الشمالية تلاعب بالغرب في السابق بنفس الأسلوب.

ونقلت عن دايم مارجريت بيكيت وزيرة الخارجية السابقة قولها إنه "من الصعب التصديق أن كيم سوف يتنازل عن سلاحه النووي"، واضافت أن ترامب بدأ استغلال الأجواء الديبلوماسية العالمية لمحاولة نزع سلاح كوريا الشمالية، مشيرة إلى أنه ينوي دعوة الزعيم الكوري الشمالي إلى منتجعه المخصص لرياضة الغولف في فلوريدا إذا نجحت القمة المنتظرة في سنغافورة وذلك حسب ما أوردت محطة بلومبيرغ الأمريكية.

الأتراك يخططون لشن هجمات على الكرد من 11 قاعدة عراقية جديدة

لفتت صحيفة التايمز الى أن "تركيا تتحضر لشن هجمة على الميليشيات الكردية في شمال العراق في خطوة يأمل فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنها ستدعمه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر الجاري"، وأردفت أن الجيش التركي أنشأ 11 قاعدة جديدة في العراق أغلبيتها بالقرب من حدوده وإيران، مضيفة أن المنطقة تعد معقلاً لحزب العمال الكردستاني، ونقلت عن بن علي يلدريم،رئيس الوزراء التركي قوله "ضاعفنا وجودنا في شمال العراق، وهدفنا استئصال الإرهاب قبل أن يتمكن من التسلل عبر حدودنا".

وحذر مصدر من الاتحاد الوطني الكردستاني للصحيفة من أن "هناك نحو 700 قرية في المنطقة التي يسيطر عليها حزب العمال الكردستاني"، مضيفاً أنه في حال شنت تركيا أي هجمات فيسبب ذلك أزمة لاجئين جديدة"، وقد وضعت تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على لائحة المنظمات الإرهابية.

الديون والتضخم تحديات لإردوغان...قالت صحيفة الفاينانشال تايمز إن الليرة التركية المتعثرة شهدت استقرارا نسبيا في الأسبوعين الماضيين، وأضافت أن رفع نسبة الفائدة بصورة مؤقتة وبعض التصريحات المهدئة للأسواق من مسؤولين أتراك أدت إلى تهدئة الأعصاب بعد أن أدى الصراع بين إردوغان والمستثمرين الدوليين إلى انخفاض العملة التركية إلى أقل معدلاتها، وقالت الصحيفة إن الأرقام التي نشرت أمس أظهرت ارتفاعا كبيرا في نسبة التضخم. وارتفعت الليرة إثر ذلك، مع مراهنة الأسواق أن البنك المركزي التركي لن يجد خيارا أمامه سوى رفع الفائدة مجددا عند انعقاده مجددا الخميس.

واضافت إن هشاشة الاقتصاد التركي فاقمها تقديم إردوغان لموعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بنحو عام ونصف والتي سيتم إجراؤها بعد نحو ثلاثة أسابيع.

الخوذ البيضاء تركوا الطفل عمران متألما للإضرار بالأسد

تناولت الصحف البريطانية عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها اقوال قس أن الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) ترك الطفل عمران دقنيش داميا متألما للإضرار بصورة الرئيس السوري بشار الأسد، والتحديات الاقتصادية التي تواجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وتحذير للشرطة البريطانية من الخلايا النسائية لتنظيم داعش.

وقالت إن قسا أنجليكانيا اتهم الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) بالإبقاء على طفل سوري مصاب دون إسعاف أو علاج يكسوه الغبار والدم في محاولة للدعاية للإضرار بالرئيس السوري بشار الأسد، وقال القس أندرو آشداون، الذي يقول كنيدي إن زياراته المتكررة لسوريا أدت إلى انتقادات أنه يحاول تهدئة الحكومة السورية، إن الخوذ البيضاء، الذين يحصلون على تمويل من الحكومة البريطانية ورشحوا لجائزة نوبل للسلام، ينتمون لجماعة متشددة مسلحة.

