Get Adobe Flash player

pic 20851 1487670217

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

خيبة الرهان على أردوغان...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

الصراخ التركي بوجه إيران للتفاوض وليس للحرب..... التفاصيل

      

                      الملف العربي

ابرزت الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع في عناوينها الوضع في سوريا والعراق وفلسطين.

فقد اشارت الصحف الى تشديد كل من روسيا وايران على ضرورة حل الازمة السورية دون تدخل خارجي وضرورة مكافحة الارهاب.

ونقلت الصحف أجواء محادثات جنيف 4 وقد أكد المبعوث الخاص للامم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا انها فرصة لوضع مسار الحل السياسي للازمة في سورية.

وتابعت الصحف مسار الحملة العسكرية التي اطلقتها القوات العسكرية لتحرير غرب الموصل من تنظيم داعش مشيرة الى سرعة استعادتها السيطرة على المطار وعدد من القرى.

وابرزت الصحف اعمال المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي عقد في طهران الذي اكد في بيانه الختامي على ان خيار المقاومة هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين.    

سوريا

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله في إحراز تقدم في المحادثات السورية السورية في جنيف مشددا على ضرورة ألا يكون هناك أي تدخل خارجي لدى حل الأزمة في سورية.

وشدد بوتين على ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية السورية قائلا: «علينا ألا نضع أمامنا هدفا بالتدخل في الشؤون السورية الداخلية ونحن لا نقوم بذلك.. وعملنا يتمثل في مساعدة السلطات الشرعية على تحقيق الاستقرار وتوجيه ضربات حازمة ضد الإرهاب».‏

ولفت بوتين إلى أن قرابة تسعة آلاف ارهابي من روسيا ودول الاتحاد السوفييتي السابق تجمعوا في سورية اربعة الاف منهم من روسيا وحدها بحسب معلومات إدارة الاستخبارات العامة وجهاز الأمن الفيدرالي الروسي.‏

وتابع قائلا: «مع الأخذ بعين الاعتبار نظام إلغاء تأشيرات الدخول بين الدول نفهم الخطورة التي تكمن في تجمع هؤلاء الإرهابيين على الأراضي السورية بالنسبة لروسيا.. وعندما ننفذ عمليات عسكرية بعيدا عن حدودنا فنحن نسهم بشكل مباشر في توفير أمن بلادنا».‏

الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد استمرار دعم بلاده لسورية في مختلف المجالات، مشدداً على أن إحلال السلام والاستقرار في سورية يصب في مصلحة فلسطين والمنطقة.

و خلال لقائه في طهران رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس على هامش مشاركتها في المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية، هنأ الرئيس روحاني بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري والشعب في سورية في مواجهة الإرهابيين، مشيراً إلى أن إيران وكما في السابق تقف إلى جانب الشعب السوري في مكافحة الإرهاب وتدعم المحادثات السورية.

من جانبها أعربت الدكتورة عباس عن تقدير الحكومة السورية والشعب السوري للرئيس روحاني لدعم إيران المتواصل لسورية، مؤكدة أنه كان لهذا الدعم الدور الكبير في المنجزات والانتصارات المحققة. وأشارت رئيسة مجلس الشعب إلى أهمية التنسيق بين إيران وسورية في مواجهة الإرهاب، وقالت: لقد كان لهذا التنسيق الكثير من النتائج الجيدة والإيجابية، مؤكدة أهمية استمرار التشاور والتنسيق في كل المسائل.

جنيف 4

بدأت الجلسة الافتتاحية للجولة الرابعة من الحوار السوري السوري في جنيف يوم الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفد معارضة الرياض ووفود معارضة أخرى.

وأكد المبعوث الخاص للامم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في الجلسة الافتتاحية أن المجهود الذي ينطلق في جنيف هو فرصة لوضع مسار الحل السياسي للازمة في سورية مشددا على أنه لا ينبغي أن تكون هناك شروط مسبقة للمحادثات.‏

وأشار دي ميستورا إلى أن الشعب السوري شعب عريق وبحاجة إلى انهاء الازمة والوصول إلى مستقبل أفضل يستجيب لتطلعاته المشروعة.‏

وقال دي ميستورا: لا حل عسكريا للازمة والحل الوحيد هو الحل السياسي وسنعمل معا لإرساء الدعامة اللازمة كي تكون سورية بسلام مع نفسها موحدة وذات سيادة.‏

وأعرب دي ميستورا عن بالغ الامتنان نيابة عن الامم المتحدة لمن بادروا بمجهود أستانا على ما قاموا به للمساعدة في التوصل إلى وقف لاطلاق النار في سورية لافتا إلى أن هذا الاتفاق هش لكنه لايزال قائما.‏

وتابع دي ميستورا: ان مبادرة أستانا بدأت المجهود الذي نطلقه اليوم وفتحت بذلك نافذة وفرصة لنرى ان كان هناك مسار سياسي للمضي قدما .. ولا نريد أن نضيع هذه الفرصة.‏

العراق

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة غربي الموصل من تنظيم «داعش»، وفق بيان أصدره مكتبه الإعلامي.

وجاء في البيان «نعلن انطلاق صفحة جديدة من عمليات «قادمون يا نينوى» لتحرير الجانب الأيمن من الموصل». وأضاف «تنطلق قواتنا لتحرير المواطنين من إرهاب «داعش» لأن مهمتنا تحرير الإنسان قبل الأرض».

بدوره، قال العميد عباس الجبوري من قوات الرد السريع «انطلقت عمليتنا ونتوجه إلى المطار».

وسيطرت القوات العراقية على مطار الموصل، بعد ساعات من شروعها في هجوم كبير ضد تنظيم «داعش» الذي يسيطر على النصف الغربي من المدينة، فيما طوقت القوات العراقية الجانب الغربي من المدينة من الجهات كافة، تمهيداً لاستعادتها من التنظيم الإرهابي، كما تمكنت من تحرير 13 قرية قرية في الساحل الأيمن للمدينة.

ودخلت القوات العراقية إلى مجمع المطار، بعد أن شقت طريقها عبر مناطق جنوب الموصل في هجوم بدأ قبل خمسة أيام. واقتحمت قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية، وبعدها الشرطة الاتحادية المكان بمساندة طائرات حربية، وأخرى مسيرة، عبر المحور الجنوبي الشرقي لمجمع المطار، انطلاقاً من قرية واقعة إلى الشمال من البوسيف.

في غضون ذلك، ذكر مصدر أمني، أن «قوات جهاز مُكافحة الإرهاب شرعت باقتحام معسكر الغزلاني جنوب غربي الموصل لتحريره من قبضة تنظيم «داعش»»، مبيناً أن «القوات تتقدم ببطء لتفادي انفجار العبوات التي زرعها التنظيم في المعسكر».

دائرة استخبارات «الحشد الشعبي»، أعلنت مقتل والي مدينة تلعفر في تنظيم «داعش» في ضربة للطيران العراقي غربي الموصل. وذكر فريق الإعلام الحربي لـ«الحشد الشعبي»، في بيان صحفي، أن والي مدينة تلعفر عمار مصطفى يوسف قتل بضربة جوية لطيران الجيش العراقي في قرية عين طلاوي غربي المدينة. وكان المتحدث باسم هيئة «الحشد الشعبي» العراقي أحمد الأسدي أعلن، عن انطلاق المرحلة السادسة لتحرير مناطق غربي الموصل من سيطرة «داعش». وحث قوات «الحشد الشعبي» إلى التقدم «إلى الأهداف العسكرية الميدانية بقوة الإيمان وقرار التحرير والأمل معقود على السواعد الأبية».

