Get Adobe Flash player

10-977

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

ثورة البحرين وكلام نصرالله...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

غطاس خوري «في غير محله ولا يطابق الحقيقة»...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

أنا دير ياسين .. أنا قانا......... التفاصيل

      

                    الملف العربي

تصدر كلام الرئيس السوري بشار الأسد عناوين الصحف العربية هذا الاسبوع الذي أكد فيه أن سورية كانت مستعدة دائماً للمساعدة والتعاون مع أي بلد يسعى بإخلاص إلى مكافحة الإرهاب، لافتا الى ان السياسيين الغربيين قصيرو النظر وضيقو الأفق، وقال الأسد ان ما حدث في فرنسا منذ أيام أثبت أن ما قلناه كان صحيحاً.

وتناولت الصحف الوضع في العراق مشيرة الى ان القوات العراقية بمساعدة قوات البيشمركة والعشائر تمكنت من تحرير عدد من القرى التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش".

وتابعت الصحف وقائع أولى جلسات الحوار المباشر بين الأطراف الليبية التي انعقدت بمقر الأمم المتحدة بجنيف، مشيرة الى ان المشاركين قد اتفقوا على جدول أعمال يتضمن الوصول إلى اتفاق سياسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية والترتيبات الأمنية اللازمة لإنهاء القتال، هذا واعلنت ميليشيات "فجر ليبيا" وقف إطلاق النار على مختلف جبهات القتال.

وأشارت الصحف الى قرار وزراء الخارجية العرب التوجه مجدداً إلى مجلس الأمن لطرح مشروع قرار جديد حول إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والى اعلان مكتب الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، فتح تحقيق أولي في جرائم حرب محتملة وقعت على الأراضي الفلسطينية.

وتابعت الصحف ردود الفعل على العدد الجديد الذي اصدرته صحيفة «شارلي ايبدو» الفرنسية الساخرة الذي تضمن رسماً مسيئاً للرسول محمد.

سوريا

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن سورية طالبت بالتعاون الدولي لمكافحة الإرهاب منذ سبعينيات القرن العشرين إذ ظهر الإرهاب بشكله الصارخ في سورية آنذاك، والغرب في حينها لم يكترث لذلك، وأن سورية كانت مستعدة دائماً للمساعدة والتعاون مع أي بلد يسعى بإخلاص إلى مكافحة الإرهاب ولم تغير موقفها حيال ذلك أبداً سواء قبل الأزمة أو خلالها أو بعدها، مضيفاً: مشكلة الغرب أنه لم يفهم كيفية التعامل مع هذه القضية، اعتقدوا أن مكافحة الإرهاب شبيهة بلعبة من ألعاب الكمبيوتر وهذا غير صحيح، ينبغي مكافحة الإرهاب عن طريق الثقافة والاقتصاد، وفي مختلف المجالات.

وقال الأسد في حوار مع صحيفة «ليتيرارني نوفيني» التشيكية، في سياق رده على سؤال متعلق بأحداث فرنسا الأخيرة: عندما يتعلق الأمر بقتل المدنيين وبصرف النظر عن الموقف السياسي، والاتفاق أو الاختلاف مع الأشخاص الذين قتلوا، فإن هذا إرهاب، ونحن ضد قتل الأبرياء في أي مكان في العالم، هذا مبدؤنا، نحن أكثر بلدان العالم فهماً لهذه المسألة، لأننا نعاني من هذا النوع من الإرهاب منذ أربع سنوات، وقد خسرنا آلاف الأشخاص الأبرياء في سورية، ولذلك فإننا نشعر بالتعاطف مع أسر أولئك الضحايا، لكننا وفي الوقت نفسه نريد تذكير كثيرين في الغرب بأننا نتحدث عن هذه التداعيات منذ بداية الأزمة في سورية، كنا نقول: لايجوز أن تدعموا الإرهاب وأن توفروا مظلةً سياسيةً له لأن ذلك سينعكس على بلدانكم وعلى شعوبكم، لم يصغوا إلينا، بل كان السياسيون الغربيون قصيري النظر وضيقي الأفق، وما حدث في فرنسا منذ أيام أثبت أن ما قلناه كان صحيحاً، وفي الوقت نفسه فإن هذا الحدث كان بمنزلة المساءلة للسياسات الأوروبية لأنها هي المسؤولة عما حدث في منطقتنا وفي فرنسا مؤخراً، وربما ما حدث سابقاً في بلدان أوروبية أخرى.

وفي معرض إجابته عن سؤال آخر قال الرئيس الأسد: نحن كمسلمين معتدلين لا نعتبر هذا الإسلام المتطرف إسلاماً، ليس هناك تطرف في أي دين، سواء كان الإسلام أو المسيحية أو اليهودية. كل الأديان معتدلة، وعندما يكون هناك تطرف فهو انحراف عن الدين.

قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية: إن وزير الخارجية التركي صرّح بأن حياة بومدين زوجة الإرهابي كوليبالي الذي قتل في عملية احتجاز الرهائن في متجر باريسي دخلت إلى تركيا في الثاني من الشهر الجاري وغادرت إلى سورية في الثامن من الشهر نفسه.

وأوضح المصدر أن هذا التصريح يشكل اعترافاً رسمياً يبيّن بوضوح أن تركيا لا تزال تشكل المعبر الرئيسي لتسلل الإرهابيين الأجانب إلى سورية وعودتهم إلى الدول التي انطلقوا منها في انتهاك فاضح لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وخاصة القرارين 2170 و 2178.

وقال المصدر: إن تحرك الإرهابيين عبر الأراضي التركية بهذه السهولة يبرهن مجدداً تواطؤ الحكومة التركية مع المجموعات الإرهابية ويجعل تركيا شريكاً مباشراً في سفك الدم السوري ودماء الأبرياء في أنحاء العالم.

وأضاف المصدر: سورية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك بفاعلية لوضع حد لهذه السياسة التركية المدمرة المسؤولة بشكل مباشر عن تنامي النشاط الإرهابي التكفيري في المنطقة وتفعيل الآليات المتضمنة في قرارات مجلس الأمن الدولي لوقف دعم الإرهاب والتصدي لظاهرة المقاتلين الأجانب.

وكان وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو قد أقرّ أيضاً في مقابلة مع وكالة «الأناضول» التركية للأنباء بتسلل الإرهابية حياة بومدين إلى سورية عبر تركيا في الثامن من الشهر الجاري.

