Get Adobe Flash player

حميدي العبدالله

واضح جداً أن معدلات النمو على مستوى الاقتصاد العالمي، لم تعد وقفاً على اقتصاد دولة بعينها، مهما بلغت مكانة هذه الدولة الاقتصادية. بل أكثر من ذلك إن معدل نمو الاقتصاد العالمي لم يعد رهناً باقتصادات قارة بعينها، كما كان عليه الحال حتى عقود قريبة، عندما كانت الدول الصناعية السبع هي التي تقرر أكثر من غيرها آفاق النمو على المستوى العالمي

Read more: العوامل المؤثرة في نمو الاقتصاد العالمي

حميدي العبدالله

 ألمح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن موسكو سوف تجري مشاورات في إطار قمة العشرين لمراجعة النظام المالي الدولي المعمول به حالياً. جاء هذا التصريح على أثر استسهال الولايات المتحدة وحلفائها في الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية على روسيا

Read more: العقوبات الاقتصادية الأميركية عالمياً تقوض النظام المالي الدولي

tramp

حميدي العبدالله

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحرب التجارية على حلفاء الولايات المتحدة ومنافسيها التجاريين، وأعلن الحرب على شركاء وحلفاء الولايات المتحدة السياسيين في الاتحاد الأوروبي عند وضع ضريبة تصل إلى 25% على مستوردات الولايات المتحدة من الحديد والصلب من الاتحاد الأوروبي، كما فرض رسوماً جمركية تبلغ قيمتها حوالي (60) مليار دولار على الواردات الأميركية من الصين.

Read more: الحرب التجارية من يربح أمريكا أم منافسوها؟

d768b35b6def

حميدي العبدالله

في كتابه «رأس المال في القرن الحادي والعشرين» كتب «توماس بيكيتي» يقول «يمكن للدول الغنية أن تمتلك جزءاً من رأس مال الدول الفقيرة» ولتبرير عملية النهب الجديدة يستنتج بيكيتي «نظرياً يمكن أن تكون لتلك الآلية... آثار حميدة عن طريق تعزيز التقارب» بين الدول الغنية والفقيرة . ولإخفاء عملية النهب هذه لثروات الدول الفقيرة، وتعزيز مصالح الدول الغنية يلجأ بيكيتي إلى نظرية «الإنتاجية الحدية لرأس المال» أي توظيف المزيد من المال عند حد معين لا يجلب عائداً إضافياً يتناسب وحجم التوظيف... لذلك يقول «الدول التي تفيض بالمدخرات ورأس المال، ولا يوجد منطق لاستخدامها في بناء مساكن جديدة أو إضافة آلات جديدة، فقد يكون من الأكفأ عموماً أن يتم استثمار جزء من المدخرات المحلية في البلدان الأفقر في الخارج». ويعترف بصراحة «هكذا ستحصل الدول الغنية، وبالتالي سكان البلدان الغنية (المقصود شركات الدول الغنية) التي لديها رأس مال تستغني عنه على عائدات أفضل عن طريق استثمار رؤوس أموالها في الخارج».

Read more: آلية جديدة لنهب العالم الثالث