Get Adobe Flash player

syr ar

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

حول الفلتان الإعلامي......          غالب قنديل...التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

جنون سعودي وهلع «إسرائيلي» وانفصام أميركي... التفاصيل

                    الملف العربي

اهتمت الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع بالمحادثات السورية التي جرت في جنيف حيث تم التأكيد على أهمية الانخراط بجدية ومسؤولية في الحوار وتناولت المحادثات ورقة المبادئ الأساسية التي كان الوفد قد قدّمها سابقاً ومنذ عدة أشهر. كما اشارت الصحف الى موافقة سورية على حضور مؤتمر الحوار السوري الذي سيعقد في سوتشي.

واشارت الصحف الى العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المصرية ضد الارهابيين في سيناء، في وقت كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة، بمسؤولية استعادة الأمن والاستقرار في سيناء، خلال ثلاثة أشهر.

وتناولت الصحف الخلاف بين السلطة الفلسطينية وحماس حول عودة الموظفين الذين كانوا على رأس عملهم قبل الانقسام، إلى أماكن عملهم في قطاع غزة، وتم الاتفاق على موعد إتمام تسلّم حكومة الوفاق الفلسطيني للمسؤولية في قطاع غزة من الأول إلى 10 ديسمبر الجاري.

سوريا

أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين عن ترحيب حكومة الجمهورية العربية السورية بمؤتمر الحوار الوطني الذي سيعقد في سوتشي وموافقتها على حضور هذا المؤتمر.

وقال المصدر في تصريح لـ(سانا): بعد الانتصارات المتلاحقة التي حققها الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والحلفاء والتي دفعت العمل على المسار السياسي وهيأت الأرضية المناسبة للحوار السوري- السوري ترحب حكومة الجمهورية العربية السورية بمؤتمر الحوار الوطني الذي سيعقد في سوتشي بمشاركة واسعة من شرائح المجتمع السوري، وتعلن موافقتها لحضور هذا المؤتمر.

وأضاف المصدر: الحكومة السورية ترحب أيضاً بما سيتمخض عن المؤتمر من لجنة لمناقشة مواد الدستور الحالي وإجراء الانتخابات التشريعية بعدها بمشاركة الأمم المتحدة اعتماداً على ميثاقها المبني على احترام سيادة الدول وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اكد أن وحدة أراضي سورية ضرورة مطلقة وهي مبدأ لا يمكن التشكيك فيه.

وقال لافروف: إن مبدأ وحدة أراضي سورية مثبت في قرارات مجلس الأمن الدولي وتم التأكيد عليه أثناء القمة الثلاثية لروسيا وإيران وتركيا في سوتشي، لافتاً إلى أن القرار الدولي 2254 ينص على أن السوريين أنفسهم ووحدهم فقط من سيقرر مصير بلادهم.

وأضاف لافروف: مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده في مدينة سوتشي هدفه المساهمة في الإصلاح الدستوري والتحضير للانتخابات القادمة في سورية، مشيراً إلى أن موعده سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق.

في جنيف عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري جلستي محادثات رسمية مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا، وتم التأكيد على أهمية الانخراط بجدية ومسؤولية في الحوار حيث تناولت المحادثات ورقة المبادئ الأساسية التي كان وفد الجمهورية العربية السورية قد قدّمها سابقاً ومنذ عدة أشهر.‏

وقد أعلن دي ميستورا أن الجولة الـ 8 من محادثات جنيف ستستأنف يوم 5 كانون الأول، لتستمر حتى منتصف الشهر ذاته.‏

وأكد دي ميستورا في مؤتمر صحفي بعد انتهاء المرحلة الأولى من محادثات جنيف-8، ضرورة المضي قدماً بالمحادثات السورية السورية في جنيف من دون اي شروط مسبقة، وتكثيف النشاطات الدبلوماسية لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.‏

وقال: ناقشنا خلال اليومين الماضيين مع الوفود المشاركة بالحوار السلال الاربع وبشكل خاص المسار الدستوري والانتخابات.‏

مندوب روسيا الدائم لدى هيئات الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافكين اكد أن مطالب «المعارضة» السورية غير واقعية وتعرقل أي حوار بناء في جنيف.

مصر

شنت القوات المسلحة المصرية عمليات عسكرية مكثفة في شمال سيناء، وبحسب بيان عسكري فإن غارات جوية نجحت في استهداف عدد من منفذي الهجوم الإرهابي وقصف أوكار كان يستخدمها المتطرفون قاعدة انطلاق لشن عملياتهم.

وأفاد بيان للقوات المسلحة أن معلومات استخباراتية مؤكدة وتعاون أبناء القبائل ساعد في استهداف بؤر إرهابية كان المتطرفون يتخذون منها قاعدة للتخطيط والانطلاق لتنفيذ عملياتهم. وفيما تواصل القوات الجوية غاراتها على البؤر الإرهابية، تقوم قوات الأمن بعمليات تمشيط على الأرض للبحث عن مسلحين فارين.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، ضبط خلية إرهابية في شمال سيناء كانت تعتزم تنفيذ عمليات إرهابية ضد منشآت حيوية ودور عبادة مسيحية، وكانت بمثابة إحدى خلايا الدعم اللوجستي للعناصر الإرهابية في شمال سيناء.

وكلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الفريق محمد فريد حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، بمسؤولية استعادة الأمن والاستقرار في سيناء، خلال ثلاثة أشهر، بالتعاون مع وزارة الداخلية، على أن يتم استخدام كل «القوة الغاشمة»، مؤكدا أن رجال القوات المسلحة والشرطة عازمون على مواصلة الحرب على الإرهاب، حتى اقتلاعه من جذوره، وواثقون في أن الله سينصرنا بإذنه تعالى.

وأعلنت قبائل سيناء الحرب على الإرهابيين بالتنسيق مع الجيش المصري فيما توعدت المتعاونين مع المتطرفين بالعقاب.

فلسطين

اعلنت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية عودة جميع الموظفين الذين كانوا على رأس عملهم قبل الانقسام، إلى أماكن عملهم في قطاع غزة، إذ أكدت الحكومة في بيان عقب اجتماعها في رام الله «ضرورة عودة جميع الموظفين القدامى إلى عملهم»، وتكليف الوزراء «بترتيب» عودتهم من خلال «آليات عمل تضمن تفعيل دور الحكومة وعملها في المحافظات الجنوبية (غزة)، كجزء من التمكين الفعلي لتحقيق المصالحة، انسجاماً مع اتفاق القاهرة».

واعتبرت حركة «حماس» وعدد من الفصائل الفلسطينية أن هذه الخطوة «تتنافى مع المصالحة واتفاق القاهرة» الموقع في 4 أيار (مايو) 2011، الذي يُعتبر مرجعية العملية برمتها.

