Get Adobe Flash player

saada1

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

برلماني كويتي يقلق المملكة...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

نعم هي الحرب الفاصلة...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

هل نحتاج زلزالا لنستفيق؟!!......... التفاصيل

      

                    الملف العربي

تصدر الوضعان السوري واليمني عناوين الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع بالإضافة الى العراق وليبيا.

فقد اشارت الصحف الى الهجمات التي قام بها الجيش العربي السوري على مواقع الجماعات الارهابية واستعادته السيطرة على عدد من المناطق المهمة. كما اهتمت الصحف بمشاركة الرئيس السوري بشار الاسد هيئة مدارس أبناء وبنات الشهداء بمناسبة عيد الشهداء وقوله ان سورية تخوض حربا طويلة مشددا على اقتران الوطنية بالشجاعة والتضحية واكد ان الجيش العربي السوري سيصل قريبا إلى أبطاله الصامدين في جسر الشغور .

وعن الوضع في اليمن أشارت الصحف الى استمرار التحالف بقيادة السعودية على شن غارات على اليمن، بالمقابل تقدم الحوثيين في عدن، وشنت القبائل هجوما في مناطق الملاحيظ الحدودية واحتلت ثلاثة مواقع من حرس الحدود السعودي.

في حين أكد المتحدث باسم التحالف العربي العميد أحمد عسيري أن الرد سيكون «بشكل قاس».

وفي العراق استمرت المعارك بين القوات العراقية وتنظيم "داعش" في عدد من المناطق وابرزها في مناطق الحقول النفطية.                                                                                                                  

سوريا

شارك الرئيس السوري بشار الأسد هيئة مدارس أبناء وبنات الشهداء في التكريم الذي أقامته لأبناء شهداء الحرب على سورية الذين أكملوا مسيرة آبائهم وانتسبوا إلى الكليات العسكرية بمختلف صنوفها.

وقال الرئيس الأسد: أيها الأحبة الغالون أبناء وبنات شهدائنا الأبرار والأبطال، كل عام وأنتم بخير.. المشرفون والمشرفات، المدرسون والمدرسات، العاملون والعاملات في هيئة مدارس أبناء الشهداء كل عام وأنتم بخير، أردت أن أكون معكم اليوم لأنني أشعر بسعادة غامرة كلما التقيت بأبناء وبنات الشهداء، أردت أن أشارككم ولو جزءاً من هذا الاحتفال وهذه المناسبة الغالية علينا جميعاً مناسبة السادس من أيار ومناسبة تكريم مجموعة من أبناء وبنات الشهداء الذين قرروا أن يسيروا على درب آبائهم والتحقوا بالقوات المسلحة ويحملوا بندقية ويسيروا على النهج نفسه.

وأضاف الرئيس الأسد: هذه المناسبة مناسبة غالية جداً لأنها تحمل معاني كثيرة، البعض من هذه المعاني هي معان رمزية والبعض منها معان حقيقية ترتبط بذكريات معينة مر بها الوطن ومرت بها سورية، فمنذ نحو مئة عام أو منذ نحو قرن من اليوم كانت هناك حملة اعتقالات وإعدامات لمجموعة من الوطنيين السوريين من قبل العثمانيين وامتدت هذه الاعتقالات على مدى سنوات كانت ذروتها في عام 1916 عندما قاموا بإعدام أكبر مجموعة من الوطنيين الذين كانوا يدافعون عن الشعب السوري ضد الظلم في ذلك الوقت.

وتابع الرئيس الأسد: لم تقتصر الجرائم في ذلك الوقت على تلك المجموعة من الوطنيين بل امتدت لتشمل الملايين من الأرمن والسريان وشرائح مختلفة كانت تعيش في كنف السلطنة العثمانية في ذلك الوقت واليوم تتكرر هذه المجازر بالشكل نفسه مع اختلاف بعض الأدوات والأسماء، ففي ذلك الوقت من قام بعمليات الإعدام هو كما قرأنا جميعاً في كتب المدارس جمال باشا السفاح أما اليوم فمن يقوم بها أردوغان السفاح، لذلك التاريخ يتكرر كما نرى لكن الجانب الرمزي لهذه المناسبة هو رسالة الشهادة.

وأشار الرئيس الأسد إلى أننا اليوم نخوض حرباً وليس معركة، والحرب غير المعركة، الحرب هي مجموعة من المعارك الكثيرة، وعندما نتحدث عن حرب شرسة كالتي تحصل في سورية على امتداد آلاف الكيلومترات من الحدود وآلاف الكيلومترات المربعة داخل سورية فنحن نتحدث ليس عن عشرات ولا مئات بل نتحدث عن آلاف المعارك، ومن الطبيعي في مثل هذا النوع من المعارك والعدد والظروف وهي طبيعة كل المعارك أن تكون عملية كرّ وفر، ربح وخسارة، صعود وهبوط، كل شيء فيها يتبدل ما عدا شيء وحيد هو الإيمان بالمقاتل وإيمان المقاتل بحتمية الانتصار، لذلك عندما تحصل نكسات يجب أن نقوم بواجبنا كمجتمع وأن نعطي الجيش المعنويات ولا ننتظر منه دائماً أن يعطينا، فالعملية هي عملية تبادل بشكل مستمر وليس كما يفعل البعض اليوم عندما يحاول تعميم روح الإحباط واليأس بخسارة هنا أو خسارة هناك أو لأنه يخضع للدعاية الخارجية.