فلسطين

استشهد عامل فلسطيني (58 عاماً) من قرية خربثا المصباح، بعد أن دهسته مركبة «إسرائيلية»، على الشارع الاحتلالي 443 غرب مدينة رام الله. وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن العامل كان متجهاً إلى عمله باكراً، حين دهسته مركبة مستوطن «إسرائيلي» عمداً، ما أسفر عن استشهاده على الفور.

قررت محكمة عسكرية «إسرائيلية»، في «تل أبيب» معاقبة الجندي الذي أدين بقتل شاب فلسطيني جريح، بالسجن مدة 18 شهراً، وهي عقوبة أقل من حكم مخفف طالب به الادعاء العسكري.

الحكومة الفلسطينية  اتهمت «إسرائيل» بإعطاء «الضوء الأخضر» لجنودها من أجل ارتكاب «جرائم» بعد قرار المحكمة. وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية طارق رشماوي «الحكومة الفلسطينية ترى هذا الحكم المخفف على الجندي القاتل بمثابة منح الضوء الأخضر لجنود الاحتلال لمواصلة جرائمهم بحق شعبنا».

ووصفت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان الحكم على الجندي ب«المهزلة» وقالت إنه «لا يتناسب مع فدح الجريمة وهو بمثابة تصريح آخر بقتل الفلسطينيين».

مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن القوى التي أوجدت الكيان الصهيوني تقف وراء الفتن التي استنزفت شعوب المنطقة، كما أن مؤامرات الأعداء المعقدة نجحت بفرض الحروب على شعوب هذه المنطقة.

وقال الخامنئي في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي انطلق في طهران: إن القضية الفلسطينية المملوءة بالحزن لشعبها تؤلم أي إنسان تائق للحرية والحق والعدالة، كما أن تاريخ فلسطين زاخر بالمنعطفات والأحداث في ظل احتلالها الظالم وتشريد الملايين من أبنائها، مبيناً في الوقت ذاته أنه ما من شعب من شعوب العالم واجه في أي فترة من فترات التاريخ مثل محنة الشعب الفلسطيني ومعاناته. وأكد الخامنئي أن فلسطين ما زالت تمثل عنواناً ينبغي أن يكون محوراً لوحدة كل البلدان الإسلامية، وقال: يجب ألا نهمل أبداً الدعم السياسي للشعب الفلسطيني لأهميته الخاصة في العالم.

وأكد البيان الختامي لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية السادس على ان خيار المقاومة هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين. وأعلن الدعم الشامل للفلسطينيين ولكافة الفصائل المقاومة والاشادة بنضالها وسعيها لتوحيد الصفوف.

وطالب البيان المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته ازاء الجرائم التي ترتكبها اسرائيل، كما جميع الدول بتفعيل الدعم للمقاومة الفلسطينية خاصة في الضفة الغربية.

وشدد على اعتبار خطاب الامام الخامنئي وثيقة أساسية للمؤتمر.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

قمة العقبة السرية حازت على اهتمام بارز من الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع ، حيث استعرض رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال قمة العقبة السرية قبل عام، خطة تقضي بتجميد البناء في المستوطنات الواقعة خارج الكتل الاستيطانية مقابل اعتراف أميركي بالكتل الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب موظف رفيع المستوى في الإدارة الأميركية السابقة ومصدر إسرائيلي مطلعين على تفاصيل هذه القمة.

كما تحدث الصحف عن رفض سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية بموجب تعليمات من وزارة الخارجية، منح تأشيرة عمل لباحث من قبل منظمة "هيومن رايتس ووتش"، وذلك بادعاء أنه يخدم الدعاية الفلسطينية.

وفي القضية 1000...رفض المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، طلب الشرطة استدعاء وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري والسفير الأميركي السابق لدى إسرائيل دان شابيرو للتحقيق في 'القضية 1000'، والتي تتمحور حول وجود شبهات ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو بالسعي لدى كيري وشابيرو من أجل منح رجل الأعمال أرنون ميلتشين تأشيرة دخول (فيزا) إلى الولايات المتحدة

هذا وقد حازت تصريحات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت على اهتمام بارز من الصحف حيث ادعى إنه لا يوجد جاهزية سواء على الجبهة الشمالية أم على جبهة قطاع غزة للقتال ضد إسرائيل.

اضافة الى بعض المواضيع الاخرى مثل اعتراض طائرة حربية إسرائيلية بدون طيار قال الجيش الإسرائيلي إنها تابعة لحركة حماس، بإطلاق النار عليها وإسقاطها، واستكمال وزارة الأمن الإسرائيلية، مؤخرا، سلسلة تجارب لتطوير قدرات منظومة اعتراض الصواريخ الدفاعية المسماة "القبة الحديدية"، وإعلان رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، صراحة رفضه لقيام دولة فلسطينية وطرح حكما ذاتيا مكانها، متجنبا الحديث عن سرقة معظم مناطق الضفة الغربية.

قمة العقبة السرية: نتنياهو اقترح خطة بدون حل الدولتين

استعرض رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال قمة العقبة السرية قبل عام، خطة تقضي بتجميد البناء في المستوطنات الواقعة خارج الكتل الاستيطانية مقابل اعتراف أميركي بالكتل الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب موظف رفيع المستوى في الإدارة الأميركية السابقة ومصدر إسرائيلي مطلعين على تفاصيل هذه القمة.

وكانت صحيفة هآرتس كشفت عن أن قمة سرية عقدت في مدينة العقبة، في شباط/فبراير العام الماضي، بمشاركة نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني، ووزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري، واستعرض كيري خلالها مبادرة سلام بين إسرائيل والفلسطينيين بموجب حل الدولتين، ونقلت الصحيفة، عن الموظف الأميركي والمصدر الإسرائيلي قولهما إن نتنياهو استعرض خلال القمة خطة مؤلفة من خمس نقاط، تتعلق بخطوات إسرائيلية لصالح مبادرة سلام إقليمية، تقود إلى استئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، إلى جانب مطالبة بامتيازات لإسرائيل، لكنها كانت خطة ضد حل الدولتين. وشملت خطة نتنياهو النقاط التالية:

أولا: المصادقة على تنفيذ أعمال بناء مكثفة للفلسطينيين ودفع مشاريع اقتصادية في المنطقة 'ج' في الضفة الغربية، ودفع مشاريع بنى تحتية في قطاع غزة وتوثيق التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، بما في ذلك المصادقة على إدخال أسلحة ضرورية إلى أجهزة الأمن الفلسطينية.

ثانيا: نشر حكومة إسرائيل بيان 'إيجابي' تجاه مبادرة السلام العربية، والتعير عن استعدادها لإجراء مفاوضات مع الدول العربية حول بنودها.

ثالثا: تأييد ومشاركة فعالة من جانب الدول العربية في مبادرة سلام إقليمية، تشمل حضور ممثلين كبار عن السعودية والإمارات و'دول سنية' أخرى إلى قمة علنية بمشاركة نتنياهو.

رابعا: اعتراف أميركي فعلي بالبناء في الكتل الاستيطانية الكبرى، التي لم يرسم نتنياهو حدودها بشكل واضح، مقابل تجميد البناء في المستوطنات الواقعة خارج الكتل الاستيطانية. وتحدث نتنياهو عن التوصل إلى تفاهمات صامتة وغير رسمية حول الاعتراف بالبناء في الكتل وتجميده خارجها.

خامسا: الحصول على ضمانات من إدارة أوباما من أجل لجم خطوات ضد إسرائيل في مؤسسات الأمم المتحدة واستخدام الفيتو الأميركي ضد قرارات تتعلق بالصراع الإسرائيلي – الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي.