رد مصدر إعلامي سوري في تصريح لـ"سانا" على ما نشرته مجلة «دير شبيغل» الألمانية قائلا: دأبت على نشر أكاذيب وادعاءات سخيفة لا مصداقية لها على الإطلاق عن سورية حيث نشرت في عددها الأخير أكذوبة تقول فيها: «إن سورية تقوم ببناء محطة نووية».

وأضاف المصدر: سورية تنفي هذه الادعاءات جملة وتفصيلاً، وتؤكد أن هذه الادعاءات تأتي كجزء من المؤامرة التي تستهدفها شعباً وأرضاً من خلال حملة التضليل الإعلامي والضغوط التي تمارسها بعض القوى الإقليمية والدولية عبر بعض وسائل الإعلام المأجورة والشريكة في العدوان على سورية وأن هذه الأكاذيب تتناقض مع أبسط مبادئ وقواعد وأخلاقيات العمل الإعلامي.

العراق

أحبطت القوات العراقية هجوما لتنظيم «داعش» استهدف سدا إروائيا في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين. وقالت مصادر أمنية إن انتحاريا يقود زورقا مفخخا حاول الاقتراب من سد سامراء، وتمكنت القوات العراقية من قتله بعد إطلاق النار عليه بكثافة وانفجار الزورق دون وقوع خسائر.

في وقت، تمكنت القوات العراقية بمساعدة قوات البيشمركة والعشائر من تحرير 5 قرى من سيطرة تنظيم «داعش» جنوب الموصل في محافظة نينوى، وسط استمرار المعارك على أكثر من جبهة.

من جهة ثانية، أعلن التحالف الدولي شن 16 ضربة جوية استهدفت تجمعات التنظيم في محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار وشمال بغداد.

ليبيا

اختتمت مساء الخميسأولى جلسات الحوار المباشر بين الأطراف الليبية التي قبلت التفاوض، وذلك بمقر الأمم المتحدة بجنيف، بإعلان تسعة تدابير ثقة، تمهيدا لاتفاق سياسي يضمن تشكيل حكومة وحدة وإنهاء القتال وانسحاب المجموعات المسلحة من كافة المدن الليبية.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان لها، إن أطراف الحوار الليبي المجتمعة في جنيف اتفقوا، مساء الخميس، على جدول أعمال يفضي إلى حل سياسي وفق مسار محدد أكدت الأطراف أنها ستلتزم به. واضافت البعثة، إن المباحثات كانت بناءة حيث عُقدت في أجواء إيجابية، وعكست الالتزام الصادق للمشاركين للوصول لأرضية مشتركة لإنهاء الأزمة الليبية”.

وأكدت أن أطراف الحوار الليبي المشاركين “عبروا عن التزامهم القاطع بليبيا موحدة وديمقراطية تحكمها سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان”. وأوضحت أن المشاركين قد اتفقوا على “جدول أعمال يتضمن الوصول إلى اتفاق سياسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية والترتيبات الأمنية اللازمة لإنهاء القتال وتأمين الانسحاب المرحلي للمجموعات المسلحة من كافة المدن الليبية للسماح للدولة لبسط سلطتها على المرافق الحيوية في البلاد”. كما دعا المشاركون، وفق البيان، كافة الأطراف لوقف الاقتتال لإيجاد بيئة مواتية للحوار مع مناقشة تدابير بناء الثقة لحماية وحدة البلاد وتخفيف معاناة الشعب الليبي. كما اتفق المشاركون على العودة إلى جنيف الأسبوع القادم لعقد جولة جديدة من الحوار بعد إجراء المشاورات اللازمة.

ولاحقا، أعلنت ميليشيات "فجر ليبيا" وقف إطلاق النار على مختلف جبهات القتال الذي تخوضه ضد القوات الحكومية، وذلك غداة اختتام الجولة الاولى من الحوار.

فلسطين

قرر وزراء الخارجية العرب التوجه مجدداً إلى مجلس الأمن في توقيت لم يتم تحديده لطرح مشروع قرار جديد حول إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، بعد أكثر من أسبوعين من رفض المنظمة الدولية مشروعا مماثلا.

وفي اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية التي عقدت في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية قبيل انطلاق الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري. أصدر الوزراء قرار في ختام اجتماعهم الطارئ في القاهرة أكدوا فيه انهم كلفوا لجنة تضم وزراء خارجية الكويت وموريتانيا والاردن ومصر والمغرب وفلسطين والامين العام للجامعة العربية بـ»إجراء ما يلزم من اتصالات ومشاورات لحشد الدعم الدولي لإعادة طرح مشروع قرار عربي جديد أمام مجلس الأمن الدولي خاص بإنهاء الاحتلال وإنجاز التسوية النهائية».

ويوم الجمعة، أعلن مكتب الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، فتح تحقيق أولي في جرائم حرب محتملة وقعت على الأراضي الفلسطينية

تداعيات حادثة باريس

أطلق الأزهر الشريف حملة، بعنوان «دعوة للتسامح» لإظهار سماحة الدين الإسلامي وحقيقة رسالة الإسلام، وذلك في معرض رده على العدد الجديد لصحيفة «شارلي ايبدو» الفرنسية الساخرة الذي تضمن رسماً مسيئاً للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، داعيا المسلمين إلى تجاهل ما وصفه بـ«خيال مريض وعبث كريه»، وقائلا «إن مقام نبي الرحمة والإنسانية أعظم وأسمى من أن تنال منه رسوم منفلتة من كل القيود الأخلاقية والضوابط الحضارية».

ودانت إيران ومفتي القدس والأزهر ما اعتبروها «إهانة» لملياري مسلم في العالم. كما شهد عدد من الدول العربية والاسلامية تظاهرات منددة.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

في أعقاب الهجمات التي وقعت في باريس مؤخرا استخدمت إسرائيل كل ما في وسعها لاستغلال تلك الحادثة على أكثر من صعيد: السياسي الدعائي، تشجيع هجرة اليهود من فرنسا إلى إسرائيل، وتوسيع وتعزيز الاستيطان.

كما تحدثت الصحف عن اليهود في فرنسا الذين يفكرون بالهجرة إلى اسرائيل، والذين يرون أن "مستقبل أبنائهم موجود في مكان آخر غير فرنسا"، وقالت إن الهجمات الأخيرة هي نقطة تحول بالنسبة لفرنسا ونقطة تحول بالنسبة لليهود الذين يعيشون فيها، كما لفتت إلى أن اليهود فيها منقسمون، بين من هم على استعداد لتتويج بنيامين نتانياهو رئيسا لحكومة يهود فرنسا، وبين من يخشى التصريح بذلك.

