Get Adobe Flash player

syr kowwa

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

إيران خيار عربي استراتيجي......          غالب قنديل...التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

ترامب والجنون النووي والردع الروسي... التفاصيل

                    الملف العربي

الوضع في سوريا وخصوصا في الغوطة الشرقية، والاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على الفلسطينيين واخرها ضد دور العبادة المسيحية، وقرارا البرلمان العراقي إلزام حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية الأراضي العراقية، من ابرز العناوين التي تناولتها الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع.

ابرزت الصحف اعلان كل من سوريا وروسيا أن لديهما معلومات تفيد بأن الإرهابيين يحضّرون لعمل إرهابي يتم فيه استخدام الكلور على نطاق واسع لاتهام الجيش العربي السوري، كما لفتت كل من سوريا وروسيا الى ان المجموعات الإرهابية تواصل منع خروج الحالات الإنسانية والراغبين من مناطق الغوطة الشرقية عبر الممر الإنساني المحدد من قبل الحكومة السورية.

في فلسطين المحتلة اضطرت حكومة الاحتلال لتعليق إجراءاتها الضريبية بحق كنائس القدس وكذلك مشروع قانون يؤدي لمصادرة أموال وأملاك الكنائس، بعد ان أغلقت كنيسة القيامة أبوابها لمدة ثلاثة ايام احتجاجا.

وصادق الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى، على مشروع «قانون» يسمح باحتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين، في وقت تستمر حملات الدهم والاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة.

في العراق أصدر البرلمان العراقي، قراراً يلزم حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية الأراضي العراقية.

سوريا

اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن استمرار قصف الإرهابيين للأحياء السكنية في مدينة دمشق أمر غير مقبول و«لا يمكن احتماله». وقال بوتين إن «عددا من المجموعات الإرهابية والمدرجة على القائمة الأممية للإرهاب لا تزال موجودة في الغوطة الشرقية وتقصف بأكثر من 50 قذيفة صاروخية في اليوم الواحد الأحياء السكنية في دمشق بما في ذلك السفارة والممثلية التجارية الروسيتان».‏ وتابع بوتين: هل يمكن أن نتحمل هذا الوضع .. بالطبع لا، مشيراً إلى أن قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2401 يقضي بمواصلة محاربة تلك المجموعات الإرهابية.‏ ولفت الرئيس الروسي إلى أن المجموعات الإرهابية تواصل منع خروج الحالات الإنسانية والراغبين من مناطق الغوطة الشرقية عبر الممر الإنساني المحدد من قبل الحكومة السورية.‏ وشدد الرئيس الروسي على أن بلاده مستمرة في مساعيها للدفع بالعملية السياسية لحل الأزمة في سورية عبر الحوار.‏

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اكد أن قرار مجلس الأمن الدولي 2401 الذي يدعو إلى وقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوماً على الأقل لا يشمل تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» الإرهابيين والفصائل المرتبطة بهما وبالتالي فإن عمليات الجيش السوري ستستمر ضدهم. وقال لافروف: هناك مجموعات مسلحة سواء في الغوطة الشرقية أو في إدلب يقدمها شركاؤها ورعاتها الغربيون على أنها «معتدلة» وبينها «أحرار الشام» و«جيش الإسلام» لكنها تتعاون مع تنظيم «جبهة النصرة» المدرج على قائمة مجلس الأمن الدولي للتنظيمات الإرهابية وهذا يجعلها غير مشمولة بقرار وقف الأعمال القتالية وبالتالي تعد أهدافاً شرعية لعمليات الجيش السوري وكل من يدعمه.

وأضاف لافروف: المزاعم التي تتحدث عن أن الجيش السوري «مسؤول عن هجوم بغاز الكلور في الغوطة الشرقية» هي استفزاز وتضليل إعلامي يهدف إلى تخريب وقف العمليات القتالية في المنطقة، مشيراً إلى أن موسكو تتوقع المزيد من التصريحات الكاذبة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية. ولفت لافروف إلى أن روسيا حذرت من أن الإرهابيين قد يلجؤون إلى مثل هذه الاستفزازات عبر بث أخبار مفبركة عن «استخدام الأسلحة الكيميائية» على مواقع التواصل الاجتماعي تعتمد عليها وسائل الإعلام الغربية «كمصادر موثوقة» من دون التحقق من مصداقيتها، مبيناً أن مثل هذه المعلومات الملفقة ينشرها ما يسمى «الخوذ البيضاء» و«المرصد السوري لحقوق الإنسان» الذي يتخذ من لندن مقراً له إضافة إلى مصادر موجودة في الولايات المتحدة. وأكد لافروف أن محاولات نشر معلومات من مثل هذه المصادر ستستمر بهدف الإساءة إلى الجيش السوري وإلقاء كل اللوم عليه واتهامه «بارتكاب جرائم» وذلك لتنفيذ خطوات كالتي نراها في مناطق شرق سورية حيث تقوم الولايات المتحدة بتنفيذ سيناريو التقسيم.

وزارة الخارجية السورية اكدت أن الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين والتحرك الفوري لوقف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها "التحالف الدولي" بحق الشعب السوري ومنع تكرارها.‏

وقالت الوزارة في ختام رسالتها: إن سورية تطالب أيضا بإنهاء الوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية على الأراضي السورية ومنع الولايات المتحدة الأمريكية من تنفيذ مخططاتها المشبوهة التي تهدف إلى تقسيم الجمهورية العربية السورية ونهب ثرواتها وخاصة بعد أن كشفت هذه الجريمة الأمريكية الجديدة والجرائم التي اقترفتها بإبادة مدينة الرقة الوجه الحقيقي لسياسات الإدارة الأمريكية التي تجب إدانتها وفضح القائمين عليها.‏

مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري اعلن أن لدى الحكومة السورية معلومات تفيد بأن الإرهابيين يحضّرون لعمل إرهابي يتم فيه استخدام الكلور على نطاق واسع لاتهام الجيش العربي السوري، لافتاً إلى أن الإرهابيين لديهم تعليمات صارمة من الاستخبارات الغربية والتركية لفبركة الهجوم الكيميائي قبل تاريخ الـ13 من آذار الجاري وهو موعد انعقاد الدورة السابعة والثمانين للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن: وصلتني معلومات تفيد بأنه صباح يوم الـ20 من شباط الماضي دخلت ثلاث شاحنات تركية تحمل مادة الكلور إلى محافظة إدلب عبر معبر باب الهوى حيث توقفت اثنتان منها حالياً في قرية قلب لوزة بمدرسة القرية التي قاموا بتحويلها إلى خزان للمواد الكيميائية حيث توجد هناك عدة سيارات وأعداد من الإرهابيين، أما الشاحنة الثالثة فتحركت إلى قرية الهابط في ريف إدلب الشمالي حيث توجد حالياً في مقر تابع لما يسمى «هيئة تحرير الشام» الذين هم عملاء لتركيا في الجهة الشمالية الشرقية لقرية الهابط مع وجود أعداد كبيرة من الإرهابيين يقومون بإفراغ الشاحنة في ذلك المكان. وأضاف الجعفري: هذه المعلومات نتركها في عنايتكم ونحن نقول لكم هؤلاء الإرهابيون بتعليمات من مشغليهم سيستخدمون الكيميائي قبل تاريخ الـ13 من آذار الجاري.