إسرائيل تمنع نشاط "هيومن رايتس ووتش"

رفضت سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية، بموجب تعليمات من وزارة الخارجية، منح تأشيرة عمل لباحث من قبل منظمة "هيومن رايتس ووتش"، وذلك بادعاء أنه يخدم الدعاية الفلسطينية، يشار إلى أن المنظمة، الناشطة في نحو 90 دولة في العالم، تقوم منذ سنوات بتشغيل باحث من قبلها يعمل على فحص الخروقات لحقوق الإنسان في إسرائيل، وفي الضفة الغربية وقطاع غزة، ثم يقوم بنشر النتائج التي توصل إليها، وفي أعقاب مغادرة الباحث الأخير، الذي عمل في إسرائيل وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 لعدة سنوات، قدمت المنظمة، قبل سبعة شهور، طلبا للحصول على إذن عمل لبديل له، وهو مواطن أميركي من أصل عراقي يدعى عمر شاكر، وفي حديثه مع صحيفة هآرتس، ادعى المتحدث باسم وزارة الخارجية، عمانوئيل نحشون، أن القرار قد اتخذ بسبب أجندة متطرفة للمنظمة المعادية لإسرائيل، كما ادعى أن منظمة 'هيومن رايتس ووتش' قد وضعت نفسها في خدمة الدعاية الفلسطينية، وأنها 'تعمل بشكل جلي وواضح وقاطع ضد إسرائيل بشكل منحاز جدا'، وأنه لهذا السبب تقرر عدم منح تأشيرة عمل لشخص يصل إلى البلاد بهدف واضح وهو 'المس بإسرائيل وسمعتها'، على حد قوله.

القضية 1000...القضية 2000

الشرطة تطالب باستجواب جون كيري: رفض المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، طلب الشرطة استدعاء وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري والسفير الأميركي السابق لدى إسرائيل دان شابيرو للتحقيق في 'القضية 1000'، والتي تتمحور حول وجود شبهات ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو بالسعي لدى كيري وشابيرو من أجل منح رجل الأعمال أرنون ميلتشين تأشيرة دخول (فيزا) إلى الولايات المتحدة

وبحسب الشبهات، فإن نتنياهو سعى لاستغلال علاقته مع كبار الموظفين في الإدارة الأميركية من أجل تمديد ومنح ميلتشين تأشيرة دخول (فيزا) إلى الولايات المتحدة، بالمقابل دأب رجل الأعمال على تزويد نتنياهو وأفراد عائلته بهدايا على شكل سيجار فاخر وزجاجات شمبانيا بمئات آلاف الشواقل، إضافة إلى حلى ثمينة.

الشرطة توصي بمحاكمة الرئيس السابق لمكتب نتنياهو: أوصت الشرطة الإسرائيلية تقديم الرئيس السابق لطاقم موظفي رئيس الحكومة الإسرائيلية آري هارو للمحاكمة حيث أوضحت بالتوصيات التي قدمتها للنيابة العامة أن هناك أدلة تشير إلى ضلوع هارو بمخالفات فساد، وخلافا لموقف المستشار القضائي، لكن ثمة اعتقاد لدى الجهاز القضائي بأنه بعد استنفاذ التحقيق على الأرجح سيتم استدعاء كبار الموظفين في الإدارة الأميركية السابقة للتحقيق، حيث نقلت "هآرتس" عن مصدر قضائي رفيع المستوى قوله: "ما زلنا في التحقيق، وإذ ما أتضح أن استجواب أحد كبار الموظفين بالإدارة الأميركية السابقة ضروري وحيوي فسيتم استجوابه، لكننا نسعى للحيلولة دون ذلك".

مراقب الدولة يطالب بفحص التسجيلات ومواد "القضية 2000": توجه مراقب الدولة الإسرائيلي، القاضي المتقاعد يوسف شبيرا، بطلب إلى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، من أجل أن يحول لمكتبه تسجيلات المحادثات بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وبين مالك مجموعة 'يديعوت أحرونوت' أرنون موزيس، كما وطلب المراقب من المستشار القضائي أن يسلمه كذلك ملف التحقيق في 'القضية 2000'، وذلك من أجل تقصي الحقائق حيال العلاقة ما بين نتنياهو ومالك صحيفة 'يسرائيل هيوم' الملياردير الأميركي شلدون إدلسون، حيث يرجح المراقب أن العلاقة بينهما من خلال 'يسرائيل هيوم' بمثابة دعم وتبرع سياسي يتناقض والقانون، وذلك بحسب ما أوردته القناة الثانية الإسرائيلية.

آيزنكوت: لا جاهزية لدى حماس وحزب الله للقتال ضد إسرائيل

ادعى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت، إنه لا يوجد جاهزية سواء على الجبهة الشمالية أم على جبهة قطاع غزة للقتال ضد إسرائيل، وفي حديثه في جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، قال آيزينكوت إنه بالرغم من أن عناصر حزب الله يراكمون تجربة عملانية جدية في عملياتهم في سورية، إلا أن هذا النشاط قد جلب معه أزمة تمويلية ومعنوية في صفوف الحزب، وبحسب آيزنكوت فإن التصريحات الحالية للسيد نصر الله تهدف إلى خلق معادلة رادعة للحفاظ على الوضع الراهن بالنسبة له.

في اسرائيل:

طائرة حربية إسرائيلية تسقط طائرة بدون طيار لحماس: اعترضت طائرة حربية إسرائيلية طائرة بدون طيار قال الجيش الإسرائيلي إنها تابعة لحركة حماس، بإطلاق النار عليها وإسقاطها، وبحسب الجيش الإسرائيلي فإن الطائرة من دون طيار حلقت من قطاع غزة باتجاه البحر المتوسط، ولم تدخل الأجواء الإسرائيلية ولم تمكث فيها بتاتا وسقطت في البحر بعد اعتراضها.

رغم ذلك، اعتبر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "لن يسمح بأي اختراق للمجال الجوي وسيعمل بحزم ضد أية محاولة من هذا القبيل"، ويذكر أن الموساد الإسرائيلي أقدم في منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي على اغتيال المهندس التونسي محمد الزواري، في تونس. وأعلنت كتائب القسام، الذراع العسكري لحماس، أن الزواري كان قياديا فيها وبنى طائرات بدون طيار لصالح القسام في غزة، وكانت مصادر إعلامية إسرائيلية إن الطائرات الحربية الإسرائيلية انطلقت من مواقعها، في نهاية العام 2014، بعد رصد تحليق طائرات بدون طيار في سماء غزة خشية أن تتسلل للأجواء التي تسيطر عليها إسرائيل.

الجيش الإسرائيلي يجري سلسلة تجارب على "القبة الحديدية": استكملت وزارة الأمن الإسرائيلية، مؤخرا، سلسلة تجارب لتطوير قدرات منظومة اعتراض الصواريخ الدفاعية المسماة "القبة الحديديةوقال بيان صادر عن وزارة الأمن إنه تم للمرة الأولى استخدام صاروخ اعتراضي، في إطار التجرية، يحتوي على مركبات تم إنتاجها في الولايات المتحدة، يذكر أنه ضمن اتفاق الإنتاج الموقع بين الولايات المتحدة وإسرائيل، فإن الأخيرة تنتج جزءا من مركبات 'القبة الحديدية' في الولايات المتحدة من قبل شركة "رايتون" الأميركية، ومنذ مطلع العام 2015، فإن الولايات المتحدة تنتج غالبية أجزاء 'القبة الحديدية'، ما يعادل 55% منها، ولم تشر وزارة الأمن في بيانها، إلى ما تم اختباره في إطار سلسلة التجارب على المنظومة، التي وصفت بأنها أثبتت فعاليتها العملانية خلال الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة في صيف العام 2014.