ميدانيا، أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية سيطرتها الكاملة على بلدة ميدعا والمزارع المحيطة بها في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بينما واصلت وحدات أخرى من الجيش عملياتها النوعية في جسر الشغور. وقضت الجهات المختصة على مجموعة إرهابية شرق حي ركن الدين بدمشق، في حين نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة ضربات على تجمعات التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية وجرود القلمون بريف دمشق.

اليمن

استمرت الغارات التي يشنها التحالف بقيادة السعودية على اليمن.

في وقت، تقدم الحوثيين في عدن، وشنت القبائل هجوما في مناطق الملاحيظ الحدودية واحتلت ثلاثة مواقع من حرس الحدود السعودي وأسرت عدد منهم. وسيطرت على موقع جلاح العسكري في مدينة نجران السعودية.

كما أعلنت القبائل اليمينية إسقاط طائرة أباتشي سعودية في منطقة بقع بصعدة شمالي البلاد.

وتحدثت المعلومات الصحافية عن تمكن القبائل اليمنية مدعومة من الجيش واللجان الثورية من دخول محافظة نجران الحدودية.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أكد أن بلاده تدرس مع أعضاء التحالف، إيجاد مناطق محددة آمنة في اليمن، يتم فيها وقف كل العمليات الجوية في أوقات معينة، للسماح بوصول المساعدات بما ينسجم مع قرار مجلس الأمن 2216.

وأكد المتحدث باسم التحالف العربي العميد أحمد عسيري أن الرد على إعتداء الحوثيين على جازان ونجران الحدوديتين والذي استهدف مواقع مدنية بشكل مباشر سيكون «بشكل قاس» من هذه اللحظة، وأن التحالف سيستهدف زعماء الجماعة الانقلابية، مبيناً أن الغارات ستضرب صعدة ومران منذ (الآن) على مدى 24 ساعة بلا توقف.

الحكومة المصرية قررت تمديد نشر بعض قواتها في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب لمدة 3 أشهر أو لحين انتهاء المهمة القتالية.

العراق

كثف تنظيم «داعش» هجماته على حقول نفطية، فيما تستمر هجماته على مصفاة بيجي التي لم تتمكن القوات العراقية من حسم السيطرة عليها منذ شهور.

وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أكدت أن معركة العراق لتأمين مصفاة بيجي أكبر مصفاة للنفط في البلاد، من أيدي «داعش» تسير في الاتجاه الخطأ.

وقال المتحدث باسم «بنتاغون» الكولونيل ستيف وارن أن «المعركة صعبة والوضع متقلب»، وامتنع عن «التكهن بنتيجة العمليات الجارية حالياً»، وتابع: «يمكن الوضع أن يتغير فمن الصعب التكهن بما ستؤول إليه الأمور».

وفي الأنبار أعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي عن موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تسليم الملف الأمني بناحية النخيب إلى قيادة عمليات الجزيرة والبادية، وقال الراوي عقب لقاء جمعه بالعبادي في بغداد أنه «تم البحث في الأوضاع الأمنية التي تمر بها الأنبار، وأزمة النازحين والمهجرين داخل وخارج المحافظة، وكيفية تقديم الدعم والمساعدة لهم»، وزاد أن «العبادي وافق على تسليم الملف الأمني لناحية النخيب إلى قيادة عمليات الجزيرة والبادية».

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تناولت الصحف الاسرائيلية في عناوينها هذا الاسبوع على المشاورات التي ادت الى اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبل انتهاء الموعد المحدد بساعة ونصف فقط، عن تشكيل الحكومة الجديدة ، وابلاغه الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مساء الأربعاء، بأنه تمكن من تشكيل حكومة، وذلك بعد الإعلان، في مؤتمر صحفي، عن التوصل إلى اتفاق مع "البيت اليهودي". و إعلان وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، استقالته من منصبه وعدم الانضمام إلى الائتلاف الحكومي، والاعلان عن إجراء تجربة على منظومة صواريخ بلاستية بعيدة المدى.

كما تطرقت الى المظاهرات العنيفة التي قام بها اليهود من اصل اثيوبي حيث اسفرت عن جرح العشرات واعتقال المئات منهم، في المظاهرة التي جرت في ميدان رابين وسط تل ابيب.

تجربة على منظومة صواريخ بلاستية

أعلنت وزرة الحرب الإسرائيلية صباح الثلاثاء، عن إجراء تجربة على منظومة صواريخ بلاستية بعيدة المدى.

صحيفة يديعوت قالت: التجربة تتم من وسط "اسرائيل" وهي تتمثل باختبار منظومة تحريك المنظومة للصواريخ البلاستية التي تستخدم في إطلاق أقمار صناعية للفضاء.

وبينت يديعوت انه تم قبل ثلاثة أشهر إجراء تجربة علي صاروخ حيتس 2 في سبتمبر وباءت التجربة بالفشل والتجربة علي منظومة حيتس 3 لم تنفذ ".

حكومة نتنياهو الرابعة

كتب المراسل السياسي يوسي فيرطر، في صحيفة "هآرتس" : 'تشكلت حكومة نتنياهو الرابعة، حكومة الدقيقة التسعين، التي ستعرض على الكنيست في الأسبوع القادم، بـدم وعرق ودموع الليكود ونتنياهو، ومن ضحك في البداية سيلعق جراحه في النهاية'.

