Get Adobe Flash player

Wakim 222

رأى الخبير الاستراتيجي الدكتور جمال واكيم ان الكلام التركي عن انهاء عملية "درع الفرات" لا ينهي الوضع بشمال في سوريا.

وقال د. واكيم في حديث لوكالة أخبار الشرق الجديد، "ان الكلام التركي هو بالدرجة الاولى رسالة تركية موجهة ضد أميركا، مفادها ان تركيا من الممكن ان تتوقف عن دعم الجهود الاميركية في شمال سوريا، خصوصا بعد استبعاد اميركا لتركيا في عملية الرقة وتفضيلها الاكراد وهذا ما ازعج الحكومة التركية كثيرا ".

واضاف د. واكيم، "ان الهجوم على حماه يستهدف التواصل ما بين حلب وما بين دمشق، خصوصا بعد تحرير الجيش السوري حلب. اما تسخين جبهة دمشق هو في الاساس محاولة "لجس النبض"، فبعد التقدم الذي حققه الجيش السوري في شمال سوريا، والاطماع الأميركية في منطقة شرق سوريا بإقامة قواعد لها من الممكن ان يكون هناك اعادة تسخين الجبهة الجنوبية في سوريا من اجل الهاء دمشق عن محاولات الاميركيين لتثبيت اقدامهم في شرق سوريا".