ولاحقا أعلنت حركتا حماس وفتح اتفاقهما على تأجيل موعد إتمام تسلّم حكومة الوفاق الفلسطيني للمسؤولية في قطاع غزة من الأول إلى 10 ديسمبر الجاري.

                                          

                                     الملف الإسرائيلي                                    

اكدت الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع أن الرئيس دونالد ترامب سيؤجل نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، ولكنه سيلقي خطابا يعلن فيه اعترافه بالقدس كـ"عاصمة لإسرائيل"، وبحسب مصادر في البيت الأبيض، فإن الاعتراف بالقدس كـ"عاصمة لإسرائيل" هو "جائزة ترضية" لإسرائيل تهدف إلى التغطية على حقيقة تراجع ترامب عن تصريحه، في حملته الرئاسية، بشأن نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة في حال انتخابه.

وذكرت ان الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، بعد أن استهدف، نقطتي رصد تابعتين للفلسطينيين في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، كما أغار الطيران الحربي الإسرائيلي على 4 مواقع آخرى للمقاومة في القطاع.

ولفتت الصحف الى ان الحركة لجودة الحكم في اسرائيل قدمت التماسا للمحكمة العليا الإسرائيلية، ضد قانون "التوصيات" الذي يحظر على الشرطة تقديم توصياتها بملفات التحقيق وعلى أن تنحصر الصلاحيات بذلك بيد النيابة العامة، وذلك في الوقت الذي أبدى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، تحفظه على القانون الذي صادق عليه الكنيست بالقراءة الأولى.

هذا وذكرت الصحف ان إسرائيل تواصل بذل الجهود مع الأردن لإنهاء الأزمة بين الطرفين، التي نشبت في الثالث والعشرين من تموز/يوليو الفائت، في أعقاب قيام حارس السفارة، زيف مويال، بقتل فتى وطبيب أردنيين، وقالت ان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، يفحص منح التراخيص وشرعنة وحدات استيطانية أقيمت على أراض في ملكية خاصة للفلسطينيين بالبؤرة الاستيطانية " ناطيف هافوت" التي من المفروض أن يتم هدمها بالكامل في آذار / مارس وفقا لحكم صادر عن المحكمة العليا.

الاعتراف بالقدس كعاصمة تغطية على التراجع عن نقل السفارة

قالت تقارير نشرت في وسائل الإعلام الأميركية، إن الرئيس، دونالد ترامب سيؤجل نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، ولكنه سيلقي خطابا يعلن فيه اعترافه بالقدس كـ"عاصمة لإسرائيل". دون أن ينشر المزيد من التفاصيل بشأن الخطاب، ودون أي تعقيب من البيت الأبيض، وبحسب مصادر في البيت الأبيض، فإن الاعتراف بالقدس كـ"عاصمة لإسرائيل" هو "جائزة ترضية" لإسرائيل تهدف إلى التغطية على حقيقة تراجع ترامب عن تصريحه، في حملته الرئاسية، بشأن نقل السفارة إلى القدس في حال انتخابه.

ومن المتوقع أن يلقي ترامب خطابه المشار إليه في الأسبوع القادم، وذلك بعد شهور من المداولات بهذا الشأن، والتي تحولت إلى مكثفة في الأيام الأخيرة، وقالت المصادر ذاتها إن ترامب مصمم على نقل السفارة الأميركية إلى القدس، ولكنه يدرك أن مثل هذه الخطوة قد تمس بجهود الولايات المتحدة للدفع بالمفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ولفتت صحيفة "هآرتس" إلى إمكانية تأجيل هذه التصريح، وبدلا من أن يصرح به ترامب مباشرة، يقوم نائبه، مايك بنس، بالتصريح بذلك خلال زيارته لإسرائيل في أواسط كانون الأول/ديسمبر، تجدر الإشارة إلى أنه بموجب قانون سنه الكونغرس الأميركي عام 1995، تلتزم الحكومة الأميركية بنقل سفارتها إلى القدس. ولكن الرؤساء الأميركيين منذ ذلك الحين اختاروا تأجيل تنفيذ ذلك من خلال التوقيع على أمر خاص يؤجل نقل السفارة لاعتبارات "أمن قومي".

استهداف مواقع في غزة

شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، بعد أن استهدف، نقطتي رصد تابعة للفلسطينيين في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، كما أغار الطيران الحربي الإسرائيلي على 4 مواقع آخرى للمقاومة، وقال الجيش الإسرائيلي في بيانه لوسائل الإعلام، إن سلاح المدفعية والدبابات قصفت مواقع في غزة، كما أن الطائرات الحربية أغارات على 4 أهداف في قطاع غزة، وذلك ردا على إطلاق قذائف هاون باتجاه موقع عسكري شمال قطاع غزة.

وأتهم الجيش الإسرائيلي حركة الجهاد الإسلامي بإطلاق القذائف، ونقلت القناة العاشرة عن ضابط عسكري إسرائيلي، قوله: " الجهاد الإسلامي أطلق من 10 إلى 12 قذيفة هاون ردا على تفجير النفق، لا نستطيع أن نقول بأن رد الجهاد انتهى".

مندلبليت يتحفظ على قانون "التوصيات" والعليا تناقش مضامينه

قدمت الحركة لجودة الحكم في اسرائيل التماسا للمحكمة العليا الإسرائيلية، ضد قانون "التوصيات" الذي يحظر على الشرطة تقديم توصياتها بملفات التحقيق وعلى أن تنحصر الصلاحيات بذلك بيد النيابة العامة، وذلك في الوقت الذي أبدى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، تحفظه على القانون الذي صادق عليه الكنيست بالقراءة الأولى، بالمقابل أوضح المستشار القضائي للكنيست أيال نون، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ووزير المواصلات، يسرائيل كاتس، بأنه لا يمكنهما المشاركة في التصويت على تشريع القانون، وأتى موقفه هذا ردا على توجه الحركة لجودة الحكم.

وطالبت الحركة في التماسها الذي قدم ضد الكنيست ولجان الكنيست ذات الصلة، وعضو الكنيست دافيد أمسالم، من كتلة "الليكود"، الذي بادر إلى اقتراح القانون لنقل المداولات بمشروع القانون إلى لجان أخرى، وإلغاء قرار لجنة الداخلية بشأن القانون كون أمسالم يترأس اللجنة، إلى ذلك، ناقشت لجنة الداخلية البرلمانية، مشروع القانون تمهيدا لتحضيره والتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة، وقالت مندوبة مندلبليت خلال مداولات اللجنة إن "القانون يمس بإجراءات عمل مكتب المدعي العام والشرطة، وإن النتيجة ستكون تعذيبا للشرطة والنيابة".

