Get Adobe Flash player

kalamoun moqawama

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

تجار الوهم والدم البرابرة...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

«النصرة» و«داعش» والدروز وحسابات أميركية «إسرائيلية»...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

أكاذيب تسابق سموم الحرائق...... التفاصيل

      

                    الملف العربي

تناولت الصحف العربية في عناوينها الاوضاع في عدد من الدول التي تحارب الارهاب، فأشارت الى كلام الرئيس السوري بشار الاسد الذي اعتبر فيه "أن ما تتعرض له منطقتنا من عدوان إرهابي أساسه الفكر التكفيري المتطرف يستهدف النسيج الاجتماعي والثقافي المتنوع في المنطقة عموما وفي سورية بشكل خاص". ولفتت الى الانجازات التي يحققها الجيش السوري في عدد من المناطق، فيما تستمر الجماعات الارهابية بارتكاب المجازر، وآخرها ما قامت به جبهة النصرة بحقّ أهالي قرية قلب لوزة الدروز في إدلب.

واشارت الصحف الى استمرار العدوان السعودي على اليمن، فيما تتواصل التحضيرات لعقد محادثات السلام بدعوة من الأمم المتحدة في جنيف.

وتوقفت الصحف العربية عند إحباط السلطات المصرية، محاولة هجوم إرهابي على أحد المواقع السياحية الشهيرة بمحافظة الأقصر، جنوبي البلاد. وأمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتكثيف الوجود الأمني في المواقع الأثرية.

وتناولت الصحف العربية الوضع في العراق والمعارك المستمرة في عدد من المحافظات بين القوات العراقية وتنظيم "داعش"، مشيرة الى اعلان وزارة الدفاع الاميركية التخطيط لإقامة قواعد عسكرية جديدة في العراق.

سوريا

شدد الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله أعضاء المجمع المقدس للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم برئاسة قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، على أن ما تتعرض له منطقتنا من عدوان إرهابي أساسه الفكر التكفيري المتطرف يستهدف النسيج الاجتماعي والثقافي المتنوع في المنطقة عموما وفي سورية بشكل خاص موضحا أن الشعب السوري بكل مكوناته نجح في التصدي لهذا الفكر التخريبي من خلال تمسكه بتاريخه وثقافته وجذوره المتشابكة منذ الأزل.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن العامل الأهم في مواجهة هذا الفكر الإرهابي المتطرف الذي لا يعرف جنسيات ولا حدودا يتمثل بالتمسك بالقيم الأخلاقية التي نادت بها جميع الأديان السماوية والتي تقوم على الانفتاح الفكري والتسامح وحرية العقيدة مشددا على أن تمسك كل السوريين بوطنهم ومبادئهم كان من أهم عوامل صمود السوريين.

وأكد أعضاء المجمع خلال اللقاء أن سورية كانت وستبقى وطنا لكل السوريين بمختلف انتماءاتهم وملاذا لكل من يؤمن بالقيم الإنسانية السمحاء بالرغم من الحرب الإرهابية الشرسة التي تتعرض لها معبرين عن ثقتهم بأن الشعب السوري سيتمكن من خلال صمود شعبه وتضحيات جيشه وحكمة وشجاعة قيادته من تحقيق الانتصار والقضاء على الإرهاب.

واعتبر البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أن انعقاد دورة المجمع المقدس للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم ببلدة صيدنايا السورية بهذا التوقيت يعبر عن دعم المشاركين للشعب السوري في وجه ما يتعرض له وهو بمثابة دعوة من قبل جميع المشاركين للعالم أجمع لكي يعملوا من أجل استعادة السلام والأمن لسورية.

وضم الوفد أعضاء في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية من عدة دول هي سورية والعراق وتركيا والسويد وألمانيا وهولندا وغواتيمالا والبرازيل والهند

طالبت وزارة الخارجية السورية مجلس الامن الدولي والامم المتحدة باتخاذ الاجراءات اللازمة بحق النظام القطري لدعمه اللامحدود للجماعات الارهابية على الاراضي السورية، ودعمها للاعمال الارهابية فيها.

ووجهت وزارة الخارجية السورية رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الامن رداً على الادعاءات الباطلة الواردة في رسالة النظام القطري.

وأعربت الوزارة في الرسالة عن رفض الحكومة السورية الادعاءات الباطلة التي تضمنتها رسالة النظام القطري والتي تأتي في اطار محاولاته اليائسة لتحسين صورته وممارساته الداعمة للإرهاب وتشويه الحقائق وتشتيت الانتباه عن الدعم المباشر الذي يقدمه النظام القطري للتنظيمات الارهابية المسلحة لترويع الشعب السوري واستهداف امن واستقرار الدولة السورية.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن الإعلام القطري يتبنّى بمختلف وسائله ومؤسساته حملات الدعاية والترويج للتنظيمات الارهابية المسلحة الناشطة على الاراضي السورية والدفاع المستميت عنها مشيرة على سبيل المثال الى استضافة قناة “الجزيرة” يوم الاربعاء /27/ايار /2015/ ضمن برنامج “بلا حدود” المدعو “أبو محمد الجولاني” زعيم تنظيم ما يسمى “جبهة النصرة” المدرج على قائمة لجنة مجلس الامن المعنية بـ"القاعدة" في لقاء إعلامي للترويج للإرهاب وتنظيماته الارهابية ولتوجيه المزيد من التهديدات للحكومة وللشعب السوري.