نتنياهو يرفض قيام دولة فلسطينية ويطرح حكما ذاتيا: أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي يزور أستراليا، صراحة رفضه لقيام دولة فلسطينية وطرح حكما ذاتيا مكانها، متجنبا الحديث عن سرقة معظم مناطق الضفة الغربية، وكرر مزاعمه حيال الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني وشروطه التعجيزية لحل الصراع، واعتبر نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأسترالي، ملكوم تورنبول، ردا على سؤال حول الدولة الفلسطينية، أنه "أفضل عدم التعامل مع الشعارات بل مع المضمون. ماذا سيكون طابع الدولة الفلسطينية المستقبلية؟ هل هذه ستكون دولة تدعو إلى تدمير إسرائيل؟ هل هذه ستكون دولة ستستولي قوى الإسلام المتطرف على الفور على أراضيها؟وتجاهل نتنياهو الحصار غير الإنساني الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة والحروب العدوانية التي شنتها ضد القطاع والدمار الرهيب الذي خلفته فيه. وادعى، وفقا لبيان صادر عن مكتبه، أن "إسرائيل انسحبت من غزة واقتلعت جميع المستوطنات هناك وأعطت الأراضي للسلطة الفلسطينية، لكن غزة تحولت إلى دولة إرهابية حمساوية مدعومة من قبل إيران، حماس أطلقت علينا آلاف الصواريخ. وواضح أنه عندما يقول البعض إنهم يدعمون إقامة دولة فلسطينية، هم لا يدعمون إقامة مثل هذه الدولة".

حيفا: وزارة حماية البيئة تنوي تفريغ خزان الأمونيا: أعلنت الوزارة لحماية البيئة، أنها تنوي العمل على تفريغ خزان الأمونيا في حيفا حتى مطلع حزيران/يونيو القادم، وأعلنت الوزارة أنها لن تجدد الترخيص للخزان، والذي ينتهي في الأول من آذار/مارس، ومع ذلك فهي على استعداد للسماح بتفريغ شحنة أخرى من الأمونيا في الشهور الثلاثة التالية، إذا اقتضت الضرورة ذلك، وادعت الوزارة أن التمديد يأتي بهدف توفير الفرصة لإيجاد بدائل للتزود بالأمونيا دون المس بصناعة الأمونيا، وبموجب وجهة نظر المجلس للأمن القومي، والفحوصات المهنية التي أجرتها وزارة الاقتصاد، وبحسب وزارة حماية البيئة فإنه تم اتخاذ القرار بعد أن لم تتمكن شركة "حيفا كيميكاليم" من إثبات كيف ستحمي السكان من المخاطر الناجمة عن ملء الخزان،  وبحسب وزير حماية البيئة، زئيف إلكين، فإنه ليس بالضرورة أن يكون خزان الأمونيا في خليج حيفا.  وبحسبه فإن شركة "حيفا كيميكاليم" لم تترك للوزارة مجالا سوى اتخاذ قرار بعدم تجديد الترخيص لاستخدام الخزان.

الحكم على الجندي القاتل بالسجن 18 شهرا

أصدرت المحكمة العسكرية في مقر وزارة الأمن الإسرائيلية في تل أبيب، قرارها بشأن العقوبة على الجندي القاتل، إليئور أزاريا، وحكمت عليه بالسجن 18 شهرا، وطالبت النيابة بإدخال أزاريا إلى السجن فورا، بينما طالب محامو الدفاع بإرجاء تنفيذ عقوبة السجن لأسبوع، وأعلن محامو الدفاع عن الجندي القاتل أنهم سيستأنفون على قرار الحكم، فيما انفلت مؤيدو أزاريا بمهاجمة المحكمة، وزعم رئيس كتلة "البيت اليهودي" والوزير المتطرف نفتالي بينيت، في أعقاب صدور الحكم أن "أمن مواطني إسرائيل يستوجب إصدار عفو عن أزاريا'. كما طالب وزراء وأعضاء كنيست من الائتلاف بالعفو عن أزاريا، فيما دعا أعضاء كنيست من حزبي 'المعسكر الصهيوني" وطييش عتيد" إلى العفو عن الجندي القاتل، لكنهم قالوا إن على الجيش أن يقرر في ذلك.

56% من الإسرائيليين: العقوبة على الجندي القاتل قاسية جدا: ويرى أكثر من نصف المجتمع الإسرائيلي أن عقوبة السجن لعام ونصف التي فرضتها المحكمة العسكرية على الجندي القاتل، إليئور أزاريا، الذي أعدم الفلسطيني عبد الفتاح الشريف بالخليل بينما كان الشريف جريحا ولا يقوى على الحركة، قاسية جدا، فيما عبر الغالبية العظمى من الإسرائيليين عن دعمهم لمنح العفو عن أزاريا، ووفقا لاستطلاع الرأي الذي شمل 500 إسرائيلي فوق جيل الـ 18 ونشرته صحيفة "معاريف" حيث أجرته مباشرة بعد النطق بالحكم على الجندي القاتل، فإن 56% ممن شملهم الاستطلاع أكدوا أن الحكم الصادر بحق الجندي القاتل قاس جدا، عندما توجيه سؤال عن رأيهم بالعقوبة عام ونصف التي تم فرضها على الجندي، فيما أكد 29% المستطلعين أن الحكم مناسب، وفقط 11% أجابوا بأن الحكم مخفف جدا، بينما أجب 4% بأن لا رأي لهم بالموضوع.

                                       الملف اللبناني    

تناولت الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع عددا من المواضيع ابرزها قانون الانتخاب والموازنة وسلسلة الرتب والرواتب وزيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ومشاركة لبنان في المؤتمر السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية.

ابرزت الصحف مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وخصوصا رده على رسالة المندوب الاسرائيلي لدى الامم المتحدة وتأكيده على ان "أي محاولة إسرائيلية للنيل من السيادة اللبنانية أو تعريض اللبنانيين للخطر ستجد الرد المناسب". كما اكد عون خلال استقباله الرئيس عباس "إن مأساة فلسطين التي بدأت مع وعد بلفور هي الجرح الأكبر في وجدان العرب".

كما تابعت الصحف اعمال مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية الذي انعقد في طهران وابرزت كلمة الرئيس بري التي دعا فيها الى إقفال السفارات العربية والإسلامية في واشنطن في حال قيامها بنقل سفارتها لدى كيان الاحتلال من تل أبيب إلى القدس.

وابرزت الصحف المواقف واللقاءات التي تجري على الساحة اللبنانية للوصول الى توافق حول قانون للانتخابات، مشيرة الى توقيع رئيس الحكومة سعد الحريري على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة المرفوع من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق.

واشارت الصحف الى الاعتصام الحاشد الذي نفذته "هيئة التنسيق النقابية" في وسط بيروت، تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء، وذلك للمطالبة بإقرار سلسلة الرتب والرواتب.

الرئيس عون

رأى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن "ما ورد في رسالة المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون يشكل تهديداً للبنان، وعلى المجتمع الدولي التنبه الى ما تبيّته إسرائيل من نوايا عدوانية ضد لبنان"، مؤكداً أن "لبنان وفى بالتزاماته تجاه الأمم المتحدة وقوتها العاملة في الجنوب، وبالتالي فهي تتحمل المسؤولية الكاملة عن أي اعتداء يستهدف لبنان، لأن الزمن الذي كانت فيه إسرائيل تمارس سياستها العدوانية ضد بلدنا من دون رادع قد ولّى الى غير رجعة، وأي محاولة إسرائيلية للنيل من السيادة اللبنانية أو تعريض اللبنانيين للخطر ستجد الرد المناسب".