الكنيست يصادق على "قانون التوصيات" بالقراءة الأولى: وصادق الكنيست بالقراءة الأولى على "قانون التوصيات"، الذي يمنع الشرطة من تقديم توصيات مع انتهاء التحقيق، والذي يسري بإثر رجعي على التحقيقات مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وشهدت اللجنة نقاشات حادة بين أعضاء اللجنة على خلفية محاولات الائتلاف الحكومي تمرير مشروع القانون بصورة خاطفة وسريعة، وهاجم أعضاء الكنيست من المعارضة رئيس اللجنة، أمسالم، وتساءل عضو الكنيست ميكي ليفي، من حزب "يشي عتيد" عن معنى التشريع وأهدافه. وتساءل: "لماذا، تسارعون بتشريع القانون؟، وماذا تخشون عندما تكون القوانين الأكثر أهمية عالقة أم لا؟".

نتنياهو هدد بتمرير القانون بانتخابات مبكرة: وتم التوصل إلى "حل توافقي" بموجبه لا تتمكن الشرطة من تقديم توصيات مكتوبًة بما يتعلق بملفات التحقيق مع نتنياهو، ولكنها تستطيع ان تقدمها شفهيًة إلى النائب العام، كما ويمكن للمستشار القضائي أن يطلب توصيات الشرطة، لكن دون نشرها، وخلال المداولات في الكنيست، ادعى أمسالم أن القانون غير مرتبط برئيس الحكومة، وأنه لم يجر أية مشاورات معه.

اعتذار إسرائيلي وتعويضات وإطلاق سراح أسرى أردنيين لحل الأزمة

تواصل إسرائيل بذل الجهود مع الأردن لإنهاء الأزمة بين الطرفين، التي نشبت في الثالث والعشرين من تموز/يوليو الفائت، في أعقاب قيام حارس السفارة، زيف مويال، بقتل فتى وطبيب أردنيين. ومنذ ذلك الحين فإن السفارة الإسرائيلية في عمان مغلقة، وأشارت التقارير الإسرائيلية إلى جملة من المطالب الأردنية لحل الأزمة، بينها نشر اعتذار إسرائيلي، ودفع تعويضات وإطلاق سراح أسرى أردنيين، وعدم عودة السفيرة الإسرائيلية إلى عمان، ويقود الاتصالات لإنهاء الأزمة من الجانب الإسرائيلي رئيس الموساد، يوسي كوهين، والتي تتركز حول جملة من القضايا، أولها أن إسرائيل لن تقدم الحارس للمحاكمة، وذلك بادعاء أن تحقيقات الشرطة بينت أنه تصرف كما يجب في الحادثة. وأطلعت إسرائيل الأردن على هذه النتائج.

أما القضية الثانية فهي تتصل بالسفيرة الإسرائيلية عينات شلاين، والتي يرفض الأردن عودتها، وتعمل إسرائيل على تعيين سفير بديل لها في عمان، أما القضية الثالثة، بحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" فهي نشر بيان من قبل إسرائيل تأسف فيه لمقتل الطبيب الأردني، وتدفع تعويضات لعائلته.

توسع استيطاني: توحيد مستوطنات والبناء في المساحات الواقعة بينها

قدمت لجنة خاصة عينها المدير العام لوزارة الداخلية الإسرائيلية، ونشطت في الشهور الستة الأخيرة، اليوم الأربعاء، توصيات بتوحيد عدة سلطات محلية في مستوطنات مقامة في الضفة الغربية ضمن مدينة جديدة، يكون بالإمكان توسيعها، وجاء أن المدينة الاستيطانية ستتألف من المستوطنات "عتس أفرايم" و"شعاري تكفا" و"أورانيت" و"إلكناه". وتوحيد هذه المستوطنات في إطار مدينة واحدة يسمح بالبناء الاستيطاني في المساحات التي تقع بينها، والتي لم يكن بالإمكان البناء فيها، ويعني هذا القرار عمليا توسيع المستوطنات، من خلال توحيدها في مدينة واحدة، والبناء في المساحات التي تقع بينها، أو في محيطها، وبحسب التقديرات، فمن المتوقع أن تستثمر وزارة المالية نحو 100 مليون شيكل لتمكين المدينة الجديدة من النمو بسرعة.

مندلبليت يفحص شرعنة وحدات استيطانية بنيت على أراض فلسطينية: يفحص المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، منح التراخيص وشرعنة وحدات استيطانية التي أقيمت على أراضي بملكية خاصة للفلسطينيين بالبؤرة الاستيطانية " ناطيف هافوت" التي من المفروض أن يتم هدمها بالكامل في آذار / مارس وفقا لحكم صادر عن المحكمة العليا، ويقوم مندلبليت بدراسة إمكانية منح تراخيص بناء مؤقتة لأجزاء من المباني المبنية على أراضي الدولة، في حين سيتم هدم الأجزاء التي تقرر أنها شيدت على أرض خاصة للفلسطينيين، وإذا تم منح التصاريح، فسوف يتم هدم ستة منازل استيطانية من أصل 15 منزلا، وسيتم هدم البقية كما هو مقرر. ويتم النظر في ذلك في الاجتماعات التي يعقدها مندلبليت مع المسؤولين المعنيين في مختلف الهيئات الحكومية.

                                       الملف اللبناني    

اهتمت الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع بالمشاورات التي اجراها الرئيس العماد ميشال عون مع الكتل النيابية والقوى السياسية والاحزاب والرئيسين نبيه بري وسعد الحريري، والتي كانت بحسب رئاسة الجمهورية ايجابية وبناءة.

ونقلت الصحف عن الرئيس عون تأكيده "ان الازمة الاخيرة باتت خلفنا" فيما اعتبر الرئيس نبيه بري ان "الإجماع اللبناني الذي تجلى بأفضل حالاته في مواجهة الازمة شَكّل ارتكازاً للاجماع الدولي على دعم لبنان واستقراره". بدوره اكد الرئيس الحريري ان "الأجواء ايجابية".

وابرزت الصحف تأكيد الرئيس عون من روما ان " حزب الله مقاومة شعبية مشروعة لا يقبل لبنان وصفَها بالإرهاب، وشراكتها في الحرب على الإرهاب تتمّ بهذه الصفة دفاعاً عن لبنان"، كما تابعت الصحف زيارة الرئيس عون لايطاليا واللقاءات والمشاورات التي اجراها.

في وقت واصل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير هجومه على حزب الله ولبنان.

مشاورات بعبدا

اجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مشاورات في قصر بعبدا، مع رؤساء وممثلي الأحزاب والكتل النيابية.

وقد تمحورت المشاورات حول الأزمة المستجدّة والحفاظ على الوحدة والاستقرار والنأي بالنفس والعلاقة مع الدول العربية والخطريْن الإرهابي و«الإسرائيلي» اللذين يتهدّدان لبنان وتطبيق اتفاق الطائف ومستقبل الحكومة وآفاق الخروج من الأزمة.