وأفاد مصدر عسكري سوري بأنه تم الحصول على معلومات مؤكدة تفيد بأن التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية جبهة النصرة وفيلق الرحمن و أحرار الشام يخططون لمسرحية الاستخدام المزعوم للاسلحة الكيمائية من قبل الجيش العربي السوري.‏ وتابع المصدر: ان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تجدد تأكيدها عدم امتلاكها للأسلحة الكيميائية كما انها لا تملك اي خطط لامتلاكها او استخدامها في اي مكان أو زمان.‏

فلسطين

أغلقت كنيسة القيامة أبوابها ثلاثة ايام احتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية ضد دور العبادة المسيحية. وأعلن بطريرك الطائفة الارثوذكسية في المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن، ثيوفيلوس الثالث، باسم جميع بطاركة ورؤساء كنائس القدس، إغلاق «كنيسة القيامة». وأكد خلال مؤتمر صحافي أن هذه الخطوة تأتي احتجاجا على ممارسات سلطات الاحتلال بحق الكنائس.

وجاءت الخطوة رفضا لقرار بلدية الاحتلال في مدينة القدس، التي أعلنت عزمها الشروع في جباية أموال من الكنائس المسيحية كضرائب على عقارات وأراض تملكها في أنحاء المدينة المقدسة، حيث من المقرر حسب المخطط الإسرائيلي أن تتم جباية نحو 150 مليون دولار عن 882 عقارا وملكا لهذه الجهات، وإلغاء الإعفاء الساري منذ عقود وحجز العقارات التي تتخلف أو تمتنع عن دفعها. ولاحقا اضطرت حكومة الاحتلال لتعليق إجراءاتها الضريبية بحق كنائس القدس وكذلك مشروع قانون يؤدي لمصادرة أموال وأملاك الكنائس.

صادق الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى، على مشروع «قانون» يسمح باحتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين، من خلال إعطاء الصلاحية لشرطة الاحتلال بوضع شروط دفن الشهداء منفذي العمليات أو احتجاز جثامينهم. وصوت مع الاقتراح 57 عضواً مقابل 11 عارضوا المشروع.

في وقت تستمر حملات الدهم والاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة.

العراق

أصدر البرلمان العراقي، قراراً يلزم حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية الأراضي العراقية.

وصوّت البرلمان على القرار في جلسة بحث فيها عدداً من القضايا، من بينها الموازنة الاتحادية. وانسحبت القوى الكردية من الجلسة احتجاجاً على تخفيض موازنة إقليم كردستان من 17 إلى 13 في المئة.

                                                                   

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ابرزت الصحف الاسرائلية الصادرة هذا الاسبوع خبر التحقيق الذي خضع له رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وزوجته ساره للتحقيق في "الملف 4000"، وذلك بشبهة تلقي الرشوة من صاحب شركة "بيزك" وموقع "واللا"، شاؤول ألوفيتش.

هذا ولفتت الى ان أجهزة القانون الإسرائيلية اجرت مؤخرا عملية فحص قضائية إستراتيجية كانت تهدف لفحص مدى تأثير التحقيق تحت طائلة التحذير مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في قضية الغواصات (الملف 3000) على الصفقة الأمنية الكبيرة مع ألمانيا.

هذا وبينت الصحف ان شرطة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية امرت جنود الاحتلال بمهاجمة الصحفيين الفلسطينيين بالهراوات واعتقالهم، بموجب أوامر من ضباطهم، وذلك بهدف معلن، وهو عرقلة التغطية الإعلامية للاحتجاجات الأسبوعية في قرية كفر قدوم التابعة لمحافظة نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت الصحف أن المانيا ستتوسط بين إسرائيل وحركة حماس لعقد صفقة تبادل للأسرى، حيث أعلن الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أنه سيطلب من أجهزة المخابرات في البلاد الاتصال، بقيادة حركة حماس في غزة، وبحث ما إذا كان بإمكانه تعزيز حلول لإعادة الجنود الإسرائيليين هدار غولدن وآرون شاؤول والمواطنين الإسرائيليين فراهام منجيستو وجمعة أبو غنيمة وهشام السيد الذين تحتجزهم الحركة.

هذا ونقلت الصحف تصريحات مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي بإن التوصل لحسم في اي معركة مستقبلية في "الجبهة الشمالية" سيكون عن طريق الاشتباك المباشر مع حزب الله اللبناني في منطقته، وتحدث ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، عما اعتبره "تهديدات مختلفة تواجهها إسرائيل"، بما في ذلك "التسلل إلى البلدات والمستوطنات والتجمعات السكنية في المناطق الإسرائيلية، وقدرة قوات حزب الله على الانتشار في منطقة واسعة، لتختفي عن الأنظار، والخبرة التي اكتسبها مقاتلو حزب الله في سورية.

وتناولت ادعاءات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بأن أذرع الأمن تحبط أسبوعيا ما بين 20-30 هجوما وعملية ضد سلطات الاحتلال والمستوطنين من مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

ملفات الفساد......نتنياهو وساره يخضعان للتحقيق اليوم

خضع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وزوجته ساره للتحقيق في "الملف 4000"، وذلك بشبهة تلقي الرشوة من صاحب شركة "بيزك" وموقع "واللا"، شاؤول ألوفيتش، ويجري التحقيق معهما محققو "الوحدة القطرية لمكافحة الجريمة الاقتصادية" في الشرطة، والسلطة للأوراق المالية، ويوجد لدى الشرطة أدلة بأن ألوفيتش أصدر تعليمات لموقع "واللا" يطلب فيها نشر تغطية إيجابية لصالح نتنياهو. كما يوجد مراسلات تؤكد أن ساره نتنياهو توجهت إلى زوجة ألوفيتش، إيريس، بطلب يتصل بالتغطية الإعلامية بشأنها.

وكان المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، قد صادق على التحقيق مع نتنياهو وساره بشكل مواز، لمنعهما من تنسيق الإفادات، وذلك خلافا لـ"الملف 1000" حيث كان يفصل بضعة أيام بين استجواب كل منهما.

صفقة الغواصات كعائق في التحقيق في فساد الصفقة

أجرت الأجهزة القانون الإسرائيلية مؤخرا عملية فحص قضائية إستراتيجية كانت تهدف لفحص مدى تأثير التحقيق تحت طائلة التحذير مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في قضية الغواصات (الملف 3000) على الصفقة الأمنية الكبيرة مع ألمانيا، وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" فإن عملية الفحص هذه قد أجريت بسبب الموقف المتحفظ الذي أبدته ألمانيا في ظل شبهات الفساد حول الصفقة الضخمة مع شركة "تيسنكروب" الألمانية، يذكر أن الحكومة الألمانية كانت قد صادقت، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على صفقة الغواصات مع إسرائيل، ولكنها أشارت إلى أنه في حال تبين أن الصفقة موبوءة بالفساد من قبل متخذي القرارات والمستوى السياسي، فإن بإمكانها الانسحاب من الصفقة.

أوامر عسكرية بالاعتداء على صحفيين فلسطينيين والنتيجة "توبيخ وترقية"

تبين من تحقيق أجرته شرطة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية أن جنود الاحتلال هاجموا صحفيين فلسطينيين بالهراوات واعتقلوهم، بموجب أوامر من ضباطهم، وذلك بهدف معلن، وهو عرقلة التغطية الإعلامية للاحتجاجات الأسبوعية في قرية كفر قدوم التابعة لمحافظة نابلس في الضفة الغربية المحتلة. واكتفى الاحتلال بتقديمهم لمحاكمة تأديبية، وكانت النتيجة "التوبيخ والترقية"، وبحسب ملف التحقيق، الذي نشرته صحيفة "هآرتس" بشأن الاعتداء على الصحفيين في آب/ أغسطس من العام 2012، فإن التعليمات صدرت لجنود الاحتلال في طالب تشديد سياسة الاحتلال ضد المظاهرات المتسلسلة في كفر قدوم.