وختمت الوزارة رسالتيها بالقول "إن حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب الامم المتحدة وخاصة مجلس الامن باتخاذ اجراءات فورية بحق النظام القطري لدعمه التنظيمات الارهابية المسلحة في سوريا التي ارتكبت جرائم وحشية دموية بحق الدولة السورية وشعبها ومحاسبة المسؤولين عنها وفق قرارات مجلس الامن الخاصة بمكافحة الارهاب ولاسيما القرارات الخمسة المشار إليها أعلاه.

ميدانيا، احكم الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية سيطرتهما الكاملة على معبر الحمرا- القصير الذي يربط جرود بلدة فليطة في جبال القلمون الشمالية بريف دمشق بجرود بلدة عرسال اللبنانية بعد تكبيد إرهابيي «جبهة النصرة» خسائر فادحة في الأفراد والعتاد.

من جهة ثانية، ارتكب إرهابيو "جبهة النصرة" مجزرة بحقّ أهالي قرية قلب لوزة الدروز في إدلب، فقد قتل إرهابيو "تنظيم القاعدة في بلاد الشام ـــ جبهة النصرة" عدداً كبيراً من رجال بلدة قلب لوزة في جبل السّماق أمام بيوتهم وفي شوارع البلدة.

اليمن

أكد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام، ترحيب مجموعته بمحادثات السلام التي دعت إليها الأمم المتحدة في جنيف.

وقال عبد السلام «أكدنا موقفنا المبدئي الذي ينص على الترحيب بأي دعوة للامين العام للأمم المتحدة للمكونات اليمنية للمشاركة في مؤتمر جنيف دون وضع أي شروط مسبقة».

وأوضح خالد بحاح، نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء أن لقاء «جنيف» سيكون تشاوريا لا تفاوضيا، وأنه «ليس ملزما بقدر ما هو ضروري لإيجاد آليات لتنفيذ القرار الأممي (2216)».

وقال مسؤول في الأمم المتحدة إن المشاورات «ستنطلق الأحد بعد كلمة افتتاحية للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لكنها ستكون مجرد بداية إذ أن البحث في تطبيق القرار ٢٢١٦ سيتطلب الكثير من الوقت والوساطة للتوصل الى فهم مشترك بين جانبي المفاوضات حول كيفية تطبيق القرار».

ميدانيا، يواصل التحالف بقيادة السعودية عدوانه على اليمن وشن غارات على مختلف المحافظات اليمنية مخلفا المزيد من الضحايا.

مصر

أحبطت السلطات المصرية ، محاولة هجوم إرهابي على أحد المواقع السياحية الشهيرة بمحافظة الأقصر، جنوبي البلاد.

وفيما ذكرت وزارة الداخلية، عبر صفحتها بموقع «فيسبوك»، أن إرهابيين اثنين قتلا، وأصيب ثالث، أثناء محاولتهما تنفيذ عملية إرهابية قرب معبد «الكرنك»، قالت وزارة الصحة إن المحاولة الإرهابية أسفرت عن سقوط قتيلين على الأقل، وجرح خمسة آخرون، ونقلت «بوابة الأهرام» أن أحد الجرحى من أفراد الشرطة.

وأمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتكثيف الوجود الأمني في المواقع الأثرية بعد إحباط محاولة كانت ستؤدي إلى «مجزرة سياحية» في معبد الكرنك بمدينة الأقصر، جنوب البلاد.

العراق

أعلنت وزارة الدفاع الاميركية انها تخطط لإقامة قواعد عسكرية جديدة في العراق بحجة تقريب مستشاريها العسكريين من خطوط الجبهة مع تنظيم "داعش".

وبعد اسابيع على سقوط الرمادي، مركز محافظة الانبار بيد تنظيم "داعش"، أذن الرئيس الاميركي باراك اوباما بنشر 450 جنديا اميركيا اضافيا في العراق لتسريع وتيرة تدريب القوات العراقية.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

موضوعان بارزان استقطبا اهتمام الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع. أولا: اعلان المدعي العسكري الإسرائيلي أنه أصدر تعليمات للشرطة العسكرية بتوسيع التحقيق ضد ضباط وجنود إسرائيليين في أحداث وقعت أثناء الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة خلال الصيف الماضي، وذلك بشبهة ارتكاب مخالفات، لتشمل ثلاثة أحداث أخرى يشتبه بأنه "تم استخدام السلاح فيها بشكل غير قانوني ضد الفلسطينيين". ثانيا: اتهام إسرائيل بزرع فيروس تجسس في ثلاثة فنادق فخمة، على الأقل في أوروبا، كانت تستضيف جهات إيرانية أثناء المحادثات النووية مع الدول العظمى الست.

وفي موضوع المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية نقلت الصحف عن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ادعاءه بأنه يدعم حل الدولتين، مشترطا أن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، وأن تعترف بإسرائيل كدولة يهودية. كما لفتت الصحف الى ان وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون استبعد إمكان التوصل إلى اتفاقية سلام مستقرة مع الفلسطينيين في حياته، وقال إنه لا يتوقع حدوثها خلال فترة توليه السلطة".

على صعيد آخر ذكرت الصحف الاسرائيلية أن الاتحاد الأوروبي سيبدأ قريبا بإجراءات وضع علامات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية، ونقلت عن مسؤولين في أوروبيين إن الاتحاد سيصدر قريبا تعليمات جديدة تنص على وضع علامات على منتجات مستوطنات الضفة الغربية.