وفي كلمة ألقاها في كلية الدراسات الشرقية والإفريقية في جامعة لندن (سواس) اتهم آشداون الغرب بتقديم رشى وتشويه حقائق ودعم جماعات إرهابية، وعرض آشداون صورة للطفل السوري عمران دقنيش، الطفل ذي الخمسة أعوام الذي أصبحت صورته واحدة من أشهر الصور في الحرب السورية، ثم عرض صورا له في إحدى زياراته في سوريا وهو يحيط الطفل العمران بذراعه، وقال "إنه الطفل الذي انتشرت صورته في كل مكان في دعاية ضد الدولة السورية"، وأضاف آشداون إن "والد عمران كان غاضبا ولكنه لم يستطع التدخل لأنهم كانوا مسلحين، ولاحقا عرضت وسائل الإعلام الدولية آلاف الدولارات ليقول إنه يعارض الدولة السورية. لم تؤيد الأسرة المعارضة المسلحة قط".

وقالت إن آشداون يبدو في تصريحاته وآرائه قريبا من وجهة النظر الروسية التي طالما نظرت إلى الخوذ البيضاء على أنها مقربة من الجماعات المتشددة الجهادية، وأضافت إنه عندما زار حلب ذهب في زيارة إلى المقر المهجور للخوذ البيضاء "ليجده متاخما لمقر جماعة جبهة النصرة المسلحة".

خلايا إرهابية للنساء التابعات لتنظيم داعش

رات صحيفة ديلي تلغراف إن النساء الجهاديات يمثلن تهديدا متزايدا، بعد إدانة أول خلية من النساء بالتخطيط لهجوم في بريطانيا. وتقول الصحيفة إن صفاء بولار كانت في السادسة عشر عندما شجعها خطيبها نويد حسين، وهو أحد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، على أن تشن هجوما على المتحف البريطاني في لندن، وقالت الشرطة إن بولار استخدمت لغة مشفرة، مبنية على حفل الشاي في رواية "أليس في بلاد العجائب"، لنقاش الخطة مع أختها رزلين، 22 عاما، وأمها مينا ديش، 43 عاما، وقالت الصحيفة إنه بالأمس أدينت المحكمة إلى إدانة صفاء بمحاولة السفر إلى سوريا والتخطيط لهجمات إرهابية في بريطانيا، مما يجعلها أصغر متعاطفة مع تنظيم الدولة تدان في بريطانيا بمثل هذه الجرائم.

إسرائيل والإعلام

اعتبرت صحيفة الغارديان إن "هناك مشروع قانون إسرائيلياً يهدف لحظر أي وسيلة إعلامية تنتقد الجيش الإسرائيلي ،الأمر الذي يهدد حرية التعبير"، وأضافت أن البرلمان الإسرائيلي مطالب اليوم بالموافقة على قانون يمنع وسائل الإعلام من توثيق أعمال الجيش الإسرائيلي.

ونقلت عن صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قولها إن "سن مثل هذا القانون سيضر بحرية الرأي"، مضيفة أن من حق "الشعب معرفة الحقيقة وما الذي يفعله جيش الشعب باسمهم وبالنيابة عنهم"، وقالت إنه في "مارس/آذار 2016، أطلق جندي إسرائيلي يدعى إليور عزاريا النار على رأس مهاجم فلسطيني مصاب على الأرض، وقد وثقت الحادثة بتسليم (مركز معلومات افسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة)"، مضيفاً أنه بعد انتشار هذا الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي اعتقل عزاريا وحكم عليه بالسجن لمدة 18 شهراً، وقد أضافت أنه لولا هذا الفيديو لما كان عزاريا سيحكم عليه ويدخل السجن، إلا أنها المرة الأولى التي يحكم فيها بالسجن على جندي في جريمة وثقت بالفيديو من قبل بتسليم، مشيراً إلى أن "الجندي هو المجرم وليس بتسليم".

اتجاهات اقتصادية

لماذا كانت العقوبات الاقتصادية مؤثرة على إيران أكثر من دول أخرى اُستهدفت بالعقوبات؟.... التفاصيل

مقالات

الأوروبيون يريدون الانفصال عن أميركا جيمس كيرتشيك.... التفاصيل

حول العلاقات الأميركية التركية جيمس جيفري.... التفاصيل