يذكر أنه في الاعتداء المشار إليه كسر أحد جنود الاحتلال بهراواته يد الصحفي جعفر اشتية، الذي كان يعمل مع وكالة الأنباء الفرنسية، بينما كان الأخير يحاول أن يحمي وجهه من الضربات. كما أصيب صحفي آخر بيديه ورجليه جراء ضربات الجنود، وكسرت الكاميرات التي كانت بحوزته.

ألمانيا تتوسط لصفقة تبادل للأسرى بين حماس وإسرائيل

أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن المانيا ستتوسط بين إسرائيل وحركة حماس لعقد صفقة تبادل للأسرى، حيث أعلن الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أنه سيطلب من أجهزة المخابرات في البلاد الاتصال، بقيادة حركة حماس في غزة، وبحث ما إذا كان بإمكانه تعزيز حلول لإعادة الجنود الإسرائيليين هدار غولدن وآرون شاؤول والمواطنين الإسرائيليين فراهام منجيستو وجمعة أبو غنيمة وهشام السيد الذين تحتجزهم الحركة، وفق زعمه، وذكر الموقع أن عزم الرئيس الألماني شتاينماير لرعايته هذا الأمر جاء بعد طلب مرسل من عائلة شاول وغولدن للمساعدة في الضغط على حماس لإعادة الجنود الذين تحتجزهم الحركة خلافا لاتفاقية جنيف، على حد تعبيره.

وأشار الموقع إلى أن شتاينماير على دراية جيدة بالموضوع، وأشار إلى أن مساهمة ألمانيا يمكن أن تقدم على مستوى الاستخبارات وخلف الكواليس ووعد باستشارة رجال المخابرات الألمان الذين توسطوا في الماضي بمعاملات إعادة الأسرى بين "إسرائيل" وحزب الله وطلب الحصول على المواد المتعلقة بهذه المسألة.

إسرائيل توافق على مضاعفة القوات المصرية في سيناء

سمحت إسرائيل للجيش المصري مضاعفة عدد جنوده وقواته المنتشرة في سيناء ضمن الحملة العسكرية التي يخوضها ضد التنظيمات المسلحة و"داعش"، حسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، وذكرت الإذاعة أن إسرائيل سمحت مؤخرا وللمرة الثانية للجيش المصري حشد المزيد من القوات والجنود إلى سيناء منذ أن أعلن في 9 من شباط/ فبراير الماضي انطلاق عمليات "سيناء"2018، التي تستهدف، عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحة في شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

إسرائيل تهدد: بالحرب المقبلة اجتياح واسع للبنان وقتل نصر الله

قال مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي إن التوصل لحسم في معركة مستقبلية في "الجبهة الشمالية" سيكون عن طريق الاشتباك المباشر مع حزب الله اللبناني في معقله، وتحدث ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، عما اعتبره "تهديدات مختلفة تواجهها إسرائيل"، بما في ذلك "التسلل إلى البلدات والمستوطنات والتجمعات السكنية في المناطق الإسرائيلية، وقدرة قوات حزب الله على الانتشار في منطقة واسعة، لتختفي عن الأنظار، والخبرة التي اكتسبها مقاتلو حزب الله في سورية، منها القدرة على القتال على أكثر من جبهة على نحو مواز، واستخدام الأسلحة البيولوجية والكيميائية".

وتشير تقديرات الجيش الإسرائيلي، التي عبّر عنها الضابط خلال حديثه مع صحافيين، إلى أن حزب الله اللبناني بات يتمتع بقدر أعلى من المهنية والخبرة بفضل التدريبات الإيرانية ونشاطه في الأراضي السورية، وأنه بات أكثر خطورة في السنوات الأخيرة، وخلال مواجهات مستقبلية على الجبهة الشمالية، تشير التقديرات الإسرائيلية إلى أنه سيكون هناك قتال على الأقل في جبهتين على الحدود السورية وعلى الحدود اللبنانية، فضلا عن إمكانية اشتعال الجبهة الجنوبية، مع حماس في قطاع غزة.

العليا تصادق على تأجيل إخلاء البؤرة الاستيطانية "نتيف هأفوت"

صادقت المحكمة العليا على تأجيل إخلاء البؤرة الاستيطانية "نتيف هأفوت" التي أقيمت على أراض فلسطينية خاصة في جنوب غربي بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، وكانت نيابة الاحتلال الإسرائيلي قد طلبت الأسبوع الماضي من المحكمة تأجيل هدم 15 مبنى، كان من المفترض أن ينفذ الأسبوع القادم، وعلم أن النيابة طلبت تأجيل هدم 9 مبان، والمصادقة على هدم أجزاء من 6 مبان أخرى لكونها تقع بشكل جزئي على أراض فلسطينية خاصة، وبررت النيابة طلبها التأجيل بذريعة الحاجة لاستكمال إقامة مساكن بديلة للمستوطنين في البؤرة الاستيطانية.

ليبرمان يزعم إحباط عشرات العمليات أسبوعيا بالخليل

زعم وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن أذرع الأمن تحبط أسبوعيا ما بين 20-30 هجوما وعملية ضد سلطات الاحتلال والمستوطنين من مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وأجرى ليبرمان، جولة في المستوطنات في الخليل مع رئيس هيئه الأركان الجنرال غادي آيزنكوت وقائد القيادة المركزية اللواء روني نوما ومنسق الانشطة الحكومية في هذه المناطق اللواء يواف مردخاي، ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن ليبرمان قوله، خلال جولة بالمستوطنات في الخليل، إن المؤسسة الأمنية تعمل بجد وجهد كبير حتى نتمكن من الاحتفال بعيد البوريم بهدوء.

وادعى ليبرمان أن قوات الجيش قامت خلال الاشهر القليلة الماضية بتنفيذ نشاطات واسعة لمكافحة "الإرهاب" خاصة في مدينة الخليل وفي الأشهر الاخيرة أحبطت القوات ما بين 20-30 هجوما في الأسبوع.

مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة بالأغوار

قام مستوطنون بوضع اليد على أراضي فلسطينية بملكية خاصة في منطقة الأغوار وإقامة بؤرة استيطانية جديدة، تحت حراسة وحماية جنود الاحتلال، وحسب صحيفة "هآرتس"، فإن مجموعة من المستوطنين وصلت نهاية الأسبوع الماضي، مع قطيع كبير من الأبقار إلى قاعدة عسكرية مهجورة بالقرب من بلدة تياسير في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، وتمركزت فيها، وشهدت الأشهر الـ 18 الماضية شهدت إنشاء موقعين استيطانيين آخرين قرب المدخل الشرقي لقرية العقبة، بالإضافة إلى بؤرة استيطانية ثالثة في محمية "أم زوكا" المتاخمة لمعسكر "إسرائيلي" في الأغوار.