الاحتلال يوسع تحقيقاته في حرب غزة

أعلن المدعي العسكري الإسرائيلي أنه أصدر تعليمات للشرطة العسكرية بتوسيع التحقيق ضد ضباط وجنود إسرائيليين في أحداث وقعت أثناء الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة في الصيف الماضي، وذلك بشبهة ارتكاب مخالفات، لتشمل ثلاثة أحداث أخرى يشتبه بأنه "تم استخدام السلاح فيها بشكل غير قانوني ضد الفلسطينيين"، وتأتي عملية توسيع التحقيقات قبيل تسلم تقرير لجنة التحقيق الدولية في الحرب على قطاع غزة، المرتقب الأسبوع القادم، حيث سيسلم تقرير اللجنة، التي أطلق عليها في السابق "لجنة شاباس"، لإسرائيل والفلسطينيين لفحص الادعاءات بارتكاب إسرائيل جرائم حرب في قطاع غزة، وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن من بين الأحداث التي ستحقق فيها الشرطة العسكرية، حادثة مقتل 9 فلسطينيين في تموز/ يوليو الماضي في غارة جوية بينما كانوا يجلسون في مقهى في خان يونس.

اسرائيل متهمة بالتجسس على المحادثات النووية مع ‏إيران والخارجية تنفي

قالت شركة أمن المعلومات والحواسيب "كاسباركي" إن إسرائيل زرعت فيروس تجسس في ثلاثة فنادق فخمة على الأقل في أوروبا كانت تستضيف جهات إيرانية أثناء المحادثات النووية مع الدول العظمى الست.

ولكن وزارة الخارجة الإسرائيلية نفت أن التقارير حول تجسسها على المحادثات النووية التي جرت خلال الأشهر الماضية في سويسرا بين القوى الدولية وإيران، وقالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوطوبيلي لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "لا يوجد أساس لهذه التقارير الدولية حول ضلوع إسرائيل في الموضوع". مضيفة أن الأهم هو منع "اتفاق سيءوقالت حوطوبيلي: "لا يوجد أساس من الصحة للتقارير الدولية عن تورط إسرائيل في هذه القضية، ولكن ما هو أكثر أهمية هو تجنب اتفاق سيء لأنه بدون ذلك فإننا سنجد أنفسنا في نهاية المطاف مع إيران لديها مظلة نووية".

نتنياهو: دولة فلسطينية منزوعة السلاح وتعترف بيهودية إسرائيل

في كلمته في اختتام مؤتمر هرتسليا كرر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ادعاءه بأنه يدعم حل الدولتين، ولكن بشرط أن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، وأن تعترف بإسرائيل كدولة يهودية، وقال نتنياهو إنه لا يريد حل الدولة الواحدة، وأنه ملتزم بحل الدولتين مثلما صرح في خطاب "بار إيلان"، قبل 6 سنوات، وأضاف أنه يتحدث عن "دولة منزوعة السلاح، وتعترف بإسرائيل كدولة الشعب اليهودي. وقال إن "الفلسطينيين يطالبون إسرائيل بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، في حين يرفضون الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية"، وبحسبه فإن هذه الشروط ليست شروط البدء بالمفاوضات، وإنما شروط لإنهاء المفاوضات بشكل ناجح والوصول إلى سلام مستقر ودائم.

يعلون يستبعد سلاما مع الفلسطينيين

استبعد وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون خلال كلمته في مؤتمر هرتسيليا السنوي إمكان التوصل إلى اتفاقية سلام مستقرة مع الفلسطينيين في حياته، وقال يعلون "بالنسبة لإمكانية التوصل لاتفاقية... فهناك شخص يقول إنه لا يتوقع أن يحدث هذا خلال فترة توليه السلطة" في إشارة إلى تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي الأسبوع الماضي، وأضاف أنه "لا أتوقع اتفاقية مستقرة في حياتي وأنوي أن أعيش لفترة أطولوادعى يعلون وهو أحد أكثر المقربين من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أغلق الباب مرتين في وجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وما زال يوجه ادعاءات ضدنا من الداخل والخارج"، علما أن الإدارة الأميركية كانت قد سعت إلى معاقبته بعد وصفه كيري بأنه "مسياني ومهووس" بسبب محاولاته لدفع المفاوضات.

الاتحاد الأوروبي سيبدأ بوضع علامات على منتجات المستوطنات

ذكرت الصحف الاسرائيلية أن الاتحاد الأوروبي سيبدأ قريبا بإجراءات وضع علامات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية، ونقلت عن مسؤولين في الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد سيصدر قريبا تعليمات جديدة تنص على وضع علامات على منتجات مستوطنات الضفة الغربية، مشيرين إلى أن صياغة التعليمات ستنتهي خلال أسابيع، وكان الاتحاد الأوروبي جمد قراره تعليم منتجات المستوطنات بضغط من الولايات المتحدة عام 2013، لكنه بهذه الخطوة يعيد تجديد القرار الذي وافقت عليه 13 دولة أوروبية.

وكان 16 وزير خارجية من دول الاتحاد الأوروبي، طالبوا قبل أقل من شهرين، المفوضة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، بالمضي قدما في إجراءات وضع علامات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية في شبكات التسويق في أوروبا، وفقما ذكرت صحيفة هآرتس، وأرسل الوزراء رسالة إلى موغريني طالبوا فيها ببدء إجراءات وضع علامات على منتجات المستوطنات «حفاظا على حل الدولتين» وفقما جاء في الرسالة الموقعة من وزراء خارجية فرنسا، بريطانيا، إسبانيا، إيطاليا، بلجيكا، السويد، مالطا، النمسا، إيرلاند، البرتغال، سلوفينيا، هنغاريا، فينلندا، الدنمارك، هولندا، ولوكسمبورغ.