وأشار، "إلى أنه سيكتب ويحكى الكثير عن المفاوضات الفاشلة وتفريغ الليكود من "ثرواته الوزارية".

وتابع، " فإن نتنياهو سوف يسعى إلى توسيع الحكومة فور المصادقة على ميزانية 2015 – 2016، في نهاية الصيف".

واضاف، نقلا عن مصادر سياسية، أن اتصالات سرية كانت تجري طوال الوقت بين المؤيدين لحكومة وحدة من 'الليكود' و'المعسكر الصهيوني'. وبحسب المصادر ذاتها فإن المعسكر الصهيوني عرض عدة شروط للانضمام أولها تجديد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، وثانيها إخراج 'البيت اليهودي' من الائتلاف، وثالثها بناء جهاز منظم ومتفق عليه لقيادة مشتركة للحكومة بين نتنياهو وهرتسوغ، ورابعها تناوب جزئي على منصب رئيس الحكومة.

ولا يستبعد الكاتب إمكانية أن يفضل نتنياهو التوجه إلى كتلة 'يش عتيد' الممثلة بـ11 مقعدا في الكنيست، باعتبار أن 'يش عتيد' سيطالب بثلاث حقائب وزارية، على رأسها وزارة الخارجية، وباعتبار أن كتلة 'يهدوت هتوراه' ستسحب اعتراضهها بعد أن حصلت على كل مطالبها الائتلافية. ولكن من المرجح أن "يش عتيد" لن توافق على الدخول في الائتلاف، باعتبار أن ذلك سيكون "انتحار" للبيد على المستويين الشعبي والانتخابي.

واشار الكاتب إلى أنه مع نهاية الاتفاقيات الائتلافية، فمن الصعب تجاهل حقيقة أن غالبية الحقائب الوزارية المهمة في الحكومة ستكون بحوزة أعضاء سابقين في الليكود: موشي كحلون في وزارة المالية، بينيت في وزارة المعارف، وشاكيد في وزارة القضاء. وفي المقابل، فإن أعضاء اللكيود سيضطرون للاكتفاء بوزارات أخرى، بعد أن تطلعوا إلى وزارتي المعارف والقضاء، وقد ينعكس ذلك في 'مشاهد قاسية' قريبة.

حكومة نتنياهو من أسوأ واخطر الحكومات على اسرائيل

قالت هيئة تحرير صحيفة "هآرتس" في مقال افتتاحي لها "يبدو أن الحكومة التي ينوي بنيامين نتنياهو عرضها الأسبوع القادم ستكون من أسوأ وأخطر الحكومات في إسرائيل، لكون تعميق الاحتلال وتوسيع المستوطنات وإضعاف النظام الديمقراطي وزيادة الدعم المادي للمجتمع الحريدي، كل ذلك، على رأس سلم أولوياته"ا.

واعتبرت الصحيفة أن المنتصر الأكبر في المفاوضات الائتلافية هو كتلة "البيت اليهودي"، حيث أن هذه الكتلة استغلت ضائقة نتنياهو، ورغم فشلها في الانتخابات، تمكنت من التموضع مرة ثانية على طاولة الحكومة وعلى رئاسة لجان في الكنيست.

وكتبت الصحيفة أن "نفتالي بينيت وإييليت شاكيد وأوري أرئيل، سيوجهون الحكومة الرابعة لنتنياهو، في حين أن الليكود، الذي يفقد إلى البرنامج والسياسة والمشاريع، سينجر خلفهم".

واعتبرت أيضا أن تعيين شاكيد وزيرة القضاء يبعث على القلق بوجه خاص، وذلك بسبب مطالبها بإضعاف استقلال المحكمة العليا، وحماسها لـ"قانون القومية العنصري" (يهودية الدولة)، ولملاحقة المهاجرين الأفارقة. كما أن عناصر "البيت اليهودي"، مثل كثيرين في كتلة الليكود، يريدون أن يكون الجهاز القضائي كخاتم مطاطي لقرارات الغالبية الائتلافية، وليس حاميا لحقوق الفرد والأقليات. وستكون شاكيد في رائسة اللجنة الوزارية للتشريع واللجنة لتعيين القضاة، وتتمتع بنفوذ كبير في تعيين المستشار القضائي للحكومة خلفا ليهودا فاينشطاين.

وقالت الصحيفة هناك "مسؤولية خاصة على وزير المالية، موشي كحلون، الذي تعهد بحماية المحكمة العليا، كما صرح بأنه يتحفظ من قانون يهودية الدولة، وسوف يضطر مع باقي أعضاء كتلة "كولانو" إلى مواجهة ضغوط شديدة من قبل أحزاب اليمين للمس بالديمقراطية.

و مسؤولية كبيرة على رئيس المعارضة، يتسحاك هرتسوغ، خاصة وأنه بالرغم من تعهداته المعلنة بمواجهة حكومة نتنياهو، فإنه يتصرف كمن يتمنى دعوة رئيس الحكومة له كي ينتقل من "الصحراء السياسية" إلى "وزارة الخارجية".