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن مشاركة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مسيرة باريس بالرغم من معارضة فرنسا، وكشفت هآرتس إن قصر الإليزيه رفض مشاركة نتنياهو وقال إنه يفضل عدم حضوره، وبرر رفضه لمشاركة نتنياهو بالقول إن حضور رئيس الحكومة الإسرائيلية قد يحول مركز الاهتمام من الوحدة الأوروبية ضد الإرهاب إلى الصراع العربي الإسرائيلي.

الى جانب ذلك حذرت وثيقة إسرائيلية سرية من تنامي مقاطعة إسرائيل خلال عام 2015، الأمر الذي من شأنه أن يمس باقتصادها وأمنها، كما حذرت من تواصل وتفاقم "المد السياسي ضد إسرائيل".

انتخابيا دل استطلاع للرأي العام في إسرائيل حول قوة الأحزاب المتنافسة، على أن لا أحد بين المعسكرين، اليمين والوسط، سيكون بمقدوره لوحده تشكيل حكومة بعد الانتخابات، وأن ثمة خيارين لا ثالث لهما: إما تشكيل حكومة وحدة بمشاركة معظم الأحزاب الصهيونية أو إعادة الانتخابات العامة.

إسرائيل تستخدم هجمات فرنسا

استخدمت إسرائيل الهجمات التي ضربت فرنسا على أكثر من صعيد: السياسي الدعائي، تشجيع هجرة اليهود من فرنسا إلى إسرائيل، وتوسيع وتعزيز الاستيطان.

على الصعيد السياسي سعت إسرائيل إلى توظيف الهجمات لتدعيم مزاعمها ضد الفلسطينيين ووصم نضالهم ضد الاحتلال بالإرهاب، وتجلى ذلك في تصريحات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو التي دعا خلالها إلى دعم إسرائيل في حربها ضد الإرهاب.

كما استغلت إسرائيل الهجمات لحث وتشجيع يهود فرنسا للهجرة لإسرائيل، ودعا نتنياهو ووزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، يهود فرنسا للهجرة لإسرائيل، الأمر الذي أثار حفيظة الحكومة الفرنسية. وأعلنت نتنياهو عن تشكيل طاقم وزاري لهذا الغرض.

مخطط إسرائيلي لتوسيع المستوطنات: اوعز وزير الإسكان أوري أرئيل (البيت اليهودي) بتوسيع العديد من المستوطنات في الضفة الغربية بزعم استقبال المهاجرين من فرنسا، فبعث برسالة إلى مجلس المستوطنات، في الأيام الأخيرة، وقال فيها إن إسرائيل تستعد لاستقبال عدد كبير من المهاجرين اليهود الفرنسيين وأنه ينبغي الاستعداد "لإسكان جماعي" لهم والعمل على توسيع المستوطنات.

بينيت: أبو مازن يمول الإرهاب ويشارك في تأبين ضحاياه...واصلت المؤسسة الإسرائيلية استثمار الهجمات الإرهابية التي ضربت فرنسا لتعزيز مزاعمها اتجاه الفلسطينيين، حيث انتقد وزير الاقتصاد الإسرائيلي، نفتالي بينيت (البيت اليهودي)، مشاركة السلطة الفلسطينية وقطر في مسيرة باريس بزعم أنهما "تمولان الإرهاب"، ولحظ من تصريحات المسؤولين الإسرائيليين محاولات حثيثة لتشبيه نضال الفلسطينيين ضد الاحتلال بالإرهاب الذي ضرب فرنسا، ومحاولات لتجريد الصراع من أبعاده الحقيقية ووضعه في خانة الإرهاب والتطرف الديني.

هجرة يهود فرنسا

نشرت صحيفة هآرتس تقريرا قالت فيه: لا يفكر كل اليهود في فرنسا بالهجرة إلى البلاد، ولكن النتيجة التي توصلوا إليها، سواء أولئك الذين يرون في بنيامين نتانياهو زعيما لهم، أم "اليهود الجمهوريون" الذين يحلمون بأن يصبحوا فرنسيين، وهي أن "مستقبل أبنائهم موجود في مكان آخر".

وقالت إن الهجمات الأخيرة هي نقطة تحول بالنسبة لفرنسا ونقطة تحول بالنسبة لليهود الذين يعيشون فيها، كما لفت إلى أن اليهود فيها منقسمون، بين من هم على استعداد لتتويج بنيامين نتانياهو رئيسا لحكومة يهود فرنسا، وبين من يخشى التصريح بذلك.

الوقاحة الإسرائيلية في باريس

نتنياهو شارك رغم معارضة فرنسا:كشفت مصادر إسرائيلية أن فرنسا رفضت مشاركة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في المسيرة التي نظمت في باريس بمشاركة عشرات رؤساء الدول والحكومات، لكنه تصرف بصلافة ومارس ضغوطا شديدة وأصر على المشاركة، وقالت هآرتس إن قصر الإيليزيه رفض مشاركة نتنياهو وقال إنه يفضل عدم حضوره، وبرر رفضه لمشاركة نتنياهو بالقول إن حضور رئيس الحكومة الإسرائيلية قد يحول مركز الاهتمام من الوحدة الأوروبية ضد الإرهاب إلى الصراع العربي الإسرائيلي.

نتنياهو إسرائيلي جدا بانفلاته وفظاظته:قال رئيس يش عتيد يائير لابيد إن تصرف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في باريس يظهر للعالم "الإسرائيلي المزاحم وغير المؤدب"، وكانت قد بينت أشرطة مصورة نتانياهو وهو يزاحم لكي يجد له موقعا في الصف الأول، بين نحو 50 زعيما شاركوا في تظاهرة باريس ضد الإرهاب، وتماثلا مع ضحايا الاعتداءات الأخيرة التي سقطت فيها 17 قتيلا، بينهم صحافيون، كما جرى توثيق نتانياهو وهو يتجاوز جمهور الواقفين بانتظار حافلة لتقله إلى موقع التظاهرة، وسط استغراب وذهول المشاهدين.