وفي تصريح له أمام زواره، أكد أن "من يجب أن يتقيّد بقرارات مجلس الأمن هو إسرائيل قبل غيرها، والتي لا تزال ترفض تنفيذ القرار 1701 والانتقال من مرحلة وقف العمليات العدائية الى مرحلة وقف إطلاق النار، على رغم مرور أكثر من 11 سنة على صدوره، وهي التي لا تزال تحتل أراضي لبنانية في القسم الشمالي من بلدة الغجر ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا، فضلاً عن الانتهاكات اليومية للخط الأزرق والسيادة اللبنانية جواً وبحراً".

وقال الرئيس عون في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في قصر بعبدا: إن مأساة فلسطين التي بدأت مع وعد بلفور هي الجرح الأكبر في وجدان العرب، وأول ضحاياها الشعب الفلسطيني ثم اللبناني. أما عباس فقال إن "العملية السياسية ما زالت تراوح مكانها، لأن إسرائيل تصرّ على احتلال أرضنا وإبقاء شعبنا في سجن كبير".

وشدّد عباس على أن "اللاجئين الفلسطينيين على الارض اللبنانية ما هم إلا ضيوف، ومن جانبنا نعمل بكل ما نستطيع لمساعدتهم حتى عودتهم المؤكدة الى فلسطين"، وقال: "إننا نقف ضد الإرهاب ودعونا منذ البداية الى الحوار البناء وصون وحدة الاراضي العربية".

السيد نصرالله

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، في حديث مع القناة الأولى للتلفزيون الإيراني،

إنّ إسرائيل تدعم داعش عبر التسليح والتدخل الجوي أحياناً، "وعليها أن تعدّ للمليون قبل الاعتداء على لبنان، لأن المقاومة جاهزة لكل تهديد، ولن نلتزم خطوطاً حمراء في ما يتعلق بأمونيا حيفا ونووي ديمونا". أما التهديدات الاسرائيلية لإيران، فوصفها بأنها مجرد حرب نفسية. وقال إنه على يقين بأن الانتصار في أي حرب مقبلة سيكون أكبر بكثير من انتصار تموز 2006، مشيراً إلى أنّ المقاومة كان باستطاعتها أن تضرب مخزن الأمونيا بحيفا في حرب تموز في أية لحظة، وأشار إلى أن اللبناني كان يخاف من إسرائيل، أما الآن فالعكس تماماً، و "لا نستطيع أن نتحدث عن حصولنا على أي سلاح جديد، لكننا لدينا القدرة على القيام بما نتوعد به".

قانون الانتخابات

وقع رئيس الحكومة سعد الحريري على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة المرفوع من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وتمت إحالته تالياً إلى رئاسة الجمهورية. وقبل توقيعه المرسوم أبلغ رئيس الحكومة رئيس الجمهورية بالخطوة من باب العلم والخبر، بحسب ما ذكرت الصحف.

وبحسب صحيفة "البناء" ان ردّ رئيس الجمهورية لم يتأخر بتأكيده، كما نقل زواره، تشديده على أن "هناك مهلة إضافية أمام القوى السياسية لإنتاج قانون جديد حتى نهاية ولاية المجلس الحالي وعدم انزعاجه حيال توقيع رئيس الحكومة مرسوم دعوة الهيئات ويعتبرها إجراء قانونياً وليست خطوة سياسية موجّهة ضده، لكن رئيس الجمهورية لن يوقع المرسوم فور وصوله إليه ولن يستطيع أحد وضعه أمام الامر الواقع".

وأعلنَ الرئيس عون أنّ مهلة دعوة الهيئات الناخبة لا تنتهي في 21 شباط لأنّ ولاية المجلس النيابي تنتهي في 20 حزيران المقبل، ما يعني أنّ هناك فرصة لإقرار قانون انتخابي جديد، وقال: "لا زلت متشبثاً في الوصول إلى نتيجة إيجابية في أسرع وقت ممكن".

"النهار" نقلت عن رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي كان متواجدا في طهران قوله: ان مسؤولية وزير الداخلية تتطلب منه تطبيق واجباته لأنه اذا لم يوقع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة انطلاقا من القانون الساري والحالي فانه سيحاسب هو ورئيس الحكومة. ولا يعني ذلك في رأيه ان توقيع الرئيس الحريري للمرسوم سيكون موجها ضد رئيس الجمهورية "وفخامته أيضاً معه حق لان موقفه الساعي الى ضرورة التوصل الى قانون جديد ينبع من تحفيز للافرقاء وتشجيعهم على اقرار قانون جديد والاتفاق عليه". ويشترط بري لتعديل المهل ان يكون ذلك ضمن القانون الجديد ليحصل التمديد التقني. ومع استبعاده بلوغ احتمال عدم التوصل الى قانون جديد ، قال: "مش راح يصير هيك ومن غير المنطق ومن غير المقبول ان يصل البلد الى فراغ في البرلمان وعندها لا تبقى هناك دولة"...

على صعيد آخر، أكد الرئيس بري أن "وحدة الفلسطينيين تبقى الأساس"، ودعا خلال كلمته في المؤتمر السادس لدعم الشعب الفلسطيني في طهران، الى "تحقيق الإجماع حول فلسطين، إذ إن على القاصي والداني أن يعرف ان إطفاء النيران المشتعلة في الشرق يبدأ من فلسطين وينتهي بها". وتوجّه الى الادارة الاميركية بالقول "ان مجرد التلاعب بالألفاظ والإشارة الى نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس أمر يشجع "إسرائيل" على اتخاذ المزيد من القرارات الاستباقية لنسف السلام وإشعال الشرق الاوسط"، داعياً الى "استعداد عربي وإسلامي لمثل تلك الخطوة".

النائب وليد جنبلاط اعلن عن استعداده للسير بصيغة مختلطة بين النظامين النسبي والأكثري.

وقال "عارضنا بالأساس النسبية، لأن لا معنى لها في ظل نظام طائفي، لكنني تقدّمت بمشروع إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري يتضمّن حلاً وسطاً وأنتظر منه جواباً وهو اليوم في طهران".

تكتل التغيير والإصلاح أيد خلال اجتماعه الاسبوعي، بشكل قاطع وحاسم موقف الرئيس عون ودعا الكتل السياسية الى تحمّل المسؤولية في ما يخصّ قانون الانتخاب، وأكد النائب ابراهيم كنعان باسم التكتل "الحرص حتى اللحظة الأخيرة على اتفاق الطائف، بمقدار الحرص على قانون انتخاب جديد"، قائلاً "إن مَن يأخذنا الى أمر واقع مشابه للذي نعيشه اليوم، هو مَن يتخلَّ عن الطائف والدستور والميثاق والشراكة، لا نحن والرئيس".

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أكد "أن قانون "الستين" لم يعُد يليق باللبنانيين، وبلبنان في هذه الفترة، والمطلوب أن تتمثّل الشرائح اللبنانية كلها بمستوياتها كافة لتجد نفسها، ولتكوّن معارضتها من داخل المجلس، حتى تكون هذه المعارضة مجدية وفاعلة تستطيع أن تواكب الحكومة وتحاسبها".

وخلال زيارة وفد من الكتلة الى بعبدا، ثمّن رعد المواقف الوطنية والقومية لرئيس الجمهورية التي ادلى بها خلال الفترة الاخيرة، والتي عبّرت عن الإجماع الذي انعقد عليه الموقف اللبناني الوطني وكرّسه بيان الحكومة الذي نال الثقة من المجلس النيابي".

مجلس الوزراء

ناقش مجلس الوزراء بنود الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب وفي كل الملفات المدرجة ضمن الموازنة وقيد الإدراج في جلسة عقدها برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري في السراي الحكومي.

وقال وزير المال علي حسن خليل عقب انتهاء الجلسة: "بدأنا مناقشة قوانين البرامج والمواد القانونية للسلسلة وقطعنا شوطاً مهماً وغداً اليوم سنعقد لقاءات تحضيرية قبل الجلسة".