وخلصت الصحيفة إلى القول إن حكومة نتنياهو الضيقة، التي تستند إلى صوت واحد، توفر الفرصة للمعارضة لعرقلة كل عمليات الحكومة وتقصير عمرها، وأنه بدلا من يقضي أيامه في انتظار "معروف نتنياهو"، يجب على هرتسوغ أن يخلق الظروف التي تؤدي إلى استبدال السلطة في أسرع وقت، وإنهاء ولاية الحكومة الأخطر للدولة.

                                       الملف اللبناني    

تصدر الملف الامني عناوين الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع فقد تناولت الصحف الانجازات التي حققها الجيش والقوى الامنية من خلال القاء القبض على عدد من المطلوبين الخطيرين.

كما اهتمت الصحف بالمعارك التي خاضها الجيش السوري وحزب الله في القلمون بمواجهة المجموعات الارهابية وادت الى تطهير جرود عسال الورد في شكل شبه كامل، وقتل وفرار المجموعات الارهابية المسلحة.

معركة القلمون كان من أبرز النقاط التي تحدثها عنها الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في خطابه على قناة المنار قائلا: على "أن الذهاب لمعالجة الوضع في القلمون محسوم، لكن التوقيت والطريقة والمكان والأهداف لم تعلن رسمياً". ولفت إلى "أن الحزب لن يصدر بياناً يتعلق بالعملية"، قائلاً: "إن العملية ستتحدث عن نفسها حين تبدأ".

وتناولت الصحف اللقاء الذي جمع السيد نصرالله والعماد ميشال عون.

كما ابرزت الصحف البيان الذي صدر عن جلسة الحوار الحادية عشرة بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" والذي أكد على ضرورة الحفاظ على انتظام واستمرار عمل المؤسسات الدستورية.

كما أشارت الى قرار مجلس الوزراء ضم السلسلة إلى مشروع الموازنة.

امن

تمكن الأمن العام من إلقاء القبض على مطلوب خطير، تم تصنيفه بأنه "مفتي" تنظيم "داعش" في الشمال، هو إبراهيم بركات الذي تم توقيفه في مرفأ طرابلس، بينما كان يحاول المغادرة عبر إحدى السفن بجواز سفر مزور، في طريقه إلى تركيا ومنها إلى الرقة، وهو المسؤول عن كل الأمور المالية واللوجستية المتصلة بهذا التنظيم الإرهابي، وعلى تواصل مباشر مع قيادته في كل من سوريا والعراق.

كما نجحت مخابرات الجيش اللبناني في توقيف مطلوب آخر هو المصري إبراهيم محمد عبد الله (الملقب "أبو خليل سويد")، وهو كان الذراع الأيمن لأسامة منصور وبايع معه "جبهة النصرة"، وسبق له أن استهدف العديد من العسكريين ومواقع الجيش، بصفته أحد أبرز "خبراء المتفجرات".

القلمون

نفذ حزب الله والجيش السوري في جرود القلمون عملية عسكرية هجومية بالمناورة الأرضية وبالإسناد الناري أدت خلال ثلاثة مراحل قتالية وضمن ست ساعات إلى تطهير جرود عسال الورد في شكل كامل من الإرهابيين على مسافة تتراوح بين 50 و70 كيلومتراً مربعاً، ما تسبب بانهيار دفاعات المسلحين شمال منطقة التطهير وشرقها، وفرارهم من 3 مواقع قبل أن يدخلها حزب الله والجيش السوري.

ولفتت مصادر عسكرية لـ"البناء" إلى "أن الهجوم شكل مفاجأة عملانية للمسلحين، وانعكس انهياراً في معنوياتهم فلاذوا بالفرار". وركزت المصادر على "أن تداعيات عملية الأمس مرتبطة بمدى تأثيرها على مجريات المعركة الشاملة عندما تبدأ".

كما استهدف حزب الله منصة صواريخ تابعة للمسلحين في منطقة وادي الرعيان كانت ستستهدف عدة قرى في البقاع الشمالي.

وكانت "جبهة النصرة" نفذت وجيش فتح المبين هجوماً استباقياً على مواقع حزب الله والجيش السوري بين جرود فليطا وجرود بريتال، إلا أن حزب الله استوعب الهجوم بموجب الكمائن المحضرة سلفاً، ما أسفر عن مقتل العشرات بينهم القيادي في "النصرة" أبو مجاهد وقيادي آخر ملقب بالأسود. وأفشل الهجومات المتعددة التي نفذها المسلحون في تلك المنطقة في محاولة منهم لفتح الطريق باتجاه جرود عسال الورد، لتأمين إعادة وصلهم بإدلب عبر القصير، بهدف إحداث ثغرات توفر لهم الفرار تجنباً للمعركة.

نصرالله

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله "أن الدولة غير قادرة على معالجة العدوان في السلسلة الشرقية"، لافتاً إلى "أن هناك عدواناً فعلياً وقائماً من خلال مهاجمة المسلحين لمواقع لبنانية واحتلال أراض لبنانية".

وأشار نصرالله إلى "أن حزب الله شارك أخيراً في معارك بمناطق سورية لم يشارك فيها من قبل"، مضيفاً "أن الحرب جولات ومن يربح جولة لا يعني أنه ربح الحرب ولطالما خيب الذين شنوا الحروب النفسية أنفسهم وأتباعهم عندما يتغير المشهد في جولات أخرى".