تركيا طلبت من قادة حماس في تركيا تقليص نشاطاتهم

قالتصحيفة هآرتس إن تركيا طلبت من قيادة حركة حماس في تركيا تقليص نشاطاتها العسكرية ضد إسرائيل، ولم تورد مصدر معلوماتها، التي يبدو أنها مصادر استخبارية إسرائيلية، وقالت إن الطلب التركي نقل إلى القيادي في حركة حماس صلاح العاروري، وقالت إن الحكومة التركية "لوحت" مرارا لصلاح العاروري، طالبة منه خفض وتيرة نشاطاته ضد إسرائيل، مضيفة أن الرسالة وصلت العاروري عن طريق أجهزة الاستخبارات التركية التي تتهمها إسرائيل بغض النظر عن نشاطات حماس العسكرية في تركيا.

رئيس "سي آي إيه" زار إسرائيل سرا

كشفت مصادر اسرائيلية أن رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية(سي آي إيه)، جون برنان، أجرى زيارة سرية لإسرائيل الأسبوع الماضي تركزت حول المفاوضات النووية مع إيران، ونقلت صحيفة هآرتس عن موظفين رفيعي المستوى أن برنان التقى يوم الخميس الماضي مع رئيس "الموساد"، تمير بردو، ومسؤولي استخبارات آخرين، كما ألتقى برئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ومستشار الأمن القومي يوسي كوهين، وقالت الصحيفة إن الزيارة أجريت بتوقيت سياسي حساس- قبل شهر واحد من الموعد المحدد للتوصل لاتفاق بين الدول الكبرى وإيران حول برنامجها النووي.

                                       الملف اللبناني    

ركزت الصحف اللبنانية في عناوينها هذا الاسبوع على التقدم الذي تحرزه المقاومة في معاركها ضد الجماعات الارهابية في جرود عرسال، مشيرة الى التلال والجرود التي استطاعت المقاومة استعادة السيطرة عليها، بعد تحريرها من مسلحي "النصرة"، وإفشال المقاومة لهجوم داعش على نقاط تابعة لها في جرود القاع ورأس بعلبك.

وتوقفت في هذا السياق عند تأكيد الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله على "أنّ التلال الحاكمة في القلمون أصبحت تحت سيطرة الجيش السوري والمقاومة". وإعلانه "أن المعركة مع داعش قد بدأت وأن الحزب مصمّم على إنهاء هذا الخط التكفيري".

وتناولت الصحف اللبنانية المواقف والتصريحات التي استنكرت المجزرة التي ارتكبَتها "جبهة النصرة" بحق الدروز في إدلب.

في الملف الرئاسي تابعت الصحف اللبنانية المواقف والتصريحات التي طالبت بضرورة انتخاب رئيس للبلاد.

جرود عرسال

واصل حزب الله تقدمه الميداني والعسكري في جرود عرسال مستخدما عملية القضم التدريجي التي كان قد بدأها منذ حوالى الشهرين والتي انطلقت من جرود بريتال، عسال الورد، طفيل الجبة وصولا حتى جرود عرسال الجراجير.

وقد تمكن من السيطرة على آخر جيوب جبهة النصرة في جرود الجراجير بشكل كامل وعلى قرنة شعبة شرف ووادي خشيعة وواصل تقدمه شرق جرود بلدة عرسال حيث تمت السيطرة على وادي القصير، عقبة القصيرة، منطقة التنين ووصل جرود عرسال اللبنانية بجرود فليطا السورية موقعا قتلى وجرحى في صفوف جبهة النصرة.

واقتحمت وحدة عسكرية من حزب الله كهفا جنوبي وادي الخيل في جرود عرسال كان يستخدم مركزا للجماعات وعثر في داخله على عتاد عسكري ومستندات خاصة وبطاقات هوية لبنانية احداها خاصة وكومبيوترات، واجهزة لاسلكية.

وبلغت المساحة الإجمالية التي تم تحريرها 512كلم مربع من اصل 800كلم مربع اي ما نسبته 64 % من اراضي السلسة الشرقية التي كانت محتلة بيد داعش والنصرة من بينها 110 كلم مربع من جرود عرسال.

كما تم تحرير 225 كلم مربع من مساحة الجرود وبينها 110 كلم من جرود عرسال والباقي من مساحات جرود بريتال ونحله. كما تم تحرير 287كلم، من جرود فليطا والجراجير وبالتالي تم تحرير نصف مساحة الجرود، كما تم السيطرة على 90% من مواقع النصرة.

وتقدم حزب الله شرق جرود عرسال ووصل جرود فليطة بجرود عرسال الشرقية، وسيطر على وادي التركمان ووادي القصير وعقبة القصيرة ووادي السيري ووادي الحريقة ووادي التنين في جرود عرسال.

ووصل "حزب الله" إلى وادي "أبو زنوبيا" بالقرب من أودية الخيل والعويني والحريق المتبقية تحت سيطرة "النصرة"، لترتفع المساحات التي خسرتها الأخيرة إلى نحو 92 في المئة من الجرود العرسالية التي تحتلها.