وأكد خليل، من بعبدا بعد لقائه الرئيس ميشال عون أن "لا نية لفرض ضرائب على الطبقة الفقيرة وذوي الدخل المحدود"، مشدداً على أن "رئيس الجمهورية مصرّ على إقرار الموازنة". وقال "هناك ضرائب تصيب أماكن جديدة، وتساهم في تصحيح الخلل الضرائبي الموجود، ولا تؤثر إطلاقاً على مصالح الناس وحياتها".

وأكد وزير الإعلام ملحم الرياشي بعد الجلسة التي استمرّت حتى الثامنة مساء، أن "النقاش إيجابي جداً وهناك إصرار من مجلس الوزراء على حماية مالية الدولة من إيرادات ونفقات، كذلك حماية حقوق المواطنين من دون أي استثناء". وأضاف: "وضع الدولة ليس سهلاً في هذا الظرف، خصوصاً بعد 12 سنة على عدم وجود موازنة، والأمر يحتاج الى طول بال وصبر، وكل الأمور ستُحلّ وأن المناقشات لن تنتهي في جلسة الغد، لأن النقاش طويل، ولكنه علمي وإيجابي جداً".

وفي موازاة ذلك، نفّذت "هيئة التنسيق النقابية" اعتصاماً حاشداً في وسط بيروت، تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء، وذلك للمطالبة بإقرار سلسلة الرتب والرواتب.

ودعت الهيئة إلى تمويل السلسلة "من مصادر لا ترهق كاهل المواطنين، وعبر استئصال الفساد من المطار والمرفأ والكهرباء والأملاك البحرية والنهرية والاتصالات والتلزيمات بالتراضي والمصارف والإصلاح الإداري قبل الوصول إلى نقطة اللاعودة".

                                      الملف الاميركي

تحدثت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع عن الفكرة التي تتداولها الإدارة الأمريكية، بشأن منع تنظيم الإخوان المسلمين، وتصنيف جماعة عمرها 86 عاما إرهابية، مشيرة إلى أن تداعيات هذا القرار، لو تم اتخاذه، ستكون كبيرة على الدول الشريكة والحليفة للولايات المتحدة في المنطقة، واشارت الى انه من بين المبادرات التي أثارت قلق العالم العربي، لا يوجد واحدة لديها احتمال زعزعة الاستقرار الداخلي للدول الحليفة في المنطقة مثل تلك المقترحة لتجريم حركة لها ملايين الأتباع.

وفي سياق اخر لفتت الصحف الى أن خيار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيكون خياراً أمنياً عسكرياً بامتياز، بعد أن استكمل طاقم إدارته الجديد بتعيين هربرت ماكماستر مستشاراً للأمن القومي، ليكون بذلك قد خلق "ترويكا" قوية من كبار الجنرالات الأمريكيين الذين خدموا بالعراق، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

هذا ولاحظ مراقبون أن من سمات الشهر الأول لإدارة ترامب تهميش وزارة الخارجية بوصفها الصوت الأول للسياسة الخارجية الاميركية، وذلك من خلال تقليل الاتصالات بنظيراتها والحد من رحلات المسؤولين وإبعاد وزير الخارجية ريكس تيلرسون عن الواجهة، ويتولى تعيينات الخدمة الخارجية ورسم السياسة وإعداد البرامج في وزارة الخارجية الآن البيت الأبيض الذين ينظر بحذر الى مؤسسة السياسة الخارجية ويلاقي صعوبة في تحديد الأولويات وصنع السياسة بإيقاع سريع.

كما سلطت الصحف الضوء على عملية الجيش العراقي لتحرير الجانب الغربي من مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، واعتبرت بأنه في حال كللت العملية، التي قد تستمر لأشهر، بالنجاح، فإن ذلك سوف يعد انتصارا عظيما للقوات العراقية.

الإخوان على قائمة الإرهاب

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن حديث واشنطن عن وضع الإخوان المسلمين بقائمة "الإرهاب" أقلق بعض الحلفاء العرب، وسيكون من أكثر القرارات التي ستثير الاضطراب في المنطقة، في حين قالت وول ستريت جورنال إذا كان لواشنطن أن تنجح في ضغوطها على إيران فإن عليها إعادة العلاقات الأميركية مع الحلفاء العرب إلى وضعها قبل عهد أوباما.

وأوضحت نيويورك تايمز أن قرارا من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب يصنف الإخوان المسلمين منظمة "إرهابية" سيخل بتوازن القوى الحرج في المنطقة العربية، وسيكون من أكثر القرارات التي تثير الاضطراب في الدول الشريكة لأميركا أكثر من قرارات هذه الإدارة الأخيرة التي وضعت الدول العربية على المحك، وأضافت أن هذا التصنيف سيتسبب في قلقلة أوضاع بعض الدول ويزيد الاستقطاب السياسي فيها.

3  من جنرالات غزو العراق يقودون إدارة ترمب

يبدو أن خيار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيكون خياراً أمنياً عسكرياً بامتياز، بعد أن استكمل طاقم إدارته الجديد بتعيين هربرت ماكماستر مستشاراً للأمن القومي، ليكون بذلك قد خلق "ترويكا" قوية من كبار الجنرالات الأمريكيين الذين خدموا بالعراق، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، والجنرالات الثلاثة هم- بالإضافة إلى مستشار الأمن القومي الجديد- وزير الدفاع جيمس ماتيس، ووزير الأمن الداخلي جون كيلي، ليشغل جميع الوظائف الأمنية الثلاث في أمريكا، محاربون قدامى، ورات الصحيفة أن صعود الجنرالات الثلاثة في إدارة ترامب يعكس صعود جيل القادة العسكريين الذي ازدهر عقب حرب أفغانستان والعراق بعد تفجيرات 11 سبتمبر/أيلول 2001، ونقلت عن السيناتور الجمهوري توم كوتن عن ولاية أركنسو، وهو أيضاً محارب سبق أن خدم بالعراق، قوله: إن "هذا الجيل من الجنرالات عاش الحروب، خاصة في أعوام 2004-2005- 2006، عندما كانت الولايات المتحدة تحتل العراق دون أن تتمكن من تدارك أخطائها عقب الاحتلال".

مكماستر سيعيد هيكلة فريق ترامب للسياسة الخارجية: هذا وذكرت الصحف إن هاربرت ريموند مكماستر مستشار الأمن القومي الجديد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يدرس حاليا إعادة هيكلة فريق السياسة الخارجية بالبيت الأبيض، ما سيمنحه سيطرة على الأمن الداخلي ويضمن له وصولا كاملا داخل الجيش وأجهزة المخابرات، وأضافت أنه بعد أيام من وصوله البيت الأبيض، يفكر مكماستر مليا في تغييرات لهيكل منظمة الرئاسة الذي أثار حالة من الاستياء عندما تم إقراره الشهر الماضي من قبل ترامب، وأشارت إلى أن أحد الاقتراحات التي تجري مناقشتها من شأنه أن يعيد مدير الاستخبارات الوطنية ورئيس هيئة الأركان المشتركة إلى العضوية الكاملة في لجنة على مستوى وزاري، حسب مسؤولين اثنين تحدثا عن المداولات الداخلية بشرط عدم ذكر اسمهما.