وتحدّث عن "أن ما نحن بصدده لا علاقة له بما جرى في جسر الشغور، وهو لا يتعلّق بمواجهة تهديد مفترض بل بمواجهة عدوان فعلي قائم في كل ليلة قوامه الاعتداء على الجيش اللبناني ومواطنين لبنانيين والاستمرار في احتجاز العسكريين اللبنانيين".

وشدد نصرالله على "أن الذهاب لمعالجة الوضع في القلمون محسوم، لكن التوقيت والطريقة والمكان والأهداف لم تعلن رسمياً". ولفت إلى "أن الحزب لن يصدر بياناً يتعلق بالعملية"، قائلاً: "إن العملية ستتحدث عن نفسها حين تبدأ".

وفي الشأن اليمني، أعلن السيد نصر الله "أن عملية خداع كبيرة تمارس اليوم من قبل السعودية إزاء الموضوع اليمني، فالإدعاء بأن عاصفة الحزم حققت أهدافها غير صحيح". وقال: "نحن أمام فشل سعودي وانتصار يمني بسبب تماسك اليمنيين واحتضانهم الجيش".

ولفت نصرالله إلى "أن الإعلان عن عملية إعادة الأمل هي خداع آخر للتغطية على الفشل في الجولة الأولى لعاصفة الحزم"، مشيراً إلى "أن "الأهداف الجديدة ليست حقيقية بل الهدف ما زال الهيمنة على اليمن".

في المقابل، أكّد رئيس الحكومة السابق تيار المستقبل سعد الحريري أن السيد نصرالله "يتعامل مع عاصفة الحزم باعتبارها هزيمة شخصية له وللمشروع الإيراني في اليمن". وتوجه الحريري لمن أسماهم "المهللين" لحرب القلمون والمشاركين بتغطيتها بأسئلة تحذيرية، وقال: "ما الداعي للإمعان في تورط جهات لبنانية في الحرب، وأي جهة يمكن أن تضمن سلامة العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى النصرة وداعش في حال مشاركة جهة لبنانية في المعركة"؟

نصرالله ـ عون

التقى الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله العماد ميشال عون، بحضور وزير الخارجية جبران باسيل والمعاون السياسي للأمين العام لـ "حزب الله" حسين خليل ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب وفيق صفا.

ونقلت "السفير" عن مصادر مطلعة : أن اللقاء بين نصرالله وعون كان جيدا وإيجابيا، وتمت خلاله مقاربة الأوضاع في سوريا والعراق واليمن، حيث عرض نصرالله تفاصيل ميدانية تتعلق بالمواجهات التي تحصل في هذه الدول، وتناول المعطيات التي أملت على "حزب الله" اتخاذ موقف حاسم من السعودية وحربها على اليمن.

وفي المشهد الداخلي، تطرق الجانبان إلى الاستحقاق الرئاسي، وكان تأكيد متكرر من نصرالله على دعم وصول عون إلى رئاسة الجمهورية.

أما بالنسبة إلى ملف التعيينات الأمنية، فقد قدم عون شرحا مفصلا لموقفه المتمسك بالتعيين والرافض للتمديد، مؤكدا إصراره على المضي في خياره حتى النهاية.

وقال عون لنصرالله: لقد أعطيناهم الكثير على مستوى التعيينات الأخرى، وهم في المقابل لم يعطونا شيئا. وبعد الآن لن نعطي المزيد.

جلسة الحوار

انعقدت جلسة الحوار الحادية عشرة بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر عن تيار المستقبل. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل.

وبعد الجلسة صدر البيان التالي: استكمل النقاش في الملفات المفتوحة وجرى تقييم للوضع الامني في البلاد، والتأكيد على ضرورة الحفاظ على انتظام واستمرار عمل المؤسسات الدستورية.

مجلس الوزراء

قرر مجلس الوزراء ضم السلسلة إلى مشروع الموازنة مع اعتراض وزيري التيار الوطني الحر جبران باسيل والياس بو صعب، وتم الاتفاق على عقد جلسة غداً مخصصة لاستكمال البحث في الموازنة.

وأعلن وزير المال علي حسن خليل "أن النقاش صعب ومخيف لكن القرار اتخذ بالنهاية باستكمال الموازنة على قاعدة إدخال قيمة السلسلة التي أقرتها الحكومة في مشروع الموازنة".

                                      الملف الاميركي

تناولت الصحف الاميركية عددا من المواضيع هذا الاسبوع، أبرزها مساعي الصين لتحقيق مصالحها الاستراتيجية في القارة القطبية الجنوبية، وامل المبعوث الاممي الى سوريا ستيفان دي مستورا في تحقيق وقف اطلاق النار في منطقة حلب، والتفاوت الطبقي في الولايات المتحدة الذي وصل الى أعلى درجاته، النائب السابق لمدير سى آى أيه يكشف أسرارا جديدة ، هجوم دالاس الذي استهدف معرضا فنيا يعرض رسومات كارتونية للرسول، وترشيح الرئيس الاميركي باراك اوباما للجنرال جوزيف دانفورد لمنصب رئيس هيئة الاركان المشتركة الامريكية، وأمريكا تدرس بيع أسلحة متقدمة للسعودية للتخفيف من قلقها بشأن التعاون مع إيران.