الكنيست يصادق بالقراءة الأولى على احتجاز جثامين شهداء

صادق الكنيست بالقراءة الأولى على اقتراح قانون يسمح باحتجاز جثامين شهداء، وذلك من خلال تخويل شرطة الاحتلال صلاحية وضع شروط لدفن منفذي عمليات ضد أهداف إسرائيلية أو احتجاز جثة المنفذ، وبحسب اقتراح القانون فإن الشرطة تستطيع احتجاز جثة المنفذ بذريعة وجود "مخاوف حقيقية من أن تؤدي جنازة تشييع الجثمان إلى المس بالأمن أو إلى تنفيذ عمل إرهابي"، وبحسب اقتراح القانون تمنح المحكمة العليا صلاحية الرقابة القضائية على هذه الأوامر التي تصدرها شرطة الاحتلال، وجاء في تبرير اقتراح القانون أن "موجة العمليات التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر 2015 تميزت بعمليات نفذت من قبل أفراد، الأمر الذي دفع إلى مناقشة سياسة احتجاز جثث منفذي العمليات"، وجاء أيضا أنه في بسبب المواجهات العنيفة التي كانت تحصل خلال عملية تشييع جثامين الشهداء، فإن الشرطة وضعت شروطا بداعي "الحفاظ على سلامة الجمهور وأمنه، ومنع تنفيذ عمليات إرهابية خلال الجنازات. وفي حالات معينة تم احتجاز جثث المنفذين من قبل الشرطة إلى حين الالتزام بالتقيد بشروطها".

                                       الملف اللبناني    

زيارة الموفد السعودي الخاص الى بيروت السفير نزار العلولا ولقاءاته مع السؤولين اللبنانيين وزيارة الرئيس سعد الحريري للرياض وجلسات البحث في مشروع موازنة 2018، اضافة الى التهديدات الاسرائيلية للبنان، من ابرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع.

فقد ابرزت الصحف اجواء لقاءت الموفد السعودي السفير نزار العلولا مع المسؤولين اللبنانيين ونقل العلولا لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة شفهية من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، تؤكد دعم سيادة لبنان واستقراره ومتانة العلاقات اللبنانية – السعودية، ودعوة للرئيس الحريري لزيارة السعودية الذي بدوره لبى الدعوة.

ونقلت الصحف عن الرئيس عون قوله لوكيل الأمين العام للأمم ‏المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام جان بيار لاكروا ان "لبنان حريص على استمرار الهدوء والاستقرار في الجنوب، لكنه في المقابل ‏مستعد للدفاع عن نفسه إذا ما أقدمت إسرائيل على الاعتداء عليه".

في المقابل كشف السيناتور الأميركي ليندسي غراهام أن "المسؤولين الإسرائيليين حذروه خلال زيارته الى اسرائيل من أنه اذا واصل حزب الله تهديد اسرائيل بالاعتداء عليها بترسانته المتنامية من الصواريخ البعيدة المدى فإن على إسرائيل أن تذهب إلى الحرب".

قائد الجيش العماد جوزاف عون جدد تأكيد جهوزية الجيش على الحدود الجنوبية، لمواجهة أيّ عدوان عسكري إسرائيلي، أو أيّ محاولة إسرائيلية لقضم جزء من الحدود البرية والبحرية.

وتابعت الصحف اجتماعات اللجنة الوزارية المكلفة دراسة مشروع موازنة 2018 مشيرة الى انها انهت البحث في موازنة وزارات السياحة والتربية والشؤون الاجتماعية على ان تستكمل اجتماعاتها يوم الاثنين المقبل بدراسة موازنة وزارة الصحة.

العلولا في بيروت

زار الموفد السعودي الخاص الى لبنان السفير نزار العلولا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ونقل له رسالة شفهية من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، تؤكد دعم سيادة لبنان واستقراره ومتانة العلاقات اللبنانية - السعودية. وأكد عون لضيفه ‏رغبة لبنان في إقامة أفضل العلاقات مع السعودية منوهاً بوقوف المملكة الى جانب لبنان.

وفي السراي الحكومي وجه الموفد السعودي دعوة للحريري لزيارة السعودية، وأشار ‏رئيس الحكومة إلى أنّ "المحادثات مع العلولا كانت ممتازة وسألبي الدعوة إلى السعودية في أقرب وقت ‏ممكن"، مشيراً إلى أنّ "هدف السعودية كان أن يكون لبنان سيّد نفسه، كما الحفاظ على الاستقرار فيه ‏ونريد أن نرى كيف سيكون التعاون بموضوع المؤتمرات"، لافتاً إلى "أنّنا لم نتطرق مع العلولا إلى مسألة ‏التحالفات الانتخابية".

وزار العلولا عين التينة، حيث التقى رئيس مجلس النواب نبيه ‏بري. بعد اللقاء قال العلولا: "سعدت بلقاء الرئيس بري فهو قامة وطنية تبعث ‏على الأمل والتفاؤل بلبنان". أما رئيس المجلس فأشار الى أن "اللقاء كان ودياً"، مضيفاً "معاليه سيغادر ‏اليوم على أمل أن تكون هناك لقاءات أخرى".

وقال العلولا ردّاً على سؤال حول عودة " 14 آذار "، إلى أنّ "كلّ شيء لصالح لبنان نعمل لأجله".

كما التقى العلولا عدد كبير من المسؤولين اللبنانيين.

ولاحقا توجه الرئيس سعد الحريري إلى الرياض،وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة أنّ الملك سلمان استقبل الحريري في قصر اليمامة في الرياض "وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، والبحث في مستجدّات الأحداث على الساحة اللبنانية".

النفط

أبلغ الرئيس عون وكيل الأمين العام للأمم ‏المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام جان بيار لاكروا ان "لبنان حريص على استمرار الهدوء والاستقرار في الجنوب، لكنه في المقابل ‏مستعد للدفاع عن نفسه إذا ما أقدمت إسرائيل على الاعتداء عليه"، لافتاً إلى "استمرار الخروقات الإسرائيلية ‏لقرار مجلس الأمن الرقم 1701 وانتهاك الأجواء اللبنانية لقصف الأراضي السورية"، معتبراً "محاولة إسرائيل ‏بناء جدار اسمنتي على الحدود الجنوبية لا سيما في النقاط الـ13 من الخط الأزرق المتحفظ عليها هي اعتداء ‏إضافي على السيادة اللبنانية يرفضه لبنان مطلقاً".

كشف السيناتور الأميركي ليندسي غراهام أن "المسؤولين الإسرائيليين حذروه خلال زيارته الى اسرائيل من أنه اذا واصل حزب الله تهديد اسرائيل بالاعتداء عليها بترسانته المتنامية من الصواريخ البعيدة المدى فإن على إسرائيل أن تذهب إلى الحرب".

وفى مؤتمر صحافي، أكد غراهام أن "الحرب المقبلة بين حزب الله واسرائيل ستكون في جنوب لبنان "، معتبراً أن "عدم وجود استراتيجية إقليمية لمواجهة إيران ، التي تُعتبر مؤيداً وممولاً قوياً لحزب الله، هو المسؤولة عن قدرة حزب الله على جمع كمية كبيرة من الذخيرة لدرجة أنّها تفتخر بمصنع صاروخ قادر على تهديد الجبهة الداخلية الاسرائيلية".