حاول "داعش" مباغتة الحزب في جرود القاع ورأس بعلبك، حيث شنَّ هجوماً فاشلاً على العديد من نقاط المقاومة، انتهى الى نتائج عكسية بالنسبة الى المعتدين الذين يحتلون المثلث الجردي اللبناني، الممتد بين عرسال ورأس بعلبك والقاع.

وانطلق "داعش" في غزوته من "حقاب الكاف" في جرد رأس بعلبك نحو "قرنة السمرمر" و"قرنة المذبحة" بالقرب من "خربة الدمينة" في أعالي جرد رأس بعلبك وامتداداً إلى "خربة بعيون" في رأس جرد القاع، وتحديداً في أعالي وادي بعيون الذي يفصل بين الحدود السورية واللبنانية لناحية جوسيه.

بالتوازي يستهدف الجيش اللبناني بالقصف المدفعي تحركات للمسلحين في خربة يونين وقلعة الحصن، كما نفذ دوريات روتينية وحواجز طيارة في عرسال البلدة، وجال في الحي الجنوبي من عرسال للمرة الأولى قبل أن يعود عناصره إلى نقاط التمركز الرئيسية حول عرسال.

وعزز الجيش اللبناني تمركزه في جرود بلدتي القاع والفاكهة في البقاع الشمالي بهدف منع أي تسلل باتجاه الأراضي اللبنانية وتهديد سلامة المواطنين وأبناء القرى اللآمنة.

الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله أكد خلال المؤتمر الثاني للتجديد والاجتهاد الفكري عند الإمام السيد علي الخامنئي "أنّ التلال الحاكمة في القلمون أصبحت تحت سيطرة الجيش السوري والمقاومة". واعتبر "أنّ المعركة مع داعش قد بدأت والحزب مصمّم على إنهاء هذا الخط التكفيري".

مجزرة "النصرة" ضد اهالي قرية قلب لوزة

تفاعلت في لبنان المجزرة التي ارتكبَتها "جبهة النصرة" بحق الدروز في إدلب. وقد صدرت ردود فعل استنكرت المجزرة .

صحيفة "الديار" قالت: ظهر الانقسام الدرزي اللبناني واضحاً حول احداث سوريا جراء وصول المعارك الى مشارف منطقة جبل الدروز في سوريا، وحصل ذلك بالتزامن مع قيام "النصرة" بارتكاب مجزرة ضد اهالي قرية "قلب لوزة" في ريف ادلب وسقوط 40 شهيداً برصاص مسلحي النصرة بقيادة ابو الوليد التونسي، وقد اشارت المعلومات الواردة من جبل السماق في القرى الدرزية بانها ما زالت مطوقة من مسلحي النصرة الذين استقدموا دبابات وآليات والمزيد من العناصر، ولم تثمر كل الاتصالات عن فك طوق الحصار عن القرى الدرزية في ريف ادلب وقد ادت المجزرة الى سقوط 16 شخصاً من عائلة واحدة من آل الشبل.

فقد دعا فريق الى مهادنة "النصرة" وفتح صفحة جديدة معهم ضد النظام السوري معتبرين ان ما جرى في بلدة "قلب لوزة" حادث فردي ودعوا لتشكيل لجان تنسيق بين الموحدين ومسلحي "النصرة".

فيما دعا الفريق الدرزي المعارض لجنبلاط ابناء الجبل الى الاستعداد والقتال للدفاع عن السويداء، وحماية الارض منتقدين جنبلاط دون ان يسموه وبأن سياسته في ادلب ادت الى وقوع المجزرة، رافضين المنطق الذي يحاول تعميمه بضرورة اجراء مصالحة مع جماعة "النصرة" لحماية السويداء، كما دعوا الرئيس بشار الاسد الى تقديم السلاح الثقيل وارساله الى جبل العرب.

الرئاسة

شدد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم على أن "أمام الفريق الآخر خيارين: إما انتخاب العماد عون رئيساً للجمهورية أو الفراغ إلى أجل غير مسمى". وخلال لقاء لبلديات بعلبك، قال قاسم ان "المنطقة اليوم في حالة مراوحة من الان ولفترة من الزمن اقلها سنة، ولا يبدو ان هناك حلول لأزمات المنطقة، والواقع الموجود هو مزيد من التوتر والاستنزاف، وبالتالي لا يوجد غلبة لاحد على الاخر، والغرب حائر ولا يعرف كيف يدخل الى الحل الذي يناسبه، وهو ناجح في فتح الازمات ولكنه فاشل في اغلاقها". ورأى ان "لبنان لا يستقيم وضعه الا بالوفاق وخاصة في القضايا الرئيسية"، داعيا الى "التلاقي والتفاهم على القضايا الاساسية لحلها". وأكّد قاسم "أننا مستمرون في معركة جرد عرسال لاقتلاع آخر ارهابي من هذه المنطقة، أما بلدة عرسال فهي من مسؤولية الدولة"، لافتاً إلى أن "أحد وزراء تيار المستقبل طرح نقل مخيمات النازحين من عرسال إلى داخل البقاع، ووافقنا بشرط أن يتوزعوا على المناطق بالتساوي، وهذا ما يؤكد أنهم يعانون من النزوح السوري في عرسال".

ومن دمشق وجّه بطاركة المشرق خلال اللقاء الروحي الذي عقد في الكنسية المريمية "نداء إلى اللبنانيين لانتخاب رئيس جمهورية يعيد للمؤسسات الدستورية انتظامها". كما وجه نداء إلى المسيحيين "لمحاربة الفكر التكفيري وإحلال السلام في سورية والتشبث بوحدتها".