هولاند يغادر مراسم بكنيس يهودي عندما بدأ نتنياهو خطابه:تكشفت تفاصيل جديدة حول التوتر بين فرنسا وإسرائيل، على خلفية صلف رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، المشاركة في "المسيرة الجمهورية" الضخمة التي جرت في باريس، حزنا وتنديدا على ضحايا الاعتداءات في المدينة الأسبوع الماضي، وقالت "هآرتس" بأن غضب الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، على نتنياهو تجلى خلال مراسم جرت في كنيس في باريس بمشاركة المئات من اليهود الفرنسيين، في أعقاب مقتل أربعة يهود فرنسيين في المتجر اليهودي على أيدي الإرهابي أميدي كوليبالي، وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن هولاند شارك في معظم المراسم في الكنيس، لكن عندما جاء دور نتنياهو ليلقي خطابا، نهض الرئيس الفرنسي وغادر المكان.

تقرير سري يحذّر من تنامي المقاطعة

حذرت وثيقة إسرائيلية سرية من تنامي مقاطعة إسرائيل خلال عام 2015، الأمر الذي من شأنه أن يمس باقتصادها وأمنها، كما حذرت من تواصل وتفاقم "المد السياسي ضد إسرائيل".

ونشرت صحيفة يديعوت أحرونوت وثيقة سرية أعدت في وزارة الخارجية الإسرائيلية ووزعت على السفارات الإسرائيلية في كافة أنحاء العالم، ووصفتها بأنها "قاتمة"، وحسب الوثيقة فإن "التأثير الأميركي ينجح في الوقت الراهن بإعاقة قرارات ضد إسرائيل إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية"، وتحذر الوثيقة من تواصل وتفاقم "المد السياسي ضد إسرائيل" الذي يتمثل بتزايد الاعتراف بالدولة الفلسطينية. كما حذرت من تنامي المقاطعة بكل أشكالها نتيجة للجمود السياسي، وتحذر الوثيقة من تراجع التصدير الأمني الإسرائيلي، ومن إمكانية أن يطالب الاتحاد الأوروبي بتعويضات لقاء الأضرار التي لحقت بمشاريع أقامها في الضفة الغربية وقطاع غزة. كما حذرت من تنامي مقاطعة المؤسسات المالية العالمية لإسرائيل بعد ان قامت بنوك وصناديق استثمار وتقاعد من الدنمارك والنرويج وإيرلندا وهولندا بوقف تعاملاتها مع إسرائيل.

ليبرمان: عباس تجاوز الخط الاحمر

هاجم وزير خارجية إسرائيل أفيغدور ليبرمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على خلفية طرح مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال في مجلس الأمن الدولي والانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، في نهاية الشهر الماضي، ووصف ذلك بأنه تجاوز خط أحمر وأنه يجب العمل بحزم ضد عباس، ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله خلال اجتماع لسفراء إسرائيل في أوروبا وآسيا، عقد في القدس إن "ما حدث، وخاصة في الشهر الأخير، هو تجاوز لكافة الخطوط الحمراء"، وأردف أن "المحاولة الأخرى لتمرير قرار أحادي الجانب في مجلس الأمن الدولي بشأن إقامة دولة فلسطينية والانضمام إلى المحكمة الدولية في لاهاي، لا تبقي خيارا أمامنا سوى العمل بخطوات حازمة ضد أبو مازن".

انتخابات 2015

5استطلاعات: "المعسكر الصهيوني" يتفوق على الليكود وشعبية ليبرمان تتقهقر... أظهرت خمسة استطلاعات إسرائيلية أن كتلة "المعسكر الصهيوني"، أي التحالف بين حزب العمل وحزب "هتنوعا" برئاسة تسيبي ليفني، يتفوق على حزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، فيما أجمعت الاستطلاعات كلها على تقهقر شعبية وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان وتراجع قوة حزبه "اسرائيل بيتنا"، وذلك على خلفية تكشف فضيحة الفساد الكبرى في هذا الحزب.

قائمة حزب كحلون بدون نجوم... نشر حزب "كولانو" برئاسة الوزير الإسرائيلي الأسبق والمنشق عن حزب الليكود، قائمة مرشحي الحزب لانتخابات الكنيست المقبلة، وتبين أن هذه القائمة تخلو من "نجوم" وأسماء لامعة من الساحة السياسية.

شعار ليبرمان الانتخابي: أرئيل لإسرائيل وأم الفحم لفلسطين...في خضم فضائح الفساد التي تعصف بحزبه، أطلق رئيس حزب "اسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان حملته الانتخابية، وفي صلبها دعوة إلى ضم مستوطنات الضفة الغربية لإسرائيل والتخلص من منطقة المثلث، وترفع الحملة شعار "تخلص ليبرمان'(وهي مأخوذة من الكلمة العربية خلاصة)، وتحتها شعار "أرئيل لإسرائيل وأم الفحم لفلسطين".

"البيت اليهودي" انتخب قائمة مرشحيه...انتخب حزب البيت اليهودي الذي يمثل التيار القومي الديني الإسرائيلي، قائمة مرشحيه لانتخابات الكنيست، وحلت عضوة الكنيست أييليت شاكيد التي تتبنى مواقف عنصرية ووقفت خلف العديد من القوانين العنصرية ضد العرب، في المكان الأول.

                                       الملف اللبناني    

تصدر الموضوع الأمني عناوين الصحف اللبنانية هذا الاسبوع فبعد التفجير الانتحاري المزدوج الذي ضرب جبل محسن نهاية الاسبوع الماضي، شهد مطلع الاسبوع عملية نوعية قامت بها قوى الامن الداخلي وشعبة المعلومات والاجهزة الامنية بمشاركة مغاوير الجيش اللبناني، في رومية للتخلص من البؤرة الارهابية الموجودة في السجن بحسب ما ذكرت الصحف، وقد تمت العملية بإشراف وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي كشف عن رصد اتصالات داخل المبنى "ب" ومجموعة ارهابية لها علاقة بتفجيري جبل محسن.

وتناقلت الصحف معلومات امنية تتحدث عن وجود مجموعات تحضر لعمليات ارهابية كما تحدثت عن انتحاريين بأحزمة ناسفة.

وأشارت الصحف الى وجود صلة بين مجموعة وقائع أمنية وبين الإرهابيين الفارين شادي المولوي وأسامة منصور الموجودان في عين الحلوة.

بالمقابل تمكن الجيش والقوى الامنية من توقيف عدد من الارهابيين المطلوبين احدهم كان يحضر لتفجير نفسه، كما فككت القوى الأمنية عبوتين ناسفتين وصادرت كميات من الاسلحة والاحزمة الناسفة.

وتناولت الصحف الجلسة الحوارية الثالثة التي انعقدت في عين التينة بين "حزب الله" و "تيار المستقبل"، لافتة الى تشديد المجتمعين على "حماية القرارات الوطنية التي تحصّن الساحة الداخلية".