في المقابل، جدّد قائد الجيش العماد جوزاف عون تأكيد جهوزية الجيش على الحدود الجنوبية، لمواجهة أيّ عدوان عسكري إسرائيلي، أو أيّ محاولة إسرائيلية لقضم جزء من الحدود البرية والبحرية، مشدّداً خلال تفقده قيادة فوج التدخل الثالث، على أنّ الجيش لديه كامل الإرادة للدفاع عن الحقوق اللبنانية بكلّ وسائله وإمكاناته المتاحة، ومهما تصاعدت تهديدات العدو واستفزازاته. وأضاف بأنّ هذه الجهوزية تتلازم مع مواصلة قوى الجيش رصد الخلايا الإرهابية وتفكيكها، وترسيخ الاستقرار في الداخل، ومكافحة الجرائم المنظمة".

الموازنة

تابعت اللجنة الوزارية المكلفة دراسة مشروع موازنة 2018 دراسة موازنة الوزارات وهي انهت البحث في موازنة وزارات السياحة والتربية والشؤون الاجتماعية على ان تستكمل اجتماعاتها يوم الاثنين المقبل بدراسة موازنة وزارة الصحة.

وقال وزير المال علي حسن خليل لـ"الجمهورية": "النقاش جدّي ويسير في الاتجاه الصحيح، واذا ما استَكملنا البحث بالروحية والايجابية نفسها تُنجز اللجنة الوزارية درس مشروع الموازنة الاسبوع المقبل، وتُحدّد كذلك جلسة لمجلس الوزراء الاسبوع المقبل ايضاً لمراجعته في صيغته النهائية وإقراره". واضاف: "المرحلة مرحلة شغل ومن المبكر اعلان ارقام نهائية لأنّ البحث مستمر والارقام عرضة للتعديل بين جلسة واخرى".

                                      الملف الاميركي

تابعت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع إعلان البيت الأبيض استقالة أقرب مستشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب مديرة الاتصالات هوب هيكس وقالت إن 13 من أصل 23 شخصا أدوا اليمين الدستورية في دائرة ترامب قدموا استقالاتهم أو أقيلوا من مناصبهم، وقالت إن نزوح الموظفين بدأ بعد أقل من شهر على تعيينهم، عندما أُرغم مستشار الأمن القومي مايكل فلين على الاستقالة بعد كشف كذبه على مايك بنس نائب الرئيس ترامب بشأن محادثات مع السفير الروسي لدى واشنطن.

وعن موقف واشنطن حيال الطموح النووي للسعودية لفتت الصحف الى أن أهداف الولايات المتحدة الجيوسياسية وتلك المتعلقة بالحد من الانتشار النووي باتت على المحك مع طرح المملكة العربية السعودية عطاءات لتشييد مفاعلين نوويين في مسعى منها للانضمام لنادي الشرق الأوسط النووي الذي يزداد أعضاؤه يوما بعد يوم.

كما اعتبرت الصحف ان ديمقراطية أميركا ليست بحاجة لروسيا لكي يقضى عليها، فالأميركيون هم من قد يوردونها موارد التهلكة، ورات ان الدليل على ذلك هو اقدام دونالد ترامب وفريق حملته الانتخابية عام 2016 على اتباع أساليب زعمت كاتبة أميركية بارزة حينها انهم استقوها من الروس.

وانتقدت الصحف ما أسمته الخلط غير الأخلاقي بين المصالح الخاصة والعمل العام، الذي أصبح سمة مميزة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقالت إن التأثيرات المحتملة لهذا الخلط على العلاقات الخارجية الأميركية ربما لا تكون ظاهرة للجمهور، لكنها تبرز من فترة لأخرى.

وذكرت الصحف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فاجأ الجمهوريين في بث مباشر على شاشات التلفزيون بتأييد تشديد الرقابة على الأسلحة، إذ حث مجموعة من المشرعين في البيت الأبيض على إعادة إحياء تشريعات حول سلامة حيازة السلاح التي عارضتها لسنوات الجمعية الأمريكية الوطنية للبنادق ذات النفوذ القوي والغالبية العظمى من حزبه.

موظفو ترامب.. نصفهم استقال أو أقيل

مع إعلان البيت الأبيض استقالة أقرب مستشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب مديرة الاتصالات هوب هيكس، فإن 13 من أصل 23 شخصا أدوا اليمين الدستورية في دائرة ترامب قدموا استقالاتهم أو أقيلوا من مناصبهم، وقالت صحيفة واشنطن بوست إن نزوح الموظفين بدأ بعد أقل من شهر على تعيينهم، عندما أُرغم مستشار الأمن القومي مايكل فلين على الاستقالة بعد كشف كذبه على مايك بنس نائب الرئيس ترامب بشأن محادثات مع السفير الروسي لدى واشنطن.

وفي الشهر التالي، غادرت كاتي وولش نائبة رئيس موظفي البيت الأبيض، في حين أقيلت كاثرين ترويا ماكفارلاند المقربة من فلين، وتواصل مسلسل الإقالات والاستقالات ليغادر في صيف العام الماضي السكرتير الصحفي سين سبايسر عقب تعيين أنتوني سكاراموتشي رئيسا له في يوليو/تموز الماضي، والذي بدوره ترك منصبه بعد مدة وجيزة، وتوالت عملية استقالات موظفي البيت الأبيض، ولكن الأمر يختلف عندما يتعلق بمديرة الاتصالات هيكس التي عملت أطول مدة مع ترامب بدأتها منذ انطلاق الحملة الرئاسية، وحتى قبل ذلك في مجال الأعمال، واللافت أن الذين عملوا في الدائرة الإعلامية في البيت الأبيض وخرجوا منها بالاستقالة أو الطرد خمسةُ أشخاص، آخرهم هوب هيكس.

موقف واشنطن حيال الطموح النووي للسعودية

أفاد تقرير صحفي بأن أهداف الولايات المتحدة الجيوسياسية وتلك المتعلقة بالحد من الانتشار النووي باتت على المحك مع طرح المملكة العربية السعودية عطاءات لتشييد مفاعلين نوويين في مسعى منها للانضمام لنادي الشرق الأوسط النووي الذي يزداد أعضاؤه يوما بعد يوم، وذكرت مجلة "ذا هيل" الإخبارية الأميركية أن أي اتفاق بين البلدين تسمح الولايات المتحدة بموجبه بانسياب التقنية النووية للسعودية يجب أن تحد من قدرة المملكة على إنتاج أسلحة نووية، وأن تخدم أهداف واشنطن الجيوإستراتيجية.

ويعتبر تحقيق التوازن بين الجغرافيا السياسية والحد من الانتشار النووي محفوف بمخاطر وصعاب الأمر الذي يمثل تحديا كبيرا لكل من إدارة الرئيس دونالد ترمب المنخرطة في مفاوضات مع السعودية والكونغرس الذي بيده الكلمة الفصل في أي اتفاق من هذا النوع، وقالت الصحيفة إن هناك قلقا كبيرا من أن السعودية بطموحاتها النووية ستحاول أن تحذو حذو إيران بامتلاك تقنيات تخصيب اليورانيوم وتصنيع البلوتونيوم التي يمكن استخدامها في إنتاج مواد للأسلحة النووية.