البطريرك الماروني بشارة الراعي، طالب خلال القداس الذي أقيم في كاتدرائية مار انطونيوس في باب توما بالسلام، بإيقاف الحرب، وبالحلول السياسية، وبعودة النازحين مكرمين إلى بيوتهم وديارهم". وندد بـ"الظلم، وبموت الضمير العالمي، وبكل الذين يمدون السلاح والمال من أجل التخريب التدمير والقتل والتهجير".

رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجية أكد أنّ سياسة الحكومة يحدّدها رئيسها وهي أقوى سلطة في البلاد". ولفت إلى أنّ رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري اتفقا على التعيينات، ولكن سرعان ما غيّر الحريري موقفه".

وشدّد على "أنّ حزب الله يحمي ما تبقى من الوجود المسيحي في الشرق"، قائلاً: "أنا داعم لحزب الله بدفاعه على الحدود عن وجودي كأقلية".

                                      الملف الاميركي

استمر انشغال الصحف الأميركية الصادرة هذا الاسبوع بشكل واسع باستراتيجية واشنطن للجم تقدم تنظيم داعش في العراق، بعد أن أطبق قبضته على الرمادي، ثاني المدن العراقية استراتيجيا، التي تقع بيد التنظيم بعد الموصل. وقد تناولت عدة صحف قرار البيت الأبيض إرسال أكثر من أربعمئة عسكري أميركي للعراق لأغراض التدريب، وقد أثنت صحيفة واشنطن بوست على الخطوة، ورأت أنها "صحيحة"، إلا أن صحيفة وول ستريت جورنال لم تشارك واشنطن بوست تفاؤلها بخطوة البيت الأبيض، ورأت أن إرسال مئات المدربين العسكريين الأميركيين للعراق لم يُسكت منتقدي استراتيجية الرئيس أوباما في قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

كما اهتمت الصحف بمحاولة استهداف معبد الكرنك في الأقصر، وقالت إن مسلحين يحملون متفجرات خاضوا معركة ضد قوات الأمن في محيط المعبد، أحد أهم المعالم السياحية، ما يثير مخاوف بشأن إمكانية اتساع مدى الإرهاب في البلاد.

الصحف الاميركية حذرت من أن تشكل ليبيا أرضاً خصبة لتنظيم "داعش"، ومقرا لانطلاق هجماته على مناطق أخرى في الشمال الإفريقي.

أربعمئة عسكري أميركي للعراق... وخطة اوباما لن تنجح

قالت واشنطن بوست إن خطوة ارسال أكثر من أربعمئة عسكري أميركي للعراق لأغراض التدريب محمودة خاصة أنها أتت بعد اعتراف الرئيس الأميركي باراك أوباما بأنه لا يملك "استراتيجية متكاملة" لبناء جيش عراقي يمكنه دحر تنظيم الدولة، ورأت الصحيفة أن مهمة المدربين العسكريين الأميركيين تتلخص في أمرين: الأول هو تطوير العسكرية العراقية التي ولت أدبارها من ساحة القتال أمام تنظيم الدولة مرتين، والثاني هو إقناع المسلمين السنة في العراق وتهيئة الدافع لهم ليحملوا السلاح في وجه إخوانهم في المذهب المنتمين لتنظيم الدولة.

صحيفة وول ستريت جورنال لم تشارك واشنطن بوست تفاؤلها بخطوة البيت الأبيض، ورأت أن إرسال مئات المدربين العسكريين الأميركيين للعراق لم يسكت منتقدي استراتيجية الرئيس أوباما في قتال تنظيم الدولة الإسلامية، وأشارت الصحيفة إلى أن المشرعين الجمهوريين لا يزالون ينتقدون أوباما، ويقولون إنه لا يمتلك خطة متماسكة لاستئصال التنظيم، ويشككون في أي نتيجة قد تغير شكل اللعبة في العراق حتى بعد إرسال أربعمئة مدرب عسكري.

من جهتها لفتت صحيفة نيويورك تايمز الى ان خطة أوباما لا تدعو إلى إرسال بعض الفرق الأمريكية لمرافقة المقاتلين العراقيين في ساحة المعركة، ولإرشاد الطيران أو إعطاء الاستشارة في العمليات القتالية، كما أنه لا يتوقع أن تتضمن تكثيفا للغارات الجوية في حملة أصابت فقط 25% من الأهداف.

حادث الكرنك ومخاوف الإرهاب في مصر

اهتمت صحيفة واشنطن بوست بمحاولة استهداف معبد الكرنك في الأقصر وقالت إن مسلحين يحملون متفجرات خاضوا معركة ضد قوات الأمن في محيط المعبد، أحد أهم المعالم السياحية، ما يثير مخاوف بشأن إمكانية اتساع مدى الإرهاب في البلاد. وذكرت الصحيفة أنه رغم عدم إعلان جماعة مسئوليتها عن الحادث، إلا أن العنف يمثل تصعيدا كبيرا في الهجمات ضد الحكومة المصرية وصناعة السياحة الحيوية في البلاد، وتحدثت الصحيفة عن الحملة التي استهدفت قوات الشرطة والجيش منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسى عام 2013، والتي قاموا فيها بزرع القنابل في الطرق وحوادث إطلاق النار من سيارات، وفجروا سيارات مفخخة خارج المباني الأمنية فى عدد من المحافظات المصرية، لكن المسلحين تجنبوا إلى حد كبير الهجمات المباشرة على السائحين فى المواقع السياحية، وقالوا إن معركتهم مع الدولة المصرية.