وقد أطلع الرئيس عون الرئيسين بري والحريري على نتائج المشاورات التي أجراها خلال لقاء ثلاثي وجرى عرض لحصيلة هذه المشاورات وكيفية الاستفادة منها لتعزيز الوحدة الوطنية.

وسبق اللقاء الثلاثي لقاء ثنائي بين عون وبري امتدّ نحو نصف ساعة، انضمّ اليه بعدها الحريري، حيث استكمل استعراض ما تمّ بحثه في المشاورات.

وبعد انتهاء اللقاء الثلاثي، غادر الرئيسان بري والحريري، فاكتفى رئيس مجلس النواب بالقول للصحافيين: «تفاءلوا بالخير تجدوه».

ولاحقاً أصدر مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية بياناً أكد فيه أنّ «المشاورات كانت إيجابية وبنّاءة وقد توافق خلالها المشاركون على النقاط الأساسية التي تمّ البحث فيها، والتي ستعرض على المؤسسات الدستورية بعد استكمال التشاور في شأنها إثر عودة فخامة الرئيس من زيارته الرسمية الى ايطاليا".

بالتزامن مع مشاورات بعبدا، أكّد الحريري أنّه سيستقيل «إذا لم يقبل حزب الله بتغيير الوضع الراهن»، مشيراً إلى أنّ «التوازن الحكومي قد يتغيّر بناءً على المشاورات القادمة، وأنا مستعدّ لانتخابات مبكرة». وركّز الحريري، في مقابلة مع قناة «Cnews» الفرنسية، على أنه يودّ أن يبقى «رئيساً للوزراء وما حصل في السعودية سأحتفظ به لنفسي»، لافتاً إلى أنّ «حزب الله يتدخّل في كلّ الدول العربية وأنا من كتب بيان الاستقالة، وأردت إحداث صدمة إيجابية من خلالها». وقال إن على «حزب الله إظهار الحياد في الصراعات الإقليمية، وألّا يتدخل خارجياً»، مشيراً إلى أن «إيران سبب تدخل الحزب في أنحاء المنطقة». كذلك، كشف الحريري أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيزور لبنان في آذار المقبل. من جهة أخرى، شدّد رئيس الحكومة في تصريح لقناة «أم تي في» على «أنّني أريد أن يبقى لبنان مستقرّاً، وأنا أعمل لأجل مصلحة البلاد والأجواء إيجابيّة، وسنكون على قدر طموحات الشعب اللبناني». وحول إمكانيّة عقد جلسة حكوميّة الأسبوع المقبل، دعا إلى «انتظار المشاورات".

الرئيس برّي اجاب حين سئل عن تلميح الرئيس الحريري الى احتمال حصول تعديل حكومي أجاب بحسب زواره "بالكاد نستطيع أن نحمِل بطيخة الحكومة الحالية، فكيف بالحري الذهاب الى حكومة جديدة. لا لا لا. لم أفاتَح في الموضوع وهو ليس مطروحاً"، كذلك رجّح اجتماع مجلس الوزراء الأسبوع المقبل. وعمّا إذا كان اقتراح إجراء انتخابات نيابية مبكرة لا يزال وارداً، قال: "في الأساس كان هذا الموضوع آخر خرطوشة في يدي، في حال استقالت الحكومة ووصلنا الى تصريف أعمال. فلو بقي الحريري مُصرّاً على استقالته لكنت من أشد الداعين إلى تقريب موعد الانتخابات حتى نوفّر على البلد 7 أشهر من تصريف الأعمال، تليها بعد الانتخابات مرحلة طويلة من التأليف، ما يُعرّض الاقتصاد للانهيار". وأضاف "تقريب الانتخابات يحتاج إلى توافق عام. من جهتي أنا لا مشكلة لديّ أياً يكن القرار". وأوضح الرئيس بري أن "الوضع المالي مستقر ومطمئن"، بحسب ما أكد له حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

ودعا بري اللجان النيابية الى جلسة مشتركة تعقد في العاشرة والنصف من قبل ظهر الثلثاء في 5 كانون الاول المقبل، لدرس مشاريع اقتراحات تتعلّق كلّها بثروة لبنان النفطية.

الرئيس عون

أمل الرئيس عون عشية سفره إلى روما، أن يحمِل الأسبوع المقبل المزيد من الإيجابيات على الصعيد الداخلي، مؤكداً "العمل على تعزيز العلاقات المتينة التي تجمع لبنان بالدول العربية والأجنبية". وفي تصريح له أمام زواره، شدّد عون على أن "إسرائيل تُمعن في خرق القرار 1701 وتجاهل الدعوات إلى التقيد به"، مؤكداً "جاهزية القوى الأمنية اللبنانية في ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة، عبر تنفيذ عمليات استباقية أثبتت جدواها وأحبطت مخططات للقيام بأعمال إرهابية.

وقال عون في حديث لصحيفة "لاستامبا" الإيطالية إنّ الرئيس السوري بشار الأسد باق، وإنّ سورية تنتصر وتستعيد عافيتها، وسائرة إلى مزيد من الديمقراطية، وإنّ حزب الله مقاومة شعبية مشروعة لا يقبل لبنان وصفَها بالإرهاب، وشراكتها في الحرب على الإرهاب تتمّ بهذه الصفة دفاعاً عن لبنان، وتأكيداً لشراكة لبنانية في هذه الحرب على الإرهاب، وسيعود حزب الله ومقاتلوه إلى بلدهم عند إنجاز المهمة.

وأكد أنّ "الأزمة الأخيرة باتت وراءنا وأنّ رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سيواصل مسيرة قيادة لبنان".

السعودية

واصل وزير الخارجية السعودي حربه على لبنان وتدخّله في شؤونه الداخلية، مهدّداً لبنان ورابطاً بين نزع سلاح المقاومة والاستقرار الداخلي، واعتبر أن «الحلّ في لبنان هو سحب السلاح من حزب الله وتحويله حزباً سياسياً يعمل في الإطار الوطني اللبناني»، مدعياً بأن «حزب الله يستغل البنوك اللبنانية لغسل الأموال من تجارة المخدرات»، معتبراً أن «لبنان لن يكون قادرًا على البقاء أو الازدهار إلا بنزع سلاح حزب الله».

وبحسب صحيفة "البناء"، تساءل مراقبون: ألا يعتبر كلام الوزير السعودي تدخلاً في الشؤون الداخلية للبنان وتهديداً مباشراً وخرقاً لمبدأ النأي بالنفس الذي يُطالَب حزب الله باحترامه؟ ودعت المصادر الى أن يتضمّن بيان الحكومة عن النأي بالنفس عدم تدخل السعودية بالشأن اللبناني.