كما أشارت الى اقرار مجلس الوزراء خطة النفايات معدلة.

كما حاز حديث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى تلفزيون الميادين على اهتمام الصحف، فقد كرر السيد نصرالله انه "متفائل جداً حيال الحوار مع تيار المستقبل في ظل وجود الإرادة لدى الجانبين". وتحدث السيد عن قدرات المقاومة، مؤكدا "ان المقاومة مستعدة للدخول الى الجليل، لا بل الى ما بعد الجليل"، واعتبر "ان من حق المقاومة ان ترد على اي خرق اسرائيلي".

أمن

استهدف الارهاب منطقة جبل محسن السبت 10 كانون الثاني عبر انتحاريين فجرا نفسيهما بحزامين ناسفين في مقهى أبو عمران، ما أدى إلى سقوط 11 شهيداً و48 جريحاً.

قيادة الجيش أعلنت في بيان لها أن العملية الإرهابية التي وقعت في جبل محسن نفذها الانتحاريان طه سمير الخيال وبلال محمد المرعيان، بواسطة حزامين ناسفين زنتهما نحو 4 كلغ من الـ TNT ، وأشارت إلى أن التحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادث.

يوم الاثنين 11 كانون الثاني، انهت قوى الامن الداخلي وشعبة المعلومات والاجهزة الامنية، بمشاركة مغاوير الجيش اللبناني، البؤرة الارهابية في سجن روميه، بعد عملية امنية امتازت بالاحترافية، باشراف وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي اعلن بعد 9 ساعات انهاء اسطورة سجن روميه وبداية مرحلة جديدة. وقد تخلل العملية احداث شغب قام بها السجناء الذين نقلوا من المبنى "ب" الى المبنى "د". وأكد الوزير المشنوق ان غرفة العمليات في سجن روميه التي تولت ادارة تحركات ارهابية مع مجموعات متطرفة، قد تم انهاؤها. واشار الى ان الخطة الامنية معدة منذ 3 اشهر، وان القوى الامنية انتظرت اللحظة المناسبة لتنفيذها. وكشف المشنوق ان العملية في السجن بدأت، بعد رصد اتصالات داخل المبنى "ب" ومجموعة ارهابية لها علاقة بتفجيري جبل محسن.

واشارت المعلومات الى ان المبنى "ب" كان بقيادة مسؤول في "داعش" اردني الجنسية، ويدير شبكة اتصالات مع خلايا نائمة تأتمر بأوامره.

بالمقابل، دعت جبهة النصرة في بيان لها كافة الطوائف اللبنانية الى تحمل نتائج وتبعات تصرفات الجيش اللبناني الرعناء، وسأل البيان من سيدفع الثمن من العسكريين؟.

الجيش اللبنانياوقف الارهابي بسام حسام نايوش في منطقة المنكوبين في طرابلس، بعد الاشتباه به بالتحضير لتنفيذ عملية ارهابية عبر تفجير نفسه. ولم تحدد القوى الامنية مكان عملية التفجير لكنها كشفت ان يانوش وصل الى طرابلس منذ اسبوع وكان يقاتل في منطقة القلمون.

"البناء" نقلت عن مصادر مطلعة، أن جبهة "النصرة" "انتقلت إلى الصراع العنيف، وأن تفجير جبل محسن ليس سوى البداية". وأعربت المصادر عن تخوفها من "أن تشهد المناطق اللبنانية عمليات انتحارية، لا سيما أن الأجهزة الأمنية تحدثت عن 20 انتحارياً قيد الملاحقة".

فكك الخبير العسكري في الجيش اللبناني عبوة ناسفة معدة للتفجير كانت موضوعة على جانب طريق عام مجدليا - القلعة طرابلس ومؤلفة من قارورة غاز في داخلها نحو 10 كيلوغرامات من المواد المتفجرة موصولة بصاعق كهربائي وفتيل صاعق وشريط كهربائي بطول 15 مترا. وذكرت مصادر امنية ان العبوة كانت معدة لاستهداف دورية مؤللة للجيش اللبناني.

صحيفة "السفير" ذكرت انه يوجد في أيدي الأمن:

ثلاثة انتحاريين ينتمون الى "النصرة" قيد التحقيق لدى مخابرات الجيش اللبناني.

عبوة تزن عشرة كيلوغرامات من المواد المتفجرة تم تفكيكها على طريق مجدليا ـ طرابلس.

القبض على "مرسيدس" مفخخة بما يزيد عن 120 كلغ من المواد الشديدة الانفجار على طريق ترابية قريبة من حاجز الجيش في منطقة عين الشعب بين عرسال واللبوة، تمكن سائقها في الفرار.

مصادرة "حزام ناسف" وعبوة ناسفة وقنابل في التبانة من منزل (ع. ع.) الذي تمكن من الإفلات من قبضة الجيش.

إلقاء القبض في طرابلس على المدعو (ا. ص.) الذي اعترف انه كان يحاول في احد مساجد المدينة اعادة تكرار تجربة مسجد عبدالله بن مسعود في باب التبانة.

وتحدثت انه في الوقت نفسه، أعين الأمن مفتوحة على مجموعة من المخاطر: البحث عن عدد من حملة الأحزمة الناسفة يتحركون في الشمال وفي أكثر من منطقة لبنانية. للمرة الأولى منذ أسابيع، يتم رصد سيارات مفخخة بينها سيارة في عرسال.

تداول بلوائح وأسماء انتحاريين وسيارات مفخخة.

ولفتت "السفير"، كل ذلك، استوجب تعزيز الإجراءات الأمنية في أكثر من منطقة لبنانية، وخصوصا في محيط عين الحلوة، حيث ثبت وجود صلة بين مجموعة وقائع أمنية وبين الإرهابيين الفارين شادي المولوي وأسامة منصور اللذين اختارا منذ تواريهما من طرابلس "المبيت الآمن" في عين الحلوة، على حد تعبير وزير الداخلية نهاد المشنوق.

قائد الجيش العماد جان قهوجي أكد عزم المؤسسة العسكرية على "مواصلة مكافحة الارهاب بكل قوة وحزم وصولا الى استئصال جذوره من وطننا".