"داعش" قد يحول ليبيا قاعدة لهجماته

حذرت الصحف الاميركية من أن تشكل ليبيا أرضاً خصبة لتنظيم "داعش"، ومقرا لانطلاق هجماته على مناطق أخرى في الشمال الإفريقي، وأشارت واشنطن بوست إلى أن توسع تنظيم "داعش" في ليبيا قد يؤدي إلى تفجر الأوضاع أكثر مما عليه الآن، في البلد الذي يعاني من حرب أهلية طاحنة، معتبرة أن العامل الرئيسي لتوسع تنظيم "داعش" في ليبيا هو الفوضى والانقسام السياسي اللذان يعصفان بالبلاد، وأنه بالرغم من وجود أفرع أخرى لتنظيم "داعش" في عدد من البلدان حول العالم، إلا أن فرعه الليبي، هو الأقرب للتنظيم، إذ إن معظم مقاتليه شاركوا في القتال في سوريا والعراق.

قراصنة معلوماتية حصلوا على أسماء صينيين مرتبطين بأميركيين

أفادت صحيفة نيويورك تايمز ان قراصنة المعلوماتية الصينيين الذين يشتبه في انهم اخترقوا مؤخرا بيانات اربعة ملايين موظف فدرالي اميركي، حصلوا على الارجح على هويات صينيين تربطهم علاقات بموظفين اميركيين، وهي معلومات يمكن ان تستخدمها بكين لابتزاز مواطنيها، وقالت الصحيفة ان المحققين الاميركيين يعتقدون ان "القراصنة الصينيين" الذين اخترقوا قاعدة بيانات "مكتب ادارة شؤون الموظفين" تمكنوا من "الحصول على اسماء صينيين تربطهم علاقة قرابة او صداقة او شراكة مع دبلوماسيين اميركيين ومسؤولين حكوميين آخرين"، مضيفة ان هذه المعطيات "يمكن للسلطات الصينية استخدامها لابتزاز" مواطنيها هؤلاء "او الانتقام منهم".

الملف البريطاني

الانتخابات البرلمانية التركية ودعوات بعض القادة الاسرائيليين لفتح محادثات مع "حماس" كانت الأبرز بين العناوين التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع، والتي رأت أن نتائج الانتخابات البرلمانية التركية بددت طموحات أردوغان، فيما اعتبر معظم هذه الصحف أن النتائج تمثل هزيمة شخصية لاردوغان وتراجعا لنفوذه.

من جهة ثانية نقلت الصحف عن الرئيس السابق للاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) إفرايم هالفي في القدس، قوله إنه "حان الوقت للإسرائيليين لأن يتفاوضوا مع حماس"، وتأكيده أن "الحوار المباشر مع عدوهم اللدود سيؤدي بنهاية المطاف إلى القبول بمبدأ العيش المشترك".

وتحدثت الصحف البريطانية عن القمع في السعودية، فقالت إن "الملك السعودي الراحل عبد الله تقدم بمبادرة بشأن حوار الأديان في عام 2013"، مشيرة إلى أن هذه المبادرة كانت مجرد "دعاية جوفاء"، وان قضية المدون السعودي رائف البدوي المدان بانتهاك قوانين البلاد وارتكاب جرائم الكترونية وازدراء الدين الاسلامي، تحتاج إلى العدالة لأن قانون حقوق الإنسان يحمي حرية التعبير.

الانتخابات البرلمانية التركية... اردوغان يلعق جراحه

بددت نتائج الانتخابات البرلمانية التركية طموحات أردوغان ورأت معظم الصحف أن نتائج الانتخابات تمثل هزيمة شخصية لاردوغان وتراجعا لنفوذه، فقالت إنه "بعد مرور 13 عاماً على حصول حزب العدالة والتنمية على الأغلبية المطلقة في البرلمان التركي فإن الحزب الحاكم ذا الميول الإسلامية سيشكل ائتلاف مع شركائه، وسيجبر الرئيس على كبح جماح أساليبه الاستبدادية، من أجل نيل رضى الأقلية الكردية".

فقالت صحيفة الغارديان إن أردوغان كان يخاطر بالسقوط وقد سقط فعلاً، فلم يستطع حزبه أي حزب العدالة والتنمية الحصول على الأغلبية المطلقة في البرلمان، وأشارت إلى أن تركيا استطاعت الهروب من خطورة أن يحكمها حزب واحد، ومن حصول أردوغان على صلاحيات واسعة.

ائتلاف تركي كبير "لإذلال إردوغان": قالت صحيفة التايمز إن "قوى سياسية تسعى لتشكيل ائتلاف حكومي كبير يستثني حزب التنمية والعدالة، حزب الرئيس الحالي رجب طيب إردوغان، وذلك بهدف إذلاله"، وقد تقدم بهذه المبادرة حزب الشعب الجمهوري، بالمشاركة مع حزب العمل الوطني اليميني وحزب الشعب الديمقراطي القريب من الأكراد، وكانت جميع هذه الأحزاب قد طالبت سابقا باستمرار التحقيق في تهم الفساد في تركيا التي طالت بعض قياديي حزب التنمية والعدالة.

"الناخبون يعاقبون سياسات جنون العظمة": وقالت الغارديان إن أردوغان قطع تركيا طولا وعرضا في حملة انتخابية ليضمن فوز حزبه بأغلبية 330 مقعدا على الأقل ليتمكن من تغيير الدستور والحصول على سلطات أوسع لكنه فشل في الحصول حتى على الحد الأدنى لتشكيل الحكومة بمفرده وهو267 مقعدا.