                                      الملف الاميركي

تناولت الصحف والمجلات الأميركية الصادرة هذا الاسبوع مواضيع وقضايا عالمية متعددة، من بينها التراشق بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الأميركي دونالد ترمب، في أعقاب إعادة نشره تغريدات تحث على الكراهية، وتتناول المسلمين.

كما كان لبعض القضايا العربية مثل الحرب على اليمن و الوضع في العراق والصراع الإيراني السعودي نصيبها، حيث أكدت الصحف أن السعودية تقوم بتجويع اليمن عمدا لتحقيق أهداف عسكرية وإنه لمن المخجل أن تكون السعودية، المدرجة بالقائمة السوداء للأمم المتحدة للدول التي لا تهتم بالأطفال، حليفا لأميركا وبريطانيا، وقالت أيضا إنه لمن المخجل أن تستمر أميركا وبريطانيا في بيع السلاح للسعودية التي تستخدمه في قصف أطفال اليمن.

واهتمت الصحف بما تشهده الصين من تطور في مجالات مختلفة، خاصة ما تعلق ببرنامج الرئيس الصيني شي جين بينغ للسياسة الخارجية المتمثل في فكرة إحياء طريق الحرير أو مبادرة "حزام واحد، طريق واحد" وقالت إن الصين تسعى للهيمنة العالمية.

كما تساءلت الصحف هل تكون "دولة الخلافة الإسلامية" التالية بالفلبين؟ فتنظيم داعش يعمل حاليا على إعادة تجميع نفسه ويتطلع نحو الشرق الأقصى، ومعركة ماراوي بجنوب الفلبين ربما تكون تجربة مصغرة لما سيأتي.. وركزت على أن هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا ليست إلا هزيمة تكتيكية للتنظيم الذي يقوم حاليا بإعادة تنظيم وحداته -كل على حدة- لتصعيد نشاطه في كل من أفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وذكرت الصحف أن فريق التحقيق التابع للمحقق الخاص روبرت مولر، المُكلَف من قبل وزارة العدل الأمريكية بالتحقيق فيما يُعرف بقضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، استجوب مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنر، وصهره، بشأن اجتماعه مع السفير الروسي خلال فترة الانتخابات الرئاسية، وقال مصدر على صلة بالتحقيقات أنها تركزت على اجتماع عُقد في شهر ديسمبر العام الماضي بين كوشنر والسفير الروسي والجنرال مايكل فلين، الذى كان يشغل في ذلك الوقت منصب مستشار الأمن القومي.

تغريدات ترمب مهينة وتعزز الكراهية

قالت الصحف الاميركية إن إعادة الرئيس الأميركي دونالد ترمب نشر تسجيلات مصورة مناهضة للمسلمين على تويتر، تعتبر أمرا مهينا ويحث على الكراهية، وإنه جدير به وبالشخصيات الأخرى التي تتجرأ بالحث على الكراهية، الاعتذار، وأوضحت أن هذه التسجيلات التي نشرها ترمب تعود لنائبة زعيم الحزب الوطني اليميني المتطرف أو جماعة "بريطانيا أولا" جيدا فرانسن التي سبق أن نشرتها على حسابها في تويترفي ما مضى، وذكرت أن محكمة بريطانية سبق أن أدانت فرانسن لإهانتها امرأة ترتدي الحجاب في شمال لندن، وأنها لاحقا واجهت اتهامات جديدة بالتحريض على الكراهية الدينية بعد توزيعها منشورات عنصرية ونشرها أشرطة فيديو.

وأوضحت واشنطن بوست أن أحد التسجيلات التي أعاد ترمب نشرها جاء تحت عنوان "إسلامي يدفع بمراهق من على السطح ويضربه حتى الموت"، وأن التسجيل الثاني يظهر "مسلما يدمر مجسما لمريم العذراء".

السعودية حليفة بريطانيا وأميركا في حرب اليمن

أكدت نيوزويك في تقرير لها أن السعودية تقوم بتجويع اليمن عمدا لتحقيق أهداف عسكرية لها، وإنه لمن المخجل أن تكون السعودية، المدرجة بالقائمة السوداء للأمم المتحدة للدول التي لا تهتم بالأطفال، حليفا لأميركا وبريطانيا، وقالت أيضا إنه لمن المخجل أن تستمر أميركا وبريطانيا في بيع السلاح للسعودية التي تستخدمه في قصف أطفال اليمن، ومن المخجل ألا يولي مجلس الأمن الدولي اهتماما كافيا لإيقاف السعودية عما تفعل في اليمن، وأضافت أن الحل الوحيد للبؤس الإنساني بتلك البلاد والذي تسبب فيه هذا السلاح السعودي الذي لا يطلق الرصاص هو الحل السياسي، وأشارت المجلة إلى أنه في العادة وعندما يطلق نار ضد دولة ما فهي ترد بالنار، ولذلك عندما اعترضت السعودية صاروخا حوثيا أوائل الشهر الجاري كانت كل الأنظار تتجه لترى كيفية الرد السعودي.

وعلقت المجلة على ذلك بأن عدم إطلاق السعودية أية طلقة ردا على الصاروخ الحوثي يقول الكثير، وإن ولي العهد السعودي يعلم تمام العلم أنه لا توجد وسيلة أخرى لشل دولة تستورد 90% مما تستهلكه من طعام غير قطع خطوط نقلها، وأشارت أيضا إلى أن سلاح التجويع استخدمه ديكتاتور الاتحاد السوفياتي جوزيف ستالين ضد أوكرانيا في الثلاثينيات، كما استخدمه هتلر النازي في 1941 عندما حاول تجويع ملايين الروس أثناء غزوه للاتحاد السوفياتي.

الصين تسعى للهيمنة على العالم

اهتمت صحيفة واشنطن بوست الأميركية بما تشهده الصين من تطور في مجالات مختلفة، خاصة ما تعلق ببرنامج الرئيس الصيني شي جين بينغ للسياسة الخارجية المتمثل في فكرة إحياء طريق الحريري أو مبادرة "حزام واحد، طريق واحد" وقالت إن الصين تسعى للهيمنة العالمية.

وأشارت إلى ان المشروع الصيني الذي سبق الكشف عنه في 2013 ويسعى إلى ربط الصين بأفريقيا وآسيا وأوروبا عبر شبكة هائلة من الموانئ وسكك الحديد والطرق والمجمعات الصناعية، وأشارت إلى أن هناك دراستين غير منشورتين وغير مصنفتين يرعاها سلاح الجو الأميركي، حيث تكشف إحداهما عن نطاق تحدي الصين للولايات المتحدة، وتوضح أن مدى وصول الصين إلى عشرات البلدان الأوروآسيوية يتجاوز خطة مارشال لعام 1947 التي عززت القوة الأميركية في أوروبا ما بعد الحرب، واوضحت أن إطار مبادرة الحزام والطريق سيوفر نحو تريليون دولار لدعم أكثر من 64 بلدا، بينما قدمت خطة مارشال نحو 150 مليار دولار معظمها لدعم ستة بلدان فقط.

