Get Adobe Flash player

rifa3i 20140519 113848

قال عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي، إن " ما نسعى اليه هو قانون انتخابي يعبر عن المصلحة العامة قبل المصلحة الخاصة، ويعبر عن رأي المواطن كلبناني وليس كسني او شيعي او ارثوذكسي او كاثوليكي".

واعتبر الرفاعي في حديث الى وكالة "أخبار الشرق الجديد" ان "هذا السعي يتطلب وقتا حتى نستطيع ان نصل الى قانون يرضي المواطن قبل ان يرضي زعماء الطوائف او زعماء المرجعيات الروحية".

واضاف الرفاعي، "ان ما اوصلنا الى هنا هو نوع من التململ وعدم المسؤولية، واذا كان لا بد من تأجيل تقني لا بد ان يصاحب هذا التأجيل كما يطرح دولة الرئيس نبيه بري بقانون انتخابي يلبي حاجات اللبنانيين".

تابع الرفاعي، "ان رئيس الجمهورية هو حامي الدستور، ولكن اي خطوة لا بد ان تصدر عن الهيئة التنفيذية كمجلس الوزراء مجتمعا ويحول الى المجلس النيابي، هناك اليات دستورية متبعة في هذا الموضوع".

وختم الرفاعي قائلا: "لا بد ان يكون هناك نوع من التوافق ما بين رؤساء الكتل النيابية وان يصلوا الى صيغة ما لقانون انتخابي يعبر عن رأي المواطن وبالتالي تقدم الى رئيس الجمهورية عندها يسارع بدوره الى ارسال هذا القانون مع التأجيل التقني لمدة 6 أشهر الى المجلس النيابي وبذلك نكون قد حلينا هذا الاشكال".