وأشارت الصحيفة إلى اتفاقيات التعاون النووي العديدة التي أبرمتها الولايات المتحدة مع دول شرق أوسطية، مثل مصر والمغرب. وآخر اتفاق من هذا القبيل كان مع الإمارات، الذي يحظر عليها الانخراط في التخصيب والتصنيع النووي، والسؤال المحوري الذي سيكون مدار السجال بين طرفي النزاع القانوني هو: هل يجوز للحكومة الأميركية الاطلاع على البيانات الإلكترونية إذا كانت مخزنة في خادم بحث في بلد آخر، أم أن حق الحكومة في التحقق من أدلة على مواقع إلكترونية لا يتعدى حدودها الجغرافية؟

أميركا ليست بحاجة لمن يخرب ديمقراطيتها

ديمقراطية أميركا ليست بحاجة لروسيا لكي يقضى عليها، فالأميركيون هم من قد يوردونها موارد التهلكة، هكذا ترى صحيفة واشنطن بوست، ولا أدل على ذلك مما أقدم عليه دونالد ترمب وفريق حملته الانتخابية عام 2016 من أساليب زعمت كاتبة أميركية بارزة أن المرشح الجمهوري حينها استقاها من الروس، وتحديدا من وكالة أبحاث الإنترنت التي تتخذ من مدينة سانت بطرسبورغ في روسيا مقرا لها، ومنذ الوهلة الأولى، سعت حملة ترمب الانتخابية لاستغلال الخواص المثيرة للفرقة والكامنة في وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى المجموعات المستهدفة بعناية عبر توجيه رسائل مختلفة.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الأساليب التي استخدمتها روسيا للتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية تراوحت بين استخدام لغة عنيفة، وبث الخوف والقلق وسط الناخبين، والحط من قيمة الوطن، وزرع الفرقة، وتصنيف الأميركيين إلى جماعات متباينة، وتقويض الديمقراطية، والإيعاز بأن الانتخابات مزورة، وأن النظام متصدع، والقيم الوطنية محض هراء.

خصخصة السياسة الخارجية الأميركية: انتقدت مجلة ناشيونال إنترست الأميركية ما أسمته الخلط غير الأخلاقي بين المصالح الخاصة والعمل العام، الذي أصبح سمة مميزة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقالت إن التأثيرات المحتملة لهذا الخلط على العلاقات الخارجية الأميركية ربما لا تكون ظاهرة للجمهور، لكنها تبرز من فترة لأخرى، وعلى سبيل المثال عندما ترغب حكومات أجنبية في الحصول على شيء من الولايات المتحدة تنقل عملها إلى الفندق الذي تديره شركة ترمب الكائن على مرمى حجر من البيت الأبيض، وتم عرض هذا الخلط بشكل مفتوح هذا الأسبوع عندما سافر ابن ترمب (ترمب جونيور) إلى الهند "بحراسة أمنية من جهاز الأمن السري تساعده السفارة الأميركية بـ نيودلهي" لتطوير العمل التجاري الذي يخص شركة ترمب العقارية.

شركة كوشنر استغلت لقاءات بالبيت الأبيض لتلقي قروض

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنّ شركتين قدمتا قروضاً بأكثر من نصف مليار دولار، إلى شركة عائلة جاريد كوشنر العقارية، بعد أن التقى مدراء تنفيذيون مع كوشنر في البيت الأبيض، وفي مكالمة هاتفية مع "أسوشييتد برس" أكدت كريستين تايلور المتحدثة باسم "كوشنر كومبانيز" عملية الإقراض، لكنّها قالت إنّ الزعم بأنّ مركز كوشنر في البيت الأبيض كان له تأثير في علاقة الشركة بالمقرضين "مختلق ولا دليل عليه"، وقال متحدّث باسم محامي كوشنر، أبي لوويل، إنّ صهر ترامب "ليس له أي دور في كوشنر كومبانيز منذ انضمامه للحكومة"، وأفادت صحيفة نيويورك تايمز بأنّ شركة الأسهم الخاصة "أبولو غلوبال ماناجمينت"، قدّمت قرضاً بقيمة 184 مليون دولار إلى "كوشنر كومبانيز"، فيما قدمّت شركة "سيتي غروب" المصرفية العملاقة وأحد شركائها، قرضاً بقيمة 325 مليون دولار.

ويأتي هذا، بعدما كشفت صحيفة واشنطن بوست أنّ مسؤولين من الصين والإمارات العربية المتحدة، ودولتين أخريين على الأقل، ناقشوا خفية كيف يمكنهم السيطرة على كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره المقرب، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين، وصفتهم بأنهم مطلعون على تقارير المخابرات، قولهم إنّ "المسؤولين الأجانب وهم من إسرائيل والمكسيك أيضاً، سعوا لاستغلال ترتيبات أعمال كوشنر ومصاعب مالية يواجهها وافتقاره للخبرة في السياسة الخارجية".

ترامب يفاجئ الجمهوريين بدعم تشديد الرقابة على الأسلحة

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فاجأ الجمهوريين في بث مباشر على شاشات التلفزيون بتأييد تشديد الرقابة على الأسلحة، إذ حث مجموعة من المشرعين في البيت الأبيض على إعادة إحياء تشريعات حول سلامة حيازة السلاح التي عارضتها لسنوات الجمعية الأمريكية الوطنية للبنادق ذات النفوذ القوي والغالبية العظمى من حزبه، وقالت الصحيفة إن ترامب دعا إلى وضع تشريع شامل لمراقبة الأسلحة من شأنه توسيع عمليات التفتيش على الأسلحة التى يتم شراؤها في معارض الأسلحة وعبر الانترنت بالإضافة إلى ضمان عدم وصولها إلى المصابين بأمراض عقلية وتأمين المدارس إلى جانب تقييد مبيعات الأسلحة لبعض الشباب، واقترح حتى إجراء محادثة حول حظر الأسلحة الهجومية.

واقترح ترامب أيضا أن يكون لسلطات إنفاذ القانون، في مرحلة ما، سلطة مصادرة الأسلحة من الأشخاص المصابين بأمراض عقلية أو غيرهم ممن يمكن أن يشكلوا خطرا بدون اللجوء إلى المحكمة أولا. وأضاف "أفضل مصادرة البنادق في وقت مبكر، ومن ثم البدء بالإجراءات القانونية".

اكتشاف الطاقة بشرق المتوسط سلاح ذو حدين

قالت مجلة فورين بوليسي إن اكتشافات الطاقة بسواحل البحر الأبيض المتوسط الشرقية سلاح ذو حدين، إذ يمكنها تعزيز التعاون بين دول المنطقة التي تتمتع أصلا بعلاقات جيدة فيما بينها، كما يمكنها مفاقمة الخصومات الموجودة، وأشارت المجلة إلى أن سلسلة الصفقات والاكتشافات الجديدة مؤخرا أثارت روحا من التفاؤل بأن هذه الثروة ستكون سببا في تخفيف توترات المنطقة، مثل الصفقات التي أبرمتها إسرائيل لتصدير الغاز إلى كل من مصر والأردن، لكن المجلة ذكرت أن اتفاقيات التعاون بين إسرائيل وكل من مصر والأردن من زاوية أخرى ليست سببا للتفاؤل، لأنها تتم بين دول علاقاتها جيدة أصلا، فعلى صعيد آخر أثارت خطط الاستكشاف الجديدة في لبنان وإسرائيل توترا شديدا بين البلدين، وبدأ حزب الله يستخدم "خلاف الطاقة" لتصعيد خطابه ضد إسرائيل.

السعودية والإمارات تبتلعان اليمن

نشرت مجلة إيكونوميست تقريرا يلخص مناطق نفوذ السعودية والإمارات باليمن ودافع كل منهما ومصلحتها في السيطرة على تلك المناطق. وأشارت إلى أن السعودية سعت دائما للاستيلاء على ممر إلى بحر العرب، أما الإمارات فقد عملت على السيطرة على الموانئ التي تمر بها أكثر خطوط الملاحة نشاطا في العالم لصالح ميناء جبل علي، وقالت المجلة إن اليمن اليوم مقسم بين ثلاث قوى: الحوثيون الذين يسيطرون على خمس مساحة البلاد، فيما تخضع سيطرة أغلب المساحة المتبقية للسعودية والإمارات.