السلام في الشرق الأوسط

لفتت صحيفة الفاينانشال تايمز الى إن نصف قرن قد مضى منذ صدور آخر قرار لمجلس الأمن الدولي حول السلام في الشرق الأوسط، وإن مبادئ القرار 242 قد أفلت ويجب صياغة قرار جديد مبني على العدالة والدبلوماسية الحريصة، وما لم يحصل هذا فقد يكون ذلك مؤشرا على اليأس من إمكانية إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، واشارت إلى أن القرار 242 الذي صدر عن مجلس الأمن الدولي نص على حق كل دولة في العيش ضمن حدود آمنة، وطالب إسرائيل بالانسحاب من الأراضي التي احتلتها. لكن لغة التعبير اكتنفها الغموض وهذا أدى إلى وقوع جدل حول جوهر القرار، وطوال الفترة السابقة كان الاعتقاد السائد أن حليف إسرائيل الأقرب، الولايات المتحدة، هي القادرة على التوسط من أجل التوصل إلى حل، ولعب البقية أدوار الدعم للعملية، لكن كل جهود الولايات المتحدة في عهد أكثر من رئيس فشلت.

دعوات من بعض القادة الاسرائيليين لفتح محادثات مع "حماس": انفردت صحيفة الاندبندنت بنشر مقابلة خاصة أجراها مراسلها بين لينفيليد مع الرئيس السابق للاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) إفرايم هالفي في القدس، وقال هالفي إنه "حان الوقت للإسرائيليين لأن يتفاوضوا مع حماس"، مؤكداً أن "الحوار المباشر مع عدوهم اللدود سيؤدي بنهاية المطاف إلى القبول بمبدأ العيش المشترك"، وصرح رئيس جهاز الموساد السابق لصحيفة الاندبندنت أنه "يفضل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف اطلاق النار مع الحركة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، والتي خاضت حرباً مع الإسرائيليين لمدة 50 يوماً الصيف الماضي".

اتفاق سلام واقتصادي: رات صحيفة الفاينانشيال تايمز إنه "في حال التوصل لتوقيع اتفاق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين فإنه سينعكس إيجابياً على الاقتصاد الإسرائيلي وسيدر أكثر من 120 مليار دولار امريكي خلال عشر سنوات، وذلك بحسب إحدى الدراسات"، وأضافت أن "الاقتصاد الفلسطيني سيزدهر بدوره ليحقق حوالي 50 مليار دولار خلال 10 سنوات، إذا تم التوصل لاتفاق حل الدولتين، بحسب "راند كوأوبيرشين".

القمع في الرياض

قالت صحيفة التايمز إن "الملك السعودي الراحل عبد الله تقدم بمبادرة بشأن حوار الأديان في عام 2013"، مشيرة إلى أن هذه المبادرة كانت مجرد "دعاية جوفاء"، وتطرقت الصحيفة إلى المدون السعودي رائف البدوي المدان بانتهاك قوانين البلاد وارتكاب جرائم الكترونية وازدراء الدين الاسلامي، وكانت المحكمة العليا في السعودية أيدت مؤخراً، حكما بالجلد 1000 جلدة والسجن عشر سنوات ضد بدوي، بالرغم من الاستنكار الدولي، وأكدت الصحيفة أن "قضية رائف بدوي لا تحتاج إلى المطالبة بالرحمة أو الرأفة لأن ذلك يعطي انطباعاً بأنه مذنب"، موضحة أن بدوي يحتاج إلى العدالة لأن قانون حقوق الإنسان يحمي حرية التعبير، وأشارت الصحيفة إلى أن "رائف بدوي تعرض لاعتداءات جسدية بطريقة شرسة لأنه مارس حقوقه وعبر عن آرائه".

أيمن الظواهري معزول عن باقي القادة العسكريين

ذكرت صحيفة الغارديان إن "اثنين من أكثر القادة الروحيين لتنظيم "القاعدة" أكدا لها أن تنظيمهم الارهابي لم يعد فعالاً كما كان في السابق، بعدما قطع أوصاله تنظيم الدولة الاسلامية". وأكد أبو قتادة، الداعية الأردني الذي تم ترحيله من بريطانيا إلى الأردن في عام 2013 ، ومحمد المقدسي الذي يعد من أكثر العلماء الجهاديين تأثيرا، والذي ما زال حياً للغارديان أن " قائد "القاعدة" أيمن الظواهري، معزول عن باقي القادة العسكريين في التنظيم، وهو يحاول الإبقاء على هذا التنظيم ليس بالولاء بل بالاستغاثة"، وأضاف المقدسي وأبو قتادة أن "تنظيم القاعدة يعاني من قلة أولئك الراغبين بالانضمام إلى صفوفه ومن قلة الأموال ولا سيما بعد خسارته مكانته لصالح فرعه السابق"، وقال المقدسي إن " تنظيم داعش أخذ منا جميع أفكارنا وما افتينا به دينياً ، إضافة إلى كتبنا، واليوم، أضحوا لا يحترموا أحداً".

مقالات

ماذا سيحصل في شمال لبنان لو قسمت سوريا والعراق؟: اليستر كروك...التفاصيل   

ماذا تعني نتائج الانتخابات التركية سونر چاغاپتاي...التفاصيل      

مباراة الشطرنج السعودية التي يلعبها تنظيم “الدولة الإسلامية” هارون ي. زيلين...التفاصيل