واضافت الدراسة أن هذه المبادرة تعد برنامجا ليس له مثيل من حيث الحجم والنطاق مع الهدف الاستراتيجي لبناء نظام إقليمي بقيادة الصين في منطقة أوروبا الشرقية، وسط سعي الرئيس الصيني لأن تصبح الصين القوة الإقليمية المهيمنة، وقالت إن الصين تشيد البنية التحتية للقوة، وإن الدراسة تصف كيف تمول الصين سلسلة من الموانئ بمنطقة المحيط الهندي، بما في ذلك سريلانكا وماليزيا وميانمار وجيبوتي وكينيا والإمارات العربية المتحدة، حيث يبلغ الاستثمار المقترح 250 مليار دولار.

مصر ترد على "الإرهاب" بعدم كفاءة معهود

قالت الصحف الأميركية إن الهجوم الدموي الذي تعرض له مسجد الروضة بسيناء يعكس عدم الكفاءة الذي ميز النظام المصري وقواته المسلحة التي طفحت سيناء وتشبعت بوجودها الكثيف لسنوات، رغم أن المهاجمين نبهوا لهجومهم قبل أسابيع، وأضافت الصحف أن أحد قادة تنظيم الدولة بسيناء أعلن على الملأ العزم على تدمير مسجد الروضة التابع للتيار الصوفي، كما وزع التنظيم منشورات بقرية الروضة تهدد الصوفية، كما قال مراسلو الصحيفة، وذكرت أن رد فعل نظام الفريق عبد الفتاح السيسي معهود، ويتلخص في بث خطاب غاضب عبر التلفزيون يتوعد بالرد بقسوة، وغارات استعراضية، وحملة ضد وسائل الإعلام، مشيرة إلى بيان وزارة الخارجية المصرية الذي وصفت فيه تغطية شبكة "سي أن أن" الأميركية بالبائسة، لأن الشبكة تجرأت وسألت عن السبب وراء حظر الحكومة المصرية دخول الصحفيين سيناء، واستمرت الصحيفة تقول إن الجيش المصري يرابط في سيناء بدباباته ومركباته المدرعة، وبدلا من حماية السكان يقوم بممارسة الإعدامات الفورية والتعذيب الوحشي المفرط ضدهم وتدمير البنية التحتية المدنية.

هل تكون الدولة التالية للخلافة بالفلبين؟

هل تكون "دولة الخلافة الإسلامية" التالية بالفلبين؟ تنظيم الدولة الإسلامية يعمل حاليا على إعادة تجميع نفسه ويتطلع نحو الشرق الأقصى، ومعركة ماراوي بجنوب الفلبين ربما تكون تجربة مصغرة لما سيأتي.. ورد ذلك في مجلة فورين بوليسي الأميركية التي ركزت على أن هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا ليست إلا هزيمة تكتيكية للتنظيم الذي يقوم حاليا بإعادة تنظيم وحداته -كل على حدة- لتصعيد نشاطه في كل من أفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وقالت إن الفلبين لها تاريخ طويل من العمل العسكري للمجموعات الإسلامية يعود إلى السبعينيات عندما بدأت الجبهة الوطنية لتحرير مورو تحارب الدولة المركزية من أجل حكم ذاتي أوسع لإقليم مورو، وأشارا إلى جماعة أبو سياف وعلاقتها بـتنظيم القاعدة في التسعينيات وبمجموعات إسلامية أخرى على نطاق جنوب شرق آسيا بما في ذلك الجماعة الإسلامية الناشطة في العديد من دول جنوب شرق آسيا.

وحتى عندما أعلنت أكثر من ستة تنظيمات بالفلبين ولاءها لتنظيم الدولة لم يرد التنظيم على ذلك الإعلان، وبالتالي لم يقل علنا إن لديه ولاية بالفلبين، وحتى الفيديو الذي أنتجه ونشره في يونيو/حزيران الماضي والذي أوضح فيه العلاقة الرسمية بين التنظيم الأم والمقاتلين في الفلبين لم يتضمن إعلانا عن إقامة ولاية بالفلبين.

وكان عدد المقاتلين مع تنظيم داعش من جنوب شرق آسيا بالعراق وسوريا قد بلغ قرابة 1600 مقاتل، أي ما يعادل 5% فقط من مجموع المقاتلين بالعراق والشام.

البيت الأبيض يعتزم تغيير تيلرسون برئيس الاستخبارات

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسئولين كبار أن البيت الأبيض وضع خطة لكى يحل مدير المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو محل وزير الخارجية ريكس تيلرسون خلال أسابيع، وقالت الصحيفة إن السناتور الجمهورى توم كوتن سيحل بموجب الخطة محل بومبيو مديرا للمخابرات المركزية، وأفادت الصحيفة بأنه لم يتضح بعد إن كان الرئيس دونالد ترامب قد أعطى موافقته النهائية على الخطة، ولم يتسن لرويترز بعد التأكد من فحوى التقرير،

وكانت قناة "سى إن إن" الأمريكية قالت إن تيلرسون رفض إرسال كبار دبلوماسييه للمشاركة فى منتدى كبير فى الهند، بسبب ترؤس إيفانكا ابنة الرئيس، للوفد الأمريكى، ونقلت القناة عن مصادر فى الخارجية وأخرى مقربة من البيت الأبيض، أن قرار تيلرسون ناجم عن موقفه السلبى من إيفانكا وعزوفه عن دعم مهمتها فى القمة العالمية لريادة الأعمالالمزمع عقده الأسبوع المقبل، ويذكر أنه بمشاركتها فى هذه القمة على رأس الوفد الأمريكى ستظهر إيفانكا على أعلى مستوى لها فى تمثيل بلادها عالميا.

فريق مولر يستجوب كوشنر بشأن اجتماع مع روسيا خلال الانتخابات

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن فريق التحقيق التابع للمحقق الخاص روبرت مولر، المُكلَف من قبل وزارة العدل الأمريكية بالتحقيق فيما يُعرف بقضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، استجوب مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنر، وصهره، بشأن اجتماعه مع السفير الروسي خلال فترة الانتخابات الرئاسية، وقال مصدر على صلة بالتحقيقات -وفقا لما ذكرته الصحيفة الأمريكية، وركزت على اجتماع عُقد في شهر ديسمبر الماضي بين كوشنر والسفير الروسى ومايكل فلين، الذى كان يشغل فى ذلك الوقت منصب مستشار الأمن القومي.