وعلقت إيكونوميست في تقريرها بأن المسؤولين السعوديين والإماراتيين يقولون إن نشر قوات عسكرية لهما في اليمن يجيء في إطار جهود الحرب، لكن إذا ربطنا بين النقاط سنجد أن المملكة تعبّد ممرا جديدا إلى الساحل لطالما حلم به السعوديون.

ويعمل السعوديون انطلاقا من ميناء الغيظة عاصمة محافظة المهرة اليمنية المتاخمة لسلطنة عُمان، والذي استولوا عليه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وقدموا أموالا وأسلحة وسيارات وجوازات سفر لشيوخ القبائل في الشرق والجنوب من اليمن، بهدف وقف واردات السلاح الإيراني.

                                      الملف البريطاني

تساءلت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع عن ما اذا كانت أمريكا على استعداد لتوقيف دعمها للسعودية في اليمن، ولفتت الى إن عددا من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يدفعون باتجاه وقف الدعم الأمريكي للسعودية، وعن زيارة ولي العهد السعودي إلى المملكة المتحدة، واشارت إلى ان "الحرب في اليمن هو أكثر ما يقلق الحكومة البريطانية والوفد السعودي خلال الأمير محمد بن سلمان إلى لندن الأسبوع المقبل"،

وقال موقع ميدل إيست البريطاني إن شركة "دارك ماتر" وهي واحدة من أبرز شركات الأمن المعلوماتي في العالم قررت الخروج عن صمتها وكشف قيام الحكومة الإماراتية بالتجسس على المواقع الإلكترونية والهواتف الذكية لكافة المقيمين، وأوضح الموقع أن الخلاف الذي وقع بين "دارك ماتر" والإمارات كشف التقنيات والأجهزة التجسسية التي تستعين بها أبو ظبي منذ بدء احتجاجات الربيع العربي.

وذكرت ان مكتب الأمير وليام حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا اعلن أنه سيزور الأراضي الفلسطينية المحتلة هذا الصيف في أول زيارة رسمية يقوم بها عضو بارز من العائلة المالكة.

وأكدت الصحف أن الأساس في خطة واشنطن المقبلة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين لاعبان أساسيان بخلاف طرفي الصراع، وهما مصر والسعودية، حيث سيكون للدولتين دور كبير في المفاوضات المرتقبة، وأضافت الصحف أن الحدود والقدس واللاجئين هي قضايا حجر الزاوية في المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وربما كانت عودة الملايين من اللاجئين إلى منازلهم القديمة قبل 70 عامًا من أهم القضايا.

وقالت الصحف إن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون، استخدم جواز سفر برازيليًا حصل عليه بشكل غير قانوني، لتقديم طلب للحصول على تأشيرات للسفر إلى الدول الغربية، ونقلت الصحف عن المسئولين الأمنيين في أوروبا الغربية قولهم: "إن زعيم كوريا الشمالية ووالده الراحل كيم يونج إيل، استخدما جوازات سفر برازيلية، حصلا عليهما عن طريق الاحتيال، للحصول على تأشيرات دخول من أجل زيارة دول غربية في التسعينيات من القرن الماضي".

هل توقف أمريكا دعمها للسعودية في اليمن؟

قالت صحيفة "الغارديان" إن عددا من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يدفعون باتجاه وقف الدعم الأمريكي للسعودية، ويشير التقرير إلى أن ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ تقدموا بمشروع يجبر المجلس، ولأول مرة، على التصويت على مواصلة الدعم الأمريكي للسعودية في حربها في اليمن أم عدمها، لافتا إلى أن اليمن يعد من أفقر بلدان المنطقة، وتكبد في الحرب خسائر كبيرة، وقتل أكثر من 10 آلاف شخص، وتفيد غامبينو بأن المشروع، الذي يدعمه اثنان من المعارضة ومستقل، وهم المستقل بيرني ساندرز، والجمهوري مايك لي، والديمقراطي كريس ميرفي، ينظر إليه على أنه محاولة لاستعادة بعض سلطات الكونغرس من الفرع التنفيذي في الحكومة، مشيرة إلى قول مساعدين للسيناتورات إن مشروع القرار قد يؤدي إلى تصويت المجلس حول مواصلة دعم السعودية حربها في اليمن، وهو أمر غير مسبوق في الكونغرس.

                       

الحرب في اليمن هو أكثر ما يقلق الحكومة البريطانية

أشارت صحيفة "التايمز" في تقرير عن زيارة ولي العهد السعودي إلى ​المملكة المتحدة​، إلى ان "الحرب في ​اليمن​ هو أكثر ما يقلق ​الحكومة البريطانية​ والوفد السعودي خلال الأمير محمد بن سلمان إلى لندن الأسبوع المقبل"، وأضافت أن بريطانيا دعمت حليفها الخليجي في ضرب القرى والمدن التي يسيطر عليها ​الحوثيين​ في اليمن، مما أدى إلى مقتل الآلاف من المدنيين، ولفتت إلى أنه "بعد بيع بريطانيا صفقة بمليارات الدولارات للسعودية، فإنها لا تستطيع الاحتجاج على استخدامهم لهذه الأسلحة". وأضافت ان "التغييرات الواسعة التي أجراها ولي العهد السعودي - الذي يشغل منصب وزير الدفاع أيضا - وشملت إقالة قادة عسكريين بارزين لن تخفف من غضب البريطانيين المناهضين للحرب".

ولي العهد السعودي يقيل قادة عسكريين: وذكرت الصحف ان التغييرات شملت إقالة قادة عسكريين بارزين، وقالت أن هذه التطورات تسبق زيارة مرتقبة للأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، إلى بريطانيا، حيث يتوقع أن تخرج احتجاجات بسبب الحرب في اليمن، ولفتت الى إن الجيش السعودي "متورط" في حرب داخل اليمن تبين أنها "لا تحظى بشعبية في الداخل ولوثت صورة ولي العهد محمد بن سلمان في الخارج"، وقالت إن إقالة القادة العسكريين قد يهدف إلى تعزيز موقف الأمير محمد في الداخل بعدما أمر باعتقال مجموعة من الأمراء بتهم الفساد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

الإمارات تتجسس على هواتف المقيمين من 2011

قال موقع ميدل إيست البريطاني إن شركة "دارك ماتر" وهي واحدة من أبرز شركات الأمن المعلوماتي في العالم قررت الخروج عن صمتها وكشف قيام الحكومة الإماراتية بالتجسس على المواقع الإلكترونية والهواتف الذكية لكافة المقيمين، وأوضح الموقع أن الخلاف الذي وقع بين "دارك ماتر" والإمارات كشف التقنيات والأجهزة التجسسية التي تستعين بها أبو ظبي منذ بدء احتجاجات الربيع العربي، وقال المدير التنفيذي ومؤسس الشركة فيصل البناي في مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس" بمقر الشركة في أبو ظبي إنه عمل على تبرئة ذمة الشركة من أي مسؤولية مباشرة تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في الإمارات، وكان "دارك ماتر" توصف بـ"الشريك الاستراتيجي للحكومة الإماراتية" وسعت على الدوام للمحافظة على الصبغة التجارية رغم شغل أبو ظبي لـ 80 بالمئة من قاعدة عملائها.