عملية الجيش العراقي لتحرير الجانب الغربي من مدينة الموصل

سلطت الصحف الضوء على عملية الجيش العراقي لتحرير الجانب الغربي من مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، واعتبرت بأنه في حال كللت العملية، التي قد تستمر لأشهر، بالنجاح، فإن ذلك سوف يعد انتصارا عظيما للقوات العراقية، وقالت إن عملية تحرير الموصل تتزامن في الواقع مع تنامي المخاوف من سوء أوضاع مئات الآلاف من المدنيين العالقين في الجانب الغربي من المدينة، لاسيما مع تواتر أنباء حول وجود نقص كبير في المياه والغذاء ووقود الطهي، فضلا عن تعرض السكان لمضايقات متزايدة من مقاتلي تنظيم داعش الذين يستعدون لصد هجوم  القوات العراقية، وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من عملية تحرير الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، بدأت في شهر أكتوبر الماضي، بينما وصلت القوات العراقية في نهاية شهر يناير الماضي إلى ضفاف نهر دجلة، الذي يمر عبر الموصل، وتم الاعلان عن تحرير الجانب الشرقي من المدينة بالكامل.

وقالت: "إن عملية تحرير الجانب الشرقي من الموصل استغرقت وقتا أطول مما كان متوقعا كما نجمت عنها خسائر كبيرة في الأرواح بين صفوف المدنيين والقوات العسكرية على حد سواء، ولكن تم الحفاظ على معظم البنى التحتية في المدينة، وأعيد احساس الحياة اليومية للمواطنين. وذلك بخلاف العمليات السابقة لاستعادة المدن الأخرى ، ومن بينها الرمادي وسنجار، والتي لحقت بها أضرار جسيمة بسبب الغارات الجوية، علاوة على أنه بعد أكثر من عام على تحرير سنجار، لم يتمكن عمدتها حتى الأن من العودة إلى مدينته".

الخارجية الروسية تطارد "الأخبار الكاذبة"... و"نيويورك تايمز" ترد

خصصت وزارة الخارجية الروسية، قسماً خاصاً في موقعها الإلكتروني الرسمي للكشف وملاحقة "الأخبار الكاذبة"، حسبما كشفت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافين وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن القسم الجديد يهدف إلى "تسليط الضوء على المواد التي يعتبرها الكرملين وهمية، بما في ذلك مقالة لنيويورك تايمز نفسها"، أما النقطة الساخرة في الموضوع، فهي قيام الموقع بختم كل مقالة بعبارة "Fake" أي مزيف باللغة الانكليزية، باللون الأحمر، مرفقة بعبارة "لا تمت إلى الواقع بصلة"، بموازاة ذلك، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أمام البرلمان الروسي، إن الجيش خصص وحدات خاصة جديدة من أجل خوض معركة المعلومات حسب تعبيره من دون أن يقدم أي تفاصيل إضافية.

القرارات الروسية الجديدة لم تكن مفاجئة للمسؤولين الغربيين في الولايات المتحدة وأوروبا، اللتين تتصارعان مع الكرملين في حرب معلومات، طوال العامين الماضيين، لكن ما أعلنته وزارة الخارجية بالتحديد عن نيتها ملاحقة الأخبار الوهمية هو محاولة رسمية تتناسب مع نمط دعائي عام تم رصده من قبل محللين غربيين في أساليب الدعاة، ويهدف إلى خلق حقائق بديلة تهدف إلى التشويش على أذهان الناس، وبهذه الطريقة يتم تشويه سمعة كافة مصادر الأنباء المستقلة.

ترامب يُهمّش وزارة الخارجية

لاحظ مراقبون أن من سمات الشهر الأول لإدارة ترامب تهميش وزارة الخارجية بوصفها الصوت الأول للسياسة الخارجية الاميركية، وذلك من خلال تقليل الاتصالات بنظيراتها والحد من رحلات المسؤولين وإبعاد وزير الخارجية ريكس تيلرسون عن الواجهةن ويتولى تعيينات الخدمة الخارجية ورسم السياسة وإعداد البرامج في وزارة الخارجية الآن البيت الأبيض الذين ينظر بحذر الى مؤسسة السياسة الخارجية ويلاقي صعوبة في تحديد الأولويات وصنع السياسة بإيقاع سريع، وابرز مظهر لتهميش دور وزارة الخارجية غياب الايجازات الصحفية اليومية منذ شهر رغم انها ممارسة تقليدية لم تتوقف منذ زمن جون فوستر دلاس في خمسينات القرن الماضي، وكانت هذه الايجازات المتلفزة وما يقترن بها من اسئلة وأجوبة تُتابَع في انحاء العالم، كما لوحظ غياب تيلرسون بشكل لافت عن اجتماعات البيت الأبيض مع القادة الأجانب. إذ كانت وزارة الخارجية مُمثلة بنائب وزير الخارجية وكالة توم شانون خلال محادثات ترامب مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي. كما ان تيلرسون لم ينضم الى اجتماع ترامب مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو رغم لقائهما على عشاء عمل قبل مغادرة وزير الخارجية الى بون لحضور اجتماع مجموعة العشرين.

من واشنطن:

نيويورك تايمز تستغل فرصة حفل توزيع جوائز الأوسكار: انتهزت صحيفة نيويورك تايمز فرصة حفل توزيع جوائز الأوسكار يوم الاحد المقبل في إطلاق حملة إعلانية تلفزيونية تركز على علاقة المواجهة بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب مع الصحيفة ووسائل الإعلام الرئيسية الأخرى، ويظهر الإعلان التجاري من صحيفة تدعى "السيدة الرمادية " ( ذا جراي ليدي) بالحد الأدنى المرئي، مع مساحة بيضاء اللون تبقى فارغة باستثناء نص أسود يقرأ "الحقيقة هي …"في حين يتم إكمال باقي الجملة بقائمة دوارة من التأكيدات.

وفي النهاية يلخص الإعلان الأمر كالتالي: "الحقيقة صعبة، ومن الصعب إيجاد الحقيقة، من الصعب معرفة الحقيقة. الحقيقة مهمة الآن أكثر من أي وقت مضى".

التوتر بين باكستان وأفغانستان يهدد بتقويض تعاونهما لمكافحة الارهاب: ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن تصاعد النزاع الحدودي بين أفغانستان وباكستان في الآونة الأخيرة يهدد بتقويض التعاون بينهما لمكافحة الإرهاب وتعزيز محادثات السلام مع حركة طالبان، في وقت بدأت فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تقييم الخيارات المتاحة أمامها لتحفيز التقدم على كلتا الجبهتين، وأشارت الصحيفة إلى أنه في أعقاب سلسلة من الهجمات الإرهابية التي وقعت في باكستان وخلفت أكثر من 125 قتيلا، قامت القوات الباكستانية بقصف كلا الجانبين من الحدود منذ يوم الجمعة

تحضيرات أمريكية لمحادثات مع مسؤولين من كوريا الشمالية: ذكرت بعض الصحف إنه يجري الاستعداد لجعل مسؤولين كوريين شماليين كبار يحضرون إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين سابقين في أول اجتماع من نوعه منذ أكثر من خمس سنوات، وستكون هذه المحادثات أوضح مؤشر حتى الآن إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يريد التواصل مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجديدة، وقالت الصحيفة نقلا عن عدة أشخاص على علم بهذه الترتيبات إن التخطيط للمحادثات مازال في مرحلة التحضير، وأضافت أن وزارة الخارجية لم توافق بعد على منح الكوريين الشمالية تأشيرات لهذه المحادثات.

الملف البريطاني

معركة الموصل في العراق تعتبر أبرز القضايا الدولية التي اهتمت بها الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع، المتعلقة بشؤون الشرق الأوسط، لكنها أفردت أيضا مساحة كبيرة لقصة جمال الدين الحارث، المعتقل البريطاني السابق في غوانتنامو، الذي فجر نفسه قبل أيام في العراق، وهو يقاتل في صفوف تنظيم داعش.

هذا وذكرت بعض الصحف إن مقتل مفجر انتحاري بريطاني في العراق يوضح الثغرات في مراقبة الجهاديين، وإن هذا مؤشر غير مطمئن مع عودة مقاتلي تنظيم داعش إلى بريطانيا.

