Get Adobe Flash player

 

قضت سيدة أميركية أكثر من 17 عاما في السجن قبل أن يأمر أحد القضاة في ولاية كاليفورنيا بإطلاق سراحها، وذلك بعد أن تبين أنها أدينت "بطريق الخطأ".

وأشارت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إلى ان "قاضيا أمر بالإفراج عن السيدة بعد أن تبين أن إدانتها تمت على أساس شهادة امرأة عرف عنها بأنها اعتادت الكذب.

وأسقط القاضي القضية ضد سوزان ميلين التي أدينت في عام 1998 بقتل زوجها السابق في 1997، بناء على طلب ممثلي الادعاء في مقاطعة لوس أنجلوس.

وأصدر القاضي هذا الأمر بعد أن أثبت تحقيق أجراه مدع محلي وجود مشكلات كبيرة في مصداقية شاهدة الادعاء الرئيسية في المحاكمة.