التفاوت الطبقي يصل اعلى درجاته في الولايات المتحدة

التفاوت الطبقي في أعلى درجاته بالولايات المتحدة اليوم، وبشكل لم يسبق له مثيل منذ ثلاثينيات القرن الماضي. لماذا لا يكترث الأميركيون؟ طرح هذا التساؤل ثلاثة كتاب في مقال لهم في صحيفة نيويورك تايمز، رأى الكتاب الثلاثة مايكل كراوس، وشاي دافيداي، وديفد نوسبوم، أن الأميركيين مزهوون بما يسمى "الحلم الأميركي" ويبالغون في تقدير حقيقته.

قالواانالحلمالأميركييقومعلىعدمالاعترافبخلفيةالشخص،وأنأيأميركيلديهالقدرالكافيمنالتصميموالإرادةيمكنهأنيتسلقسلمالنجاحالمهنيوالاقتصادي.

وقدشاركاثنانمنكتابالمقالفيدراساتمسحيةحولالحلمالأميركي،ووجدواأنهناكتشبثاوهيامابفكرتهمنقبلالأغنياءوالفقراءعلىالسواء،حيثإنالحلميمثلمبررانموذجياللأغنياءلتبريرنموثرواتهمبشكلمنتظموأحيانابقفزاتنوعية.

أمابالنسبةللفقراء،فإنمفهومالحلمالأميركيالمتجذرفيالثقافةالأميركيةالعامةيمثلالأملفيغدأفضل.

واعطواالمقالأمثلةمتعددةعلىعدمتطابقحقائقالحياةالأميركيةمعقيمالحلمالأميركيالتييروجلهابانتظام،وخلصالكتابالثلاثةإلىأنالأقلياتالعرقيةتؤمنبشدةبالحلمالأميركيأكثرمنالأميركيينالبيض.

وعللالمقالهذهالظاهرةبأنهاالتشبثبأملتحقيقالثراءوالانتقالإلىطبقةاجتماعيةأعلى،وهومايجعلالشخصكالغريقالمتشبثبقشةرغمإدراكهبأنهالنتنتشلهمنالغرق.

وخلصالمقالإلىأنهناكحالةمنالتضليليرثىلهافيمايتعلقبقيمالحلمالأميركيومدىمطابقتهاالواقعالحياتياليومي.

واوصىالكتابالثلاثةفيمقالهمبأنالعملعلىتقليصالفجوةبينالأغنياءوالفقراءلايقتصرعلىالتعاملمعالقضاياالسياسيةوالاقتصاديةالتيتسببتفيها،بلالعملعلىالتخلصمنقيمناالمتحيزةوقناعاتناالنفسيةالتيتنحازللغنيبشكلعفوي.

النائبالسابقلمديرسىآىأيهيكشفأسراراجديدة

ذكرتصحيفةواشنطنبوستأنمايكلموريلنائبمديروكالةالاستخباراتالمركزيةالسابق،اعترففيكتابسوفيصدرفيموعدلاحقمنالشهرالجاري،أنوكالاتالاستخباراتالأمريكيةأخفقتفيتقديرقوةتنظيمالقاعدة،ومنثماستطاعالتنظيماستغلالالفوضىالراهنةفيمنطقةالشرقالأوسط،وبذلكحققالتنظيمالعديدمنالمكاسببعدمقتلمؤسسالتنظيمأسامةبنلادن.

وأضافموريلأنقادةأجهزةالاستخباراتالأمريكيةفشلواأيضافيالتكهنبالربيعالعربي،الذياجتاحالعديدمندولالمنطقةالعربيةالمتحالفةمعالولاياتالمتحدة،مماأدىإلىسقوطتلكالنظمتحتوطأةالضغطالشعبي،بينماتكهنالمسئولونعنأجهزةالاستخباراتبأنالربيعالعربيسيؤديإلىتراجعفينفوذالقاعدة،وتمإبلاغصانعالقرارالأمريكيبهذهالتكهناتبالرغممنتأكيدموريلعلىأنالربيعالعربيتحولإلىشتاءقارصمنوجهةنظرالولاياتالمتحدة،ولمتصدقتحليلاتخبراءالوكالة.

يقولموريلأنهفيأعقاباندلاعثورات "الربيعالعربي"،حققتالقاعدةالمزيدمنالانتشارفيمصروليبياوسورياوالعراقواليمن،وأعلنالعديدمنالمسئولينالأمريكيينأنالتنظيماتالمتطرفةستحاولالاستفادةمنالأزماتالسياسيةالتيتشهدهاالمنطقةالعربية.

ولمتتمكنوكالةالاستخباراتالمركزيةمنالردعلىالانتقاداتالتيوجههاموريل،وزعمالمسئولونأنسرعةالأحداثلمتتحالفرصةأمامالخبراءلتحليلالأحداثونتائجهابصورةسليمة.

ترشيحالرئيسالاميركيباراكاوباماللجنرالجوزيفدانفورد

قالتصحيفة "واشنطنبوست"انالجنرالجوزيفدانفوردالمرشحلمنصبرئيسهيئةالاركانالمشتركةالامريكيةوالذيسبقانشغلمنصبقائدالقواتالامريكيةوالناتوفيافغانستانلديهكثيرمنمصادرالقلقاهمها: استمرارالهجماتالارهابيةووجودقواتافغانيةلميتماختبارهابعدبالإضافةالىرئيسافغانياتهمالقواتالاجنبيةصراحةبالتخطيطلقتلمدنيين.