ووجه المحققون أسئلة لصهر ترامب حول طبيعة العلاقة بين فلين والحكومة الروسية، وذلك فى إطار التحقيقات التى يجريها مولر حول ما إذا كان هناك أى شخص داخل دائرة ترامب قد تعاون مع مسؤولين روس فى محاولة للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وأجرى المحققون عدة استجوابات مع مسؤولين فى البيت الأبيض، فيما ذكر البيت الأبيض أن ترامب يتوقع من الجميع أن يتعاون.

وبالرغم من ذلك، لفتت "نيويورك تايمز" إلى أن التحقيق مع كوشنر لا يعنى بالضرورة أن يكون هو محور التحقيق، مشيرة إلى أن محاميى الدفاع لا يسمحون عادة بمثل تلك التحقيقات إذا ما رأوا أن موكليهم هم محور التحقيق. وأضافت أن التحقيق مع كوشنر ربما يكون مهما بالنسبة لمولر، الذى يحاول إنشاء قضية ضد فلين.

                                      الملف البريطاني

تناولت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية حيث ادعت الصحف ان ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، تسيطر الآن على حقول النفط في شرقي سوريا.وقالت الصحف إن دبلوماسيين أمريكيين ألغوا خططهم لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبريطانيا في يناير/كانون الثاني القادم، وسط حرب كلامية بين الرئيس الأمريكي ورئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي.

ولفتت الصحف الى إن إريك برنس، مؤسس شركة بلاكووتر للخدمات الأمنية، يدفع بخطة للتدخل في أزمة المهاجرين في ليبيا، حيث اقترحت الشركة تأسيس قوات شرطة خاصة، وقال برنس إن المقترح سيكون خيارا أكثر إنسانية للاتحاد الأوروبي مقارنة بالفوضى التي تعم ليبيا، مع انتشار تقارير عن خروقات إنسانية كبيرة ترتكبها الميليشيات الليبية ضد المهاجرين.

وتناولت الصحف أصداء زيارة البابا فرانسيس إلى ميانمار وإغفاله ذكر اسم مسلمي الروهينجا في خطابه هناك، فأشارت إلى أن البابا فرانسيس قد يرى أن دوره الدنيوي يتمثل في تحقيق التوافق وليس في المواجهة، لكن ثمة لحظات يمكنه فيها أن يجعل للسلطة الأخلاقية الفريدة التي يملكها دورا في حل أزمات لا يبدو أحد قادرا على حلها أو راغبا في ذلك..

وتحدثت الصحف عن اجتماع الدول المنتجة للنفط أوبك وروسيا وعدد من أكبر الدول المنتجة للنفط في العالم في جنيف هذا الأسبوع، وقالت إن شركات الطاقة العالمية الكبرى أرسلت رسالة بسيطة لأولئك الذين يحاولون دعم تخفيض الأسعار بتذكيرهم بأن الوقت الآن ليس مناسبا لمثل هذا التذبذب.واهتمت الصحف البريطانية بالهجوم الدامي على مسجد الروضة في شمال سيناء، بالإضافة إلى قراءة في تردي الوضع الإنساني في اليمن.

الاكراد مجددا

قالت الفايننشال تايمز إنه بعد أسابيع من استعادة مدينته من تنظيم داعش، اختطفت قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية عبد الفتاح محمد، واستجوبته ووضعته في الحبس الانفرادي مدة 34 يوما، وقالت الصحيفة إن أحد النتائج غير المتوقعة للحرب المستمرة في سوريا منذ ستة أعوام كان بزوغ نجم القوات الكردية اليسارية، وتشكلت قوات سوريا الديمقراطية بدعم الولايات المتحدة، التي لعبت دورا محوريا في القتال ضد تنظيم داعش، واضافت الصحيفة إن قوات سوريا الديمقراطية تسيطر الآن على نحو ربع سوريا، من شرقي الرقة، إلى حقول النفط الثرية في شرقي البلاد.

ورات الصحيفة أن التغلب على تنظيم داعش قد يبدو الآن كما لولا المهمة السهلة، فحكم مناطق عربية قد يكون أمرا أكثر صعوبة، واضافت أن الأمر الحيوي في الوقت الحالي هو اثبات للقوات الكردية أنها قادرة على حكم المناطق العربية حتى لا يعود مسلحي تنظيم داعش للظهور.

ترامب وبريطانيا

قالت صحيفة ديلى تلغراف إن دبلوماسيين أمريكيين ألغوا خططهم لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبريطانيا في يناير/كانون الثاني القادم، وسط حرب كلامية بين الرئيس الأمريكي ورئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، وكان من المزمع أن يزور ترامب لندن في العام الجديد لافتتاح المقر الجديد للسفارة الأمريكية في لندن. وكانت الزيارة، التي اطلق عليها "زيارة عمل"، قد خططت دون لقاء مع الملكة للسماح لترامب بزيارة بريطانيا مع تجنب الاحتجاجات التي قد تتسبب فيها زيارة رسمية لبريطانيا.

وحصلت صحيفة ديلي تلغراف على معلومات تفيد أن الزيارة قد أٌرجئت لأجل غير مسمى، دون تحديد تاريخ جديد. وقال دبلوماسي أمريكي بارز للصحيفة "تم إرجاء فكرة الزيارة، ولكن ليس لديسمبر أو يناير، ولا أتوق زيارة لترامب في يناير"، ويأتي ذلك وسط توتر في العلاقات بين ماي وترامب في خلاف بشأن تغريدات على تويتر نشر فيها ترامب تسجيلات مصور لجماعة بريطانية يمينية متطرفة.

بلاكووتر تقترح إقامة قوة خاصة في ليبيا

لفتت صحفية الغارديان الى إن إريك برنس، مؤسس شركة بلاكووتر للخدمات الأمنية، يدفع بخطة للتدخل في أزمة المهاجرين في ليبيا، حيث اقترحت الشركة تأسيس قوات شرطة خاصة، وقال برنس إن المقترح سيكون خيارا أكثر إنسانية للاتحاد الأوروبي مقارنة للفوضى التي تعم ليبيا، مع انتشار تقارير عن خروقات إنسانية كبيرة ترتكبها الميليشيات الليبية ضد المهاجرين، وقال برنس، المقرب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يدرس الترشح لمنصب حاكم ولاية وايوومنغ، إن الأمر سيكون سهلا نسبيا على شركة، وقالت الصحيفة إن برنس عرض تقديم هذه الخدمات مقابل "جزء طفيف" من الثمن الذي يدفعه الاتحاد الأوروبي على القوارب التي تعترض المهاجرين في البحر المتوسط، ونقلت الغارديان عن برنس قوله لصحيفة كوريري دي لا سيرا "تدفق الأفراد من السودان وتشاد والنيجر عملية واسعة النطاق. ولإيقافها، يجب إقامة شرطة حدود على طول الحدود الجنوبية لليبيا"، وقالت الصحيفة إن ترامب لا يولي ليبيا اهتماما كبيرا، ولكن من المرجح أن يأخذ أي مقترح يتقدم به برنس على محمل الجد، فقد تبرع بـ 250 ألف دولار لدعم حملة ترامب الانتخابية، كما أن أخته ماري ديفوس، تشغل منصب وزرير التعليم في إدارة ترامب.