حوار حزب الله ـ المستقبل

انعقدت عند السادسة من مساء الجمعة، في عين التينة، الجلسة الحوارية الثالثة بين "حزب الله" و "تيار المستقبل"، بحضور المعاون السياسي للامين العام لـ "حزب الله" الحاج حسين الخليل، الوزير حسين الحاج حسن والنائب حسن فضل الله عن "حزب الله"، مدير مكتب الرئيس سعد الحريري المهندس نادر الحريري، الوزير نهاد المشنوق عن "المستقبل". كما حضر الجلسة المعاون السياسي للرئيس نبيه بري الوزير علي حسن خليل.

وصدر بيان عن المجتمعين جاء فيه: "جرى البحث في التطورات التي حصلت خلال الأسبوع الماضي، أمنياً وسياسياً والتقييم الايجابي لانعكاسات الحوار الجاري عليها، وتمّ التشديد على حماية القرارات الوطنية التي تحصّن الساحة الداخلية، واستمر النقاش في النقاط التي تمّ تناولها سابقاً، وحصل تقدم واضح فيها، بما يفتح آفاقا أمام نتائج تساعد على تثبيت الاستقرار الوطني".

وكان الرئيس نبيه بري قد أشار امام زواره، الى ان الحوار بين "حزب الله" و "تيار المستقبل" وضع سقفا سياسيا للأمن الوطني العام، وتحت هذا السقف تتم الإجراءات وتتخذ القرارات المتعلقة بضبط الوضع الامني. ورأى ان عملية سجن رومية تشكل واحدة من إفرازات مناخ الحوار، وهي أثبتت انه توجد دولة فعلية، لكن الامر كان يتطلب قرارا سياسيا، ما ان صدر، حتى تهاوى "فندق رومية" من دون ان تسقط نقطة دم واحدة، لافتا الانتباه الى ان أفضل ما في هذه الخطة انها أحيطت بالكتمان.

وتمنى بري ان يتكامل الحواران، بين "حزب الله" و "المستقبل"، و "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" في اتجاه تعزيز الاستقرار وانتخاب رئيس الجمهورية.

وزير الداخلية نهاد المشنوق زار العماد ميشال عون ناقلاً اليه رسالة من الرئيس سعد الحريري يؤكد فيها، بحسب المشنوق "أهمية الحوار بين كل الأطراف والذي يشجع عليها، والجنرال ميشال عون هو جزء رئيسي من ضمانة أي حوار سواء بين أطراف لبنانية مسلمة أو بين أطراف لبنانية مسيحية".

مجلس الوزراء

أقر مجلس الوزراء خطة النفايات معدلة لكنه قرر أيضاً الاستمرار بالخطة الحالية 3 أشهر أي التمديد لشركة سوكلين وبالتالي لمطمر الناعمة قبل ثلاثة أيام من موعد إقفاله.

السيد نصرالله

اشار الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في حديث الى تلفزيون الميادين اجراه الزميل غسان بن جدو الى ان المقاومة مستعدة للدخول الى الجليل، لا بل الى ما بعد الجليل. ورأى ان "هناك حدودا اذا تخطاها الاسرائيلي، فالمقاومة سترد". واعتبر "ان من حق المقاومة ان ترد على اي خرق اسرائيلي". واوضح نصر الله ان ما يواجهه حزب الله حاليا هو انشغال وليس استنزافا، مشيرا الى "اننا قمنا منذ بداية انشغالاتنا بحسابات للجبهة مع اسرائيل وهي لا تمس، لافتا الى ان المقاومة اليوم هي اقوى من اي يوم مضى، معلنا انه "لدينا كل انواع الاسلحة وكل ما يمكن ان يخطر على بال". ورأى السيد نصر الله، ان ضرب اي اهداف في سوريا هو استهداف لكل محور "المقاومة وليس لسوريا وحدها. واكد ان المقاومة تملك منذ العام 2006 صاروخ فاتح 110 وهو طراز قديم مقارنة بما لدينا".

وتطرق إلى الوضع في سورية والحل السياسي، مؤكداً "أن مقولة إسقاط النظام السوري انتهت ولم تعد هناك قدرة لأحد على إسقاط النظام في سورية أو السيطرة على البلد"، مشيراً إلى "أن أي حل سياسي بمعزل عن القيادة السورية لا مكان له والجميع وصل إلى هذه النتيجة، والقوى العسكرية السورية المرتبطة بالائتلاف أو بالسعودية هي على طريق الزوال".

وكرر السيد نصرالله انه متفائل جداً حيال الحوار مع تيار المستقبل في ظل وجود الإرادة لدى الجانبين". وقال: "المهم أن نصل مع المستقبل إلى تفاهم وقد نصل إلى اتفاق مكتوب". وأعلن أن "اللقاء مع الرئيس سعد الحريري ممكن في حال تم التوصل إلى تفاهم بيننا وبين المستقبل".

                                      الملف الاميركي

إنها "شارلي ايبدو" هي التي حازت على اكبر اهتمام من الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع، فموجة الارهاب التي خلفت 17 قتيلا لم تخلق إحساسا جديدا بانعدام الأمن في شتى أنحاء أوروبا فحسب، وإنما قد تكون لحظة حاسمة لقوى اليمين المتطرف المناهضة للإسلام والهجرة وللقوميين والحركات الشعبية بحسب صحيفة الواشنطن بوست بزيادة وجودها في شتى أنحاء أوروبا، لاسيما داخل فرنسا، حيث يوجد حزب الجبهة الوطنية (اليميني المتطرف).

هذا ولفتت صحف هذا الاسبوع الى ان شارلي ايبدو أشعلت الشرق الأوسط وخلقت حالات شديدة من الجدل، وقالت دفعت يهود فرنسا للشعور بأنهم محاصرون بمعاداة السامية، وتركتهم في خوف وغضب وإحساس بغموض مستقبلهم داخل فرنسا حتى إنهم باتوا يرغبون في الانتقال إلى إسرائيل.

من ناحية اخرى انتقدت الصحف التجاهل الذي تلقاه ليبيا والذي يشكل تهديدا حقيقيّا للمصالح الغربية، وطالبت المجتمع الدولي بضرورة الالتفات إلى الحملة الإرهابية التي تقودها جماعة "بوكو حرام" في نيجيريا، ذكرت أن قبول طعن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في قضية القصور الرئاسية، يشكل تهديدا خطيرا للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

شارلي ايبدو

"شارلي إيبدو" فرصة ذهبية لليمين المتطرف: لفتت صحيفة واشنطن بوستموجه الإرهاب الجديدة التي خلفت 17 قتيلا، لم تخلق إحساسا جديدا بانعدام الأمن في شتى أنحاء أوروبا فحسب، وإنما قد تكون لحظة حاسمة لقوى اليمين المتطرف المناهضة للإسلام والهجرة، وقالت ان القوميين والحركات الشعبية يتزايد وجودها في شتى أنحاء أوروبا، لاسيما داخل فرنسا، حيث يوجد حزب الجبهة الوطنية (اليميني المتطرف)، الذي أصبح ثالث قوة سياسية في البلاد، ويرى الحزب اﻵن أن الفرصة سانحة أمامه في ظل أجواء الغضب الحالية التي قد تعزز انتقاداته للإسلام بل ويجعله يطالب بالمزيد من التشديدات الأمنية على الهجرة.