اول زيارة رسمية لعضو بارز في العائلة المالكة البريطانية إلى فلسطين وإسرائيل

أعلن مكتب الأمير وليام حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا أنه سيزور الأراضي الفلسطينية المحتلة هذا الصيف في أول زيارة رسمية يقوم بها عضو بارز من العائلة المالكة، ورحب المسؤولون الإسرائيليون والفلسطينيون بالزيارة التي تشمل الأردن والتي يقوم بها الأمير وليام، وهو الثاني في ترتيب ولاية العرش، نيابة عن الحكومة البريطانية، وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان "نرحب بالإعلان عن زيارة الأمير وليام لإسرائيل. إنها زيارة تاريخية وهي الأولى من نوعها وسيستقبل هنا بحماس شديد".

ماي لدى استقبالها توسك بمقر رئاسة الوزراء في لندن

عقدت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي محادثات مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك عشية خطاب مهم ستلقيه حول مستقبل التجارة الخارجية ما بعد بريكست ووسط خلاف بشأن آيرلندا الشمالية، ويأتي اللقاء في مقر الحكومة بـ10 داونينغ ستريت، فيما يعدّ الاتحاد الأوروبي موقفه حول المفاوضات بشأن العلاقات المستقبلية مع بريطانيا لدى مغادرتها الكتلة الأوروبية. وتعرض ماي خططها في خطاب من المتوقع أن يطغى عليه خلاف مع بروكسل حول مسألة الحدود الآيرلندية بعد بريكست، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكشف الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع مسودة اتفاق يتضمن شروط الانفصال التي تم التوصل إليها مع بريطانيا في ديسمبر (كانون الأول)، وتشمل خططا لتجنب أي حواجز جمركية على الحدود بين آيرلندا الشمالية وآيرلندا. وردت ماي بغضب على مقترح بأن تبقى آيرلندا الشمالية، وهي جزء من بريطانيا، ضمن اتحاد جمركي مع الاتحاد الأوروبي إن لم يكن هناك حل أفضل. وحذرت ماي بأنها لن تقبل بأي شيء يعرض السيادة الدستورية لبلادها للخطر.

مصر والسعودية لاعبان أساسيان في خطة ترامب للسلام

أكدت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن الأساس في خطة واشنطن المقبلة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين لاعبان أساسيان بخلاف طرفي الصراع، وهما مصر والسعودية، حيث سيكون للدولتين دور كبير في المفاوضات المرتقبة، وأضافت الصحيفة أن الحدود والقدس واللاجئين هي قضايا حجر الزاوية في المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وربما كانت عودة الملايين من اللاجئين إلى منازلهم القديمة قبل 70 عامًا من أهم القضايا، وتقول ملامح الخطة إنه سيكون هناك عودة رمزية لأقلية صغيرة، إلى جانب تعويضات كافية للبقية، وأوضحت الصحيفة أن مصر والسعودية وفلسطين لن يقبلوا حلا آخر عن التفاوض في قضية اللاجئين، وربما كانت قضية اللاجئين هي الخبر السار في خطة الرئيس دونالد ترامب بعد أن قام بالخطوة المثيرة للجدل بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وبحسب الصحيفة، لا أحد يعرف إلى أي مدى تذهب خطة إدارة ترامب المسماة بـ"صفقة القرن"، وخاصة بعد خطوة القدس، وسحب التمويل من الأونروا، إلا أن مسئولين أمريكيين يقولون إن سحب التمويل من الأونروا ربما يكون استعدادًا لمضاعفة المنح الأمريكية إلى فلسطين مباشرة، بحسب الميزانية الجديدة.

زعيم كوريا الشمالية استخدم جواز سفر برازيليًا "مزورًا"

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون، استخدم جواز سفر برازيليًا حصل عليه بشكل غير قانوني، لتقديم طلب للحصول على تأشيرات للسفر إلى الدول الغربية، ونقلت الصحيفة عن المسئولين الأمنيين في أوروبا الغربية قولهم: "إن زعيم كوريا الشمالية ووالده الراحل كيم يونج إيل، استخدما جوازات سفر برازيلية، حصلا عليهما عن طريق الاحتيال، للحصول على تأشيرات دخول من أجل زيارة دول غربية في التسعينيات من القرن الماضي"، وأضاف المسؤولون أن جوازات السفر البرازيلية "تظهر بوضوح صور كيم يونج - أون وكيم يونج إيل"، واستخدمت لمحاولة الحصول على تأشيرات من السفارات الأجنبية.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الاثنان قد حصلا على التأشيرات أو سافرا بالفعل باستخدام جوازات السفر المزورة، إلا أن المصادر التي ذكرتها الصحيفة قالت: "إنه من الممكن استخدام الوثائق للسفر إلى اليابان وهونج كونج والبرازيل".

الاندبندنت

•        (24/2/2018) نشرت الصحيفة تقريراً بارزاً بصفحة الدوليات بعنوان «القصف على الغوطة الشرقية لن يتوقف قريباً». كتب التقرير روبرت فيسك (كاتب) أشار الكاتب إلى أن المفاوضات حول الغوطة الشرقية قد تستمر ولكن قصف الغوطة لن يتوقف قريباً. وأضاف فيسك بأن منطقة الغوطة الشرقية ستسقط في أيدي نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وعندما يحدث ذلك ستكون إدلب هي التالية وبعدها سيفكر السوريون ملياً في سبل كسر التحالف الأمريكي الكردي الذي يسيطر على الرقة. ويعتبر أن الحشد الكبير للقوات البرية حول الغوطة يشير إلى إصرار النظام على السيطرة على المنطقة. ويوضح فيسك أن ماهر الأسد يقود بنفسه القوات البرية التي تحاصر الغوطة كما يعاونه العقيد سهيل الحسن والذي جعلته انتصاراته عبر أرجاء سورية بطلاً في أعين مؤيدي النظام. ويرى الكاتب أن المفاوضات التي تدور بين النظام و3 من مجموعات المعارضة قد تستمر كما سيستمر التفاوض حول قرار فرض الهدنة في مجلس الأمن الدولي مع وجود حق النقض الروسي لكن كل ذلك لن يؤدي إلى وقف قصف الغوطة الشرقية في أي وقت قريب. ويوضح فيسك أن حصار الغوطة يعد نوعا متفردا من أنواع الحصار حيث يعتمد على سياسة المفاجأة والإرهاب، وهو أمر يجب أن يكون أعداء النظام السوري قد فهموه والغارات التي يشنها النظام وحلفاؤه الروسي هي أوضح دليل على هذه السياسات.

اتجاهات اقتصادية

نمو الاقتصادات الغربية والتوتر الجيوسياسي.... التفاصيل

مقالات

التغيرات العسكرية السعودية وحرب اليمن سايمون هندرسون.... التفاصيل

نتنياهو وترامب… والعيش في ظل التحقيقات: ناحوم برنياع.... التفاصيل

فقدان كوشنر للتصريح الأمني يهدد حكم العائلة الترامبية د.منذر سليمان.... التفاصيل

ميزانية البنتاغون تدعم شركات صناعة الأسلحة: ويليام د. هارتونج.... التفاصيل

مقالات الشهيد باسل الأعرج.... التفاصيل

النوم مع الشيطان

نصوص من كتاب النوم مع الشيطان تأليف روبرت باير التفاصيل