لعبة بوتين الشرق أوسطية خدعت الولايات المتحدة

ركزت أكثر من صحيفة من صحف البريطانية في تناولها للشؤون الشرق أوسطية على مفاوضات جنيف لتحقيق السلام في سوريا، وكرست صحيفة الغارديان تقريرا رات فيه أن بوتين قد تفوق في دهائه السياسي في ما يسميه "لعبته السياسية الشرق أوسطية" على كل من الرئيسين الأمريكيين باراك أوباما ودونالد ترامب عبر استخدام واقعية سياسية وخبرته في المنطقة.

وقالت إن تدخل روسي لعامين في سوريا يكلفها أكثر من مليوني ونصف دولار يوميا، وقد خسرت روسيا أحد قادتها العسكريين الكبار في سوريا، لكن الحرب فتحت أيضا منجما لشركات بيع الأسلحة الروسية، واضافت أن الحملة التي يفترض أنها شنت ضد تنظيم الدولة الإسلامية سمحت لموسكو باختبار ليس أقل من 600 نوع من أسلحتها، بما فيها مخزونات الأسلحة القديمة، إذ حتى طائرات إس- يو 25 التي يصفها الكاتب بأن قنابلها لم تصب أهدافها بشكل دقيق في نحو 1600 حادثة في مناطق المعارضة السورية، باتت تُباع الآن بشكل جيد.

البابا والفرصة الضائعة

تناولت صحيفة التايمز أصداء زيارة البابا فرانسيس إلى ميانمار وإغفاله ذكر اسم مسلمي الروهينجا في خطابه هناك، فأشارت إلى أن البابا فرانسيس قد يرى أن دوره الدنيوي يتمثل في تحقيق التوافق وليس في المواجهة، لكن ثمة لحظات يمكنه فيها أن يجعل للسلطة الأخلاقية الفريدة دورا في حل أزمات لا يبدو أحدا قادرا على حلها أو راغبا في ذلك، وقالت إن البابا في ذلك أقر رفض الزعيمة الميانمارية أونغ سان سو تشي إدانة جيش بلادها في ما ارتكبه من أفعال بحق الروهينجا وصفتها الأمم المتحدة بأنها "مثال نموذجي للتطهير العرقي" وصنفتها الولايات المتحدة الأمريكية بالطريقة نفسها، إذ اتهم وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، الجيش في ميانمار بارتكاب "فظائع رهيبة"، وخلصت الصحيفة إلى القول إن زيارة البابا كانت يمكن أن تكون فرصة لشروع سوتشي في عملية تخليص بلادها من الذنب، وقد ضُيعت هذه الفرصة.

اتفاق الأوبك وروسيا

تحدثت صحيفة الفايننشال تايمز عن اجتماع الدول المنتجة للنفط أوبك وروسيا وعدد من أكبر الدول المنتجة للنفط في العالم في جنيف هذا الأسبوع، وقالت إن شركات الطاقة العالمية الكبرى أرسلت رسالة بسيطة لأولئك الذين يحاولون دعم تخفيض الأسعار بتذكيرهم بأن الوقت الآن ليس مناسبا لمثل هذا التذبذب، وقالت بأن من المرجح أن تمدد الدول المنتجة للنفط في اجتماعها غدا اتفاق تخفيض نسبة 1.8 مليون برميل يوميا من الانتاج النفطي العالمي لتسعة أشهر حتى حلول نهاية عام 2018، لكن انبعث بعض الشكوك إثر مخاوف روسيا من أن يقود انتعاش الأسعار إلى أكثر من 60 دولارا للبرميل الواحد إلى موجة إمدادات نفطية منافسة.

واضافت أن الشركات تقول إنه سيكون أمرا خطرا التلاعب في اتفاقية أثبتت حتى الآن أنها ناجحة على نطاق واسع، مع انخفاض الاحتياطيات العالمية وتعافي الأسعار ووجود علامة استفهام كبيرة بشأن مدى قدرة النفط الصخري الأمريكي على تلبية الطلب المتزايد.

مصر بحاجة لكلمات هادئة عن كيفية مكافحة الإرهاب بشكل أفضل

اهتمت الصحف البريطانية بالهجوم الدامي على مسجد الروضة في شمال سيناء، بالإضافة إلى قراءة في تردي الوضع الإنساني في اليمن، ولفتت التايمز الى إن مصر تواجه اليوم حرباً من إرهابيين يقدمون أنفسهم على أنهم مسلمون، وأضافت الصحيفة أن "المجزرة التي تعرضت لها مسجد الروضة في شمال سيناء شبيهة بأسوأ الأعمال الإجرامية النازية التي جرت في الحرب العالمية الثانية"، مشيرة إلى أن الإرهابيين دخلوا المسجد مدججين بالمتفجرات والأسلحة الرشاشة بعد أن وصلوا للمكان في سيارات رباعية الدفع، وتوزعوا حول المسجد، ثم رموا المتفجرات داخله ليقتلوا أكبر عدد ممكن من المصلين البالغ عددهم نحو 500 شخص"، وأردفت الصحيفة أنه عندما حاول بعض الناجين الفرار من موقع الحادث، أطلقوا عليهم النيران من أسلحتهم الرشاشة ليقتلوا الشيوخ والشباب والأطفال، وأوضحت الصحيفة أن المسلحين كانوا يدوسون على الضحايا ويقتلون أي شخص ما زال يتنفس بإطلاق الرصاص على رأسه، وتابعت بالقول إن " القتلى هم من الصوفية وهي طائفة إسلامية"، مشيرة إلى أن تنظيم الدولة يرى أن ما يقومون به يعتبر بدعة وثنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن "تبرير هذه الفظائع أمر زائف شأنه كشأن جميع الأعمال الإرهابية التي ينفذها التنظيم"، موضحة أن التنظيم استهدف من قبل المسيحيين عدة مرات كما تعرضت القوات المسلحة المصرية والمؤسسات الحكومية في البلاد لهجمات عدة.

مقالات

جلسة استماع في الكونغرس: الحريري كان محتجَزاً كرهينة.... التفاصيل

إليكم الجيل القادم من الحكام السعوديين سايمون هندرسون.... التفاصيل

مقالات الشهيد باسل الأعرج.... التفاصيل

النوم مع الشيطان

نصوص من كتاب النوم مع الشيطان تأليف روبرت باير التفاصيل