واشارتالى "انالجنرالدانفوردحظيبتأييدالبيتالابيضعامي 2013 و2014 حينماوضعخطةلسحبالقواتالامريكيةمنافغانستانوهيالخطةالتيحققتالتوازنبينالاولوياتالعسكريةللقادةالميدانيينوالالتزاماتالسياسيةللقادةفيواشنطن.

ويستعيدترشيحالرئيسالامريكيباراكاوباماللجنرالدانفوردرئيسالهيئةالاركانخبرةالجنرالالسابقةفيافغانستانحسبماقالتالصحيفة.

ونقلتالصحيفةعنمسئولعسكريامريكيسابقعملمعدانفوردفيافغانستانانهلايرىترشيحهلرئاسةالاركانالمشتركةعلىانهااشارةعلىتصعيداوتمديدالجهودالامريكيةفيافغانستانبلانهاثقةمنالبيتالابيضفيآرائه.

وقدحذربعضالمسئولينالامريكيينمنتقليصالتواجدالعسكريالامريكيفيافغانستانالىالفجنديافقطبحلولعام 2017 مشيرينالىانالقواتسينقصهاالقدراتالاستخبارية.

وقالمسئولكبيربالادارةالامريكيةطلبعدمذكراسمهانالمشكلةهيانالقواتالامريكيةفيافغانستانوصلتالىنقطةاصبحتتعانيفيهامنتقلصالمكاسبعلىحدقوله.

وحذرمنانتخفيضحجمالقواتالامريكيةالىاقلمنخمسةاوستةآلافسيعنيخسارةكبيرةلقدراتمكافحةالارهابهناك.

وتتوقعالصحيفةانالجنرالدانفوردسيقضيبعضالوقتلدراسةكيفيجبانتستغلالولاياتالمتحدةالوقتالمتبقيلهافيافغانستانوهوامررئيسيفيضوءتزايدهجماتحركةطالبان.

الملف البريطاني

تناولت الصحف البريطانية في عناوينها هذا الاسبوع، مأساة المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا إلى أوروبا، والوضع في اليمن، وكشفت صحيفة الإندبندنت أن "السعودية استخدمت القنابل العنقودية المحرمة دوليا في اليمن، وإن تلك القنابل حصلت عليها من الولايات المتحدة"، من عناوين الصحف البريطانية، الدعوة النيبالية لأن تقوم مؤسسات الإغاثة الأجنبية بتوزيع المعونات الانسانية، وتنامي الدور الفرنسي كحليف لدول الخليج بعد زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للمنطقة.

كما نشرت الصحف تغطية خاصة للانتخابات العامة في بريطانيا وحيث أشارت استطلاعات الخروج من مراكز التصويت إلى تقدم كبير لحزب المحافظين وتراجع لحزب العمال، وزيادة هائلة في نسبة التصويت للحزب الوطني الاسكتلندي.

السعوديةاستخدمتقنابلعنقوديةفياليمن

وكشفتصحيفةالإندبندنتأن "السعوديةاستخدمتالقنابلالعنقوديةالمحرمةدوليافياليمن،وإنتلكالقنابلحصلتعليهامنالولاياتالمتحدة"،لافتةالىأن "هناك 108 دولوقعتعام 2008 علىاتفاقيةتحرماستخدامتلكالقنابلبسببتأثيرهاالواسععلىالمدنيين"،وأوضحتالصحيفةأن "الولاياتالمتحدةوالسعوديةواليمنبينالدولالتيلمتوقعتلكالاتفاقية"،مشيرةالىأن "العميدعسيريالمتحدثالعسكريفيالسعودية،قالبعدوقتقصيرمنبدايةالحملةالسعوديةفياليمن،إنبلادهلنتستخدمالقنابلالعنقوديةعلىالإطلاق".

مأساةالمهاجرينغيرالشرعيينمنليبياإلىأوروبا

تحدتصحيفةالتايمزفيافتتاحيتهاتحتبعنوان "الصمتالدبلوماسي" عنمأساةالمهاجرينغيرالشرعيينمنليبياإلىأوروبا.

قالالكاتبإنأكثرمن 4500 مهاجرفيحالةمناليأسالشديد،تمانتشالهممنمياهالبحرالمتوسطبالقربمنايطاليافيعطلةنهايةالأسبوع،وهوالعددالأكبرمنذالإطاحةبالعقيدمعمرالقذافيمنذأربعسنوات. وفيالوقتذاتهترفضالقوىالمتحاربةفيليبيامقترحالأممالمتحدةلإبراماتفاقيةسلامفيالبلاد.

وقالتالافتتاحيةإنمأساةاللاجئينالليبيينسوفتسوءأكثرمماهيعليهأمامأعينالأوروبيينالمتكاسلينقبلأنيكونهناكتحركجماعيلحلأسبابالأزمة. ويبدوأنالقدرةالأوروبيةعلىالتعاملالسريعمعأزمةالمهاجرينتتحسن،ولكنالمطلوبهووجوداستراتيجيةلإحلالالسلامفيليبياواعادةتوطينالمهاجرين.