كما تحدثت الصحف عن سوق السلاح وتوسع ترسانات الأسلحة في الشرق الأوسط، واستند التقرير إلى أرقام التقرير السنوي لمعهد ستوكهولم لبحوث السلام العالمي (Sipri) عن مبيعات الأسلحة الذي نشر اليوم، فقالت إن الولايات المتحدة وروسيا يجهزان أكثر من نصف مجمل صادرات الأسلحة في العالم، وتحتل الصين وفرنسا وألمانيا المراتب الثلاث الأخرى بين أكبر خمسة مصدرين للأسلحة في العالم.

مفجر العراق من غوانتنامو الى داعش...هل موّل دافع الضرائب البريطاني خلية لتنظيم الدولة الإسلامية؟

كانت معركة الموصل في العراق أبرز القضايا الدولية التي اهتمت بها الصحف البريطانية حيث صب اهتمام صحيفة الغارديان على قضية المفجر الانتحاري البريطاني في العراق، وهو رونالد فيدلر المعروف باسم جمال الدين الحارث، فقالت استنادا الى تصريحات زوجة فيدلر، إنه جند بعد عشر سنوات تقريبا من خروجه من معتقل غوانتنامو، وإن من جنده شخص يدعى رافائيل هوست، وقالت إن زوجها حصل على مبلغ مليون جنيه إسترليني، تعويضا له على مدة حبسه في غوانتنامو، واضافت أنه لم يتبق الكثير من ذلك المال بحوزة الأسرة، لكنها تعتقد أنه بالفعل، ربما أن دافع الضرائب البريطاني، ساهم بطريقة غير مباشرة في دفع تكاليف سفر فيدلر إلى سوريا، والتحاقه بتنظيم الدولة الإسلامية.

وتصف بيكم التي نشرت لها الصحيفة صورة كبيرة مرفقة بالمقال، إن زوجها كان إنسانا مسالما، وكنا نعرفه كذللك، إلى أن اعتقل ونقل إلى معتقل غوانتنامو، وأنه تغير كثيرا بسبب المعاملة الوحشية وغير الإنسانية، التي تعرض لها طيلة سنتين من الاعتقال في غوانتنامو.

وفي ذات الموضوع، قالت الدالي تلغراف ان "الانتحاري مول خلية لتنظيم داعش بأموال دافع الضرائب البريطاني" في إشارة الى التعويضات التي حصل عليها فيدلر، لقاء حبسه في غوانتنامو، وقالت إن وثائق تعود لتنظيم داعش في العراق تشير إلى أن رونالد فيدلر ارتبط بخلية جهادية في مونشستر شمال بريطانيا، قامت بتجنيد العشرات من الشباب للقتال في صفوف التنظيم، ونقلت الصحيفة عن اللورد كارلير المسؤول السابق عن مراجعة التشريعات الخاصة بتشريعات مكافحة الإرهاب في البرلمان، دعوته إلى اجراء تحقيق عاجل في علاقة الانتحاري فيدلر بالجهاديين الآخرين، إذ يعتقد كارلير أنه من المحتمل أن يكون فيدلر مول خلية جهادية بالأموال التي تحصل عليها بحكم من المحكمة.

معركة مطار الموصل

قوات النخبة العراقية تلحق الهزيمة بالجهاديين: في تغطيتها للشأن العراقي تابعت صحيفة التايمز صفحتين المعارك التي يقودها الجيش العراقي لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل، وجاء مقالها بعنوان "قوات النخبة العراقية تلحق الهزيمة بالجهاديين في معركة مطار الموصل" إذ تقول إن الأمريكيين يلعبون دورا مهما في هذه المعركة، وإن عرباتهم المصفحة كانت ظاهرة للعيان خلف خطوط المعركة، وفي تحليل قصير لمجريات المعركة الدائرة حاليا في الموصل، قالت الصحيفة إن معنويات مقاتلي التنظيم توجد في أدنى مستوياتها، بعد مغادرة كبار القادة للمدينة، وأن نهاية المعركة والقضاء على التنظيم في الموصل ربما يكون أسهل مما هو متوقع، حسب التايمز، واشارت الصحيفة أيضا، إلى تقارير تفيد بهروب عدد من مقاتلي التنظيم من أرض المعركة، وأن تنظيم الدولة أصدر قائمة بأسماء نحو 150 مقاتل مطلوبين لديه، بتهمة بالتخلي عن القتال والهروب من المعركة.

الأسر في الموصل تختار بين الجوع والإعدام: قالت صحيفة التايمز إن سكان الموصل يقولون إن عناصر تنظيم داعش يقتلون من يرفض الانضمام لصفوفهم أو الذين يحاولون الفرار من الهجمات في غرب المدينة مع الصعوبة الشديدة للحياة في المنطقة بسبب الأمراض وشح الطعام، ويُعتقد أن قادة تنظيم داعش غادروا المدينة، وأن الجيش العراقي خفض تقديره لعدد مسلحي التنظيم في المدينة إلى نحو ألفي أو ثلاثة آلاف مسلح، وذكرت الصحيفة إن ما بين 650 ألف شخص و750 ألف شخص ما زالوا محاصرين في المدينة، وتقل أعمار نصفهم عن 18 عشر عاما.

محاكمة 47 شخصا في تركيا

لفتت صحيفة الفاينانشال تايمز الى بدء محاكمة 47 رجلا من بينهم جنرالات وضباط في القوات الخاصة بتهمة التآمر لاغتيال الرئيس التركي، وقالت ان هذه المحاكمة تاتي على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة، وتركز على هجوم جنود على فندق في مرمرة، المدينة الساحلية الواقعة جنوب غرب تركيا، حيث كان اردوغان يمضي عطلة، ومن بين المتهمين 3 جنرالات و14 ضابطا من القوات الخاصة و12 ضابطا من وحدة البحث والانقاذ.

ترسانات الأسلحة في الشرق الأوسط

تحدثت صحيفة الغارديان عن سوق السلاح وتوسع ترسانات الأسلحة في الشرق الأوسط، واسند التقرير إلى أرقام التقرير السنوي لمعهد ستوكهولم لبحوث السلام العالمي (Sipri) عن مبيعات الأسلحة، وقالت إن الولايات المتحدة وروسيا يجهزان أكثر من نصف مجمل صادرات الأسلحة في العالم، وتحتل الصين وفرنسا وألمانيا المراتب الثلاث الأخرى بين أكبر خمسة مصدرين للأسلحة في العالم، وقال التقرير إن التحويلات العالمية لمنظومات الأسلحة الكبرى قد ارتفعت خلال السنوات الخمس الماضية لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ نهاية الحرب الباردة، مع مضاعفة دول الشرق الأوسط تقريبا لوارداتها منها.

ويؤكد المعهد على أن الأسلحة التي سلمت في الفترة بين 2012 و 2016، كانت أكثر منها في أي خمس سنوات أخرى منذ عام 1990.

ويكشف التقرير عن أن المملكة العربية السعودية، التي تقود تدخلا عسكريا في اليمن أودى بحياة المئات من المدنيين، تعد ثاني أكبر مستورد للاسلحة بعد الهند، وقد زادت مشترياتها بنسبة 212 في المئة، من الولايات المتحدة وبريطانيا بالدرجة الأساس.

مقالات

لماذا قد يقرر ترامب ونتنياهو إبقاء الاتفاق النووي ؟ ماثيو ليفيت, كاثرين باور, و پاتريك كلاوسون.... التفاصيل

كيف يتعين حماية الأردن من الفوضى ديفيد شينكر.... التفاصيل

تقرير مراقب الدولة سيعصف باسرائيل.. جرف غير صامد ناحوم برنياع.... التفاصيل

تغطية خاصة

النّص الكامل لكلمة الإمام الخامنئي في المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية.... التفاصيل