شارلي ايبدو.. النار التي أشعلت الشرق الأوسط:ألقت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على مواصلة مجلة شارلي ايبدو استفزاز مشاعر المسلمين وإصرارها على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد، وقالت إن ما تفعله المجلة أشعل الشرق الأوسط، وخلق حالات شديدة من الجدل، وأوضحت أن بعض البلدان العربية منها مصر، رفضت هذه الرسوم المسيئة، حيث أصدر رئيس البلاد عبد الفتاح السيسي، قرارا يقضي بحظر نشر أي رسومات أجنبية مسيئة للدين.

غلاف "شارلى إيبدو" يثير المزيد من العنف: أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى تحذيرات معظم المسلمين من أن نشر أي صور تشير إلى النبى محمد سيكون ازدراء للأديان، مضيفة أن البعض يؤكد أن الرسم المنشور على غلاف صحيفة شارلى إيبدو هذا الأسبوع يمثل "وقاحة مقنعة".

يهود فرنسا للهجرة

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن يهود فرنسا الذين يشعرون بأنهم محاصرون بمعاداة السامية، قالوا إن صدمة الهجمات الإرهابية الأسبوع الماضي، تركتهم في خوف وغضب وإحساس بغموض مستقبلهم داخل فرنسا حتى إنهم باتوا يرغبون في الانتقال إلى إسرائيل، التي يمزقها الصراع، كملجأ أكثر أمانا. وقال رئيس الوزراء مانويل فالس، إن فرنسا دون اليهود ليست فرنسا.

تغييرات كبيرة في جهاز امن الرئيس الأميركي

ستبدأ عملية واسعة لإعادة تنظيم جهاز الأمن الرئاسي الأمريكي، مع رحيل عدد من كبار المسؤولين بعد سلسلة حوادث لطخت صورة هذا الجهاز النخبوي في الشرطة، وفق ما أفادت صحيفة واشنطن بوست فأربعة من مساعدي المدراء المكلفين عمليات الحماية والتحقيق والتكنولوجيا والعلاقات العامة تمت دعوتهم إلى ترك مناصبهم. وقال جوزف كلانسي، مدير الجهاز بالوكالة، للصحيفة أن "التغيير أمر ضروري كي تكون هناك مقاربة جديدة في طريقة عملنا".

مراسل الواشنطن بوست امام المحكمة الثورية في ايران

احيل ملف مراسل واشنطن بوست الايراني الاميركي جيسون رضايان المعتقل منذ اكثر من 4 اشهر الى المحكمة الثورية، وطلبت الحكومة الاميركية مرارا الافراج عن رضايان، وجددت اليوم المطالبة باطلاق سراحه، واعلن وزير الخارجية الايراني محمد ظريف الاربعاء ان "الحكومة الايرانية تقوم بكل ما في وسعها للمساعدة"، لكن الامر يتعلق ب"بقضية قضائية".

هجمات بوكو حرام في ظل غياب المجتمع الدولي

طالبت صحيفة واشنطن بوست المجتمع الدولي بضرورة الالتفات إلى الحملة الإرهابية التي تقودها جماعة "بوكو حرام" في نيجيريا مثلما يهتم في الوقت الراهن بالهجمات المسلحة التي استهدفت فرنسا، وأضافت الصحيفة أن هذه المجازر البشعة ينبغي أن تمثل دعوة للاستيقاظ، موضحة أنه كان يجب على نيجيريا ودول غرب إفريقيا والدول الغربية منذ مدة طويلة الاعتراف بأن بوكو حرام باتت تهديدا إرهابيا معقدا على مستوى يماثل تنظيم داعش الإرهابي، وجزءا لا يتجزأ من دولة نيجيريا الأكبر اقتصاديا والأكثر اكتظاظا بالسكان.

ليبيا تغرق والغرب يتجاهل

انتقدت الصحفالتجاهل الذي تلقاه ليبيا والذي يشكل تهديدًا حقيقيًّا للمصالح الغربية، وقد يحوِّلها إلى قاعدة إطلاق للهجمات على الدول الغربية بصورة أسهل من سورية والعراق، خاصة مع وجود حوالي 200 فرد منتمين لتنظيم "داعش" في درنة، وفقًا للقيادة الأميركية في أفريقيا.وقالت "واشنطن بوست" إنَّه إذا وُجدت إشارة وحيدة عن إدراك الإدارة الأميركية لهذا الخطر، فهي إصدارها بيانًا «فارغًا» هي وحلفاؤها لتهنئة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، على تحديد موعد للمحادثات في جنيف.

مبارك قد ينفذ المخطط

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن قبول طعن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في قضية القصور الرئاسية، يشكل تهديدا خطيرا للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وأضافت أن إطلاق سراح مبارك قد يشجعه على محاولة العودة للسلطة مجددا، عبر مخطط حشد الموالين له، وانتقاد سياسات السيسي، والدفع بأكبر عدد من رموز نظامه لعضوية البرلمان المقبل، وهي كلها أمور في غير صالح النظام الحالي.

الملف البريطاني

مضى أكثر من أسبوع على الهجمات التي تعرضت لها المجلة الفرنسية "شارلي إيبدو" وما زال الحدث حاضرا بقوة في الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع، فقالت الصحف إن أجهزة الأمن التركي داهمت كل الأماكن التي يشتبه أن بومدين وهي المتهمة الرابعة في احداث شارلي ايبدو أقامت فيها وان السلطات التركية تعتقد أن بومدين قطعت الحدود بين سوريا وتركيا عند تل الأبيض بشكل غير شرعي.