وعلىالرغممنغرقأكثرمن 700 مهاجرمنذاسابيعقليلةلايزالأعضاءالاتحادالأوروبيغيرقادرينعلىالتوصلإلىاتفاقعلىسياسةموحدةلمواجهةالموقف. ولايزالاحتمالالتوصلإلىاتفاقيبدوبعيدا.

وقالالكاتبإنالمطلوبهووجودعمليةانقاذذاتمواردجيدة،وقواعدقانونيةتسمحفقطلمنتنطبقعليهشروطاللجوءبالبقاءفيأوروبا. أمابدونتلكالقواعدفستزدادمشكلةالهجرةويزدادنفوذالأحزابالأوروبيةالمتشددةالمناهضةللمهاجرين.

وقالإنهمنالمهمأيضاوجوداندفاعدبلوماسيحقيقينحوليبيا. فإذاكانالفقرفيأفريقياهوأحدأسبابالهجرةإلىأوروبا،فإنالسببالآخرهوانهيارالدولةفيليبياوتحولهاإلىبوابةلمعظمالمهاجرينالأفارقإلىأوروبا. وختمالمقالبقولهإنليبياهيمشكلةأوروباوعلىالقادةالأوروبيينالبحثعنحل.

معركةالنيبالالانسانية

نشرت "التايمز" تقريراًلكيمسينغوبتابعنوان "معركةنيبالالإنسانية". وقالكاتبالتقريرإنمامنأحديشكبنواياالدولالتيتقدميدالعونلمساعدةهذاالبلدالذييعانيجراءالكارثةالتيهزته،مضيفاًهناك " لعبةدبلوماسيةتحاكأيضاً " . وأضافسينغوبتاأن "الصينيينجاؤوايومالاثنين،والأتراكيومالثلاثاء،والهنديومالاربعاء،والتايلانديونيومالسبت،وكماجاؤوارهبانالتبتومجموعةمنالسيخيعملونفيمجالالإغاثة".

وأوضحسينغوبتاأن "الهزةالارضيةالتيضربتالنيبالقتلتأكثرمنمئةشخصفيسانكوودمرت 90 فيالمئةمنمنازلالقرية،إلاأنشوراعهذالقريةشهدتأكبرقوةمتعددةالجنسياتمنعامليالإغاثةالذينيتنافسونعلىالمستوىالدولي".

وأشارإلىأنسكانالقرىالمحليينشاهدواالصينيينبزيهمالأحمروالأتراكبالأسودوالهنودبالزيالأخضروالرهبانبردائهمالبني،موضحاًأنأحدسكانالقريةصرحلكاتبالمقالأنمشهدتدفقعمالالإغائةالأجانبإلىالبلادلنيستمر،إلا "أنهمشاكرونلجهودهمالمبذولة".

وشكاأحدهمأن "توزيعالمعوناتالانسانيةالمقدمةمنقبلالدولالأجنبيةلايتمتوزيعهابشكلعادل،إذتحصلعائلةعلىمعوناتبينماجارتهاالتيتسكنقبالتهالاتحصلعلىأيشيء،فليسهناكأيتنظيم،ونريدالأجانبأنيقوموابتوزيعالمعونات،فذلكسيكونأفضلوبشكلمنظمأكثر".

فرنساتحلمحلبريطانياكأهمحليفأوروبيلدولالخليج

أبرزتصحيفةالتايمزمقاللهيوطوملينسونمندبيبعنوان "فرنساتحلمحلبريطانياكأهمحليفأوروبيلدولالخليج". وقالالكاتب،إنفرنساتحلسريعامحلبريطانياكأهمحليفأوروبيلدولالخليجبعدزيارةهامةللرئيسالفرنسيفرانسواهولاندللمنطقة. وراى،إنهولاندأصبحأولزعيمأوروبييشاركفيقمةعربيةفيالسعودية،بعدساعاتمنالحصولعلىعقددفاعيلبيعمقاتلاتلقطر،وهواتفاقسيقرعناقوسالخطرفيأروقةالحكومةالبريطانية.

واضافأنهولاند،بعيدتوقيعهالاتفاقالدفاعيالذيتصلقيمتهإلى 4.5 مليارجنيهاسترلينيفيالدوحة،انضملقادةدولمجلسالتعاونالخليجيعندنقاشهمالأزمةفياليمنوسورياوالاتفاقالنوويبينإيرانوالغرب.

وقال،إنالسياسةالمتشددةالتياتبعتهافرنسافيالمحادثاتمعإيراندعاالكثيرمنالدولالخليجيةللنظرإليهاكبديللبريطانياكأقربحليفغربيلهموكأكثرشريكأمنييمكنالاعتمادعليهبعدالولاياتالمتحدة. واصبحتفرنساتحصلعلىاتفاقاتتجاريةوامنيةكانتفيالسابقستكونمننصيببريطانيا،حسبماتقولالصحيفة.

ويضيفطوملينسونإنهعلىالرغممنالصلاتبيندولالخليجوبريطانيا،فإنالاستراتيجيةفيالشرقالأوسطينظرإليهاعلىأنهاغيرشجاعةومتخبطةوتابعةللولاياتالمتحدة.

مقالات

الولايات المتحدة تخسر الحرب في سوريا روبرت فورد...التفاصيل

قمة كامب ديفيد الخليجية والحماية الاميركية د.منذر سليمان...التفاصيل     

تقرير

التقرير الأسبوعي لمراكز الابحاث الاميركية 9/5/2015...التفاصيل