هذا ولفتت صحيفة التايمز الى إن بريطانيا هي وطن ثان لأكبر جالية يهودية في أوروبا، موضحة ان ما يصل الى 15 الف يهودي يعيشون في فرنسا قد يهاجرون الى اسرائيل خلال العام الجاري نتيجة تزايد مخاوفهم من التعرض لهجمات ناتجة عن معاداة السامية، وقالت ان الرقم الذي يشكل ضعف عدد اليهود المهاجرين الى اسرائيل من فرنسا العام المنصرم جاء كتوقع لناتان شارانسكي مدير الوكالة اليهودية في اعقاب الهجوم الاخير على متجر يهودي في فرنسا.

كما تناولت الصحف موضوعات عدة متعلقة بالمنطقة العربية منها ملف تقرير تشيلكوت حول الحرب في العراق والروابط بين تنظيمي القاعدة و"الدولة الاسلامية" علاوة على توقعات الوكالة اليهودية بتزايد اعداد اليهود الفرنسيين المهاجرين لإسرائيل.

بومدين تفلت من أجهزة الأمن التركية... من تركيا الى سوريا

قالت صحيفة الإندبندنت إن أجهزة الأمن التركي داهمت كل الأماكن التي يشتبه أن بومدين أقامت فيها قبل أن تتابع سيرها باتجاه سوريا، ومن بين الأماكن التي زارها رجال الأمن التركي فندق "بادي"، الذي يرفض مالكه التحدث إلى الصحافة بنصيحة من محاميه، والذي صادرت أجهزة الأمن اشرطة كاميرات الرقابة منه، لكن بقالا على ناصية الشارع، غير بعيد من الفندق، واثق أن بومدين أقامت في الفندق، أما آخر صور التقطتها كاميرات المراقبة لبومدين فكانت في مطار إسطنبول، حيث كانت تقف هادئة مع رفيق لها أمام موظف الجوازات، بينما يختم جواز سفرها، وتعتقد السلطات التركية أن بومدين قطعت الحدود بين سوريا وتركيا عند تل الأبيض بشكل غير شرعي.

اليهود الفرنسيون وبريطانيا

لفتت صحيفة التايمز الى إن بريطانيا هي وطن ثان لأكبر جالية يهودية في أوروبا، وإنها ساهمت في إثراء وتنوير الأمة البريطانية على مدى قرون، وقالت إن بريطانيا كانت دائما تفتح ذراعيها، ويجب أن تبقى كذلك في الأوقات السعيدة والعصيبة على حد سواء، لكن استطلاعات الرأي تظهر أن خمسي البريطانيين يعتنقون رأيا معاديا للسامية، وهو شيء مزعج، واضافت أن الحرب في غزة خلال الصيف الماضي ساهمت في انقسام الرأي العام البريطاني، وان البعض أصبحوا ينتقدون إسرائيل بشدة، وهذا ما يظهر جليا في استطلاعات الرأي.

المهاجرون اليهود: اوضحت الغارديان ان ما يصل الى 15 الف يهودي يعيشون في فرنسا قد يهاجرون الى اسرائيل خلال العام الجاري نتيجة تزايد مخاوفهم من التعرض لهجمات ناتجة عن معاداة السامية، وقالت ان الرقم الذي يشكل ضعف عدد اليهود المهاجرين الى اسرائيل من فرنسا العام المنصرم جاء كتوقع لناتان شارانسكي مدير الوكالة اليهودية في اعقاب الهجوم الاخير على متجر يهودي في فرنسا.

"تاريخ النفاق الوهابي"

تحدث روبرت فيسك فيمقالةللإندبندنت عن الوهابية، "ونفاق الوهابيين الذين يذرفون دموع التماسيح على ضحايا هجوم شارلي إيبدو، رغم أنهم يتعاطفون مع أصوليين متشددين في سوريا"، ثم عرج على موضوع هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ايلول في واشنطن ونوه الى أن 15 من أصل 19 من منفذي الهجمات كانوا سعوديين، واضاف أن حركة طالبان حظيت بدعم وتمويل سعودي، ورأى أن جماعة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" التابعة لطالبان لا تختلف عن مثيلتها في جد والرياض، ولا يدعو حكام السعودية أنفسهم "بالوهابيين" بل يعتبرون أنفسهم أتباعا مخلصين للإسلام الحقيقي، كما يرى فيسك.

تقرير تشيلكوت حول الحرب في العراق

قالت صحيفة الغارديان إن التقرير البرلماني الذي بدأ العمل فيه عام 2009 للتحقيق في مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق تم تأجيل الاعلان عنه عدة مرات ويجب ان ينشر فورا، محذرا من ان عدم المسارعة بنشر التقرير فورا قد يعني انه لن يرى النور ابدا، واوضحت ان التقرير الذي اعدته لجنة بدأت عملها ابان فترة تولي غوردون براون رئاسة الوزراء يحقق في ممارسات الحكومة بخصوص الحرب في العراق بين عامي 2001 و2009 وينتظر ان يوجه انتقادات كبيرة لتوني بلير رئيس الوزراء البريطاني خلال تلك الفترة.

القاعدة تتوسع في اليمن

تناولت الاندبندنت موضوعات عدة متعلقة بالمنطقة العربية منها ملف اليمن والتطورات الاخيرة هناك فقالت إن تنظيم القاعدة في اليمن يكتسب قوة كبيرة بسبب شعور السنة بالتهديد من سيطرة الحوثيين الشيعة على عدة محافظات بشكل مسلح وسط تراخ من القوات الامنية الحكومية، واكدت ان تنظيم القاعدة اصبح يجد مساندة كبيرة من القبائل اليمنية السنية والتى كانت تقاتله في السابق لكنها الان تشهد ضغطا كبيرا من الحوثيين الشيعة المعروفين بانهم زيديون.

كاميرون وقانون يتيح التجسس على الانترنت

لفتت صحيفة الغارديان الى ان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تقدم باقتراح يتيح لأجهزة الاستخبارات البريطانية امكانية التجسس على الرسائل الشخصية والمشفرة للأشخاص الذين تشتبه في انهم يخططون لهجمات داخل البلاد على غرار الهجوم الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس، واوضحت ان ذلك يأتي بعد ايام من تحذير مدير جهاز الاستخبارات الداخلي "إم أي فايف" من ان الجهاز يفقد قدرته تدريجيا على مراقبة مواقع معينة على فضاء الانترنت مضيفة ان مشروع القانون سيتم تقديمه للبرلمان بشكل عاجل في حالة تمكن حزب المحافظين بقيادة كاميرون من الاستمرار في ادارة البلاد بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة.

مقال

روسيا تقطع امدادات الغاز عن 6 بلدان أوروبية: تايلررودن...التفاصيل